Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

تنامي الوعي المعرفي في عصر الامام الرضا عليه السلامدراسة في الاتجاهات التأصيلية توطئة: ‏من
3326 زيارة
اهداني استاذي الجليل الشاعر محمد صالح عبد الرضا مجموعته الشعرية الاخيرة التي عنونها الراحل محمو
1972 زيارة
admin
15 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن ماركو بيتساري، الرئيس التنفيذي لدار الأزياء الإيطالية ا
1857 زيارة
وداد فرحان
13 كانون1 2017
إن جميع المعايير الواضحة والدلالات الواقعية في معركة العراق ضد الإرهاب، تدلل بما لا يقبل الشك،
415 زيارة
ان علماء المسلمين شيعة وسنة يكادون يتفقون على أن رسول الله قد مات بالسم، ولكنهم اختلفوا في الجه
5577 زيارة
يا ليل الحسان سلبنعقلي قبل الاوانالليل ثقيل فمااكون عسانيدعوتها مراراكي لا تنسانيوهي معللتيبهوا
2362 زيارة
محرر
15 نيسان 2016
بسام كوسا يفضل سياسة العمل الواحد .....ومرح جبر لشبكة الاعلام في الدانمارك لن أغيب عن باب الحار
2945 زيارة
محرر
14 أيار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت هيئة الأنواء الجوية ورصد الزلازل العراقية تسجيل هزتي
1699 زيارة
حسام العقابي
24 حزيران 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تتنافس ثماني روايات على جائزة الأدب العربي التي يمنح
2847 زيارة
حسام العقابي
17 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانمارك افتتح رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في
2213 زيارة

الانتخابات الأمريكية.. النتائج الأولية

لم يستبعد رئيس الوزراء حيدر العبادي تعرضه للاغتيال بسبب كشفه فضائح الفساد علىْ جبهتين ساخنتين يقاتل العبادي، وبصدر مكشوف يتصدى للإرهاب والفساد، فإذا انتصر على أي منهما يبقى انتصاره ناقصاً ومثلوماً لأنهما عدوان يتبادلان الأدوار ويسند أحدهما الآخر بالمنعة والقوة والمدد! الفاسد يحرق الأخضر واليابس ليطم
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2657 زيارات

فرصة حقيقية لرفع الحضر الدولي عن الكرة العراقية / اسعد عبد الله عبد علي

ليس بوسعي إلا أن أقول كلمتي في ذكرى ولادة المشرق خذلني قلبي حينَ أنذرني بأنه قد يصمت صمتاً أبدياً إذا لم أستسلم لأجهزة الطب وتقنياته لتفعل فعلها في الشرايين المتكلسة جراء القهر والكمد وتراكمات العمر! لحظة تغلغل البالون إلى أعماق الشريان الرئيس الذي يغذي البطينين والأذينين بالدم كان يمكن أن يحدث كل ش
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2592 زيارات

المرور بؤرة التسوّس! / د. حميد عبد الله

يتطلع العراقيون إلى أن يلتفت وزير الداخلية المثابر السيد محمد سالم الغبان إلى دوائر المرور لغربلتها وتنظيفها من أدران الفساد.. فيْ منتصف الثمانينيات كتبت عن رجل المرور مقالاً بعنوان (نهرب منه.. نهرع إليه) والمعنى لا يحتاج إلى تفصيل أو شرح، فرجل المرور يرصد المخالفات ويقتنص المخالفين من أجل شارع تسود
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2697 زيارات

هكذا تنتصر الشعوب / د . هاشم حسن

يظل آية الله السيستاني البوصلة التي يهتدي بها الملايين مهما اشتد هول العاصفة.. حكيمٌ، صموتٌ، لا ينطق إلا عند الملمات، وإذا نطق لا ينحاز، ولا يتطرف، ولا يتخندق، ولا يجرح! ينصح ولا يفرض.. يوحي ولا يأمر.. يلمح ولا يقرر! هو بوصلة تُهدي الملايين إلى حيث يجب أن يتحركوا ويسيروا ويتجهوا، يضبط إيقاع العراق م
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2687 زيارات

مرض الخطابة! / د. حميد عبد الله

بعض السياسيين مصابون بمرض الخطابة.. يرفضُ المصابون بمرض السلطة أن يصدقوا أنها قد سلبت منهم، تظل تتلبسهم ويظلون متشبثين بها، حالمين بالعودة إليها، ممسكين صولجانها، حاملين حللها وزخرفها! في الرؤيا يتخيلون أنفسهم مازالوا يتربعون على عروشهم وحاشيتهم تحيط بهم، تتملقهم، وتمسح أدرانها بأثوابهم وهم ينفشون ر
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2784 زيارات

السبي في العراق من بابل إلى سنجار! / د. حميد عبد الله

تعود أول ظاهرة للسبي في العراق إلى عصر نبوخذ نصر الكلداني.. لمْ يعرف العراق السبي إلا في مرحلتين، الأولى في زمن نبوخذ نصر الكلداني عام 597 و586 ق. م عندما سبى يهود مملكة يهوذا ونقلهم إلى مدينة بابل في أشهر عملية سبي في التاريخ القديم عرفت بالسبي البابلي، أما موجة السبي الثانية فتمت عام 2014 على أيدي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2889 زيارات

جنرالات النكبة! / د. حميد عبد الله

في خطوة شجاعة، أقصى الرئيس حيدر العبادي جنرالات النكبة في أولى بشائر التغيير.. يصطبغُ الجيش بصبغة النظام السياسي ويتطبع بطبيعته، أما جنرالاته فهم، في غالبيتهم، أدوات الحاكم، وأذرعه، ومخالب القط التي ينهش بها! لم تعرف بلدان الأرض تجربة أكثر سوءاً من تجربة جيشنا في السنوات التي أعقبت الاحتلال، ولم نقر
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2801 زيارات

وطني برميل ! / د. حميد عبد الله

يختزل بعض السياسيين العراق ببرميل نفط.. هَبط النفط.. شح المال... صعد النفط.. سرق المال.. ما بين هبوط النفط وضياع الثروة جعنا، يحيا النفط... يحيا سماسرة السلطة ودهاقنة الصفقة وديناصورات المال! وطن يختزل ببرميل نفط لا أمل في نهضته وازدهاره لأن النفط زائل والأوطان باقية، البرميل صاعد نازل والأفواه تتسع
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2953 زيارات

لا مـال في بيـت المـال يا حسـقيل! / د. حميد عبد الله

كشفت مصادر مالية أن العجز في الموازنة يصعب تعويضه إلا بإجراءات تقشفية صارمة.. انقضىْ عام 2014 من غير أن تقر موازنته، ومن غير أن يعرف العراقيون أين تبددت أموالهم! صحونا على إفلاس بعد تخمة مالية ذهبت فوائضها إلى أفواه الديناصورات وجيوب الكواسج! هدر غير محسوب وإنفاق غير مراقب والمال سائب ولعاب المتربصي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2828 زيارات

ياحبيبي / مرام عطية

مع الهبوط في أسعار النفط والفساد المستشري والإنفاق المنفلت، غدونا على حافة الإفلاس.. شدوا الأحزمَة على البطون، فالتقشف واجب على كل مواطن في زمن الهدر والفساد وسوء الإدارة! لا تستغربوا إذا سمعتم هذه المعزوفة من بعض السياسيين الذين أتخموا (حتى عادوا بلا رقبة) من المال الحرام! قبل الحرب على داعش كانت أ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2680 زيارات