Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

معالم اسلام محمد واله المطهرين واسلام مدرسة االاجرام باسم الاسلام

سَكبتُ النبيذ بقعرِ كأسٍ فتباهى النَبيذ بارتكازٍ وجَمالِ قعْرِ كريستال ٌمُصَفى ذاتُ شمائلٍ تغفو على جانبيه الجنان وتُغرِ ما زالَ لطَعمِهِ نشوةٌ الظمآن رُغمَ مَرارة العافية وتيهان عُمْرِ كانَ اللسانَ كما الوَلهان يَرشفُ كالبَلابلِ تسْكرُ بقطراتِ أعنابٍ وتمرِ   ****** اشتقتُ إليكَ يا كأسَ العافية وللأ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1861 زيارات

أردننا غالبٌ فلا تجعلوه مغلوباً / علاء القصراوي

أواه ياحُلمي الخَجولْ .. كمْ شابَ ليلي بنهاراتٍ غَريبة .. والشَمسُ تاهت تنذرُ سنيني الغائماتْ والريحُ تُصَفرُّ بالفَضاءاتِ البَعيدة  وتذرفُ ورَيقات أيامي على صَحراءٍ جَدُبَت فيها التَراتيلْ وذابَ على أسفلتِ الدروب حبرَ الجَريدة والعشقُ ظمآن يقاذفهُ سَقمَ السُنون والعُمر أنهكهُ البَحث والترحال وتناثر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1851 زيارات

المؤامرة الكبرى في الشرق الأوسط / الأستاذعلاء القصراوي

أواه ياحُلمي الخَجولْ .. كمْ شابَ ليلي بنهاراتٍ غَريبة .. والشَمسُ تاهت تنذرُ سنيني الغائماتْ والريحُ تُصَفرُّ بالفَضاءاتِ البَعيدة وتذرفُ ورَيقات أيامي على صَحراءٍ جَدُبَت فيها التَراتيلْ وذابَ على أسفلتِ الدروب حبرَ الجَريدة والعشقُ ظمآن يقاذفهُ سَقمَ السُنون والعُمر أنهكهُ البَحث والترحال وتناثرت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2095 زيارات

مقتل صحفي في ظروف غامضة بإقليم كردستان

من علامة البدء بغداد الى أقاصي عواصم الاغتراب ، كان لهُ موعد مع الابداع في رحلة البحث عن سقف آمن  لم يجده في وطنه العراق ..ضيفنا اليوم في صحيفة ( الحقيقة ) شاعر وروائي و اعلامي عراقي ...تركّز اهتمامه على الشعر.... عارفا بخباياه...واعيا بهذيانات الروح ،و في غضون البحث  عن مثيرات الفكر ومشجعات الثقافة
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
2079 زيارات