الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أيها الحكام؛ ذوقوا ما كنزتم لأنفسكم!/ عزيز حميد الخزرجي

أيّها الحُكّام؛ ذُوقوا ما كنزتم لأنفسكم! إن الحكومة العراقية الحالية, برموزها الأنكليزية المعروفة سعتْ بغباء مفرط و بكلّ قوّتها لأزاحة السيد المالكي عن موقعه الرصين الذي حصل عليه بأكثرية الأصوات الأنتخابية كقاعدة جماهيرية كانت يمكن أن تكون سدّاً منيعاً و عاملا فعّالاً في مستقبل العراق السياسي رغم الكثير من المحن و الأخطاء المعروفة التي كانت يمكن أن تتدارك .. فيما لو كان المتحاصصون يتعاونون معه خصوصا (دعاة اليوم) الذين مُسخوا تماماً على النمط الأخلاقي البعثي, و في ظروف معقدة تعرّض خلالها العراق لأشرس الهجمات الأرهابية من الداخل و الخارج, من الخارج؛ من قبل جميع حكومات العالم بدعم مالي سعودي و
متابعة القراءة
  2123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2123 زيارة
0 تعليقات

رسالة مؤلمة للشهداء/ عزيز حميد الخزرجي

قد أنسى .. لكنني لا أنسى أيها الشُّهداء مدى عطفكم و رحمتكم و رأفتكم ألّتي كانتْ تشمل كلّ شيئ من حولكم, بل كنتم تذوبون شوقاً للحقّ و للعدل, و حقّاً آثرْتُم على أنفسكم, و صبرتُم على آلأذى و الجّوع و التعذيب و جاهدتم في الله حقّ جهاده فآتاكم اليقين و أنتم تُقدّمون حتّى لقمتكم للفقراء .. حتى عشقكم الله فأخذكم عنده نحو السّموات العلى! و هكذا دخلتم الجّنة بآلعشق مع آلأقتدار و أنتم تتحسّرون على عباد الله .. رغم كلّ الصعوبات التي أحاطت بكم و حفّتكم الملائكة مفتخرةً بكم أمام الشيطان و أتباعه, بعد ما غلب آبونا (آدم) عليه السلام
متابعة القراءة
  1980 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1980 زيارة
0 تعليقات

العراق أمام خيارات أحلاها مُرّ! / عزيز حميد الخزرجي

و لا يأتونكَ بمثلٍ إلّا جئناكَ بآلحقِّ و أحسن تفسيرا]33/ الفرقان. ألحشد الشعبي أمام إختبار مصيري و خطير للغاية, قد يكون سبباً للتفكك الأجتماعي إذا لم يُحسن الأختيار في التحالفات الأنتخابية! ألتوجهات الأمريكيّة و التركيّة و السّعودية تصبّ في أبقاء العراق على صفيح ساخن بل و ملتهب .. حيث الفلتان الأمني و الفساد و التناحر الكتلوي و آلفئوي الطائفي و فقدان الخدمات و طروحات المشاريع التصفوية في فرية (حكومة طواريء) أو حكومة أنقاذ أو عسكرية المشابهة للأحكام العرفيّة، و ربما هناك ما يلوح في الأفق القريب إعادة الأحتلال الأمريكي للعراق و خاصّة بعد أنتهاء سيطرة داعش على الموصل و تدفق
متابعة القراءة
  2062 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2062 زيارة
0 تعليقات

بيان لفقراء العالم / عزيز حميد الخزرجي

إعلانٌ لِفُقراءِ ألعالم بسم الله الرّحمن الرّحيم [يا فقراء العالم إتّحدوا]؛ [يا فقراء و أيتام العراق توحّدوا]؛ [يا أيها المظلومون إتّحدوا ضد السلاطين و الطغاة و الأغنياء, فآلله تعالى معكم و يخاطبكم بقوله: [مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَ مِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَ مَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ](ألأحزاب23). لا تركنوا للطغاة؛ لا تسمعوا شعاراتهم الكاذبة؛ لا تصفقوا لهم؛ قاطعوا مجالسهم؛ لقد جرّبتم جميع الأحزاب و التيارات و الكتل كما جرّبها آبائكم و أجدادكم من قبل, و كانت أسوء تجربة شوّهت وجه الأسلام و الوطن و الدِّين]! لقد كثرت بسببهم – بسبب الحكومات
متابعة القراءة
  1968 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1968 زيارة
0 تعليقات

ظاهرةُ الدّعوة للتّسامح / عزيز حميد الخزرجي

ظاهرة ألدّعوة لِلتّسامح بعد القضاء على داعش على يد الحشد الشعبي و القوات العراقية .. كثرت آلدّعوات و آلخطب ألرنّانة من الحاكمين الفاسدين في العراق للتسامح و ضرورة آلوحدة و التآلف بينَ أبناء الشعب الذي تفرّق شملهُ .. أو كان قد تفرّق أساساً بسبب السياسات الحزبية و الطائفية و الأرهاب و سياسة و قوانين الحكام الظالمين من زمن البعث و ما قبله و إلى يومنا هذا! بل وصل الأمر لئن يُغيّرَ و يُبدّل بعض هؤلاء الرؤوساء أسماء أحزابهم و تشكيلاتهم و منظماتهم العلنية و السّرية بأسماء جذّابة و جميلة جديدة ظنّاً منهم أنّ تلك العناوين الجديدة ستُغيّر الواقع و ستغلب
متابعة القراءة
  2137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2137 زيارة
0 تعليقات

ألعراقيّون أكثر شعوب العالم سلبيّةً! / عزيز حميد الخزرجي

ألعراقيّون أكثر شعوب العالم سلبيّةً! لماذا العراق من أشقى بلدان العالم بحسب إحصائيّة الأمم المتحدة؟ لم أستغرب كثيراً حين إطلعت قبل أيّام على التقرير ألسّنوي الأخير لهيئة الأمم المتحدة بشأن مستوى (السّعادة) بين شعوب و بلدان العالم و المعايير الخاصة في قياس ذلك؛ حين رأيت بلدي ألمهتوك ألمسروق ألمُتفسخ ألذي طغى و يطغي عليه ألأرهاب بنوعيه؛ (ألداعشي العنيف و آلسياسيّ الناعم), و قد تبوّأ بآلفعل ألمرتبة الأخيرة من بين دول العالم, ليصبح بمصاف أليمن و جنوب السّودان و سوريا و باقي الدّول الفقيرة ألمهتوكة, بينما هي من أغنى بلدان العالم و يفترض أن تبلغ السعادة فيها ذروتها! حيث حصل العراق
متابعة القراءة
  2018 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2018 زيارة
0 تعليقات

يا شيخ همام: عُذركَ أقبحُ من فعلك! / عزيز حميد الخزرجي

نفى النائب الأول لرئيس مجلس النهاب (الشيخ همام حمودي) تهمة فساد كبيرة وجّهت له من قبل جهات مطلعة, على قضية إستيلائه على مبنى كبير و كذلك إعماره بمبلغ كبير. حيث نفى النائب الأول لرئيس مجلس النهاب، يوم أمس الأربعاء، أنباء تحدثت عن صرفه( 95 مليون دينار) لتأثيث أحد مكاتبه الكبيرة في بغداد، مؤكداً؛ [أنّ ترميماً جرى لمبنى “يعود للدولة” من قبل الدائرة الهندسية بالمجلس وفق القانون]. و قال مكتب حمودي في بيان بهذا الشأن, إن [بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي نشرت خبراً تحت عنوان (همام حمودي يؤثث بيته بمبلغ 95 مليون دينار)]، موضحا أن العقار؛ [ملك للدولة و ليس ملك
متابعة القراءة
  2120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2120 زيارة
0 تعليقات

المرجعية تحدد المسار السياسيّ / عزيز حميد الخزرجي

بعد القضاء على داعش الوحشي؛ حَدَّدت ألمرجعيّة العليا و لأوّل مرّة في تأريخها ألمسار ألسّياسي الصحيح في عراق المآسي و الدم و الدّموع, مُبيّنةً ألدّور ألشّرعيّ المطلوب من آلعراقيين جميعأً خلال الانتخابات القادمة, و ذلك بالأشارة الواضحة و الصّريحة إلى الجّهة العقائديّة النظيفة الطاهرة الوحيدة ألتي تثق بها المرجعية ألعليا لقيادة و بناء العراق مستقبلاً, و هي الحشد الشعبيّ بقيادة البدريين و من تحالف معهم! و قد تمّ التأكيد على ذلك من خلال تصريحاتٍ عديدة و واضحة خلال السنوات الماضية من قبل مُمثلها الشيخ الكربلائي و السيد الصافي و آخرين يمثلون نهج المرجعية العليا التي وحدها تمثل المسار الألهي في
متابعة القراءة
  2053 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2053 زيارة
0 تعليقات

بآلحشد ينتصر العراق / عزيز حميد الخزرجي

بآلحشد ينتصر العراق أيها البصراويون: أيها الميسانيون: أيّها الواسطيون: أيّها الحلاويون: أيّها النجفيون : أيّها الكربلائيون: أيّها السّماويون: أيّها الأنباريون: أيّها البغداديون: أيّها الأكراد, خصوصا الفيليين منهم: أيّها العراقيون الشرفاء في كلّ مكان: إذا أردتم النجاة و الأستقلال الحقيقي و السعادة في الدارين فعليكم بمساندة و إختيار الحشد و قادة الحشد لتأمين مستقبل أبنائكم .. و بغير ذلك فأنّ العراق سينزف للأبد و إلى سفال و زوال .. و لا إستقرار و لا رفاه مع السياسيين الفاسدين الذين نهبوا البلاد و العباد بلا حياء أو برنامج و أخضعوا العراق لكل قوى العالم لتأمين محاصصتهم بعد ما أثقلوا كاهله بآلدّيون الملياريّة
متابعة القراءة
  2166 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2166 زيارة
0 تعليقات

لماذا حكمت على السياسيين بآلفاسدين؟ / عزيز حميد الخزرجي

لماذا حَكَمْتُ على آلسّياسيين بآلفاسدين؟ أيّام المعارضة المُمتدة من سبعينيات القرن الماضي و لحدّ هذه اللحظة ضد النظام الصدامي و الأنظمة الأخرى التي ما زالت قائمة و تنهش لحوم و حقوق الناس .. و يا لها من أيام عصيبة و معقدة و مُرّة للغاية مرّتْ علينا .. و لا تزال بنفس الظروف و الأساليب مع بعض الأختلافات الشكليّة؛ فقد رأينا خلالها الكوارث و المحن و الغربة, و كنا رغم كلّ ذلك نُجاهد بإخلاص على كلّ صعيد .. و كثيراً ما كنّا نفترش الأرض و نلتحف السماء و نحن نأمل أن يأتي اليوم الذي يحكم العدل فيه ألعراق, و طالما حاضرتُ
متابعة القراءة
  2306 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2306 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

خالد القشطيني
28 تشرين2 2013
كثيرا ما سألني البعض هل ما أرويه عن الحب والهيام بالحسان وأنا في هذه السن المتقدمة، حقيقي
في حديث لها قالت النائب عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي ( هنالك مجموعة اسئلة لم أجد ل
ألف قلادة إعتزاز اضع على جيد (هُن) – عكاب سالم الطاهر  في عيد (هن) اكتب مجددا ومن واج
واثق الجابري
16 آذار 2017
 صوتان لا يفارقا أسماعي؛ وكأني اشعرهما ترجمة لما يحدث اليوم، ومن صوت الإنفجار الذي را
مقدمةنقرأ ونسمع الكثير عن الفساد الإداري والمالي في العراق الجديد، وقد بلغ حداً إلى أن صار
ليكن !؟ فذاك هو رأيي وتلك هي جريرتي، اتمنى ان لا أرى الامتعاض او التشنج باديا على وجهك، لأ
موضوع نقاش يطرح من قبل الكثير لكن أغفله الكثير ... من فينا مقتنع بما لديه؟ وكثرت الأسئلة و
علاء الخطيب
10 أيلول 2016
 الـتقليعة المنتشرة في العراق بين الناس هي الحديث عن الفساد ، فكل من تلقاه يحدثك عن ا
لطيف عبد سالم
09 أيلول 2015
يوماً بعد يوم تتنامي مشكلات المؤسسة التربوية العراقية الناجمة عن إخفاقِ الإدارات التي تعاق
منتهى عمران
22 نيسان 2017
مواقع التواصل الاجتماعي من غير أن نشعر تقودنا نحو الكتابة فنحن اليوم نكتب أكثر مما نتكلم و

 

 

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال