حسين يعقوب الحمداني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تواجد الللاعب العربي دوليا /حسين يعقوب الحمداني

 تحية طيبة تالم الكثيرون وهم يشاهدون الفرق العربية تخرج تباعا من منافسة بطولة كأس العالم للعام 2018 في موسكووهو شيء مؤلم حق لكننا ذكرنا في مقال سلبق لعله درس ينتفع منه , ولكن اللافت في البطولة هذه هي الأسماء العربية اللامعة الأفريقية كذلك هي التي تدير الرحىللمنتخبات التي اثارة الأعجاب وشدة الأنتباه لقدرتها وقوة مقاوماقوتها حتى اللحظات الأخيرة ثم تحقق الفوز كما فعل ذلك المنتخب البلجيكي بلاعبية العربين من المغرب الشقيق وكذلك اللاعبين من الأصول الأفريقية كما في المنتخب الفرنسي والأنكليزي والسؤال المؤلم لم لاتكبر هذه المواهب في أوطاننا ولم يخرج لاعبين المنتخبات العربية بشكل مبكر و منتخباته محملة بالنجوم
متابعة القراءة
  74 زيارة
  0 تعليقات
74 زيارة
0 تعليقات

المشاركة العربية بكأس العالم في روسيا /حسين يعقوب الحمداني

 الكرة العربيه والمشاركة الكروية العالمية في روسيا وهذا المهرجان والكرنفال العالمي الشبابي الرياضي الذي يعده واحدا من أكبر مهرجانت التجمع التنافسي  الذي يجمع  جاليات العالم في فرحة ورغبة  لتحقيق أنتصار يعد خالدا لمنتخباتها وفرقها ,هوكأس العالم لكرة القدم . موضوعنا الهدف العربي ومشاركات فرقنا العربيه ففرقنا مشاركة وأن لم تشارك وهي فائزة وأن لم تفوز وقد يرى هذا التقييم غريب طبعا لكنني أقــــــول لكـم ببساطه أيــها السـادة, العرب يساهمون في جميع المنتخبات العالمية عن طريق  بعض اللاعبين المجنسين في المنتخبات الأورية عموما بأسـتثناء الفرق الأوريبة التي تعد ضعيفة فتعتمد على مواطنيها الأصليين ويبدو هذا العام أن لاضعيف في البطولة الافرقنا
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
111 زيارة
0 تعليقات

أهمية الضوضاء في السياسة / حسين يعقوب الحمداني

أدارة الدولة وأأدارة الشأن  الداخلي وأدارة الشؤون العامه وأدارة الشؤون الخارجيه والكثير من ماتستحقة الدولة من آراء وأستشارات لمتشية وتسهيل أمور البلاد تحتاج الدولة للأستشارات وقضايا في أمور التشريع , وماشابة ذلك واليوم في ظل التخبط الأقتصادي والسياسي والديني والوطني الداخلي والخارجي يقدم المثقف ومن خلال ماسمحت به الدولة من شبكات ألأعلام والثقافة المفتوحة الكثير من المقالات والصور والحاديث والنصائح المخلصه والطيبة الى أجهزة الدلوة والحكومة يقدم من خلالها البحث جهود مميزة طيبة مثمرة في البحث نجهدها هي وغيرها مركونة الى الصفحات المنسية تبتسم لمرور البعض وأحيانا تهمل وتركن ومايتبقى منها الا صفحة تكاد تكون ثقيلة ! فماقيمة مايقدم في
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
95 زيارة
0 تعليقات

أين ؟ / حسين يعقوب الحمداني

لم يعد في العراق شيء خالص الملكية لأحد ولم تعد الوطنية قائمة بثوابتها المتعارفه عالميا ولا عربيا التراب والرمال التي تتناثر وحباة الغبار في العراق جميعها فقدت تعاريفاتها المعروفه من قرون فلقد تغير كل شيء ديمقراطيا وكما يراه مجلس المحافظات وكما صوت علية البرلمان وكما قررته واحدة من الوزرات وهي تتجاوز على أبجديات النظام والحكم لآن ماتم تقريره هو !! صفقة أو رغبة لكلته حزبية حاكمة يعمل لصالها وزيرا ما ! تتحرك لقراره كثبان الرمل عكس أتجاه العاصفة ولا أحد يعلم حتى يكتشف ذالك التلاعب  أو التحريك في الصحف والفضائيات ليعلنوا لنا عن مفسدة جديده وقد ضاعت معها مليارات من
متابعة القراءة
  730 زيارة
  0 تعليقات
730 زيارة
0 تعليقات

أصـــــــــــوات /حسين يعقوب الحمداني

​ تحية طيبة ,اصوات ,اصوات صرخات هنا وهناك تنادي بالأنقاذ واستغفار يسبقه عطاءاتمادية ومعنوية وموسيقية
متابعة القراءة
  721 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
721 زيارة
0 تعليقات

المثل يضرب ولايقاس/ حسين يعقوب الحمداني

ليس ببعيد بعد اليــــــــــــــوم أن يخرج لنا سياســـاً عراقي ويقول كما قال العريفي أن رجلا في مكة شاهد النبي محمد صلّ الله عليه وآله وسلم يسلمه راية بيضـــاء  وقال أن الرســـــول قـد أوصـــانـي أن أعطيها لمحمد مرسي ,محمد مرسي الرئيس المصري المنتخب الذي أزاحة السيسي.  ثم خرجت فتوى للأخوان في الشارع المصري من لم ينتخب مرسي فهو مرتـــد !!!!   فمـا دام البرلماني العراقي فلان !! قد شبة الكتل السياسية بأنهم اصحاب الكساء !! فلابد لنا أن أن نبحث عن ابو هــــريـــرة وعن البـــــــــــخاري ونجــــد في العثور عن أبـــــــو لهـــــــب فما الفرق بين أبو لهــــــــــــب وبين الذين سرقوا ميزانية العراق
متابعة القراءة
  971 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
971 زيارة
0 تعليقات

الله الشافي المعافي / حسين يعقوب الحمداني

الوضع السياسي ؟   كيف يمكن أن نصف  الوضع السياسي وكيـــف يمــــكن التعبيــــــــر عنه أي وضع سياسي أي حالة هيجان وتورم ! في  أنسجة الأنف والحنجره ,أم هو حالة من ألتهاب الأذن  جاء من ألتهاب القناة الوسطى للأذن أو أصابة ما بمرض السكري أو إلتهاب الغدة الصفراء أو الغدة الدرقية أم هو حالة  عارض يصيب الأنسان والحيوان نتيجة أصابة فيروسية! أحيانا فأغلبية البكتريا والفايروسات تنشط على الأجسام الحية قتصيب بمرض الرعام البقري أو الجمرة الخبيثة وأحيانا تؤدي الى الهلاك ! وكما يحدث أيضا في فلاونزا الطيور التي تصيب الأنسان والطيور . هذه المقدمة المجهولة التشخيص السريري ووالمختبري ؟ هل تعبر
متابعة القراءة
  1082 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1082 زيارة
0 تعليقات

أين مكاني من الأعـــــــــــــــراب الجزء الأول / حسين يعقوب الحمداني

ذات السؤال أين مكاني من الأعـراب ؟هل يعرف الطلبة الأعراب في مدارسنا ؟ويتعلمون أصول اللغه العربية أم ليس هناك مايدفع لذلك وأننا ليس بحاجة للثقافة العربية والتعليم المدرسي لطلابنا في المدارسفي المراحل الأولى والمتوسطة فالتعليم يرافقه التوعيه فلقد كنا في السابق نسمع أن فلان تربى وتعلم في المجالس !فتراه يقرأ ويكتب مع مرتبة رفيعه من الخلق وتعلم أصول الضيافة وتعلم أصول الرعاية وترى لدية عمق في معرفة الطبيعة كحياة النبات وأنواع التربية كمعلومات عامة واليوم نجد طلابنا يفكون الخط وبصعوبة وقد أنحدرت لغتهم العربية الى اللهجه الشعبيه حتى وهم يكتبون واجباتهم المدرسية !!  ويعود السب الذي أود التحدث عنه اليوم
متابعة القراءة
  1029 زيارة
  0 تعليقات
1029 زيارة
0 تعليقات

دون عنوان !!

بين المكذب والمكذب !! للحقيقة التي نراها وكمايأتي في سياق الحديث باللهجه الشعبيه (صدق ..كذب ) مايحدث في الشارع العراقي وكيف تستقبلة الدوله وحكوتمنا الرشيده ! ولا أدري أن كانت الحكموة هذه قد ترفض أو أن نسميها بلقب مقارب للرشيد والذي يحمل تاريخ فيه من القسوة والتعذيب  مع أهل البيت عليهم السلام وهذا الكلام ليس من باب التهكم أو العداء لكنه كان تاريخ ومرّ وأنتهى ؟ أن ما مايحدث لشارع الرشيد في بغداد شيء مأساوي وهو الشارع التجاري والحضاري والتاريخي ألأول لبغداد وهو كوقع يقع في قلب العاصمة بغداد التي تباد حاليا !! ويقع على جوانبة أكبر شوراع العراق التجارية
متابعة القراءة
  1063 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1063 زيارة
0 تعليقات

مؤتمر الإهانة والإذلال ! / حسين يعقوب الحمداني

هل فكر عباقرة السياسة الذين يحكمون العراق اليوم لماذا اختارت الكويت أن يعقد مؤتمر اعمار العراق على أرضها وبالتحديد في الفترة 15 – 17 فبراير كما يسميه الكويتيون ونسميه شهر شباط ؟ اليس هذا التاريخ هو نفس التاريخ الذي دمرت فيه أميركا ومعها 44 دولة بقيادة أميركية ومنها 11 دولة عربية العراق بحجة تحرير الكويت من الغزو العراقي فيما استباح هذا التدمير كل محافظات العراق وبناه التحتية وصناعاته واتصالاته ومعالمه وجامعاته وحتى جوامعه والتي لا علاقة لها بتحرير الكويت كما أسموه في حينها وقتلت فيه الالاف من العراقيين المدنيين الابرياء الذين لا علاقة لهم بالحرب لا من قريب ولا من
متابعة القراءة
  1089 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1089 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

قال النائب المستقل الدكتور عبد الهادي الحكيم في رده على ما بدأت تردده بعض القنوات والصحف ا
نبيل قرياقوس
26 كانون2 2017
الشرقيون يذبحون أنفسهم في بداية مقالنا هذا نود التنبيه الى أننا لا نتقصد الاساءة أو الانتق
شامل عبدالقادر
04 كانون2 2017
شعب ولِد من رحم حضارة عمرها 7000 سنة وأسس المدن واخترع الكتابة واكتشف الزراعة ودجن الحيوان
ثامر الحجامي
26 شباط 2017
لم يصدق أحد, إن طائرة الخطوط الجوية السعودية, سوف تحط في مطار بغداد, حاملة وزير الخارجية ا
الفكرة اولاً:تعتمد على قراءة لغة الجسد ولغة الرداء انْ صحّ التعبير وترجمتهما معاً لمعرفة ش
بين أزمة واخرى تلم بنا ، ينبري بعض اعضاء مجلس النواب الى اعلان انسحابهم من جلسات المجلس او
د. نضير الخزرجي
19 أيلول 2015
مع زيادة التخصصات في العلوم العقلية والنقلية والتجريبية والوجدانية، تعددت الكليات والمعاهد
كنت قد تطرقت مراراً في مقالات سابقة لهذا الموضوع المثير للجدل والاختلاف، ولكني رأيت من الم
ساعات قليلة مرت على اعلان التشكيلة الحكومة في جلسة مارثونية، شهدتها أروقة مجلس النواب، صاح
جورجيت طباخ
11 آذار 2016
تزفني ..إلى صدرك ..نار الشوق..وجنون الوقت ..والأيام ..والمسافات ..ويشجني إليك ..ولع كأنه ا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال