Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

منذر آل جعفر‏
27 شباط 2015
كتب عمر بن عبد العزيز لما ولي الخلافة الى الحسن البصري ان يكتب اليه بصفات الإمام العادل، فكتب ا
2608 زيارة
 على الشاطئ كانت ترقد ذكراك،وحده البحر والبرد،كان هناك عند أول صدفة إلتقيتك فيها...أعرف أنك تحب
892 زيارة
حسام العقابي
29 آذار 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك عبرت وزارة الخارجية التركية عن قلقها من الموافقة
1888 زيارة
هادي جلو مرعي
23 تموز 2016
ظهر أوردوغان على شاشة هاتف نقال وكانت مذيعة التلفزيون تحاوره دون أن يتم معرفة مكان تواجده بعد ا
2490 زيارة
يحيى دعبوش
27 آذار 2017
اليمن - يحيى دعبوش : إحتشد الملايين من اليمنيين في ساحة ميدان السبعين فى العاصمة اليمنية صنعاء،
2799 زيارة
لقبه عجيب الذي يطلقه عليه شباب الحي, فهو يكنى ب"أبو مخدة", وهو شاب عاطل عن العمل, ونكرة , وفاشل
2180 زيارة
حسن حاتم المذكور
04 كانون1 2016
في زمن المسخرة يكون الجد فيه استراحة استغباء مريحة يمارسها العراقيون الآن بكثافة, وسط شبه المرح
2239 زيارة
ادهم النعماني
28 تشرين1 2017
 أكد العميد عزيز راشد، نائب المتحدث العسكري باسم الجيش اليمني المتحالف مع "أنصار الله"، أن الدف
911 زيارة
د. عمران الكبيسي
06 تشرين2 2014
مر عام كامل على سيطرة داعش على نصف مساحة العراق، بعد أن سيطرة على مساحات لا يستهان بها من الأرا
2816 زيارة
محرر
31 تشرين1 2016
دلير ابراهيم - اربيلمن اجل "المصالحة الوطنية والسلام" احتضنت مدينة اربيل الجمعة 28/10/2016 مارا
2415 زيارة

فَوْضْى الفَاسِدِينَ! / نزار حيدر

 ١/ لقد دلَّ المشهد الأَخير الذي تابعهُ العراقيّون قبل يومَين في مجلسِ النّوّاب على انّ (زُعماء) البلد و (ممثّلي الشّعب) يجهلون الشّيء الكثير من مهامّهِم وواجباتهِم الدّستوريّة والقانونيّة، كما أَنّهم يفتقِرون الى الرُّشد والحِكمة في التّعامل مع المشاكل والحلول في آنٍ واحدٍ!.    ٢/ هي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2279 زيارات

هَلْ سَيَتَّعِظْ السُّلْطان؟! / نـزار حيدر

لقد ورّط أُوردوغان بلادهُ في مشاكل هي في غنىً عنها وكان بامكانهِ ان يتجنّبها لو تعامل بقليلٍ من الحكمة وكثيرٍ من السّياسة المتأنية والعقلانيّة.    وبرأيي فانّ السّبب وراء كل السّياسات المتهوّرة التي انتهجها الموما اليه هو انّهُ باع ارادتهُ السّياسية لنظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2481 زيارات

بَيْنَ الانْقِلابِ العَسْكَري وَالثَّوْرَةِ / نـزار حيدر

 اولاً؛ الانقلابُ العسكري نتاجُ حركة دبّابةٍ في الظّلام، منتصف الليل، والنَّاسُ نيامٌ، امّا الثورة فنتاجُ حركة شعب، مجتمع، في وضح النّهار.    ثانياً؛ ولذلك فالانقلابُ العسكري يغيّر السّلطة، امّا الثورة فتغيّر المجتمع.    ثالثاً؛ قائد الانقلاب العسكري هو قائد اوّل دبّابة تقتح
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2600 زيارات

جَرائِمُ (آلَ سَعُودٍ) فاقَت كُلِّ التَّصَوُّراتِ / نزار حيدر

 بين الفينةِ والأخرى يظهر نفاق المنظّمة الدّولية للعلنِ بطريقةٍ ما، كان آخرها يوم أمس عندما رفع الامين العام للمنظّمة الدّولية اسم نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية من القائمة السّوداء التي تضمّ اسماء الاطراف والجهات التي ترتكب جرائم حرب ضد الطّفولة في مناطق النّزاع.    صح
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2696 زيارات

رُؤْيَةٌ فِي الإصْلاحِ / نزار حيدر

 انطلقت فكرة الاصلاح الجذري والتغيير الشامل للعمليّة السّياسية التي تتعثّر مسيرتها يوماً بعد آخر، في فترة الانتخابات النيابيّة الاخيرة (٢٠١٤) عندما دعا الخطاب المرجعي الى ضرورة التغيير، والذي قصد به الخطاب على وجه التّحديد رئيس مجلس الوزراء وقتها السيد نوري المالكي، الذي قادت سياساتهُ الفرديّة
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2658 زيارات

وَجاءَ وَعْدُ (آلَ سَعُودٍ) / نزار حيدر

انّ مجرّد تشريع الكونغرس الأميركي للقانون الخاصّ الذي يُتيح لضحايا الارهاب مُقاضاة نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية ورموز وفقهاء الحزب الوهابي في المحاكم الأميركية يُعدُّ مؤشِّراً مُهمّاً على نهاية التّحالف التّقليدي بين واشنطن والرّياض، بل بين الغرب والرّياض، والذي ظلّ الاوّل بموجبهِ ي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2769 زيارات

قِراءَةٌ فِي وَثِيقَةٍ / نزار حيدر

وأَقصدُ بها وثيقةُ (الإصْلاحِ الوَطَنِيّ) التي وقّع عليها اليوم قادة الكُتل والأحزاب، باستثناء التيّار الصّدري. أولاً؛ يَقُولُ الموقّعون انّها [لإخراجِ البلد من أزمته] وكلّنا نعرف، وهم يعرفون، انّهم أساس كلّ أزمات البلد، فهل يعني ذلك بانّهم يعتقدونَ أَنّ مَن هو المشكلة يُمكن ان يكونَ هُوَ الحلُّ لها
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2725 زيارات

أَلْفَشَلُ عَلْى مُفْتَرَقِ طُرُقٍ! / نزار حيدر

لقد اتّضح الآن، اليوم تحديداً وبعد خطاباتِهم الرّنّانة، الخطّان المتوازيان المتناقضان اللّذان لا يمكن ابداً ان يلتقِيا من الآن فصاعداً مهما طال الزّمان. لقد تمّ اليوم الفرز بينهما بما لا يقبل النّقاش والجدال. الخطّ الاوّل؛ هو خطّ الفساد والفشل الذي يتبنّاه السياسيّون، كل ّالسياسيّين تقريباً الا من خ
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2413 زيارات

لا إِصْلاحَ ورَئيسُ الكُتلةِ كَراعٍ يَهُشُّ على غَنَمِهِ! / نزار حيدر

س٢/ على الرّغم من تظاهرات الشّارع منذ عامين تقريباً، الا انّهُ لم يحصل التغيير المطلوب بما يُنتج تحسين الأداء!. كيف يمكن تحقيق التغيير والاصلاحِ برأيك؟!. الجواب؛ يوم أمس كنت اقرأ تقريراً صادراً عن احدى المنظمات الحقوقية في العراق يذكر بأَن عدد التّظاهرات التي شهدها العراق من اقصاه الى اقصاه خلال الع
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2400 زيارات

الرد الروسي على سخافة اسرائيل في موسكو! حول نقل السفارة الروسية في إسرائيل إلى القدس

١/ لانّ البترودولار لم يعُد لهُ الدّور الأساسي والمحوري في رسم العلاقات الدّوليّة، ما افقدَ نظام القبيلة أحد ابرز ادواتهِ في لعبةِ الأُمم، وذلك بسبب تقليل اعتماد الغرب واميركا على البترول جرّاء التطوّر التكنولوجي المضطرد الذي يشهدهُ العالم، وتحديداً على بترول المنطقة بشكلٍ عام وبترول الخليج والجزيرة
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2315 زيارات