Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
وكالات ألأنباء !! لم من الضروري وهل من الضروري تناقل الأخبار الفاسده و...

على هامش انعقاد القمة العربية في عمانصدام حسين وأمن البوابة الشرقية / موسى صاحب

في بداية ثمانينات  القرن الماضي اندلعت في المنطقة حرب ضروس بين دولتين جارتين تعتبران من الدول العظمى في منطقة الشرق الأوسط من الناحية العسكرية والاقتصادية وكذلك من ناحية الموقع الجغرافي الاستراتيجي لهما ، هاتين الدولتين هما العراق وإيران اللتان دخلتا في نزاع مسلّح دام ثمان سنوات كانت حصيلته ملا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1110 زيارات
0 تعليقات

ديمقراطية الكتل والأحزاب السياسية / موسى صاحب

هل  نحن فعلا  نخوض تجربة ديمقراطية ؟ وهل يستطيع الفرد العراقي ان يمارس طقوسه في اختيار من يجده مناسبا وكفوءا لأن يتبوأ منصب قيادة البلد بحرية ومن دون أن يكون للكتل والاحزاب اي دور في اعداد طبختها السياسية  وفق ما تشتهيه اهدافها ومصالحها ؟ الى جانب هذين السؤالين هناك سؤال ثالث علينا ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1158 زيارات
0 تعليقات

سلام على بغداد / موسى صاحب

تغيرتي كثيرا بغدادي نطوفك أرواحا بلا أجساد اه عليك يامدينة البسك الدهر ثوب سواد تبقين كما انت شامخة وان كنت دوما في حداد كل من جاءك يدعي بطلا لايضاهيه مناد ويغرز في وجنتيك خنجرا فلبئس كيد الاعادي سلام عليك يامدينة لم تذق طعم الوداد أأقول فيك شعرا  ؟ واي شعرا يرثي بغدادي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1321 زيارات
0 تعليقات

خل نثكل شويه / موسى صاحب

فرحان الشعب يآخذ تصاوير من يرفع شعار بساحة التحرير مضنوك ويدور دوم عالتدبير والتدبير يم شلة حرامية فرحان الشعب بالهوسة يومية فرحان الشعب عنده انتخابات وعنده احزاب بس تخرط شعارات شبعنه ياوطن دبجة وهوسات خل نثكل نعيد حسابنه شوية فرحان الشعب بالهوسه يومية ملينه السياسة هواي دوخة راس لا ايكو يفيد وياها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1183 زيارات
0 تعليقات

الدعاوى السياسية تجارة لا تبور / موسى صاحب

السياسيون العراقيون ينطبق عليهم المثل الذي يقول ,, مسعدة وبيتج على الشط منين ما ملتي غرفتي ,, فهم من غير مشاكل مع اقرانهم يتمتعون بامتيازات لا تعد ولا تحصى بدءا برواتبهم التي توازي راتب موظف بسيط لسنوات وانتهاءا بما يحصلون عليه من حوافز ومخصصات لايعلم بها سوى الراسخون في العملية السياسية , وبما أن ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1225 زيارات
0 تعليقات

الم ترتوي بعد ياارض ؟ / موسى صاحب

ومازال الدم يسيل على الارض ومازال البعض يأكل البعض أعوام خلت ونحن بضاعة تموج بين الطلب والعرض بالأمس  كان رزقنا في اليد واليوم نستجدي بها القرض الى متى ونحن مشاريع استشهاد ؟ والى متى يستباح العرض ؟ الم ترتوي بعد ياارض الم تفي دمائنا بالغرض لنفترض أن الأمر لم يسئ بعد وإن في الغد بارقة امل وشتان
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1357 زيارات
0 تعليقات

نتائج لجان تحقيقية مازالت رهن الاعتقال / موسى صاحب

إذا كان عراق ما قبل 2003 كان قد ابتلي بنظام هوايته المفضلة خوض حروب عبثية  لم تجلب للبلد سوى مزيدا من الدمار والخراب الاقتصادي والاجتماعي  فإن حكومات ما بعد ذلك التاريخ استطاعت وبجدارة من تحقيق رقما قياسيا في تبنيها  للعديد من اللجان التحقيقية التي تشكلت نتيجة حصول شبهات فساد طالت عدد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1255 زيارات
0 تعليقات

معركة الموصل قلبت السحر على الساحر / موسى صاحب

راهن أعداء العراق من الذين باعوا عراقيتهم بثمن بخس وارتضوا لأنفسهم أن يكونوا ضمن حفنة  من المرتزقة العرب والاجانب الذين لاهم لهم سوى نشر الخراب والدمار حيثما تطأ أقدامهم أن يجعلوا من الموصل قاعدة  لانطلاق فرق الموت الداعشية التي تستبيح دم  كل من يخالفها في الرأي والعقيدة , وراهنوا&nbs
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1240 زيارات
0 تعليقات

ولا تبخسوا الدولة هيبتها / موسى صاحب

وزارتا الدفاع والداخلية هما هيبة الدولة ودليل سريان قانونها الذي من المفترض أنه يسري على الجميع من دون أن يستثني فردا معينا او شريحة معينة مهما كانت الانساب والالقاب والانتماءات الحزبية , و هاتان الوزارتان تقع على عاتقهما مسؤولية حفظ الأمن وملاحقة المتورطين بإثارة الرعب في نفوس المواطنين ومحاسبتهم و
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1384 زيارات
0 تعليقات