الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

القابضون على جمر الأسئلة / عبد الرازق أحمد الشاعر

كيف يمكننا أن نقف على قدمين من ثبات وسط رمال الشكوك المتحركة التي تأخذ بأقدامنا وخصورنا وأرانب أنوفنا نحو مستنقع آسن؟ وكيف نثبت ونحن نرى الناس تتخطف من حولنا، ونرى البلدان التي قاومت التعرية والتحلل عبر تاريخ طويل تتهاوي كمنازل آيلة للنسيان؟ كيف نطل من وراء خيام نزعتها الريح في يوم عاصف بوجوه ملؤها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
161 زيارات
0 تعليقات

الطريق إلى فرساي / عبد الرازق أحمد الشاعر

كان الملك لويس السادس عشر يظن أن الأقدام التي تدب في الميادين بعيدا عن فرساي لن تستطيع التقدم نحو بلاطه المقدس، وحين همس أحدهم في أذنه بما يدور حوله، سأل مستنكرا: "هو التمرد إذن؟" فرد حواريه: "بل هي الثورة سيدي." ولم يدرك الحاكم بأمر السماء خطورة الموقف إلا عندما وقفت ستة آلاف امرأة بين يديه ليطالبن
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
273 زيارات
0 تعليقات

الموت في أبراج مشيدة / عبد الرازق أحمد الشاعر

حين تساق إلى الحرب سوقا، وتجد نفسك هدفا لرماح العدو ونبله، فلا تنكص على عقبيك، لأن الموت الذي يقف عند عتبة بابك لن يفرق بين صدر وظهر. لا تيمم وجهك نحو أطفالك حتى لا يروا في عينيك قلة حيلتك وهوانك على الناس. خض الحرب كرجل، ولا تترك للنساء مهمة تكفينك وإهالة التراب فوق صدغيك. أعرف أيها العربي الأخير أ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
482 زيارات
0 تعليقات

القطار القادم إلى الشرق / عبد الرازق أحمد الشاعر

تخيل أنك عامل تحويله في محطة قطار نائية، وأنه قد غلبك النوم ذات مساء، فلم يوقظك إلا هدير قطار قاب قضيبين أو أدنى، وأنك لما فركت عينيك لتزيل ما تبقى من أثر للنوم فوق جفنيك، رأيت خلف الزجاج في غبشة الليل خمسة أطفال يتقافزون فوق القضبان. المسافة في كل ثانية تضيق لتقرب بين مقدمة القطار وأفخاذ الأطفال ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
523 زيارات
0 تعليقات

حائط مبكى أخير / عبد الرازق أحمد

أنهكتنا القمم، ولم يعد لدينا ما نسمعه من الشاشات المخجلة .. كل الشكر لمن رفع الحرج عن قوائمنا المنهكة وظهورنا المتصلبة، وسمح لنا برصاصة رحمة تأخرت طويلا. كم مللنا الوقوف على الأرصفة في انتظار غوردو .. كم رأيناه فارسا ملثما يشق غبار البلادة ويمنح أرضنا الخصب والنماء .. وكلما لدغنا عقرب الوقت، توسلنا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
643 زيارات
0 تعليقات

نزيف الحدود الباردة / عبد الرازق أحمد الشاعر

عند الحدود الشائكة، عليك أن تتوضأ للصلاة مرتين: بالماء الطهور مرة، وبالأحمر اللزج أخرى. ولأن العيون المتربصة بطهرك لن تتركك تمر من باب الفضيلة مرتين، فلن يكون بإمكانك أن تتحامل على ذراع طفلك لتعود إلى فراشك الدافئ فتمارس حقك الوجودي في البقاء على هامش الحياة. قدرك أيها السيناوي البائس أن تعيش فوق ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
770 زيارات
0 تعليقات

ضربة في الرأس .. / عبد الرازق أحمد الشاعر

في فيلمه "ضربة في الرأس"، يخرج بنا المغربي المدهش هشام العسري من نطاق المألوف البغيض إلى ساحة التململ المربك، ويختار "الجسر" كما العادة ميدانا لصرخاته المزعجة. وعند مفترق قريتين، يُبعث الشرطي داود في مهمة غير مقدسة لحماية معبر سيمر من فوقه موكب الملك الحسن الثاني عشية فوز المنتخب المغربي على نظيره ا
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1046 زيارات
0 تعليقات

من يكتفي؟ / عبد الرازق أحمد الشاعر

عند سياج يحيط مزرعته المدهشة علق أحدهم لافتة تقول: "هذه الأرض وما حوت هدية لمن اكتفى بما لديه ورضي بما قسم الله له." وعند اللافتة توقفت سيارة فارهة، ونزل رجل أعمال تفوح من ثيابه رائحة عطر باريسي. وبعد نصف ساعة من الهرولة حول سياج المزرعة، قال الرجل في نفسه: "هذه الأرض لي، فقد وهبني الرزاق من النعم م
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
1156 زيارات
0 تعليقات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

تشكل ادارة الحوكمة مهارة متقدمة وتمييز يرتقي للتفرد في دليل عمل عصري متطور  يضمن الادارة الفعال
3202 زيارة
محرر
07 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -حث مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، اليوم السبت، مع
1072 زيارة
لم تكترث!!! جرحتني وابتعدت، دون أي سبب، بَضَعت مفردات مشاعري من غير سبب، كأنك امضيت نصلك غرزا ف
3120 زيارة
د.محمد الموسوي
15 كانون2 2017
الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها .، والتطرف احد أشكال الفتنة الواجب تركه تركا للفتن والتحلي بالإ
3198 زيارة
البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدنمارك منذ زمن طويل والامريكان يعدون العدة او يمنون النفس بازالة
6659 زيارة
للاسف الشديد فان الكثير من اهلنا في العراق يؤيدون بعض الشخصيات الدينية في الخارج دون ادنى معرفة
3021 زيارة
حسن حمزة العبيدي
25 تشرين2 2017
تسالمت الأوساط العلمية ، و الثقافية ، و الاجتماعية ، و الدينية على أن لكل عمل مقدمة تسبق الحدث
789 زيارة
عبدالكريم لطيف
03 كانون1 2017
فلنقتل الرئيس ...!!!منذ بدء الخليقة كان القتل هو أقصر الطرق للتخلص من العدو ...وربما يشير بعض ع
736 زيارة
علي فاهم
08 آذار 2014
موبايلي ليس من النوع الذكي كموبايلاتكم فانا لا ارضى ان يرافقني الاذكياء او اضعهم في مكانهم المن
2921 زيارة
د. اكرم هواس
19 آذار 2013
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات قبل ايام مرت مناسبة يوم المرأة ...و رغم
2680 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال