سميرة سعيد الزهيري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ماذا يجني مترع الكأسِ؟/ سميرة سعيد الزهيري

خد المياه توضأت بلؤلؤ حسنه، قمرٌ داعبَ خياله، موج الهوى، في القلب ،بأمل اللقاء... فَغُوِينا بصلاةٍ، يَمَّت بها الاعناق لقطف شفاه تسقينا ثملاً رشفةً.. رشفة من غير ارتواء. كالسغيب في الرمضاء، مساً شفيفاً لمبسمٍ، جففه داء البعد والجفاء.   فمن يلومُ عاشقاً يحن؟ بخيالِ معشوقٍ يجن. سكنَ الفؤادَ والذهن . في قلبه روحي، وفي روحه قلبي. سكارى العشق يرقصون، سُمارٌ بحبل الوصل يهيمون. فأذا الكأس نادى: اه احبتي! ماذا أجني من فيضٍ مترعِ؟ - سوى لثيم الشفاه، مشتهىً مُمضِ. - لتسكر مزيدا ، من القُبَلِ. ثملاً بسولافِ حلوَ الطعم ، بريقٍ أطعمَ من خمرِِ. فاه يالوعة المجتني. بحريق الوجدان كالجمر.
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
143 زيارة
0 تعليقات

ظلالٌ تختلط بظلال/ سميرة سعيد الزهيري

هو شاء.. فله ما يشاء. لا تؤرق الاحلام مجدداً بلقاء, مُفززاً النوم العميق بلحنِ البقاء. فالهجرُ داء, ينحت القلب , حجر. إن طاف علينا ومال.. بأي حال. فالذنبُ ذنب الأقدار.. إذا قَرَبَت وباعدت , خُطىً مالها قرار.   بارحْهُ وما يريد.. مقتنياً صمته الشريد.. كابهامِ نجمٍ وامضٍ بالأسرار كرَمشةِ جفنٍ.. بهروبٍ سادرٍ والعوّدُ حزينٌ .. حزين ,بخفيِّ حُنين. اتركه بسبات.. مُفارَقاً بنسيانِ. لا توقظ الحزن بحشا الوَجَار, في حيرةٍ تهرم الذكريات.. لتذوب بلا خصام كل الآهاتِ.   دعهُ ودعني أهيمُ كالطير في الفضاء, شئنا أم أبينا.. كنا وانتهينا مثلما بدأنا …. بلا عتبٍ او مواعيد.   أطفئنا السراج خشية الحريق.
متابعة القراءة
  261 زيارة
  0 تعليقات
261 زيارة
0 تعليقات

ياروحي, علمتُ انكَ مُهْلكي/ سميرة سعيد الزهيري

ياروحي علمت انك مُهلكي صباحاً تستنشقُ رئة العود, لحنَاً من انفاس الوتر , تعزف تميمة البقاء, في صحوٍ يجاهد الثبات في هذا التغرب, فتَحن الروح كخيط حرير , ينسلُ الدمعَ, حروفا لاهثة من عدَوِّ قَنْصِها, كاجنحة الفراشات الهاربة بعيدا..بعيداً. ياروحي! علمتُ انكَ مُهلكي, وما تاب الوجد من لوعتهِ , كسراطٍ دقيقٍ تغدو الانفاس عليهِ عابرةً, ولا من مُنجي, بالله تحنانك والعدل منكَ, فيَّ ظلمٌ مجاهرُ, فرأفةً بعاشقٍ صبَّ الروح بين كفيكَ قبل الجسد. اعذروه ساذجاً بأمور العاشقين, شفيفُ السريرة من كل غَوِيّ. فآآآه… من شقوةٍ تلتذُ ملوحةَ المدمعِ على وجنتين تنحت مجراها لبحرِ الشفتين من نبع العين مَصبِ تسيلُ كدنانٍ
متابعة القراءة
  321 زيارة
  0 تعليقات
321 زيارة
0 تعليقات

تهويمة عشق أزلي/ سميرة سعيد الزهيري

غداً… غداً , تثمل وتنساني, فسحرك المبهم, غوَاً للغواني. ديدن الخمر سقيَّ الكأسِ, مترعَ الحوافِ, إذا أَفْضَى, عطشاً بجفافِ. غداً.. تترك القلبَ مُعَنَىً, مِزقاً يعاني. وانت تلهو بأهواء الدنو والتنائي. غداً.. لا فَوْحَ لزهري, فوق أديمكَ الدافي. يا قسوة الذراعين, حين تحضنُ روحي. ويا قسوتها مرتين, حين تبعدني بتعالِ. اني لمست وجعي , يشفقُ عليَّ, من هوسٍ بكَ لا محالِ. يا ومضةَ عيني في أغماضةٍ, وتَفَتَح صباحٍ قانِ, مالي بعدكَ حبيبٌ ولا غوالي. ياجرحَ دمعتي المسكوبة, من غمام وجع روحي, على دربنا المضَبب, خلف رؤانا المتباعدة,يذوبُ حزناً, كقلوب كسرها الدهر, بانتظارات الفصول المتقلبة, والمناخات المتطرفة الأمزجة. ببرقِ أسواط النكران, تفضحه
متابعة القراءة
  328 زيارة
  0 تعليقات
328 زيارة
0 تعليقات

ضوء الحب/ سميرة سعيد الزهيري

ثملت بالحب حتى فاض خمري, فعشق من لطع قطرات وجدي. الحب مرئيٌ كقوة الضوء في البرق, ومسموع كالرعد … الذبذبة الكبرى من القلب للقلب تجري. - الحبُ , قوة الامتلاك الذائب بالذات الاخرى. - الزواج صنعة امتلاك مادية, تحاول اللحاق بالموجة العظمى ( الحب ). - الكراهية ذبذبة متراخية, أفلتَ صمامَ برغيها من الشدِ. المعذبون يخرخشون بسلاسلهم, ظناً انها موسيقى الحب, فكن اللحن المسموع بلا كلام. العميان لا يرون ضوء الحب , اضئ بلا جدال. الحزانى لا يلمسون طرف ثوب الحب, الذي ترتديه.. اكسي الطريق بخطواتك المتمهلة ولا تجادل. العطاشى, الوالغون في شرب السراب, لا يردون من نبع الحب .
متابعة القراءة
  453 زيارة
  0 تعليقات
453 زيارة
0 تعليقات

النكتة التي لا تُضْحك .. تُبكي / سميرة سعيد الزهيري

الوجع المضحك لايترك للفكرة العاقلة نأمة تفكير.. تلك الاسنان المنخورة بالسخرية الفجة , لا تأكل سوى نفسها الما.. هناك من يظن انها انقاذٌ فوري, لصدمة الموت حيا , من يعتقد أن الحياة بائسة كضحكة مهترئة الفم, حين يسيح بكاء المهرج الوانا مختلطة , كمخاط لزج يلصق بقايا اوجاعه المكتظة.. فيغدو سليما كوجه فزاعة , فُقأت عينها, بمنقار غرابٍ فضولي بالهزل, من وفائها الحارس كالكلب للزرع. حفنة سعادة بلهاء ما تجنيه يداك من خرافة نكتة مملة التكرار , تشق الشفتين اولا , تهز بنحنحة بسيطة ثانية, في الثالثة يوجعك القلب قيحا مشمئزا. يكفي او استمر بالهذر , لعل القيح المتراكم بالروح
متابعة القراءة
  469 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
469 زيارة
0 تعليقات

المعشوق النادر الوجود \ سميرة سعيد الزهيري

  مثل استحمامٍ يومي, بالنمنمات الصغيرة تغمض عيني, ومع  التمتمات اللذيذة افتحهما. لأغوص بأسره, فاتحةً قلبي, لجزيرة الكنز  الحلوة , بمرونة تنزلق دفء كلماته, بطعم العنب الناضج , شهية الملمس كشفتيِّ حبيبٍ ريانة بالقبل. تنبض بالعصير الاطعم. قصائدكَ انتَ.. نيرودا تُحيي يوم امرأة . مثل الشرانق الحريرية الكتيمة الانفاس تنمو وئيداً, بتوهج سري, معزوفة بترنيمة فواحة .. وبأنامل النار تدق فوق الخصر كل جنون الحس المكبوت. الحقيقية نادرة الوجود… هي أقسى العذابات المعلنة بفيض العين الغارقة خفية. تلك الاستعاضات حزينة, بديلا يستعصي فهم مخاوفها, بشمولية الاجتياح..   لقمة الهرم.
متابعة القراءة
  665 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
665 زيارة
0 تعليقات

يا ليلُ رفقاً بي / سميرة سعيد الزهيري

يا ليلُ رفقاً بي يا ليلُ رفقاً بقلبي.. اذ اضحى كَوناً غريباً بلا رُكْنِ, يجول اللحن به غريداً ويكوي.. ميالةٌ احرفهِ لِخلةٍ بلا خِلِ.. فيرسمُ العشق شُغْفاً متخيلِ, كشظايا يَلصقها امساً ليومِ, وأنت تذوب حناناً ولا تدري لمن تذوي؟   يا ليلُ رفقاً بالآهاتِ.. تشهقُ بالانفاس.. مضطربةً بالصدرِ فتصبُ اللواعجَ هِياماً مضطرمِ بمسرى الخدين محمومةً بندىً مالحِ تهوى نجوىً مُنغماً وتلوبُ من همسِ. فأدنو من نفسي ..حتى اغيبُ بدُنُوّي, ناحلاً دامساً كابن جُمير* آخر الشهر.   *ابن جُمير - الليل المظلم الذي لا قمر فيه.
متابعة القراءة
  890 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
890 زيارة
0 تعليقات

عشق الخيال / سميرة سعيد الزهيري

  كل الروايات الرومانسية, المُخزنة والمقرؤة تعاود خلق العالم , في حضنَ دافئ, وليال شتوية. لحنٌ عاشق ولوحة.. رقصةٌ واغنيةٌ تصدح, خلف الباب الموصد , ينمو جنيناً في أحشاء الدير. فالروح تخشى المغامرة اللامنطقية.. عندما الظلال تكسف وجه القمر. لتسيح الحواس .. ثلجاً في يوم قائظ. بساحل بحر.. أو مرجٍ أخضر, لا يهم, الوحدة لا تفتح قلبها سوى لأنْاها المتوحدة, تنهمر بالنغمات الرهيفة, كحالة حب, حين يغدو الشجن المبحوح رفيقاً بديلاً, يوقعُ نوايا بصمتهِ في قلبي... بكل فن.   بأن الحب جميلٌ حتى لو خيال.
متابعة القراءة
  890 زيارة
  0 تعليقات
890 زيارة
0 تعليقات

قطيعُ... كلمات / سميرة سعيد الزهيري

خمسة وعشرون قمراً , مرتعشات مضن في بحر الذاكرة, المكان تلاشى نسيا منسيا... او مازال؟ النغم  نفسه  يدور بأذني , الاشتياق نفسه, والوحدة طازجةٌ دوماً, شمساً , مطراً , حرباً وهيهات... خلوَّ الاصابع, سوى من رمال تائهات, تحفر في القلب خنادقاً مطمورات, كأن تسعينيات الجوع, الحزن وثكالى الآهات, مازالت في الروح تبات. والدرب يشنق امتداده, بحبال أمنيات.. الغربة تحمل غربتها جنيناً سرمدياً من رحم لرحم لا يقطع حبله السري. يزدادُ اختناقاً  بذراع السنوات. هانت, تهوّنُ اعذاركَ بِنهنهات.. حمراءً, وردية , سوداء , تراقص عيوني باكيات. والتأريخ يمطر دمعات.. يُدوّن لغواً مزوقاً لمجموعِ ترهات. مالجديد بزمنٍ يحيا  ويُنْدَب بالكلمات...   مجرورٌ
متابعة القراءة
  894 زيارة
  0 تعليقات
894 زيارة
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

د.علي شمخي
26 أيلول 2016
اثارت كلمة نائب الامين العام لجامعة الدول العربية خلال اجتماع المندوبين الدائميين للاجتماع
د. كاظم ناصر
07 آذار 2018
يعاني الأردن من أزمات سياسيّة واقتصاديّة واجتماعية تهدّد أمنه واستقراره؛ الدولة الأردنية ت
كان لي بالامس محاورة مع صديق عزيز عن العراق تمخضت عنها الابيات التاليه:هيّجتَ مكامن احزاني
قال سماحة الشيخ حسن الصفار إننا نحتاج إلى عرض الدين بوضوح وعلمية مواكبة للتطور الاجتماعي،
يتفق العلماء على اعتبار الاتصال عملية اساسية في حياة الفرد والمجتمع والمؤسسات والشركات , و
رواء الجصاني
04 شباط 2014
على مدى عمره الشعري الذي دام نحو ثمانين عاماً، واجه الشاعرالعظيم، محمد مهدي الجواهري (1998
ليلة متربة؛ ورياح صفراء مخيفة، تضرب تخوم جسر الجادرية ذو الطابقين ببغداد، القلق يساور الدا
انعكست انتصارات الجيش السوري في محافظة حلب بشكل ايجابي على الشعب السوري، ويعد تطورا بالغ ا
 لا أقول أن قطاع غزة هو الجنة والفردوس الموعود، وأن الضفة الغربية هي جهنم والجحيم الم
هاشم كاطع لازم
15 كانون2 2015
  يؤدي التواصل الفعال  effective communication  دورا حيويا في نجاح أية علاقة مهنية أو شخصي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال