الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اختيارك الصحيح لبودرة الوجه المناسبة لبشرتك

لم يعد مجال للشك أن تنظيم داعش هو عدو الإنسان  لإنسانيته وليس لمعتقده في التعميم أقول: إن كل بندقية تصوب نحو داعشي إنما تصد رصاصة تستهدف قلباً أبيضَ ناصعاً لا ذنب له سوى أنه إنسان! وبالتخصيص أتحدث عن الأولويات فأقول: إن البندقية العراقية هي الأولى بالتصدي للتسونامي الداعشي الأسود، وهي الأوجب من غيرها في حماية العراق وأهله من خنازير التطرف وضباع التكفير، ثم تأتي بعدها بنادق الأشقاء والجيران ثم بنادق الأبعدين! من يتخندق مع الجندي العراقي لمنع داعش من التمدد له علينا دالتنان، دالة التضامن معنا والذود عن ديارنا، ودالة الإدراك أن داعش عدو لجميع بني البشر الذين تجمعهم المشتركات
متابعة القراءة
  3489 زيارة
  0 تعليقات
3489 زيارة
0 تعليقات

نكظم الغيظ مثلكم يا راهب بني هاشم! / د. حميد عبد الله

يستلهم العراقيون دروساً عظيمة من زهد وصبر الإمام الكاظم لا فرقَ عند الله بين سلطان جائر يقتل الأئمة وآخر فاسد يأكل أموال المساكين وأبناء السبيل! لا فرق بين مصلحين كبار يكظمون الغيظ ليصنعوا الثورات العظيمة ضد الجبابرة والطغاة وبين جمهور يرى خزائن بلاده تنهب على أيدي الأفّاكين واللصوص والدجالين، وأبناؤه يجوعون ويعرون وهو أعجز من أن يغير أو يثور! في كل زمان يُبعث أبو ذر ويعود آل أمية وإنْ بلباس مختلف! كان الإمام الكاظم عليه السلام يردد (رحم الله أبا ذر، فلقد كان يقول: جَزى الله الدنيا عني مَذمّة بعد رغيفين من الشعير، أتغذّى بأحدهما، وأتعشّى بالآخر، وبعد شملتي الصوف
متابعة القراءة
  4271 زيارة
  0 تعليقات
4271 زيارة
0 تعليقات

حلّــق فــوق الطـوائـــف فـأغـاظــهم! / د. حميد عبد الله

يتعرض رئيس الوزراء  حيدر العبادي إلى مخطط جهنمي لإفشاله وإسقاطه يتستر الطائفيون عادة بأقنعة التديّن، فإن تمزقت فبأقنعة الدفاع عن أبناء الطائفة، فإن تمزقت عندها يجاهرون بحقيقتهم من دون خجل ولا وجل! انحدر حيدر العبادي من سلالة حزب ديني، والأحزاب الدينية، شئنا أم أبينا، رضي أصحابها أم لم يرضوا، يستبطنها المعتقد الطائفي، ويستوطنها التعصب والانغلاق لهوية أضيق من الهوية الوطنية، وتلك هي طبيعة الأشياء التي لا سبيل لتغييرها! حاول الإخوان المسلمون أن يمدوا جسوراً من التحالف مع قادة الثورة الإيرانية في الأشهر الأولى لانطلاقها، وعرضوا على قائدها السيد الخميني أن يكون هو المرشد الأعلى للمسلمين، لكن الرجل أدرك أن الإخوان
متابعة القراءة
  3979 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3979 زيارة
0 تعليقات

البغدادية و(نـكـتـة) التســقيط! / د. حميد عبد الله

يتهم بعض السياسيين والمسؤولين فضائية البغدادية  بممارسة التسقيط السياسي قيلَ إن إعرابياً ثلب الإمام علي عليه السلام في ديوان معاوية واصفاً إياه بأقذع الصفات، لكن ما إن وصل إلى وصفه بالجبان - حاشاه - حتى انتفض معاوية قائلاً: كذبت في هذا قبّحك الله، فما عرفنا علياً إلا شجاعاً فارساً مغواراً. الإعرابي، الذي خانته الفروسية والذكاء، أراد أن يمارس التسقيط ضد قامة عصية على الخدش، وقبل ذلك سعى جاهداً إلى أن يتقرّب زلفى من معاوية طمعاً بمائدته العامرة، وخزائنه الملأى، لكنه اختار الرمز الخطأ في اللحظة الخطأ في المجلس الخطأ، فسقط بدلاً من أن يُسقط غيره! التسقيط يلجأ إليه الضعفاء لتسقيط
متابعة القراءة
  3706 زيارة
  0 تعليقات
3706 زيارة
0 تعليقات

أأغامر. ..؟؟ / أمل الخفاجي

أسس مجلس الوزراء صندوقاً لإعادة إعمار المناطق المتضررة على أن ترسم هيكليته ويشرع بعمله خلال الأيام القليلة المقبلة.. لكثرَة الوعود التي سمعناها عن إعادة إعمار العراق انزلق خيالنا إلى تصورات فنطازية رسمت لنا العاصمة بغداد وكأنها واحدة من مدن الأحلام! تخيلنا سوق هرج وقد تحولت إلى واحد من أبهى المولات وأكثرها سعة وبذخاً! رسمنا صورة لبغداد وهي تتنفس رخاء وترفل رفاهية وتطوراً! الأمريكان وعدونا بعاصمة مخملية فور إسقاط النظام السابق! الدول المانحة تعهدت بأن تفتح خزائنها من أجل عراق أمضت به سنوات الجور والظلم والطغيان ثم أجهز عليه الحصار وأخيراً دمر الفساد ما تبقى فيه من جذوة نهوض انطفأت بفعل
متابعة القراءة
  3888 زيارة
  0 تعليقات
3888 زيارة
0 تعليقات

المعلم يعتصر / علي فاهم

علقت  بمسيرة  منظمة الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة شبهات فساد كثيرة بعضها كان مدوياً منذُ تأسيسها عام 1945 ظلت الشفافية هي الشغل الشاغل لمنظمة الأمم المتحدة سواء في برامجها لمكافحة الفساد في البلدان الأعضاء أم بسعيها الدؤوب إلى تنظيف أروقتها من أدران الفساد الذي علق بها. الفساد طال مؤسسات المنظمة الدولية وفروعها في أنحاء العالم وخاصة فيما يخص العقود المالية المتعلقة بعمليات الإغاثة وحفظ السلام. لقد سربت مخابرات النظام السابق معلومات موثقة عن قيامها بمحاولات جادة لتقديم رشوة لنجل كوفي عنان مقابل رفع تقارير تخفف من غلواء العقوبات الدولية المفروضة على العراق. أما أشهر قضايا الفساد التي عصفت بالأمم المتحدة فهي
متابعة القراءة
  3702 زيارة
  0 تعليقات
3702 زيارة
0 تعليقات

الأمّة الإسلامية موحّده في العمّة والجلباب واللّحية ومختلفة في كل شئء آخر ! / د. كاظم ناصر

ربما هي المرة الأولى في تاريخ العراق التي تتولى فيها سيدة منصب أمين بغداد بينَ صبيح نشأت أول أمين لبغداد عام 1923 وذكرى علوش آخر أمين لها في عام 2015 ثمة اثنان وثلاثون أميناً توالوا على كرسي الأمانة، وائتمنوا على مفتاح بغداد فكان بعضهم (أميناً) بحق، وبعضهم الآخر تضاءل أمام الكرسي وضعف أمام إغراء المسؤولية، وفريق ثالث له من الحسنات بقدر ما له من السيئات، وبالتالي فهذا الصنف من المسؤولين ليس من أهل الجنة ولا من أصحاب النار بل إن مكانه الطبيعي يقع بين الاثنين! أحد الأمناء كان لا ينام من ليله إلا القليل، أما نهاره فيقضيه متجولاً في أحياء
متابعة القراءة
  3724 زيارة
  0 تعليقات
3724 زيارة
0 تعليقات

أحبَّكَ أحبَّكَ / مرام عطية

صار لدينا صنوف من الطغاة بعضهم بسبب الثراء المريب وبعضهم بسبب الصعود العجيب في لعبة السياسة صارَ المال في العراق جزءاً من لعبة الصعود والنزول، والإزاحة والإزاحة المقابلة! المال قوة وسطوة وسلطة أيضاً فكيف إذا اجتمع المال والسلطة بيد واحدة؟!! في خارطة الثراء يصعب على أي باحث أن يشخص سوى عائلات معروفة توارثت الثراء من غير أن يتسلل إلى صفوفها طارئ كان يتضور جوعاً فصار بين ليلة وضحاها متخماً.. هذا في سابقات السنين!! عائلات الثراء شكلت بمجملها الطبقة الأرستقراطية العليا التي لن تجد بينها بطناً جاعت ثم شبعت، وهي طبقة ضيقة ومحدودة وشخوصها معروفون بالأسماء والألقاب! أثرياء العراق في جميع
متابعة القراءة
  3511 زيارة
  0 تعليقات
3511 زيارة
0 تعليقات

حين يبكي الفاسدون (خشوعاً)! / د. حميد عبد الله

الكثير من الفاسدين يبكون بصوت عال حين يصلّون أو يؤدون مناسك الزيارة  للمزارات والأضرحة كلّ فاسد كذاب، وكل كذاب مشروع فاسد! اللصوصية أرضة تنخر الغيرة والمروءة، والنفاق والتلون أدوات اللص في الاختباء خلف عناوين البراءة والنزاهة والعفة!! تنسكب دموع بعض الفاسدين وهم يركعون سجداً، ومن يراهم ينفطر قلبه لـ(خشوعهم)، إنهم في صلاتهم خدّاعون، وفي سلوكهم مراؤون، وفي دموعهم كذابون ومحتالون! يصلّون على أرض حرام وفي بيت حرام وعلى سجادة.. يتوضؤون بالمعصية ويتمتمون بالشعوذة ويبسملون بالنفاق ويحوقلون بمزاعم يظنون أنها تغشي أبصار عباد الله، لكنهم يجهلون أن عين الله يقظة لن تنام! ما من لص إلا وتراه مرتدياً لبوس الصدق، متعكزاً
متابعة القراءة
  3963 زيارة
  0 تعليقات
3963 زيارة
0 تعليقات

هل ستتحول الحنانة إلى سجن للفاسدين! ! / مؤيد عباس الغريباوي

رفع حظر التجوال عن العاصمة بغداد ومعه رفعت الكثير من الحواجز والعوارض الكونكريتية تحررتْ بغداد من حظر خنقها أكثر من 12 عاماً! اقرؤوا تاريخ المدن، دققوا في سير العواصم والبلدان لن تجدوا عاصمة تتوقف فيها الحياة عند منتصف الليل وحتى صباح اليوم التالي على مدى عقد ونيف من السنين! لم تسأل الحكومات السابقة المعنيين بشؤون الأمن عن سبب اختيار الساعة الثانية عشرة ليلاً كساعة صفر لحظر التجوال.. ثم.. ماذا لو زحف موعد الحظر إلى الساعة الثانية أو الثالثة بعد منتصف الليل؟ الحكومات توارثت الفشل وتوارثت معه الترهل بكل شيء، وطلّقت الرشاقة والنباهة، وأبقت على الروتين المميت يخيّم على الحياة بكل
متابعة القراءة
  3602 زيارة
  0 تعليقات
3602 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

عزيز الحافظ
05 حزيران 2017
المنع مع مواطني 4 دول حتى إشعال آخر!عذرا لكم! لم يكن تسطير إشعال بدل إشعار صدفة خطأ لغوي ك
اين حقوق الجيش الخفي : مرت علينا ذكرى اليمة وسط التغاضي من قبل الحكومة العراقية الا وهي جر
علي بن رابح
31 كانون2 2018
منذ انبلاج الحقيقة..كانت سيدة الدنيا..برتقالة الكون.. تهب الخلد للزمان..وتمنح الأيام لطفا
( في التفجير الارهابي الاخير الذي وقع في مدينة البصرة ، خرجت ذات العفة السيدة خالدة من سيا
زكي رضا
07 تشرين2 2016
حكومتنا إسلامية بإمتياز، فهي تبني المساجد والحسينيات بالمئات حتى أصيب البلد منهما بالتخمة،
حسن حاتم المذكور
29 تشرين2 2016
لو افترضنا ان الموصل تحررت ودفع العراق ما عليه من ضريبة دماء وارواح ومعاناة نازحين ومهجرين
يحيى دعبوش
10 تموز 2017
يشكل إمتداد ساحل البحر الأحمر باليمن، ثروة للصيادين، ويعتبر البحر مصدر رزقهم الوحيد، المهن
رحيم الخالدي
13 تشرين1 2017
كثير من البشر أو أغلبهم يحب كرسي الرئاسة، ومثال ذلك ما نعيشه اليوم بنتائجه الكارثية، وأغلب
جنان المظفر
13 تموز 2017
هم فتيةٌ من جنوب القلب قد نذروا أرواحهم في بريد العشق قد كبروالن ييأسَ الليلُ همْ شمسُ وما
د. اكرم هواس
23 شباط 2018
العلمانية... كما ذكرنا في المقالة السابقة من هذه السلسلة ... اصبحت كما هو الدين اداة للبعض

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال