Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

محمد الكوفي
15 تشرين1 2016
وثائق تاريخية دامغة تثبت إن المولود الميمون يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين علي أمير المؤمنين {
3605 زيارة
محمود كعوش
29 تشرين1 2016
سألوها عنهُ فقالت:خالدٌ أبدَ الدهرِ هووالكلُ آيلٌ مِنْ زوالٍإلى زوالْليسَ هَزاراً هوبل نِزاراً
2129 زيارة
محمد خالد شاكر
10 تموز 2017
كـــــحل النصـــــر ُ عينـــيك ِ بالفـــرح ِوازال براثن الاعـــــداء كازالــــة القيـح ِدمـــــ
1106 زيارة
ضمن الموسم الثقافي لجامعة واسط، نظمت دار الشؤون الثقافية العامة معرضاً للكتاب بالتعاون مع جامعة
2412 زيارة
أكرر ما دأبتُ على تأكيده منذ عام 2006 بأن همّي الأول هي الديمقراطية للعراق وللأمة العربية لإعت
2117 زيارة
حميد المختار
19 نيسان 2016
اخي العزيز ابو نبيل المحترم لا ادري كيف يمكنك أن تفسر الأحداث الدراماتيكية التي حدثت للادباء وا
2467 زيارة
زار وفد من قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة، الجرحى والمصابين من المقاتلين الابطال
646 زيارة
حسام العقابي
29 نيسان 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة أعلام الدانمارك أصبح ستارن لاركن أول شخص في ولاية ميتشغن الأميركية يم
4124 زيارة
محرر
24 حزيران 2016
أكملت الكوادر المهنية في قسم الخدمات الخارجية في العتبة العلوية المقدسة كافة الاستعدادات الخدمي
2299 زيارة

داعش من غسل الادمغة الى غسل الاموال / رياض هاني بهار

غسل الاموال هي من الجرائم الخطرة ، هي عملية إخفاء المصدر غير المشروع لعائدات الجرائم والتمويل الإرهابي هو جمع الأموال أو توفيرها لأغراض إرهابية، وفي حالة غسل الأموال، تكون الأموال دائما ذات مصدر غير مشروع، بينما في حالة تمويل الإرهاب، يمكن أن تنبع الأموال من مصادر قانونية وغير مشروعة. ولذلك فإن الهد
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1577 زيارات

القوانيين الجائرة والنصوص الانتقامية وانعكاسها على الامن الاجتماعي / رياض هاني بهار

صوت مجلس النواب بجلستة (23) على مشروع قانون حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة الى أركان النظام السابق وجاء بنص المادة اولا:- مع مراعاة احكام المادة (2) من هذا القانون تحجز الاموال المنقولة وغير المنقولة العائدة الى المحافظين ومن كان بدرجة عضو فرع فما فوق في حزب البعث المنحل ومن كان
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1685 زيارات

نحو عقيدة عسكرية للجيش العراقي واضحة ومدونة / رياض هاني بهار

في عام 2003 انهار النظام السياسي والبنيوي للدولة وانهارت معه الموسسة العسكرية ، وبعد اشهر بدات محاولات لاعادة تنظيم الجيش وفق المنظار الامريكي للمشاركة بالامن الداخلي بمعزل عن التنظيم السائد للجيش العراقي السابق ، وتم البناء ( اعرج ) المقاتل يحمل سلاح لا يحمل عقيدة عسكرية ، وهي احدى المعضلات في بداي
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2122 زيارات

نقيب الصحفيين العراقيين يزور الصحفية الجزائرية الجريحة سميرة مواقي

بسبب الأعمال  الإرهابية التي  إرتكبت على مدى السنوات الاخيرة فقد جعلت أجهزة الاستخبارات العراقية عرضة للمزيد من الإنتقادات من قبل الساسة ومجلس النواب والاعلام والمواطن  نتيجة لعجزها في مواجهة التحديات الامنية التي تعرض البلاد للخطر وقد تركزت الانتقادات على المسائل التالية : 1.     الفشل المعلوماتي و
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2597 زيارات

مواجهة المصائب والابتلاءات بالتفائل / عبد الخالق الفلاح

من حقنا أن نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء صفقات الفساد بالاسلحة الروسيه والاوكرانيه والجورجية وغيرها؟؟ او صفقات شراء معدات الامن ابتداء من واقية الصدر التي تخترقها البندقية، الى جهاز السونار سىء الصيت الذي ذهب ضحيته الاف من الابرياء ولايزال مفروض قسرا على مستخدمه الجندي، وعلى المواطن، رغم
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2531 زيارات

رحلة بالإكراه / الشاعر ضياء العبودي

من حقنا أن نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء صفقات الفساد بالاسلحة الروسيه والاوكرانيه والجورجية وغيرها ؟؟ او صفقات شراء معدات الامن ابتداء من واقية الصدرالتي تخترقها البندقية ، الى جهاز السونار سىء الصيت الذي ذهب ضحيته الاف من الابرياء ولايزال مفروض قسرا على مستخدمه الجندي، وعلى المواطن، رغم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2689 زيارات

جريمة خطف الاشخاص مقابل الفديه تهديد خطير للامن الاجتماعي / رياض هاني بهار

 تصدر العراق المرتبه الثالثه بالعالم في جرائم الخطف للحصول على فدية بعد المكسيك وكولومبيا وذلك حسب التقرير التي نشرته ادارة الشرطة المساعدة للازمةriad24 عام 2013التي حددت اعلى عشر مناطق تهديد بالخطف بالعالم للحصول على فدية باستخدمها مجموعة متنوعه من المعايير بما في ذلك الإحصاءات الرسمية الوطنيه المت
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2782 زيارات

الخليج على فوهة بركان / رسول مهدي الحلو

تهديداً خطيراً للأمن والاستقرار الاجتماعي من حيث اتساعه وشموله لفئات اجتماعية مهمة، خاصةً وإن اغلب عمليات الاغتيال، طالت وتطال الخبرات والكوادر الوطنية، المطلوب تصفيتها في إطار تدمير قدرات العراق العلمية والأكاديمية. وعند البحث في اروقة القضاء والشرطة لم تتوفر أرقام احصائية وطنية متيسرة للباحث الجنا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2405 زيارات

عندما يختلط النفسي والديني والحقد السياسي في تفسير الفعاليات الاحتجاجية !!!!

الامن والعدل متلازمان ولايمكن تناول احداهما بمعزل عن الاخر ، فاي خلل باحدهما يتصدع الاخر ، وان القمع والظلم لا ينتجان أمنا ، هناك قول قديم ومأثور لبعض الحكماء(الأمن أهنأ عيش والعدل أقوى جيش)، وهي حكمة تتجانس مع مانعيشة من ماسي، وتقودنا دلالة هذه العبارة إلى أن العدل ليس أسبقاً من الأمن فحسب بل هو سب
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2513 زيارات

مرتكزات إعتمدتها موجة "ما بعد الحداثة" ثم أدت بدورها الى إنحسارها / د.هاشم عبود الموسوي

عندما  توكل مهام المسوؤلية بالدولة العراقية لاى منصب قيادي فانه عليه ان يقسم اليمين الدستورية ، والتى نص عليها الدستور وهو المقدس الذي اتفق عليه معظم أبناء الوطن ، وتم فيه توصيف الدولة وتوجهاتها ومؤسساتها ومبادئها الاساسية ، وخرطة طريق لتحديد الحقوق والواجبات والحريات ، والتزام الدولة تجاه المواطن ،
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2553 زيارات