ساره سامي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عباءَة مُحَمَّدية / ساره سامي

ماذا أُهديكَ في يَومِ مَولِدك يامن أهدَيْتَنا القُرآنَ قَبَساً؟ أأُرَتِلُك ياسينْ  و القُرآنِ الحَكِيم؟ أَمْ أتلوكَ طَه  ما أَنزَلنا عَليْكَ القُرآنَ لتَشقى؟  أمْ أرسُمَك شَجَرةً عَلَويَّة  أفرُعُها  أسماؤكَ المُحَمَّدية و ثَمَرتُها زَهرَتُكَ الفاطِميَّة؟ فأَنْتَ أَحمَدُ و مُحَمَّدُ و أنتَ المُصطفى و المُجتَبى و أنتَ البَشير و النَّذير و الصادِقُ الأمينْ  صاحِبِ التّاج و المِعراج خاتِمِ النَبِيينْ كُنتَ للسمواتِ نَجماً ثاقِباً و للبُراقِ فارساً و لغارِ حَرّاء أُعجوبةً سَيِّد الكائِنات ابو القاسِم مُحمَّد سأغزِلُ لكَ  مِن صُوفِ كَبشِ إسماعيل و وَبرِ ناقةِ صالِح عباءةً مُذهَّبة بماءِ زَمزَم بِلونِ رِتاجِ الكَعبة و بَريقِ الحَجَرِ الأسود عباءةً نُطوِّفُها البَيت و مَقامَ إبراهِيم هَديَّةً
متابعة القراءة
  1573 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1573 زيارة
0 تعليقات

غادةِ الفُصولِ الأربَعة / ساره سامي

قالَ ..كَلِّميني عَن نَفسِك قلتُ.. يا سيِّدي ما أنا سِوى طِفلةٌ قَد إمتَلَئَت حَقيبَتُها  بأوراقِ التُّوتِ و الكُمَّثرى ألعَبُ كُلَّ يومٍ  فِي شارِعي القَرمَزِّي  المُعبَّد بِزنابِقِ الماء يُضحِكُني مُزاحُ السَناجِب و لَهوُ الأرانِب وهِي تَقفِزُ هُنا و هُناك  يُبكيني حُزنُ ذلك الحَلَزُون  وهُوَ يُرَمِمُ قَوقَعتَه المَكسُورة  بَعدَ يَومٍ حافِلٍ بالمُشاة كُلَّ صَباح تأخُذُني الغاباتُ المُلوَّنة لبِلادِ العَجائِب أراقِبُ اليَمامَ  وهُوَ يَبنِي أعشاشَه و العُصفورَ و هُوَ يُغازِلُ عُصفورَتَه حتى أشجارَ الَّلوزِ أتأملُّها.. و هِيَ تَتَوَشَّح كعَرُوسْ بعدَ حُلمِ الخَريف أنتظرُ الشِّتاء  لأتَدَحرَج  كَكُرةٍ ثَلجيّةٍ بَين الشُجَيراتِ الصَّغيرة وعَبَثاً أبحَثُ..  عَن أكواخِ  الأقزامِ السَّبعة و بُيوتِ السَّنافِر عَن حِذاءِ سِنْدريلا و
متابعة القراءة
  1641 زيارة
  0 تعليقات
1641 زيارة
0 تعليقات

الحُلُمِ اليَمانِّي/ ساره سامي

أعِرني  فُرشاةَ حُرُوفِك  لأرسِمَ مُدُناً  نَحَتَتْ مِنَ الجِّبالِ  قُصُوراً ألبِسْنِي  أكالِيلاً مِنَ الفِردَوْس  و كِساءاً يَمانِّياً مُطَرِّزاً..  بأبْجَدِيَةِ هُدْهُدِ سُلَيْمانْ إهْدِني كُحلاً حَبَشِيَّاً وَسِرْ بِي  بَيْنَ البُيوتِ المَنْحُوتَة كَقافِلَةٍ مِنْ قَوافِلِ سَبَأْ خُذنِي  إلى مُدُنٍ  الذَّهَبُ فِيها  كالطِّينِ فِي الشَّوارِعْ أشْجارُها طَويلَة  مُذْ بِدأُ الخَلِيقَة تُسقَى مِنْ جَنَّاتِ عَدنْ  إبنِ لِي  عَرشاً مِنَ العاج بأرضِ حَضْرَمَوْتْ فأنا .. مُذ عَرَفْتُكْ  أصْبَحتُ بَلقِيساً
متابعة القراءة
  1907 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1907 زيارة
0 تعليقات

أضغاثُ أحلام / ساره سامي

أضغاثُ أحلام  الرؤيا الاولى   لا ...رأسي  ليسَ برأسِ مِدوسا و ضَفائِري ليست بِرُؤوس أفاعي إن نَظَرتُم إليهُنَّ حَولَتكُم إلى حَجَر! بَل أغصانٌ خَضراء تَنمو عَليها أحلامُ البلابِل و هَمَساتُ السَّنابِل و قُبلاتُ  الفَراشات الرؤيا الثانية فلأنّك ضَعيفٌ   أمام حُسنِ الشَّجرة تَخنُقُ أغصانَها تَمنعُ عَنها ماءَ الشَّمس و دَغدغة الهَواء ؟    من ديواني الأول " أضغاثُ أحلام"    ساره سامي   
متابعة القراءة
  2063 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2063 زيارة
0 تعليقات

ذكرى شجرة/ ساره سامي

ذاتَ يومٍ كُنتُ صَغيرة و كانَ في حَديقَتِنا شَجرة كنتُ أستظلُ بِها كلَّ يومٍ و أحتَمي بأغصانِها حينَ تَشتدُ الرِّياح أو يَهطِلَ المَطَر  تآلفت رُوحينا أحببتُها أدمنتُها وهَمستُ في أُذنها كلَّ أسراري رَحلنا عن مَنزِلنا و مرَّت سَنوات  حينَ عُدتُ إليها كانت قَد نَستني و إحتضَنت بأعشاشِها طيوراً جديدة ضَممتُها إلى صَدري  لكنَّ حُضنها كانَ بارداً لا تزالُ كتاباتي  مرسومةً على جِذعها و ذكرياتي مدفونةً  مع جذورها لكن شيئاً ما قد تغيَّر!  لم تَعُد شَجَرتي!    
متابعة القراءة
  2152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2152 زيارة
0 تعليقات

مرحباً عراق / ساره سامي

مَرحَباً عِراق ها أنا عُدتُ إليْكَ ما بَيْنَ تُرابِكَ ونَهرَيْكَ تُرى هَل تَذكرتَني؟ تِلكَ الصَّغيرة أنا كُنتَ تُجلِسُني في حُجرِك ولطالَما أطعَمتَني عِنَباً وتيناً أنا تِلكَ الأميرة حَمَلتَني على بِساطِك السِّحري وبِذراعَيكَ -دِجلةَ والفُرات- صَبَبْتَني فِي شَطِّ العَرَب ورَفَعتَني إلى أعالِي نَخِيلِك بِبساتينِ أبي الخَصِيب وأغدَقْتَ عَليّ رُطباً و تمراً هَل تُراكَ نَسيت أم إنَّكَ تَذَكرتَني ؟ أتذكرُ فُستانِي الأحمَر؟ ورَفرَفة شَعري الأشقر؟ وشَقاوتِي في يَنابيعِ عَينِ التَّمر ومُحاولاتِي الخَجلى بأن اجمَعَ أكبرَ عَدَدٍ مِنَ المَحّار مِن بُحيرةِ الرزّازة؟ إن كُنتَ قَد نَسِيتَني فأنا لا أُجيدُ سِوى تَذَكُرَك لأنّكَ لَوحُ ذِكرياتِي مَصَّبي وإنعِتاقي طَيراني وإنطِلاقي أنتَ البِدءُ يا عِراق وإليكَ
متابعة القراءة
  1923 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
ستعودين انا اعدك بذلك
الأحد، 24 أيلول 2017 00:33
1923 زيارة
1 تعليق

أيا عراقَ أحزاني / ساره سامي

لازالت الاماكن تَسكُنني هنا ضَحِكتُ، وهنا بَكيتُ، وهنا الحبُ أعماني يا ويلي لا زالت تُطاردني ما إن غفوتُ، او شردتُ، و إن أغمضتُ أجفاني ماللعراقِ عنّي مذ غادرتهُ ساكناً في الروحِ.. غازياً قلبي و وجداني كأنَ روحي مُعَلقةٌ ببابٍ، بنافذةٍ، بتنورِ طينٍ.. خلفَ بيتِ جيراني كأّنَ لي جناحينِ أحلّقُ بهما أطيرُ فوقَ بُستانِ وأجوبُ في أزقتنا وأدورُ حول نخلتنا أقبّل جبينّ بقالٍ أُحَنِّي بابَ دُكّانِ أنادي بمِلئَ حُنجرتي: أيا عراقَ أحزاني سَئمتُ البُعدَ و الفرقة عناءُ الهجرِ أضناني هنا لي أرضٌ و قافلةٌ هنا لي اهلٌي و إخواني هُنا بَعثرتُ اللوزَ من شَعري و صِبايَ هُنا... تفَتحَ ورداً بأحضاني كأني
متابعة القراءة
  2245 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2245 زيارة
0 تعليقات

رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي

لَقَد بَكَتكَ الزُهُور و إنتَحبَت الطُيور و تَخَضَب رَملُ الأرض حِين جَرى دَمُك و دَفَعتَ أغلى ثَمن كي تَلتحِفَ فتياتُ مَدينَتِك بالأزهار و تُداعبُ خيالاتُهنَّ خَدَّ القَمر و تَطوفُ أحلامُهُنَّ فَوقَ سُطُوحِ المَنازِل و هُنَّ يَفتَرِشنَ الرَّياحين و يُواسينَ أباً و أماً حَنون نَقَش التَّعبُ على جَبينِهُما نُقُوشَ حُزنٍ عِراقِّي دَعنا نُحَنِّي بِطُهر دِمائِك جُدرانِ مَدينَتِنا و نَكتُبَ عَنك آلافِ القَصائِد و نُعّلِقَ على ثَراكَ أغلى القَلائِد صاغَتها لكَ حَرائِرُ الجِّبال و فاتِناتُ الشِّمال دَعنا نَبكيكَ دَماً و نَرثِيكَ كالأمِ الثَكلى و نَكتُبَ عَن أحلامِها الَّتي تَبدَدتْ بأن تَزُفُك إلى أغصانِ شجرةٍ عِراقّية دَعنا نُوَزعُ بإسمِكَ حَلوى التَمْر و نَنثُرَ
متابعة القراءة
  2482 زيارة
  6 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
رعد اليوسف
اهلا بك سارة مبدعة جديدة في الشبكة .. دام تألقك وانت ترسمين الصور البهية عن الشهيد الذي جاد بحياته من اجل حياتنا ورفعة الوطن .. تح... Read More
الأحد، 16 تموز 2017 14:15
ساره سامي
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي لأنضمامي لشبكتكم الموقرة. إنّه لمن دواعي سروري أن تجد حروفي ... Read More
الإثنين، 17 تموز 2017 00:21
ادهم النعماني
قصيدة رائعة وجميلة تعكس روحك الوطنية ووجدانك الحي لهؤلاء الابطال اللذين ضحوا بارواحهم من اجل الدفاع عن الحق والانصاف وحفظ حقوق الا... Read More
الأحد، 16 تموز 2017 03:14
ساره سامي
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعماني. يُسعدني و يشرفني أنَّ قصيدتي قد راقت لذائقتكَ الشعرية. ... Read More
الإثنين، 17 تموز 2017 00:26
اسعد كامل
احسنت .. قصيدة رائعة تستحق الثناء وثرية بالصور الجميلة التي توظف مكانة الشهيد في العلا .. فهم الاكرم منا جميعا ويستحقون هذه الاوسم... Read More
السبت، 15 تموز 2017 18:11
2482 زيارة
6 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

أمل جمال النيلي
16 تشرين1 2016
بحثت عن مكان لأنسي العالم .. أنسي من أكون .. ولما جئت لأتعلم معني الحزن .. معني الفراق ..
رباح ال جعفر
08 آذار 2014
أشعر بارتياح عندما أسمع موظفاً في الدولة ينتصر لوجدان وطن، ومستقبل جيل. علامات الانتصار في
هو الفيلسوف و الحكيم اليوناني (سقراط) أبو الفلسفة القديمة. ذلك الرجل الذي مات و تجرع السم
بعد الضربات المتتالية التي تلقتها القارة الأوروبية، لاسيما دول الاتحاد الأوروبي في العام 2
الكعبة البيت الحرام بين الشكل والمضمون دراسة في فلسفة الوجود وفي علم الحقائق  توطئة ف
عبد الباري عطوان
28 كانون1 2016
يبدو ان “الدولة الاسلامية” التي يتزعمها السيد ابو بكر البغدادي ستجد حلفاء اقوياء يقاتلون ا
سامي جواد كاظم
09 تشرين1 2016
اولويات كل حزب او حركة او منظمة هي العمل على كسب اكبر عدد من العناصر المنتمين اليهم والمقت
محمود كعوش
02 شباط 2017
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
ليس بوسعِ ايّ محللٍ سياسيّ ولا المنجّمين , ولا حتى قادة الأجهزة الأستخبارية والأمنيّة من إ
علاء الخطيب
14 أيار 2017
في مطلع العام 1980 وفي شهر كانون الثاني أقيم في بغداد مهرجان الشعر الشعبي الاول، دعيَّ الي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال