Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

رؤوس أقلام / شامل عبد القادر

(1) أمريكا وروسيا وجميع الأطراف الإقليمية والعربية والسورية ومن دون استثناء هم من ينكئون جراح السوريين ويعمقون منها والقصف الدموي الأخير الذي تعرضت له حلب شاهد على أن الجميع لا ينظرون إلى معاناة الأهالي المدنيين المسالمين نظرة إنقاذ إنسانية او ينتشلون من تبقى من المدنيين وإخلاء حلب أمام المتصارعين!
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1746 زيارات
0 تعليقات

سياسة التفريط بالأرض / شامل عبد القادر

التفريط بالأرض الوطنية سياسة ليستْ جديدة ابتكرها عبد الفتاح السيسي لوحده في الوطن العربي كما لم يكن السيسي هو الحاكم العربي الوحيد الذي يتنازل عن ارض مصرية للآخرين حتى تحتج عليه الاحزاب السياسية المعارضة وترفع شعار »الارض مش للبيع« والسيسي – وهذا ليس دفاعا عن الفريق السيسي الذي فرط بالارض الوطنية –
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1831 زيارات
0 تعليقات

بغـــداد .. مريضـة .. من يـداويهـا؟! / شامل عبدالقادر

عندما اقتحم الجنود الأمريكان القصر الجمهوري في 9 نيسان 2003 لم يسألوا عن مكان الرئيس، الذي خلعوه بالدبابات والصواريخ وطائرات الأباتشي، وأين اختفى وأين أخفى أسلحة الدمار الشامل.. بل كان السؤال الأهم الذي وجهه المحتلون للمترجمين العراقيين هو: أين نعثر على بساط الريح والسندباد والمصباح السحري ولص بغداد
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1655 زيارات
0 تعليقات

الوطنية .. الحل الامثل / شامل عبد القادر

اكدتِ الوقائع والاحداث في العراق ان من يقف ضد الوطنية كعقيدة والتزام سياسي وفكري واخلاقي وحاضنة انسانية نلوذ بها جميعا من دون استثناء هو من يسهم في خراب البلاد وسبي العباد .. لقد لاذ بعض العراقيين من غير الاصول العربية والديانة الاسلامية بالشيوعية والحزب الشيوعي وافنوا شبابهم وحياتهم في خدمة الفكرة
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1979 زيارات
0 تعليقات

باراسيتول عراقي / شامل عبد القادر

قالَ لي إن الأزمات المتتالية هي نتاج البيئة الديمقراطية "المرعبلة!" التي لا نحسن أداءها على مستوى السياسيين والشعب في آن واحد وأضاف ضاحكا: هل أخطئ إذا ما شبهت حلولنا للأزمات التي تعصف بنا بالبارسيتول العراقي الذي لا يشفي من صداع ولا يشفي من وجع! أشارت مادلين أولبرايت وزيرة خارجية أمريكا في إدارة كلي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1755 زيارات
0 تعليقات

حرب الأمين والمأمون / شامل عبد القادر

هل سَتتحول المواجهة بين السيد مقتدى الصدر وأنصاره إلى معركة مفتوحة مع حكومة العبادي مدعومة بحزب الدعوة وأطراف "شيعية" أخرى تجد في تحرك الصدر الأخير فرصة للانقضاض على مركزه السياسي والشعبي؟!! ثمة معركة مفتوحة الاحتمالات في بغداد وواسعة الأطراف تسعى إليها أطراف ما زالت الأحقاد تعتمل في صدورها بعد أحدا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1780 زيارات
0 تعليقات

مؤسسة النبلاء الخيرية توزع الوجبة الثانية من المساعدات للأيتام ضمن مشروع فرحة يتيم

مكتب بغداد – شبكة الإعلام في الدانمارك المفكرون في العراق فئة رقيقة وصغيرة ومحدودة لكن السياسة في ارض الرافدين جعلتنا نخسر عددا كبير منهم بل وحورب اغلبهم لاسباب سياسية وايديولوجية عمياء ومع تقلب المزاج العراقي المعروف بزئبقيته وتذبذبه وتعصبه الذي لايعرف الا لوني الابيض والاسود فتنعدم لديه حاسة التدر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1657 زيارات

لافروف: المعارضة السورية المسلحة ستنضم للعملية السياسية

العلوي لايحتاج لاي تسويق ولاتحتاق افكاره الى مريدين فهي افكار للاصلاح التاريخي والاجتماعي وليست ملكا له ابدا ! في سلسلة حوارات مع العلوي اوجز افكاره الاخيرة بالسطور التالية وهي محتوى كتابه الجديد الذي يحمل عنوان " بغاء الارض" بعد كتابيه الجواهري وعمر والتشيع : 1- برزت في الا ونة الاخيرة ظاهرة " تقدي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1809 زيارات

القيمة الأخلاقية والتربوية والنفسية والسياسية للصوت الانتخابي وقائمة التحالف المدني الديمقراطي المرقمة 232 !!! \ د.عامر صالح

لعقودٍ خلت وتحديدا في عقد التسعينيات من القرن الماضي عاش "الكاولية" عصرهم الذهبي وكانت المطربة الغجرية الشهيرة "صبيحة ذياب" تتسلح بمسدسين هما هدية من وزير الداخلية آنذاك الذي كان "يموت" على الكاوليات "صوت وصورة!" وفي إحدى المرات وهي تغادر الملهى – كما أخبرتني شخصيا في عام 1998- أطلقت نيران مسدسيها ع
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1962 زيارات

الدواعش السعوديون ينوون القتال في سوريا والعراق لمحاربة داعش

الشبابُ هم أكثر شرائح المجتمع العراقي ثقافة ووعيا ونضوجا وصحة ولياقة وعمرا، وأغلب شباب العراق يدرسون في معاهد وكليات رسمية وأهلية ودفع اهاليهم دم القلب من اجل ان يتخرجوا ويشقوا طريقهم في الحياة مستقلين ماليا، لكن سياسات حكومات ما بعد عام 2003 حالت دون ذلك. وخلال حقبة العنف الطائفي 2006- 2009 استشهد
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1854 زيارات