Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

تذكّرتهُ الآن / شلال عنوز

تذكرته الآن ... ليس لنا سوى التذكّر نحن المدمنين الشقاء كان طيفاً نَيسَميَّ الظِّلال ينثُّ بوحاً من مئذنة الروح على تضاريس الوطن يرشُّ رعاف حزنه على الربايا يطوف به شموخ النخيل نبيّا فيصهل في مُحيّاه شدو الربيع تضجُّ فيه أسراب الأماني تذكرته الآن ... أكلته الحرب في يوم شتائيّ ماطر قبل أكثر من ربع قر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
78 زيارات
0 تعليقات

سلام على الطف / شلال عنوز

سلامٌ على الطفّ  في كربلاء سلام على صرخة الأنبياء سلامٌ على دمعةٍ لم تَزل إلى الآن  تمطرُ   منها السماء سلامٌ على كبرها يزدهي  يعانقُ  صبح الوفاء سلامٌ على  حمحماتِ   الخيولِ سلامٌ على  زهوِ دفقِ الدماء  سلامٌ على   كركراتِ   الرمالِ  تزغرد
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1739 زيارات
0 تعليقات

امنحيني مطرَ الدّفء / شلال عنوز

كلّما هدأ طوفان تسابيح الوَجد وغِيضَ دمع الّلهفة في مُدُني يفور تنّور ذكرى   محمولا على أكتاف مهرجان عنيد يعشِّش فيه يَمامُ أمانٍ صمّاء   يُؤجّجهُ   هدير يتبدّى اشتياقا تدبّ فيه تراتيل عُري نسيان يُجرجره تيّار تتسكّع فيه   مناسِك الولَه تصطاف فيه عصافير الترقّب ينثرني ملحا وماءً
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1700 زيارات
0 تعليقات

وطن تطلب رأسه الأعراب / شلال عنوز

ورمضان ينفض أذياله مُودّعا نهارات حرّ العطش ليختم آخر ذاكرته بعيد الفطر كانت الكرّادة تستقبل  الهلال بتواشيح  الدماء تطلّ على الله من نافذة الابادة ثكلتها عناكب السُّدم  مدائن وجع  أخاديد دم أمطرتها قُتب غيم همجيّ  مساءات  نابالم  رعود برق بشواء آدمي  لهباً يذ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1574 زيارات
0 تعليقات

كلمة للمدّكر / شلال عنوز

امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) هو كل الايمان بدليل قول الرسول محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم يوم الخندق: برز الايمان كله الى الشرك كله..لهذا انت امامك خياران لاثالث لهما إما أن تكون مع الايمان او مع الشرك..... وعلي مع الحق بدليل قول النبي محمد (ص) : علي مع الحق والحق مع علي يدور معه أنّى
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1716 زيارات
0 تعليقات

سيدة الفصول نص / شلال عنوز

 ( 1 ) متى يلفّني شفيف سحر الغابة ؟!! لأنام على سكينة زند الضّحى أغازل انهمار وشوشات الحلم أُقبّل تويج منقار عصفور الجنّة... أنت هيجان ضوع بساتين نرجس يتراقص على أريجها عنفوان نهمي تعالي أُدثّركِ.. بافياء نضارة التوق أزمّك فيء عرائش كروم فمازلت سيّدة الفصول يا فصلي الخامس المتوّج بحنكة غنج الدّ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1693 زيارات
0 تعليقات

جداول البكاء نص/ شلال عنوز

يقولون : ملك الموت زائرٌ جوّال  لماذا هو مقيمٌ دائمٌ في بلادي؟ يحتلبُ قهر المواجع على ضفاف جداول البكاء يُخضّب الوقت بحمرة صليل المناسك  المُتخمون يشربون نُخب التّسالي على شفير عويل التّوابيت يحتسون كأس احتراق الوطن يتسابقون على عُري صلاة الجّنائز كي يتقاسموا ارث دماء الأضاحي الشاربون من ك
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1736 زيارات
0 تعليقات

فحل التّوت / شلال عنوز

لاتنثر اللقاح في موت المواسم ؟  رقّاص الوجع..      أوغل في هجير النّدم تحوصلت الدّروب انطفاءً          عند مواسير البكاء رحل الخصاب مخصيّاً      في تضاريس ضرام الخيانة العنوسة ثكلى....تنتحب أمام  افك تمهيُب فحل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1671 زيارات
0 تعليقات

سيدة الورد / نص: شلال عنوز

أنتِ ياسيّدة الورد اليك تنهمر ..      مُزنُ التّهاليل يقتادها الشّعر مبلّلة بسرّ لوعة الولَه  أُحاصرُ صراخ عطرك            بعنفوان يضجّ فيه               &
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1812 زيارات
0 تعليقات

لا صلاة الاّ وحدتك / شلال عنوز

في خِضَمّ هذا الصّفير البالونيّ المُزدحم بالهواء الفاسد المنتهك الستر في عورة خيبات التردّي وعهر العواصف نباح الصّحراء الذي يتجنّى على عُذريّة الواحات عَوِيّ السّراب وشرنقة اليباس والفتح المُستلب أحابيل الدّجل المشدود بخوذة شرطة السماء اليعاسيب التي تموت غافية على شهوة اللقاح خمط الممالح التي تفاخر
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1820 زيارات
0 تعليقات