Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

سوريا تتعافى ، ولكن ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

نعم سيادة الرئيس الحرب في سوريا بشعة ، اشعلها الطغاة وتورط بها الجهلة ، ودفع ثمنها الابرياء ، نعم كان خراب سوريا كبيراً وفادحاً وكان صمود شعبها تاريخياً ، مبهجاً ومؤلماً في الوقت نفسه ، ولكن سيادة الرئيس لا بد ان تعلم ( انك لاتنزل النهر مرتين ) ، وان اسلوب حكم العصور الوسطى انتهى ، عليك ان تدرك ان ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
637 زيارات
0 تعليقات

لا بد من الحسين وان طال الطريق / حيدر عبد علاوي الزيدي

اربعة اشهر قضاها الامام الثائر الحسين في مكة ، بعد موت معاوية وتسنم يزيد الحكم ، تيقن الامام عليه السلام ان الثورة لابد منها ، فخرج الى مكة نهاية شعبان بعيداً عن عيون الامويين وليعد العدة للثورة ،ولما ازف الموعد غادر مكة اليوم ( التروية ) الثامن من ذي الحجة قبل يوم واحد من الحج ، متوجها الى العراق ل
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
584 زيارات
0 تعليقات

ثورة في النعيم ../ حيدر عبد علاوي الزيدي


مازلت صغيراً على ظلمة القبر ، وفراق والديك ، ستحرج منكراً ونكيرا ، ماذا سيقولون لك وبأي لغة سيتحدثون معك ، اكبر ظني انهم سيتمردون على لائحة التعليمات التي درجوا عليها ، هذا ان استطاعوا الصمود امام طزاجة لحمك ونزف جرحك وابتسامتك التي رافقتك حيث العالم الجديد ... هل سيقولون لك من ربك ؟ ! من نبيك ؟ ! م
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
155 زيارات
0 تعليقات

بلغني ايها الشعب العراقي السعيد / حيدر عبد علاوي الزيدي

في الف ليلة وليلة ، شهريار تخونه زوجته التي يحبها مع عبد اسود ، يقتلها ويصب غضبه على بنات حواء جميعاً ، يتزوج كل ليلة بفتاة ويقتلها قبل الصباح ، شهرزاد ابنة الوزير تقرر ان تنقذ بنات جنسها فتتزوج شهريار وفي ليلة الزفاف وقبل ان يهُم بقتلها تحكي له حكاية حتى يدركه النعاس فيطلب منها ان تؤجل سردها للحكاي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
121 زيارات
0 تعليقات

اب أقسى الشهور ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

كتب احد الجنود الامريكان في مذكراته ، وكان مكلفاً بحراسة صدام في سجنه ، انه سأل صدام يوماً هل ندمت على شئ في حياتك ؟ فقال : نعم ، ندمت على غزو الكويت . وواضح ان حسابات الندم عنده تتعلق بالربح والخسارة السياسية وتبعاتها ، وليست بموازين الاخلاق والانسانية ، وإلّا فأيُ حاكم مهما كان ، تجد لديه وقفات ند
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
139 زيارات
0 تعليقات

ورقة اصلاح قانون انتخابات مجالس المحافظات / حيدر عبد علاوي

قانون الانتخابات قضية مهمة ، ولعله الأهم بالنسبة لشعوب خرجت للتو من ديكتاتورية ، وصراعات وحرب أهلية وطائفية ، وتزداد اهميته إبان الازمات السياسية التي تحدث بين الفرقاء والتي لها تداعيات سياسية وإقتصادية واجتماعية وشعبوية ، ومن أهم مافي قانون الانتخابات هو النظام الانتخابي والذي هو ببساطة الوسيلة الت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
107 زيارات
0 تعليقات

غربة.. / حيدر عبد علاوي

الوطن بلسمٌ وجدوى ومأوى ومآل ، الوطن حضنٌ ودفء، الوطن امٌ رؤوم ويد حنون ولقمة سائغة وشربة هنيئة ، وإغفاءة بريئة ، الوطن أسٌ وأساس ومنبع وطريق ، من سوغ لنا ان نتغنى ببلدان غيرنا ونمتدح اخلاق وقيم وتربية غيرنا ، لماذا يحدثونا عن المناخ والخضرة والشوارع الجميلة والهواء النقي والوجوه الصبيحة عند غيرنا ح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
186 زيارات
0 تعليقات

شهيد - اللهم حنانيك / حيدر عبد علاوي الزيدي

تأخرتَ عليّ ياولدي ، انا وتابوتك في انتظار طلّٓتك ، الجو حار وانا وحدي هنا تركتُ امك واختيك ينتظرن في البيت ، منذ الفجر وانا أنتظر ، واعلم جيداً إن رحلة جديدة تنتظرني ستبدأ من هنا ، لاتشغل بالك بي، اعلم انك الان تخجل مني او تشفق علي ، اخرج لي كما انت ولك علي ان اظل كما تركتي صلباً ،سأقبلك كعادتي بين
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
699 زيارات
0 تعليقات

هامش في حوار الإلحاد / حيدر عبد علاوي الزيدي

كل مايطرح هذه الايام من كلام للاخوة الملحدين ، حول الخلق والنشأة الاولى والنبوة والمعاد وكذلك قصة ولدي ادم واقتتالهما ،وقصة المهدي المخلص ، هي امور قديمة طرحت منذ قرون ودار حوار وردود من الاخوة اهل الاديان حولها ، والغريب في الامر ان كلا الطرفين يعيدان مقولاتهم نفسها ، ماطرحه الملاحدة رد عليه اهل ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
337 زيارات
0 تعليقات

جاري يخشى من الحسد / حيدر عبد علاوي الزيدي

امتلأت واجهة بيته بالعيون السبع وبيارق خضر ربطها بشبابيك البيت ، وعلق عند مدخل الممر نعال قديم بالٍ مقلوب يستقبل القادمين ويلوح لهم وهم مغادرون ! يبدو جاري فقير الحال ، ضعيف البنية ، وحركته بطيئة ، وعندما يدخل داره لا يخرج منها ابداً ، زرته مرة واحدة ، كانت الدار اشبه بمزار قديم تعلقت فيها ايقونات و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
372 زيارات
0 تعليقات