Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

مرة اخرى الاكراد يخطئون التقدير ! / د.حميد عبدالله

خمس دول كردية انهارت في القرن العشرين وهي لما تزل في طور التأسيس! كل تجربة فشلت تحتاج ،من القادة الكرد، وقفة تامل عميقة ، والى فحص دقيق يكشف بوضوح مقومات تاسيس الدولة الكردية ومقوضاتها ! لنستعرض بعجالة اهم التجارب الكردية في الاستقلال واسباب فشلها: اولا : مملكة كردستان اقامها الشيخ محمود الحفيد في م
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
70 زيارات
0 تعليقات

صفقة قتل الحسين ! / د.حميد عبدالله

بصفقة فساد قتل الحسين ، وبصفقات فساد يذبح العراق اليوم ، القاتل واحد وان اختلف ميدان المنازلة ، والقتلة هم انفسهم وان حملوا سحنات متباينة ، واسماء مختلفة ! عمر بن سعد قائد الجيش الاموي الذي ذبح الحسين في ارض الطف يكشف عن صراع جعله في حيره من امره ، فصفقة الفساد دسمة ،والجائزة ثمينة، وبالمقابل فان قت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
70 زيارات
0 تعليقات

أسخياء بالدمع .. بخلاء بالدم !/ د. حميد عبدالله

سجل التاريخ على بعض العراقيين انهم مجبولون على البكاء، يبكون ويتباكون على الفواجع لكنهم لايشمرون عن اذرعهم لدرئها ، ينوحون على الضحية و يترددون الف مرة قبل نصرتها ، النواح سهل لايترتب عليه ثمن، اما النجدة فقد تكون مكلفة لايحتمل كلفتها المتخاذلون مهما بلغت ! هؤلاء يجودون بالدمع من غير حدود طالما كان
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
67 زيارات
0 تعليقات

من هو المناضل ايها الفاسدون؟!! / د. حميد عبدالله

ألنضال مكابدة وليس لجوءا الى عواصم الترف ، مكابدة في الصبر والتحمل والجوع والتكميم والملاحقة والمواجهة والقبض على الجمر حتى ينتصر الماسك على الجمرنفسه فينطفئ في يده من غير ان يضعف او يهن او يرف له جفن ! المجاهد ليس من هاجر او نفي او اختار اجمل مدن الارض ليسقر فيها لا يرى شمسا ولا زمهريرا ، ولا من يخ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
67 زيارات
0 تعليقات

ديمقراطية..وبنادق..وملثمون! / د.حميد عبدالله

لن تعيش الديمقراطية والبندقية تحت سقف واحد، ولم يخلق الملثمون ليدلوا باصواتهم في لعبة الديمقراطية انما وجدوا ليعيشوا مع الخفافيش في جحر واحد! ثمة فارق كبير بين ان يكون السلاح تحت سقف القانون ، وان يكون تحت سلطة الدولة، فالقانون عندنا فضفاض مطاط يعاد فصاله على وفق مقاسات ( الكبار) ، اما سلطة الدولة ف
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
723 زيارات
0 تعليقات

عن داحس وداعش والمالكي وعبس ذيبان !! / د. حميد عبد الله

الحربُ محرقة تأكل الأخضر واليابس، ونحن ما أن ننفض أثوابنا من غبار حرب حتى نجد أنفسنا في أتون حرب أخرى! القصة بدأت بشحن وكراهية بين رؤوس وأقطاب متنافرة وانتهت بحرب دامية! قال لنا السيد المالكي حين بدأ حربه على داعش في الفلوجة والانبار في مطلع عام 2014 إنها حرب خاطفة ستضع أوزارها خلال أيام معدودات، وس
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1162 زيارات
0 تعليقات

مسطرة الحدود ..وفواتير الدم! / د.حميد عبدالله

صفحة داعش ستنطوى ان عاجلا او آجلا، لكن صفحات الخلاف والاختلاف والتناحر والنزاع ستبقى مفتوحة لزمن قد يطول! حزمة اسئلة تضغط على المتصدين لادارة الحكم ،والممسكين بالبوصلة ، من بينها هل سيبقى العرق موحدا، تديره حكومة مركزية ،ام انه سيتجه الى الفيدراليات ثم الى التقسيم ؟ الشعارات التي تتغنى بالعراق الواح
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1255 زيارات
0 تعليقات

هل يغزو ترامب العراق؟ / د.حميد عبدالله

فورة التصريحات ( الترامبية) اقلقت العالم، لكن فحصها تحت مجهر التحليل يظهر ان الكثير مما قاله الرئيس القادم من دنيا المال الى دنيا السياسة غير صالح للتطبيق! مايتعلق بالعراق فان ترامب لم يخف موقفه المعادي للاسلاميين المعتدلين منهم والمتطرفين ، هذا يعني ان الادارة الامريكية على مدى السنوات الاربع القاد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1297 زيارات
0 تعليقات

دولة الابناء والاصهار! / د.حميد عبدالله

انتجت الحياة السياسية في العراق عائلات حفرت مواقعها بجدارة في مسار التاريخ الحديث! السويديان توفيق وناجي كانا علامتين مضيئتين في ترسيخ اسس الدولة المدنية ، القائمة على المواطنة واحترام القانون ! اما الشقيقان ناجي وسامي شوكت فلم يتكئ اي منهما على الاخر في اشغال المناصب العليا في التي شغلاها بجدارة وا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1261 زيارات
0 تعليقات

الانتهازيون وخجل العاهرات! / د. حميد عبد الله

لبعض السّياسيين سوءات وعورات ولهم ذيول أيضاً! الشّاعر الكبير مظفّر النوّاب سبقنا في اكتشاف ذيول لبعض الحكّام، راسماً لهم وهم يخرّون سجوداً لشاه إيران، صورة مضحكة مبكية: ((يُزعَم أنّ شيوخ أبو ظبي والبحرين ورأس الخيمة يخفون ذيولاً أرفع من ذيل الفأر.. وحين يخرّون سجوداً للشّاه تبيّن قليلاً من تحت عباءت
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1609 زيارات
0 تعليقات