Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

ماجد زيدان
20 أيلول 2017
بدأت الحكومة في اعداد موازنة عام 2018 للبلاد، وعقدت اول اجتماع معلن مع الملاك المالي بشأنها، صر
870 زيارة
واثق الجابري
09 أيلول 2016
لم يثبت للقاصي والداني؛ أن الهيئات المستقلة مستقلة بالفعل، ولا مناصب الوكالات وكيلة أمينة في وا
2454 زيارة
رزاق عبود
24 تشرين1 2016
بشكل مفاجئ، دخلت قوات متعددة البدوية، دولة البحرين "بطلب" من مليكها اللادستوري، واللاشرعي، ليوق
4258 زيارة
هشام الهبيشان
20 نيسان 2017
في خضم فوضى  ألاعلام  وألامن والسياسة والاقتصاد  ,,تبرز الى الواجهة مجموعة من التسميات والكيانا
2507 زيارة
بهلول الكظماوي
20 كانون2 2014
في عراقنا عندما يشاهدوا احداً متورطاً في ورطة ما و يختبئ من الناس لألّا يفتضح أمره يقولون عليه:
3621 زيارة
حسام العقابي
14 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركقال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صال
2105 زيارة
أعلنت شعبة الصحافة التابعة إلى قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة صدور العدد العاشر بعد الما
485 زيارة
شاكر الناصري
14 تشرين1 2017
منذ بدايات مشروع استفتاء الانفصال عن العراق والذي أجري في 25 أيلول الماضي، في مدن كردستان والمن
868 زيارة
محمد توفيق علاوي
07 كانون1 2016
الكشف عن وثائق خطيرة تبين الأسباب الحقيقية لإستشهاد عشرات الآلاف من الأبرياء من أهالي الموصل وس
2172 زيارة
ادهم النعماني
11 كانون1 2017
هنيئا لشعبنا الانتصار الحرب ذلك الصراع العنيف بين الارادات الانسانية المتعارضة التي تجسدبكل وضو
392 زيارة

أسأل عنكِ / عبد صبري أبو ربيع

أتسائل من أنتِ ؟ وأنتِ قريبة من لـوعتي آهٍ لـــــو تبصرين لرأيتِ كم من الأشواق ولهفتي يفتقن شغاف القلب ويشعلن النار في مهجتي آهٍ لــــــو تعلمين لتعجبتِ كم من الآهات في نظرتي غريبةٌ تلك التي خـدعتني بعينيها والبسمة ِ صرتُ كل صباحٍ أود أن أراها كي تكون حبيبتي والعمر يجـــري جري الرياح في مدينتي يأكلن
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
250 زيارات

الاحتراق ... / عبد صبري أبو ربيع

شطرني الهم شطرين فلذت بحلوة العينين أحترقت من الرأس حتى القدمين أعتصرني الهوى فصرت جريح الاثنين وهويت كالطير مكسور الجناحين سلاماً أيها الزمن يا معيب الساقين وأنا الذي أعشق منها بريق العينين أخاف من عينيها ومن وهج الشفتين أن أذوب كشمعة من حرارة الخدين هي الحياة وهي لذة الصامتين أينما كنت منها أحترق
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
278 زيارات

أمي .. / عبد صبري أبو ربيع

أمي فتشت عنكِ بين الأمصار رأيتكِ أسيرة كل غدارِ صبيةٌ تلاعبت فيكِ رغائب الاستعمارِ أمي فتشت عنكِ بين الأحجار وجدتكِ حجارة هشمت كل أفكاري ولم أرى سوى رغاء البعير ونهيق الحمارِ ورجالٌ كالعبيد للغرب والدولارِ يتراكضون وراء الفرج وموائد القمارِ وفلسطين .. تصرخ بين جحيم الاشرارِ وأنتِ يا أمي للأجنبي مفتح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
367 زيارات

وأنا كالغريب في وطني / عبد صبري أبو ربيع

أشتريتك بالدم والروح وأنت تبيعني ..! وأنا أبن العراق أبن الرافدين شعبٌ قويٌ متين اليقين نـــاصع التأريخ ونـاصع الجبين حضارته أقوى من الغر الهجين ونحن نحيا كالطير في البساتين أريد رجالاً من وطني يحكمـوني لا أريــد من كانــوا يستعمروني وينهب خيراتي وكل الخزين وأنت للغـير تهبني وترميني تعود علينا كرة أ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
469 زيارات

ولد الهدى / عبد صبري أبو ربيع

ابتسم الكون وتنور وانسام الصبا هبت والخير على البقاع انتشر والصبح تنفس وتفجر زمرد وجوهر ولد الهدى خير الكائنات احمدا يا سماء انثري  الانجما وأمطري المن والسلوى فسيد الكائنات اشرق كالقمر أنار المدى وجلا الدجى والشياطين صمتت والطغاة اندحرت والحق صار منشدا وغيوم القحط  فرت وسحائب النعيم اقبلت قدما والج
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
473 زيارات

أعشقها / عبد صبري أبو ربيع

جيدها كالبلور يتجسد عليه عقدٌ فريــد يتوقد يموج أينما العين تتمدد القلب يــذوبُ منها حتى    لو كان من حجرٍ صلد لها عينان مُبحرتان بلا قيد وشعرها الحريـر بـــراقٌ كالعسجد أعشقها عشق الأم للولد فهي الدم الذي يسري بين الشريـــان والكبد أشتيـاقي اليها بجناحٍ مكسور الزند فبريــــق عينيها كالفرقد وشفاهها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
515 زيارات

لو شئت يا زمن / عبد صبري أبو ربيع

فما أدراني كيف تكوني يا ترى أنسيت الهوى أم أنا الذي فارقت سمرا وأنا الذي كنت منها قاب قوسين أو أدنى وأنا الذي باعني الهوى ثم أشترى لرقيقة الجسم جميلة ثغرا صنعتني شاعراً وصنعتني ألماً وجمرا فارقتني والفراق صعبٌ والنوى ذات الجدائل والخدود والورى مصباحها كالفجر إذا أستوى وليلها حلمٌ يجوس القلب ويفرى ذه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
496 زيارات

مُـــنى .. / عبد صبري أبو ربيع

لعبتُ حتى أتعبني اللعب مع صديقتي التي تكبرني بثلاث سنوات ، كنت أنا في الصف الأول وهي في الصف الرابع الابتدائي .. رأيت والدي يقف أمامي وهو مبتسمٌ ولا أعرف لماذا يبتسم . صحت بوالدي وأنا أقع بين يديه وهو يرفعني الى أعلى : - أريد لعابة . كان يتطلع في وجهي وهو صامت قال قولاً سمعت بعضه وهو يقول (سأجد لك ل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
632 زيارات

ديمقراطي / عبد صبري أبو ربيع

ساحرٌ أنت أيها الساحرُ وطني موطن الفنون والشاعرُ قف وألق السلام على أهل المفاخر   أنت الحزين في وطني الحنين الخير مسروقٌ باليمين وأنت تتجول بين الميادين تفتش عن لقمة هاربه   تسألين عنه وهو مخضب الجانبين والعقد ينفرط بين كل حين ستسهرين الليل وتبكين   هو الشهيد هو السور الحصين لولاه عدا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
654 زيارات

سلطانة الحُسن / عبد صبري أبو ربيع

سيدتي يا سلطانة الحُسن أفر إليكِ فرار الطير الى الوكر عسى الأيام تجمعنا فأذوب بين أنفاسكِ من حرارة الجمر فأنتِ الهوى ولذة الليل وأنتِ المنى ولغة الشعر ففي عينيكِ سحائب مطر ووجهكِ أحلى من الدر يا ريحانة الهوى وعطر الورد وحديقة أجتمعت فيها من كل لون وزهر حنانيكِ فسهام الهوى جرحت قلبي وجرحت صدري كل صبا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
751 زيارات