Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

غازي عماش
10 تشرين1 2016
بعد كفاح طويل متواصل ومستمر احتفل أخيراً الفقر بحصوله على الجنسية العربية وعندما أنتهى احتفاله
2585 زيارة
د. كاظم حبيب
14 شباط 2017
الصحف والنشرات الإخبارية العالمية والإقليمية تنشر يومياً المزيد من المعلومات الموثقة عن غوص رئي
2170 زيارة
د.عزيز الدفاعي
20 شباط 2015
دائما ما تسالت بصمت لم يتحول كثير من المظلومين والمهمشين والضعفاء الى وحوش كاسره حين يكلفون بوا
2537 زيارة
موت الامم ( لكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ) الأعراف 34دراسة في
4480 زيارة
سمير ناصر ديبس
01 تموز 2015
فقدت الاوساط الصحفية والاعلامية والثقافية والدبلوماسية العراقية امس الاول علما من اعلامها ، وهو
2744 زيارة
الشاعر والصحفي والمثقف ابن الجنوب العراقي زهير الدجيلي يصارع المرض في مشفاه في الكويت..أسراب من
2193 زيارة
محرر
06 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - رفض قاضي تحقيق في فرنسا إخلاء سبيل الفنان المغربي سعد لمجرد
1839 زيارة
بالمحبة والسرور استقبلت هيئة التحرير في شبكة الإعلام في الدانمارك انضمام الزميل المحرر عباس سلي
2919 زيارة
إنَّ كلَّ عمل منظم لابدَّ له من توجيه وأهداف , فهي التي تعطيه ذلك الدفع وتغطيه بالصبغة التي تُش
2415 زيارة
وفيق السامرائي
25 تشرين1 2017
مناورة الوصول الى فيشخابور الاستراتيجية أشبه بمناورتي الخطافين الأيسرين في حرب الخليج الثانية
474 زيارة

الشباب أمل الأمة وقادتها / ستار الجودة

تلعب فئة الشباب دورا كبيرا" على إحداث التغير والنهضة والتنمية والإصلاح في كل بلدان العالم  ومن ضمنها العراق وهم الرصيد الاستراتجي المهم الذي يمد مؤسسات الدولة فهم اليد الضاربة للأعداء الوطن وهم أدوات بناء المشاريع  التنموية ولا يمكن لأي بلد أن ينهض  من دون الشباب , لذلك تختلف شريحة الشباب عن نظائرها
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
2357 زيارات

العباسيون الجدد والشعارات الكاذبة / ستار الجودة

لو غصنا في سفر أغوار بعض صفحات التاريخ لوجدنا أنفسنا نغوص في مسالك مياه  أسنة حيث رائحة الموت والظلم والفساد  تقض مضاجع الموتى وتزكم أنوف متطلعين هكذا تاريخ مخزي يسطر في بعض صفحاته ما يندى له جبين الإنسانية من مواقف والأعيب مخزية يستغل قيها طيبة وإنسانية الشعوب, والأمر الأدهى  هو أن الحاضر لا زال يس
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2505 زيارات

المايسترو علاء مجيد : قلادة الأبداع والشرف الوطني سأحملها في عنقي كما حملت تراثي العراقي وهويتي الوطنية

لا اعرف كيف أرد الدين الذي يزداد في عنقي يوما بعد يوم وانأ أرى السادة المسئولين يطوون الليل بالنهار بايفاداتهم الى بلدان العالم  من اجل  بناء العراق يبحثون عن بلد يساعدهم على القضاء على أعداء الإنسان العراقي التقليدين( الفقر والجهل والمرض والجهل والبطالة والكهرباء وسوء الخدمات) وفتح علاقات مع العالم
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
2245 زيارات

السفارة العراقية تكرم طالبة عراقية كانت الأولى في الاردن

تلعب الكهرباء دورا مهما في حياة الإنسان وأصبحت عصب الحياة الذي يحرك جميع المفاصل,  إنتاجها وسد حاجة الناتج المحلي وتصدير الفائض مؤشر ايجابي يجعل البلد في مصاف الدول المتقدمة ,نحن اليوم نمتلك هذه القدرة بهمة السادة القائمين على تنفيذ المشروع والمواطن أصبح يتمتع باكتفاء ذاتي من الطاقة الكهربائية ويسعى
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
2154 زيارات

للحد من حالات التلاعب والابتزاز التجارة تضع خطوطاً ساخنة على أبواب مراكزها

عبد الكريم قاسم  شخصية جامعة تمنحك الحرية الكافية في الكتابة عن أي جزء من حياته فهو موسوعة ثرية لا يمكن ان تنضب مهما اغترفنا من معينها, فمحبة الشعب هو الرصيد الذي لا ينضب والذخر الطيب في القلوب ,فعندما نتحدث عن الوطنية فهو الذي قاد ثورة الرابع عشر من تموز عام1958وحول النظام الملكي الى جمهوري,ولهذا ا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2425 زيارات

القصيدة المُغناة: حَبْيبى..لاجَنّة فى بُعادك..؟ / أحمد الغرباوى

ترى ما قصة الثلاجة  التي بدأت وسائل الإعلام الغير "مغرضة"و "الوطنية حد اللعنة" تروج لها وأعطتها مساحة إعلامية اكبر من النصر لتحرير تكريت,. وهل توجد ثلاجة صالحة وغير مضروبة في تكريت  طوال فترة الاحتلال "الداعشي" وإعلان فتوى جهاد النكاح وذبح الرافضة والايزيدين والمسيح والكرد والسنة المرتدين وكل من يخا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2496 زيارات

خالد العبيدي . . لقد كنت متأخرا في هجومك / أحمد الشحماني

في ظل المراهقة السياسية وضبابية التداعيات الاجتماعية والاقتصادية وفي ظل تعرض البلد لهجمة سوداوية شرسة من خفافيش الظلام تريد طمس هويتنا الحضارية والإنسانية . نطرح رسالتنا الإنسانية من خط شروعنا "المتحف المتجول العراقي" حيث تلاقح الأفكار والرؤى والمشتركات  عند مجموعة من العراقيين الوطنيين الذي يعشقون
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2294 زيارات

سورية ومؤتمر موسكو 1 .. من الرابح ومن الخاسر ؟؟ / هشام الهبيشان

لازال الحزن السرمدي يطغي على ملامح وجهه الملك السومري الخامس "كلكامش" ملك اورك رغم الحرفية العالية  بالنحت والعناية بابراز مجسمات الوجه بصورة جميلة,  كأن حزن الملك المسجى وسط باحة المتحف المتجول الثقافي في قشلة المتنبي يشي لنا عن حجم المأساة التي عاناها بفقدان انكيدوا, صديقه الحميم الذي مات بسبب طمو
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2135 زيارات

دراسة جديدة : حفنة من المكسرات يوميا تغني عن زيارة الطبيب

اليوم وبعد أن انجلت الغمامة السياسة السوداء وأصبح كل شيا مكشوف على ارض المعركة في محافظة صلاح الدين, وبعد ان استطاعت القوات الأمنية وأبطال الحشد الشعبي والمقاومة من محاكاة إستراتجية الدواعش وتفريغ محتوى مشروعهم الدموي الطائفي وتكبيدهم خسائر وطردهم  من ارض المحافظة, نتحدث بصراحة وحيادية, هل تحقق ما ت
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2253 زيارات

النصر يقض مضاجع الأقزام / ستار الجودة

موتوا بغيضكم  أيه الأقزام المتلونون انتم ومن يقف ورائكم من أصحاب مشاريع ومخططات التقسيم والمعتاشين على فتات موائد الذل من دول الجوار وانتم  تتابعون سير انكسار ربيبكم "اللقيط" الذي راهنتم عليه بكسر شوكت العراق, موتوا مرات ومرات وان غدا لناظره قريب وانتم تقفون أمام الشعب ليعاقبكم على ما اقترفت أيديكم 
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
2398 زيارات