عزيز حميد الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 2

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

يا وزير الداخلية؛ رجعت لأصلك! /عزيز حميد الخزرجي

يا وزير الداخلية؛ رجعت لأصلك! يا وزير الداخلية لماذا أكرمت و رئيس الوزراء العبد الآبق عبادي ضباط الجيش و الأمن و المخابرات في هذا الظرف و لم تكرمهم أيام داعش؟ هل لكونهم قتلوا المتظاهرين الفقراء و أسالوا دمائهم على أرصفة الشوارع و الطرقات لثورتهم من أجل حقوقهم التي هضمتها وأحزاب الجهل؟ أ لا لعنة الله عليك و على من أعطاك هذا الأذن بعد ما أشار لك العبادي الملعون بذلك ؟ لقد علمّتك و أقرانك في بدر ومعك التوابين بأنّ الأسلام الحقيقيّ هو دين الرحمة و العدالة و المحبة و المساواة و التواضع و ليس دين الأحزاب الفاسدة المُدّعية, لكنكَ لم
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

لا ترحلوا ليبقى"الفاسدون / عزيز حميد الخزرجي

 إخواني الأعزاء ؛ أهل الحمية و الشرف و النخوة و آلرّجولة: سلام على قلوبكم النابضة بآلمحبة و الثورة على الظلم للخلاص من الفاسيدن المتحاصصين القساة جملة و تفصيلاً. أن الحاكمين الذين يمثلون 300 حزب عراقي ينضح بآلجهل والنفاق و الفساد .. لا يستحون بسبب لقمة الحرام التي ملأت كروشهم و مسخت قلوبهم وحولتهم لحيتان وسلابيح لا تعرف الرّحمة ولا الأنسانيّة سوى النهم لضرب ضربة العمر و (طيارة), و صاروا مستعدين لبيع العراقيين بعد ما باعوا العراق مقابل بقائهم في السلطة لأجل درّ آخر دولار ممكن لبناء القصور و الفيلات و الشكولاته المركزو لتأمين شهواتهم و رفاه عوائلهم, لذلك:ـ فأن المظاهرات
متابعة القراءة
  140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
140 زيارة
0 تعليقات

حرب مدمرة على الأبواب / عزيز حميد الخزرجي

برعاية حكومات بلادنا الفاسدة والعالم بقيادة المتخلف فكرياً (ترامب) الذي يُنفّذ سياسات الحيتان الكبيرة في (المنظمة الأقتصادية العالمية) التي تسيطر على كل الكرة الأرضية تقريباً؛ بدأت تلوح في منطقتنا بوادر حرب مدمرة ستحرق البلاد و العباد لأنهاء بقايا المقاومة فيها .. كل ذلك بسبب نفاق حكوماتنا الأميّة التي لا تتقن إلاّ التآمر والفساد ونهب الأموال والرواتب و المخصصات على حساب الحقّ و بيع البلاد بلا رحمة و إنسانيّة و بظاهر مقدس و متدين للتغطية على الفساد و النهب والظلم فما زالت تتعامل مع شعوبها و كأنهم غنم لا يفقهون حتى حقوقهم الطبيعية و لا يعرفون العدالة, و لهذا نرى في
متابعة القراءة
  109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
109 زيارة
0 تعليقات

هذا قيمة الأنسان يا عبادي /عزيز حميد الخزرجي

فَتَعَلَّم ألأمانة .. ولا أظنّك تتعلّمها بسبب لقمة ألحرام وتحزّبك للباطل: أيّها العبادي؛ إليكَ المعايير الكونيّة التي تُبيّن قيمة و مكانة الأنسان الحقيقيّة بحسب الفلسفة الكونيّة العزيزية, فتعلّمها إن قدرت ثم عَلِّم "دعاة" اليوم الموهومين الذين ليس فقط لا يفقهون القيم؛ بل يُعادون مُقيّمها و الحزبي عدوّ ما جهل؛ ولستَ أنتَ الوحيد يا "رئيس الوزراء" لا تعرف قيمة الأنسان وآلفكر وكما أثبتنا لك في مقالات سابقة(1) بل كلّ رؤوساء الدول بدءاً بآلعرب وأمراء الخليج و دول آسيا وأفريقيا وكل حُكّام دول العالم لا يعرفونها, بل يعتبرون الأنسان كبش و وسيلة لتحقيق مآربهم و خدمة أنظمتهم و أهدافهم و مشاريعهم و
متابعة القراءة
  139 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
139 زيارة
0 تعليقات

ولادة حكومة غير شرعيّة؛ هل تُنهي المأساة العراقية / عزيز حميد الخزرجي

بعد أيام قد تُولد حكومة مُتحاصصة غير شرعية كآلسّابق لأنتاج ألجّهل والفقر والمآسي والدّمار والخراب والنهب في عراق الجرائم! حكومة إرهابية منفصلة عن الشعب والمرجعية تماماً تضمّ ألحزبيين و ذيولهم الذليلة ألتابعة من نسبة 20% من الشعب فقط لأجل الرّواتب المجانيّة الحرام من دون أيّ مقابل على نهج صدام بآلضبط ! حكومة .. لم يُشارك في إنتخابها المشبوه أخيراً أكثر من 80% من الشعب العراقي الذي رفضها – بمعنى رفضت 320حزباً لفشلها وماهية القوانين الحاكمة التي أقرّتها و راعت حقوق المتحاصصين فيها بآلدرجة الأولى وأهملت حقوق الشعب, تلك المقاطعة بمثابة إعلان حرب على الأحزاب التي سرقت أكثر من ترليون دولار
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

ألعبادي لا يعرف قيمة ألأنسان / عزيز حميد الخزرجي

في العراق فقط يصبح رئيس الجمهورية والوزراء والنواب من لا يعرف قيمة الأنسان ومكانته في الوجود, إنّها الأقدار والصدفة والمحاصصة التي تجلبهم لسوء حظ شعب العراق الذي هو الآخر شاركهم في الظلم لذلك ما زال يحكمهم أناس جُهلاء يتلذذون بالحرام وآلنهب والكبر والفساد بفتاواهم الهادفة إلى إبقاء الشعب في مستنقع الجهل و الأميّة الفكريّة لتستمرّ رواتبهم و نهبهم! أيّها العراقيون؛ رئيس حزب دعاة اليوم لا يعرف قيمة الأنسان, ولا يفهم حتى آية من كتاب الله كما كلّ دُعاة اليوم ألمُتعجرفين الموهومين, وحين لا يُعرف قيمة الأنسان بحسب الفلسفة الكونيّة ومعنى القرآن والوجدان وعوامل إضعافه وفنائه؛ كيف يُمكن لهؤلاء قيادة البلاد
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

ألخطأ القاتل للحكيم / عزيز حميد الخزرجي

عندما أسسنا (المجلس الأعلى)(1) عام 1982م بعد كل الذي كان من إنفلات الوضع وتشتت الحركة الأسلامية وحالة التناحر والخصام والعداء بين المجوعات العراقية المعارضة المختلفة بسبب تعدد الولاآت و فقدانهم للنهج الأمثل الذي يُمثل أصل الأنسانيّة الحقيقيّة ألتي من أهمّ أصولها, هي (الولاية) التي كانت و لا زالت مفقودة في أوساطهم؛ في تلك الأوضاع ألمأساوية قدح بفكري تأسيس مجلس ثوري عام(2) يجمع الجميع حتى القوميين والوطنيين بدل مكتب العراق الذي لم ينجح لتحقيق ألآمال المنشودة في الساحة العراقية. في وقتها - بعد الثورة - برزت على الساحةالعراقية شخصيات "علميّة" لها إمتدادات كآلسيد كاظم الحائري و السيد محمود الهاشمي و السيد
متابعة القراءة
  113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
113 زيارة
0 تعليقات

أيّتها آلمرجعيّة: ألكرة في ملعبك؟ / عزيز حميد الخزرجي

بعد ما جرّب الناس جميع أنواع الحكم بقيادة الأحزاب الأسلامية و الوطنية و العلمانية الديمقراطية, وصل الجميع إلى النفق المسدود, و لذلك بدأت ألمُظاهرات تعمّ مدن العراق خصوصاً بغداد ضد الفساد الحكومي بقيادة 320 حزباً سرقت أكثر من ترليون دولار .. أقدم تلك الأحزاب ينضح بآلخسة و الجهل و الكذب و التزوير و النفاق و الخيانة و بيع الوطن, حتى وصل الحال بآلناس في بعض المحافظات بآلتظاهر والثورة مستخدمين أساليب أخرى أكثر عنفاً للتعبير عن مطالبهم الشرعية الطبيعية و لتأديب الحاكمين ورؤساء الأحزاب الفاسدة فكرياً و ثقافياً و عقائديا .. منها ما حدث في النجف بتحطيم السدود المائية, و كذا
متابعة القراءة
  136 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
136 زيارة
0 تعليقات

ألدّيمقراطية لِمَنْ؟ / عزيز حميد الخزرجي

الأحداث تمرّ بسرعة وكأنها حركة الألكترونات حول النواة و يكاد لا يستطيع حتى المتابع من كشف خيوط وجذور المخططات و الأحداث خصوصا تلك التي تتعلق بمصير و حيثيات و كرامة الأنسان المعاصر و سعادته و مصيره لتشابكها و تقاطعها ولا يعلم بنتائجها سوى مجموعة صغيرة بيدها زمام الأمور من المال و الأعلام و الشركات تحرك هذا العالم المضطرب, و هي مقصودة على ما يبدو .. فهناك ماكنة إعلاميّة عالمية قوية بإمتداداتها داخل حكومات العالم التابعة الذليلة التي تتحكم بها المنظمة الأقتصادية العالمية التي تستطيع بقدراتها المالية و الأعلامية؛ أن تقلب الأبيص للأسود و الأسود للأبيض و كذا المجرم إلى برئ
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

هل بلادنا تعتبر أوطاناً؟ / عزيز حميد الخزرجي

والقانون الحاكم فيها يُؤَّول بحسب متطلبات و قوانين المحاصصة ومنفعة الأحزاب ألعشائريّة الجاهليّة التي وصل عددها لأكثر من 320 حزباً ومنظمة تنضح بآلجّهل وآلفساد, أعْرقها .. أعضائها يأكلون حقوق آلفقراء والرواتب الحرام ويعتبرونها جهاداً في سبيل ألدّعوة لله, ولهذا مُسخُوا ومَسخوا بدورهم أخلاق الناس وهو أخطر مؤشر على المستقبل المجهول بآلقياس مع أيّ فساد وتخريب آخر بنظري!؟ إنّ بلاداً لا يأمن فيها آلأخُ مِن أخيه و آلجّار من جاره؛ و الصّديق من صديقهُ؛ و الزّوجة من زوجتهُ أو العكس؛ و المعلم من تلميذهُ و بآلعكس؛ والمسؤول من المسؤول عليه وبآلعكس؛ و الرئيس من المرؤوس و بآلعكس؛ و و وغيرها من
متابعة القراءة
  520 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
520 زيارة
0 تعليقات

شارك في عملية استطلاع الرأي

حكومة محاصصة طائفية ؟
1 صوت (أصوات)
حكومة تكنو قراط ؟
1 صوت (أصوات)
حكومة أغلبية سياسية ؟
1 صوت (أصوات)
التصويت فقط لاعضاء الشبكة المسجلين
0 صوت (أصوات)

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم عناوين نجفية حملت معاني الفخر والشهامة..!/ عدنان السوداني
17 آب 2018
صباح الخير وجمعة مباركة بإذنه تعالى مرحى لأهل النجف الكرام، فالغيرة عن...
: - مشرف المقالات نصوص من العراق/ عادل الراوي
16 آب 2018
تنويه : اخي العزيز لايحق لك ان تنشر قصيدة لكاتب اخر وفي مدونتك وباسمك....
لطيف عبد سالم سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
10 آب 2018
مساء الخير أشاطرك الرأي أخي الكريم الأستاذ القاص قصي المحمود فيما تفضل...
: - ناظم الصرخي الغبار الأسود .. / القاص قصي المحمود
08 آب 2018
حيّاك الله أديبنا الأريب أ.قصي المحمود وباركك على هذا البوح المنير ،نص...
: - القاص قصي المحمود قصيدة " ساكن الأعماق " / سامح فكري رتيب
08 آب 2018
التداخل الوجداني بين الحب الذاتي والوطني يدفع للتألق نص رائع مع تحيا...

مدونات الكتاب

تاج العاملي
20 حزيران 2015
آياباً من مؤوسسه أمنيه في احدى المحافظات العراقيه . في الطريق اكتظ الشارع بالمركبات السبب
د. كاظم حبيب
01 آذار 2017
لا أتهم أحداً بشكل مباشر بالضلوع في الفساد المستشري والمتحول إلى نظام معمول به بالعراق ومق
رزاق عبود
04 آذار 2016
يجي يوم نلم حزن الاياموثياب الصبر ونرد لهلنهيجي يوم الدرب يمشي بكيفه ياخنه لوطنهيجي ذاك ال
علي عدنان .. ضحية العلاج الخاطئ والابتزاز الجبان ..ترك مستشفيات العراق واتجه الى ايران ليج
 استعذْ من حوارِ الظلامِ, يختمرُ الشرُ.. فكرةًينبضُ الوسواسُ, سحراً يمتطي الوهنَ .. أ
محمد توفيق علاوي
10 تشرين2 2016
كلمة محمد علاوي في المؤتمر الصحفي في العاصمة واشنطن للتحالف الدولي للقضاء على داعش والقاعد
حبيبتي طائر أسمروردٌ وبلور ودرروأغنية في ليلة قمرفواحة في اقبالها عطروفي ذهابها يتفجر الوت
عزيز الحافظ
08 تشرين2 2016
لا اعلم هل الشيعة فكر أم مذهب؟ التساؤل ليس لي لإجيب بل للقائل وهو شخصية لها وزنها الفكري و
د. خديجة صبار
26 حزيران 2017
إن القوة التنظيمية التي تميز بها حراك الريف وسيرانه وسط الجماهير، وتوالي الاحتجاجات عبر تر
سالم مشكور
31 كانون1 2013
على هامش إجتماع لممثلي سلطات تنظيم الاعلام في الدول الاسلامية دار الحوار التالي بيني وبين

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال