الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لماذا نقاطع ، ولماذا لا نساهم بالتغيير ؟ / د. قحطان الخفاجي

المساهمة في مهمة ما ، من أجل التغيير أو التطوير ، هي أمور معروفة بالعموم ومعتمدة . بل هي ضرورة ، إذ تمنح الراغبين بالتغيير ، فرصة متكاملة تجمع بين الوقوف على المفاصل الإيجابية والسلبية في بيئة التغيير وموضوعه ، فضلا عن العلاقة المنطقية لمهمة التغيير ، وصياغة البدائل . ولكن هل يصح هذا الوصف على التغيير من داخل العملية السياسية الجارية بالعراق ؟! . قبل الإجابة ، علينا أن نوضح أهم مستلزمات نجاح التغيير عبر المساهمة ، وهي وجود هامش حقيقي للمساهمة بالتغيير . ومحور الهامش هي الآلية المعتمدة داخل العملية السياسية ، ومدى جديتها للتغيير . ولنا أن
متابعة القراءة
  452 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
452 زيارة
0 تعليقات

يا ... في أي زنزانة تسجن الكلمه ، وكيف نزورها ؟! / د.قحطان الخفاجي

يسجن الأشخاص هنا وهناك ، وممكن يكون فيهم البرئ ويمكن غير ذلك ، ولكن زيارتهم ممكنة بأغلب الأحوال ، وقد تكون الزيارة عن قرب ، أو نراهم من خلف شباك . نحدثهم ويدحثوننا ، نمازحهم ، نستجدي النكته ، أو نفتعل الضحك لنخفف عن بعضنا . أو ربما نعنفهم لما أرتكبوه من حماقة أو فعل مشين ،إستحقوا ما هم فيه . كل ذلك طبيعي بهذه الحالة ، إذ هناك أشخاص مسئين أو متورطين بفعل منبوذ . أو زجوا فيه لسبب ما . وهناك مكان نراجعهم فيه هو السجن أو الزنزانه كما يحلو للبعض أن يسميه. وهناك آلية زيارة ، ونظام
متابعة القراءة
  863 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
863 زيارة
0 تعليقات

الى دعاة إستفتاء التقسيم مع التحية/ د. قحطان الخفاجي

نعم لكم تحيتي يا دعاة إستفتاء التقسيم ، أحييكم وأحييكم وأعلن ذلك على الملئ ، رغم رفضي المطلق لما تدعون ، بل لا أخفي الفخر بالتصدي له ، لان ذرفت دما دفاع عن العراق قي قلعة دزه وحاج عمران ، وفي الشلامجة ومندلي . ولكن أحييكم هذه المرة لأني أعرف أن الذي يحيي ليس بالضرورة داعما لما تدعون اليه ، فالريح يرحب بها ليس لذاتها ، بل لما يصاحبها من غيث ، ومالغيث بصنيعة الريح . لذا إسمحوا لي أن أحييكم لدعوتكم لأستفتاء يؤسس لتقسيم العراق وإنشاء ودويلة ترجوها، فمنها تأكد ما كنا نقتنع به ، فالدويلة حلم ليس بجديد
متابعة القراءة
  2752 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2752 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

احمد طابور
03 تشرين2 2015
احد اهم أسباب تردي الواقع العراقي هي اللامبالاة وعدم الشعور بالمسؤولية تجاه نتائج القرارات
ياعِراق الصبرِ ماكان العراقْ في ظلامِ الفسقِ او أهل النفاقْ ليلك َالطارئُ فينا يَنجلي فاصف
مرت الايام مسرعة" ياحلوتي مرت مسرعة" مثل قطر الندى فوق شفتي مرت يا امي لم اعد ذاك الطفل ال
كم أكون سعيدافي رضاكوانا الجوادّ ؟وكم يحلو أستضيفك في قصائدياحلام يقظتيعزلتي وسكونيأنت دائ
عبد الامير المجر
06 حزيران 2015
الفقرة المتعلقة بانشاء قوات (حرس وطني) في المحافظات، والتي جاءت في منهاج حكومة العبادي، لا
علي الزاغيني
06 كانون2 2015
منذ تاسيسه في السادس من كانون الثاني عام  1921 وجيشنا البطل هو    المدافع والحامي لحدودنا 
د. مصطفى منيغ
21 تموز 2016
بها عُرِف المغرب في شرق العرب ، حتى أصبحت اليوم هناك في حكم الأغراب ، لسبب وحيد مختار من ع
تـشـكـو الـضـيـاعَ وتـشـتـكـي غـدْرَ الـدروبِ بـمـقـلـتـيـكَ ؟كـذِبـتَ .. بـلْ غَـدَرتْ بد
غازي عماش
12 شباط 2017
أيتها المرأة القاتمةلا شئ ينطر إليكيأنظري إلى نفسكبعيون القطأنظري إلى قبحكأنظري إلى الحدائ
مرتضى ال مكي
02 كانون1 2016
جميعنا يعلم ان معركتنا اليوم هي امتداد لمعركة الطف، كونها بانت منها معالم الحق الذي تساءل

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال