الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لذة النص ، بين المرسل والمتقبل / د.هاشم عبود الموسوي

من المعلوم أن النص الأدبي إنجاز تداولي مزدوج ، وهو يخضع لعمليتي الإرسال و التقبل، أو لعنصري القصد و التأويل . بمعنى أن المتكلم أو المرسل يشفر رسالته أسلوبيا و مقصديا ، فيرسلها الى المتلقي الذي يفك شفرتها عبر فعل التأويل و التلذذ الشبقي . ومن ثم يمكن الحديث عن بنية عاملية بين مستويين : المستوى الأول يتكون من المرسل و المتلقي ، والمستوى الثاني يتعلق بالشخصيات داخل النص التي تتبادل الإرساليات بواسطة الحوار و المنولوج و السرد . ويعني هذا بأن هناك إرسالا خارجيا يجمع بين المرسل و المتلقي ، وإرسالا داخليا يتم بين الشخصيات داخل النص الأدبي ،
متابعة القراءة
  1930 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1930 زيارة
0 تعليقات

من أين جاءت قصيدة ( للريل وحمد ) / د.هاشم عبود الموسوي

أولا قبل أن أسرد القصة الحقيقية لمنبع هذه القصيدة التي فتحت بمفرداتها المتداولة بين الناس أبوابا جديدة للقصيدة العامية ، ومنحت المنجز الشعري إقبالا غير مسبوق . أود أن أدون ما كتبه كاظم اللامي بهذا الصدد : (الشاعر الكبير مظفر النواب لم يكن على درجة كبيرة من الصدق والصحة بما أورده بخصوص قصة قصيدته "الريل وحمد" لاعتبارات سيكولوجية سيسيولوجية مهمة، ولو في حدودها العراقية الضيقة لو أنها - أي الاعتبارات - طبقت بعلمية المستكشف الناظر بتجلٍ لكل صغيرة وكبيرة وبزوايا متعددة لواقعية القصة التي روتها رفيقة دربه في رحلة قطار الجنوب القادم من بغداد باتجاه البصرة وفي مقاعد الدرجة الثالثة.
متابعة القراءة
  1887 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1887 زيارة
0 تعليقات

جاءنا ريحٌ من الصحراء حارْ / د. هاشم عبود الموسوي

مذ نجونا .. من تجاويف الأماكن ْ ومتاهات الضياع ْ بعد خيبات تفاؤل ْ وشرود في المشاعرْ و عبرنا .. من مطارٍ لمطارْ ما نسينا حبلنا السري .. مشدودا برحم الأرضِ يشكو طالبا رد إعتبارْ فأتينا للمخاض ْ واكتوينا بعتابات ضمائرْ غير إنا ما أسفنا للقرارْ
متابعة القراءة
  2125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2125 زيارة
0 تعليقات

حمامة لو غراب ؟ / د.هاشم عبود الموسوي

حمامة لو غراب ؟ .. من أين جاء المثل الشعبي الذي نستعمله اليوم عندما توقف المطر ، وعلقت سفينة نوح بقمة أحد الجبال ، إنتظر نوح عدة أيام قبل أن يغامر بالنزول ، وأراد أن يعرف هل أن اليابسة قد ظهرت أم لا ؟ ! فأرسل الغراب كي يكتشف له ذلك ، وطار الغراب ، و أثناء طيرانه راى جثة حيوان طافية كان قد غرق أثناء الطيران ، فنسي المهمة التي أرسل من أجلها ، ودنت نفسه الى تلك الوليمة غير المتوقعة ، فنزل فوقها ، وبقى هنالك يأكل منها !! وطال بنوح الإنتظار ، فأرسل حمامة في أثره ،
متابعة القراءة
  2330 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2330 زيارة
0 تعليقات

من أين جاء المثل الشعبي الذي نستعمله اليوم / د.هاشم عبود الموسوي

عندما توقف المطر ، وعلقت سفينة نوح بقمة أحد الجبال ، إنتظر نوح عدة أيام قبل أن يغامر بالنزول ، وأراد أن يعرف هل أن اليابسة قد ظهرت أم لا ؟ ! فأرسل الغراب كي يكتشف له ذلك ، وطار الغراب ، و أثناء طيرانه راى جثة حيوان طافية كان قد غرق أثناء الطيران ، فنسي المهمة التي أرسل من أجلها ، ودنت نفسه الى تلك الوليمة غير المتوقعة ، فنزل فوقها ، وبقى هنالك يأكل منها !! وطال بنوح الإنتظار ، فأرسل حمامة في أثره ، وبعد سويعة عادت الحمامة وهي تحمل في منقارها غصن زيتون و طين في
متابعة القراءة
  2315 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2315 زيارة
0 تعليقات

إلى أبي إنليل..( بمناسبة يوم الآباء العالمي) / د.هاشم عبود الموسوي

إلى أبي إنليل * ماذا دهاكْ .. فلا تجيب ؟ هي حسرة في القلب تبقى لو أراكْ في كل عام في العراءْ عندما تثمر في حدائق الربيعْ مواجع الشتاءْ أعدها ... سبعين عامْ ولن تعود الى الوراءْ إني إنتظرتك أن تجئ مثل حلم خاطف .. علي أراكْ مذ مت يا أبتي العزيزْ تاركا أمي وإختي وأخي ويتيما لم ير قط أباهْ وذهبت في شوق الحنين ْ.. الى الترابْ قد صرت أبعد ما تكونْ وأنا كظل للغمام رقصت في حفل النواحْ لا شئ يجديني إذا يوما شكوتْ أو إعتريتْ كم كنت يا أبتاه تحلمْ وليدك الآتي .. يفتت بالصخورْ زارعا صحو
متابعة القراءة
  2354 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2354 زيارة
0 تعليقات

المـــوصلُ العنقـــاءْ / د.هاشم عبود الموسوي

في غمرة أفراحنا بالنصر العسكري على فلول داعش علينا ألا ننسى من كان وراء كل تلك الآلام والأحزان اليومُ يــــا شمــــاءُ .. يــــا شمــــاءْ إستيقظت عنقاؤكٍ العنقاءْ وكان نجمُ ساهرُ منتظر الضياءْ فلٌذ للاطيار في صباحك الغناءْ يا لكنتِ سر الله .. في ترنيمة السماءْ هـــا قد ولدتِ اليوم .. من حقيقة الأشياء كم مرةً قد جاءك التتار ؟ كم مرة تكدَر التتار ؟ مُذً مَسك الضرً .. وآلمنا البكاءْ تصاعد العزم الى صدورنا .. فأرســـل النداءْ وأحتشدتْ قلوبـــنا .. تُرتل الدعاءْ شمــــاءُ .. يــــا شمــــاءْ .. يــــا شمــــاءْ لاتــــحزني ... فغداً سنبني فوق أرضكِ ألف مأذنةِ حــــدباءْ
متابعة القراءة
  2431 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2431 زيارة
0 تعليقات

يا أريدو .. / هاشم عبود الموسوي

افتحي أبوابك السمحاء و احتضني الجياع ودعينا نحلم الليلة .. في فأل سعيد نائمون بلا وعد.. على صبح جديد متوجسون من القدراللعين يزورنا قمر حزين فلا يرى ..غير الذي .. لا يرتضي يوما يراه من نام فوق الأرض لا خوف عليه من نام تحت الأرض لا خوف عليه الخوف كل الخوف، من أرواحنا تبقى معلقة و يلفحها الهجير أصارت الأرض التي.. قد مدها الله بماء من فرات قد أينعت في حضنها .. كل المآسي و الشرور؟ في قحطنا الأول.. كنا نحتمي بالأله و نطلب العفو ونبكي للسماء ومر فينا زمن.. تهرب منا الآلهه و تحتمي فوق التلال هناك نساك المعابد
متابعة القراءة
  2494 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2494 زيارة
0 تعليقات

الكل يبحث عن جنون / د. هاشم عبود الموسوي

هو أن نكون أو لا نكون... ... ولا سكون.. يقبله النايُ أو الربابهْ أو تدري.. كم بحثنا.. في النهاية عن بدايهْ كان لحنٌ في البدايهْ وصنعنا له عُوداً، وربابهْ حسرةٌ مكبوتةٌ في الصدر تأبى أن تكونْ في سكون الظلُّ يركض في الشوارع لا مفرّ من المصير مليون عام.. والأرض ما زالت تدور الناس تركض في الشوارع جائعون، خائفون، فرحون هي ذي الشوارع أعلنت أشواقها من فرحةٍ بالعابرين وبصيص ضوءٍ من نهار من كُوَّةٍ صغيرةٍ.. لغُرفةٍ مُظلمةٍ.. يأتي إليكْ يُطاير الغُبار هو ذا الغُبار يرقص في حُبور ويلعن العُتمة في كل القلوب الحُبُّ في أعيننا والشوق في داخلنا مُشاكسٌ حد الجُنون
متابعة القراءة
  2423 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2423 زيارة
0 تعليقات

دعاء .. هاشم عبود الموسوي

يا أريدو.. افتحي أبوابك السمحاء و احتضني الجياع ودعينا نحلم الليلة .. في فأل سعيد نائمون بلا وعد.. على صبح جديد متوجسون من القدراللعين يزورنا قمر حزين فلا يرى ..غير الذي .. لا يرتضي يوما يراه من نام فوق الأرض لا خوف عليه من نام تحت الأرض لا خوف عليه الخوف كل الخوف، من أرواحنا تبقى معلقة و يلفحها الهجير أصارت الأرض التي.. قد مدها الله بماء من فرات قد أينعت في حضنها .. كل المآسي و الشرور؟ في قحطنا الأول.. كنا نحتمي بالأله و نطلب العفو ونبكي للسماء ومر فينا زمن.. تهرب منا الآلهه و تحتمي فوق التلال هناك
متابعة القراءة
  2472 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2472 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

عبد الباري عطوان
17 كانون1 2017
هذا هو منطق الغرب اليوم ، أن تستضيف إنسانا في بيتك لمدة من الزمن ثم يأتيك احفاده ويطالبوا
لقد اثبتت قدرة العقل المؤمن بدينه وبوطنه على اتخاذ القرار الصائب في الاوقات الحرجة وما تحق
لم يعد سراً ما جرى في نينوى والأنبار؛ فقد عاش العراقيون جراحاته التي لم تندمل بعد.. ولكن ك
د. كاظم حبيب
05 نيسان 2017
تتلاحق الأحداث بتسارع شديد وتتساقط الضحايا البريئة يمنة ويسرة. تفجير هنا وتفجير هناك، وانت
عباس سرحان
21 تموز 2016
في آذار الماضي نشر مسلحون مقطع فيديو يظهر طفلا سوريا يقوم بمساعدة وتوجيه من قبل بعض المسلح
وداد فرحان
28 نيسان 2016
للكلاب استخدامات تقدمها للبشر منها للصيد، للحراسة، للرعي، للأعمال البوليسية، للتجارب العلم
رائد الهاشمي
09 تموز 2016
إنهيار أسعار النفط عالمياً وماتبعه من تأثيرات سلبية على الإقتصاد العراقي وموازنته المالية
الصحفي علي علي
01 تشرين2 2016
     تضعنا الرقابة عادة تحت مجهر التصويب والتصحيح والتقويم، لاسيما وأن
د. ماجد اسد
25 آب 2016
عندما يتحول همس او صمت الشعب او بعض فصائله الى مطالب علنية عبر الطرق الشرعية الديمقراطية ب
د. هاشم حسن
18 أيلول 2017
اثار اصرار السيد مسعود بارزاني على اجراء الاستفتاء دون مراعاة الشركاء بمستوياتهم كافة والظ

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال