ابراهيم امين مؤمن - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 3

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قصة قصيرة : الربابة الموروثة / ابراهيم امين مؤمن

انا اسمى عازف . اجدادى وابى يعزفون الربابة ولم يكن لهم نظراء. كم اطربوا الآذان وقت الافراح . كم جسدوا الاحزان . كم قصّوا حكايات الامم والزمان . كم تضاحكت الربابة وقت الانتصار . كما تباكتْ وقت الهزائم والانكسار. و ذبّتْ عن مظلوم سيف ظالم. وعن موجوع وجع طاعن . وعن شريف تجنّى داعر. ومسحتْ عرق الجبين . واستنفرتْ الهمم وقت النفير . وكانت لهم نعم الصديق والحبيب والاخ والقريب. امضيتُ مرحلة الحضانة والطفولة والمراهقة والنضوج بين ترنيمات الربابة التى كانت تتوالى على سمعى كفيض من آيات محكمات ترسخ فى سمعى وبصرى وفؤادى وتمتزج بالدم والعروق . فصرنا معا ونضجنا
متابعة القراءة
  1667 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1667 زيارة
0 تعليقات

الحب الصمدى .... (او نداء الطبول )../ ابراهيم امين مؤمن

إعلان بالمكان.. ارفعوا أبواق النفْخ. واعلنوا قيام النفْس . حياة بعد موتى البخْس . ودقّّّوا على قلبى الطبْل . بين أزهار الفجْر . تتفتح بعد الهجْر . وشعاع نور يهلّ . مِن ظلمة ليْل . ليل حالك بالنفْس. عليه ثوب الصبْح. صبح أضاء النفْس . وخرير الماء يجرى بعد الصمت . وبلابل تشرق من قلب الشمس. تتوافد وتحفُّ بعد ليل ضخم الرأس. والتقينا ..................... كسرتُ قيدى العآضّ الغليل وألقيتُ ثوبى الجلّاد القديم. وأطلقتُ نفسى لنداء الطبول. وحررتُ نفسى من جديد . وتبدلتْ روحى لتحيا بالحبيب . وامتزجنا .............. أفقد ذاكرة الماضى فى حاضرك. وأدخل من باب العِرق والنبض فيكِ .
متابعة القراءة
  1621 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1621 زيارة
0 تعليقات

"الصحراء فى عيون إسرائيل"/ ابراهيم امين مؤمن

محاولة منى لتطوير القصة القصيرة العربية أُقدم لكم اليوم :- "الصحراء فى عيون إسرائيل" جامعة هارفارد:- وسط لفيف كبار العلماء و أساتذة جامعة هارفارد يَمنح البروفيسور جيمس بينجامين الأستاذ صابر شيدان درجة الماجستيرفى العلوم. تعقد أمريكا آمالًا كبيرة على العلامة بينجامين فى فك طلاسم الثقب الأسود ونظرية الأوتار الفائقة واكتشاف المادة المضادة ,بينما بينجامين يضع هذه الآمال فى شيدان الفلسطينى فهو يعتبره ولده وخليفته ,ويعقد الأمل عليه فى التطور العلمى فى القرن 21 إذْ ان بينجامين بلغ من العمر 90 عاماً,بينما شيدان لم يبلغ من العمر أكثر من 25 عاماً . لاحظ بنجامين درجة إدراك فى التحليل والاستنتاج واستخدام الطبيعة
متابعة القراءة
  2109 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2109 زيارة
0 تعليقات

دعينى ابحث عن ذاتى / ابراهيم امين مؤمن

رأيتكِ فى خدْر الخيانةِ تسْرقين.. وديعتى ايّاك فتخونى وتغْدرين .. تتنفْسين لذّاتكِ فيسْرى بأعْماقى.. لهيباً من نارٍ يحْرق أحْشائى . تتعانقا فتتفتتُ أعْضائى . تسْتعْمرا فيُسْترقَ كيانى . تتأوّها لذةً فتنْتحرُ لذّاتى . عيناكِ فى عينيه تدور . وفمك فى فمه يقوت . وروحكِ تسْرى فى كيانه وتذوب . وقلادتى على صدْرك اضْحتْ موسيقى العشق المخْبوء . كأنّكِ حييْتِ من موتٍ كسيح . وأنا أتبخْترُ هذياناً . أتراقص ألماً كالنشواناً. أضحك كالجذلاناً . أرفع رأسى كالعزيز وكالشْجعان . هذيان وهذيان . والحقيقة الحقيقة .. بداخلى سديمٌ نوّوىٌ متفجْر . وقيودٌُ فى عنقى ويدى تتوحّد . ومشهد ولدىْ آدم يتجدّد. وموتُ
متابعة القراءة
  2396 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2396 زيارة
0 تعليقات

رواية قصيرة: جمر تحت الرمادأوالوصية / ابراهيم امين مؤمن

فى مستشفى الرماد بمصر الجديدة ,حجرة العناية المركزة ,دخل والد إحسان إثر سكتة دماغية,أخذته عربة الإسعاف من فيلته بمصرالجديدة وسط صراخ وخوف وبكاء طفلته الوحيدة إحسان التى تبلغ من العمر 4سنوات. على الفور أُجريتْ له الفحوصات اللازمة وتيقن الوالد بوفاته اثر سماعه لأحد الممرضات من خلف الباب تقول " يا عينى عليه الدكتور بيقول عنده سكتة دماغية أدتْ إلى تلف خلايا المخ بالكامل والشفاء له معجزة ومش هيعيش". وجاءه الطبيب يقول له يا ... فلم يمهله والد إحسان وطلب منه بصوت متحشرج يكاد لا يخرج من حلقه وممسكاً رأسه التى كادتْ أن تنفجر أن يتصل له بصديق عمره عبد التواب.
متابعة القراءة
  1931 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1931 زيارة
0 تعليقات

تأملات فى الثورات العربية والأجنبية/ إبراهيم أمين مؤمن

ديكتاتورية الثوار : إن الثورة تمرّد بشرى غوغائى على الرؤساء والملوك ,تمرّد البروليتاريا على الأرستقراطية ,تمرّد ثورى من أجل التحول إلى وضعٍ أفضل,فاذا نجح تمردهم أقاموا دولتهم ومرروا دستوراً جديداً يقضى بالإستيلاء على أموال النبلاء وأصحاب الأراضى وتوزيعها عليهم تحت مظلة العدل والمساواة كما حدث فى الثورة البلشفية,علاوة على تبرّأ الثورة من ديون الدولة الخارجية . أنظر الى الفاشية فرغم أنه مذهب استعمارى توسعى وغطرسة وطنية ,فإنها بلا شك مذهب أفضل لمواطنيه إذ أنه يحافظ على الملكية الفردية تحت نظر دولتهم علاوة على توجيههم . والحل فى القول المأثور"من أين لك هذا " فهو الحل الجذرى لمسألة النظام الإقطاعى الحديث
متابعة القراءة
  1992 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1992 زيارة
0 تعليقات

قصيدة: العجوز والفتاة / ابراهيم امين مؤمن

(قصيدة عاطفيّة تربويّة) (تلك القصيدة التى تكلمت عن مرحل عمر الانسان وماهيته حتى سن الرشد ) ابراهيم امين مؤمن التجربة الشعرية: القصيدة تتكلم عن رجل التقط فتاة رضيعة فربّاها وكان عاقدا النّية من البداية ان يتزوجها عندما تبلغ سن الرشد. شرح مجمل للابيات: القصيدة من اربع مجموعات, كل مجموعة مستقلة بذاتها لانها بتمثل مرحلة من مراحل عمر الفتاة , ثم تتحد الاربع مجموعات لتقدم لنا وحدة عضوية متكاملة تعبّر عن طبيعة المراحل العمرية لاى فتى او فتاة باطلالة خاطفة عن طبيعة هذه المراحل بابيات شعرية موجزة , بداية من مرحلة الرضاعة والطفولة ثم مرحلة الصبا ثم مرحلة البلوغ ثم مرحلة
متابعة القراءة
  1876 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1876 زيارة
0 تعليقات

أُسطورة الْتياع روميو وجولييت الى كابوليت/ إبراهيم أمين مؤمن

غدوتَ تبوّئ لقلبك قمراً يا شمساً أضاء للخلد ذِكْراً تبتغى روزالينا!! قلبك النرجسى يفوح عطراً فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى العطر؟ طننتَ طنين النحل يزبد شهداً فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى الشهدَ ؟ ********* من روزالينا الى جولييت: رأيتَ جولييت شهدٌ كشهْدِ ك يُغشِى الروحَ الروحَ الإله تطلبهُ حثيثاً خفق قلبكَ ...إلى جولييت قُرّتْ عينكَ. .من جولييت هامتْ روحكَ. فى جولييت جولييت إكسير الإكسيرفى خُلدكَ وأثير الأثير فى فراشكَ على أهدابها وقفتَ تُبصرعينها وعلى قلبها تسمّعتَ همس دقاتها أرهبتك فى وريدك ليحيا وريدها فى وريدك لمافيا الخلود ********** وتكلمتُما فسكنتْ الكلمات فى ذؤابتى الوريد ثم أزهرتْ شذاً فى وجدان القلوب وتناوشتما للإنصهار
متابعة القراءة
  1946 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1946 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : إيريكا 17 / إبراهيم أمين مؤمن

جلس أندا أحد أحفاد ساتورو نامورا فى حديقة قصره بطوكيو التى تُحاط بها من كل مكان عشرات من الحرس الخاص اليابانيين ليتصفح جرائد اليوم فانتبه الى خبر فى الصفحة الأولى فانحنى مائلاً بجسده على الصحيفة وتدانت يداه بها وحدّق فى الخبر ثم أخذته لحظات من الصمت الطويل يفكر فى خياله ويستجمع لحظات تجمع بين الخوف والأمل فهزّ رأسه وقال نصًا من الخبر الذى قرأه أكاى أحد أحفاد هيروشى ايشيجورو العالم المشهور فى علم الروبوتات ..... إيريكا .... ثم هزّ ساخراً مستكبراً وقال يستطيع ان يتعقب المجرمين و ......... أغلق الصحيفة ورماها ثم قال:لو تسلط علينا حصدنا ولو ملكناه حصدناهم ثم
متابعة القراءة
  2079 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2079 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة : المغرّد خلف القضبان / إبراهيم أمين مؤمن

يتسم حمزة بحسن الخلق وذكاء حاد وبُعد النظر مع قوة الجسد ورباطة الجأش علاوة على ذاكرة ثاقبة وتحليل للأحداث منقطع النظير فهو أشبه بالإنسان الآلى المبرمج الذى لا يُخطئ أبداً . حمزة يستعد للعملية الجديدة بعد نجاح عمليتيه السابقتين والتى استطاع من خلالهما إحراز أكثرمن مليون دولار أمريكى. فخرج من منزله قاصداً مراقبة المعلم جرموزا الذراع الأيمن للمعلم أبو عسلة أكبر تاجر مخدرات فى منطقة الشرق الأوسط كله. جلس حمزة ليلاًعلى أحد المقاهى الفاخرة القريبة من فيلا جرموزا يفكر كيف يصل إليه ويصاحبه ليُنفذ خطته. وفى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل عاد جرموزا من ملهاه وكان يترنّح ويتمايل يميناً وشمالًا,هجم
متابعة القراءة
  2175 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2175 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

د.يوسف السعيدي
22 تشرين2 2016
متى تدرك يا بن ال سعود.. بأن ارض العراق..الطاهره وشعبها الابي .. ليست فتحا نسائيا من فتوحا
هادي جلو مرعي
22 آذار 2015
تستغيث من الشمسيأكلها التراب، ويغطيها العراء، تتقلبها الأنواء والأهواء وتضيع بين لجان التح
· مقدمةإن وجود التخصص في جميع الميادين العلمية الممزوج بالتجربة العملية يكون له عدة فوائد
فلاح المشعل
27 آذار 2015
تأخير دخول مدينة تكريت المحاصرة ، استدعى تأويلات وتلفيقات وتهريج إعلامي واسع النطاق ، بعضه
نزار حيدر
20 نيسان 2017
 شخصيا، اعتبر ان مجلس النواب العراقي ارتكب {اعظم الخيانة} عندما صوت على قانون التقاعد، لان
محمد كاظم خضير
17 كانون2 2018
لجميع يستنكر.... الجميع يصرخ...... في وجه الإرهاب..لكي يرفع يده عن  العراق والجميع غاضب...
الصيف يسمونه (أبو الفقير)،وجاءت هذه التسمية، عندما كان الفقراء يحصلون على اللحوم والفواكة
صالح هشام
06 آذار 2017
قد نكتب ونبدع نصوصا نستطيب بعضها ، ونتفاعل معها ونستسيغها ونستعذبها ونطرب لها طرب المخمور
واثق الجابري
09 أيلول 2016
لم يثبت للقاصي والداني؛ أن الهيئات المستقلة مستقلة بالفعل، ولا مناصب الوكالات وكيلة أمينة
د. حميد عبد الله
26 تشرين1 2010
يتخلى السياسيون عن احاسيسهم ، ويصمون آذانهم، ويغمضون عيونهم، لكي لايسمعوا انين الناس وصيحا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال