الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

فات الأوان / فريدة توفيق الجوهري

كم رشفة أنت في ثغر النحل كم شهقة في رحيق البيلسان كم من الورد في بستانك نام فوق غصون السنديان كنت أغار من رمال شواطئك كل العواصف لن تطمر الخلجان ما زلت أنت لكنك مزقتني إربا ونثرتني للريح في كف الزمان ما زلت أنت لكنني في كل بوصة منك أرى معالما ومعان أتعود أتعود بعد تحطم قاربي لتلوذ في أحضاني تنتظر ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
227 زيارات
0 تعليقات

معطف النار/ فريدة توفيق الجوهري

منذ ارتديتك معطفا ما عاد يعنيني الربيع كل الفصول لدي قد أضحت شتاء وراحتيك دفئ الحياة وكل أمطار السماء في كل أنثى كنت أبحث عن بساتين الرخاء عن الزهور عن العطور عن السناء ونسيت أن الخير كل الخير يكمن في العطاء الدفىء أنت في صقيع أصابعي في ارتعاد مفاصلي في رعشة القلب الذي مل التنقل في الخفاء فأتيتني لت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
232 زيارات
0 تعليقات

أنثى ../ فريدة توفيق الجوهري

أنا ورداؤك الأخضر وعيناك التي تسحر وأحلام تراودني وأوهام بها أسكر وعطرك ملىء أوردتي أضيع به فلا أشعر وضحكتك التي تغري وأعصابي التي تخدر وأشعر أنك أنثى بكل جوارحي تحضر وأشعر أنك أنثى لكلي هي تأسر ويبقى حضورك الطاغي يشد عيوني كي تسهر ويمضي الليل أكثره أراقب جيدك المرمر أتوق كي أقبله وأعلم أني لا أقدر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
373 زيارات
0 تعليقات

قصة قصيرةصراع عربي/ فريدة توفيق الجوهري

حمل حفار القبور رفشه وبدأ يحفر التراب.صراخ وتضارب من ورائه جعله يلقي رفشه جانبا صارخا :ألم أقل كل بدوره، لما كل هذا القتال. -صرخة جثة متعفنة:أنا الأولى هنا ،لم أعد أحتمل لدقيقة واحدة... دفعتها جثة ما زالت رطبة:دعيني أمر قبلك فدمائي بحاجة للمسح بالتراب ،ألم يعد بوسعك الإنتظار لدقائق بعد كل انتظارك...
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
389 زيارات
0 تعليقات

طيفها المجنون / فريدة توفيق الجوهري

أنا طفل ولم أكبر أبحث في عينيك عن زمني عن وطني عن سكني على زورق أعانقه أمخر في حناياه عباب يمك الأزرق أبحث عن غابات من الصفصاف والشربين على شمس ضفائرها كالوزال والنسرين على أرض أرمي فيها أتعابي أدفن وهن أعصابي وأخفي كل أسبابي فأجعلها مفاتيحا لأبوابي أنا طفل ولم أكبر ولن أكبر ففي دمي كأرنبة يقفز طفلك
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
427 زيارات
0 تعليقات

كلام اللمس .. / فريدة توفيق الجوهري

من غير كفك ما ارتوت كفي ففي كلام اللمس ما يكفي بعض الندى وبعض جمر لاسع وعناق أيد ذاب في رشف هذي الأصابع كم قبلتها أصابعي في كل اصبع قبلة تشفي ولراحتينا عند اللقاء تجاذب حين يضيع الرجف في رجفي من قال أن الأيدي لاأاااا تتكلم فعناقها إحساسنا يضفي عانق يدي عانق يدي هذا العناق يثيرها فيسيل بين أصابعي شغف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2
575 زيارات
0 تعليقات

قصة قصيرة: نداء الوهم / فريدة توفيق الجوهري

كانت تسمعه يناديها،في صمته في كلامه في تلعثم الحروف المرمية على خطوط التماس بين روحها وروحه،في النقاط والفواصل وعلامات الإستفهام المرمية بعشوائية بين سطوره في تعثر الإجابات الضالة سبيلها بين النعم واللا.كلها تشير اليها؛هي ولا أحد غيرها. كانت تدرك بحدسها إنها اللحن والوتر،كانت تسمع همس روحه تناديها ،
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2
645 زيارات
0 تعليقات

من دونك .. / فريدة توفيق الجوهري

من دونك ي أو فيك يا امرأة قدت من نور وكأنك عطر وزهور وكأنك بعض الأوهام قد خرجت من بضع سطور لم أقرأ في كتب الأرض يحكى ان هناك إمرأة كالماء تغلي وتفور ثوري بين كل جنوني واتقدي شمعا ونذور وانفجري حمما من نار تلسعني كحبوب بخور ما أجمل أن نحيا أنثى كالبركان حين تثور إحتليني تخطي كل حواجز ذاتي وتمددي في أ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
859 زيارات
0 تعليقات

في عقد اصابعي / فريدة توفيق الجوهري

في عقد اصابعي يستيقظ الشوق للمستك تسافر عبر إحساسي وتلهب عطر أنفاسي فأرتعد كعصفور يسرق حبة الٱس وتختلج عروق القلب حين الٱه تطرحها وتنتفض شرايني تعارك سجن مسكنها ورأسي من دوار العشق كمبخرة بين أيدي شماس للمستك ضجيج يقتل كل ما حولي كأن الدنيا قد جمعت بقبضتك فأغدو ريشة حمقاء تطير في أصابعك وتلتهب حتى أ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
932 زيارات
0 تعليقات

سكون لا تستهن صمتي / فريدة توفيق الجوهري

سكون لا تستهن صمتي فصمتي بعض العواصف والجنون صمتي هو البركان يغلي في سكون وضجيج أصداء توارت خلف جدران سجون في داخلي كل الجحافل تنتظر بصيص أضواء النهار وأجيج  نار وهدير أمواج البحار كل...يعارك كله... ويدور في صخب ولكن في سكووووووون.... وكانني في ثورة تتأهب تحتاج في لحظة فتيلا من شرار لا تستهن صمتي وت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
3
990 زيارات
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

تشير الاحصائيات الى ان معظم سكان العاصمة الفرنسية هم من الشباب العزاب الذين وبسبب نمط الحياة ال
2852 زيارة
منح الله أحد أقاربي وجاهة ومنصبا إداريا في محافظة بابل بداية سبعينات القرن الماضي ، ولسبب هذه ا
2899 زيارة
عدت ياعيديقلبي محب مفعم بالحــب ..مفعم بالطمأنينة ...يزهو بالامل ...صابر على مر الزمن ..صلب عود
3131 زيارة
محرر
05 آب 2017
تعرف على مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق
1317 زيارة
وداد فرحان
04 تشرين2 2017
إن من بعض الأمور التي اهتم بدراستها علم النفس، الشخصية التي يعبر عنها من خلال مجموعة الطباع الم
913 زيارة
د. نضير الخزرجي
07 حزيران 2016
لا أحد يكره لنفسه المجد والمديح ولا أحد يحب لنفسه النقد والتجريح، ولأن الكره والحب مشاعر فطرية
2997 زيارة
حسام العقابي
08 تشرين2 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركنتعرف في هذا المقال على أهم الفوائد التي يمكن أن
4243 زيارة
من الحقائق الواضحة اننا لو نترك التطرف ونكون معتدلين لما جرت علينا الويلات والمصائب في الترحم
1721 زيارة
كعادته نهض الطفل احمد, ذو التسع سنوات, ليحمل أكياس النايلون, كي يبيعها في سوق عريبة, ذلك السوق
3012 زيارة
حكاية السياسي الكبير والتي حصلت قبل أعوام, ومازالت ذكراها طرية في الذاكرة العراقية, والبعض يجده
1122 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال