Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

من نصدق؟ لكن صدقوا! / سهيل سامي نادر

أثناء حادثة نقل الدواعش من جرود العرسال الى دير الزور ، وفي سياقها ، امتلأ الفيسبوك بما أدعوه بإداريي المعارك . هؤلاء ، مثل كل الاداريين يعزلون الحوادث عن بعضها البعض مجردينها من ماضيها وتحولاتها . حادث العرسال جرى عزله عن تاريخ الفاعلين الرئيسيين ، مع نسيان القضايا السياسية الرئيسية التي تشق دربها
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
76 زيارات
0 تعليقات

ثلاث ملاحظات عن اختطاف أفراح شوقي / سهيل سامي نادر

سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الحادث الإجرامي ، ودعوت زملائي الى التضامن معها . والآن بعد استماعي الى كلمات أفراح سواء بعد اطلاق سراحها مباشرة أو في مؤتمرها الصحفي ، وجدتني إزاء ثلاث ملاحظات تثير الكآبة . الأولى هي أنني بت قريبا من اليقين من أ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1803 زيارات
0 تعليقات

وداعا ابن بغداد البار يوسف العاني / سهيل سامي نادر

في العام 2007 كتبت نصا عن سعيد افندي ، الفلم وبطله يوسف العاني ، ومراقب السيناريو نوري الراوي الذي نشر تحقيقا صحفيا عن الفلم في مجلة السينما . النص تحت عنوان (استدارة واسعة حول سعيد افندي وبغداد وراوة) . النص نشر في صحيفة "المدى" في ما يأتي بعض الفقرات منه : أنا والراوي والعاني قبل أيام ليس إلا التق
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1628 زيارات
0 تعليقات

هادي المغدور / سهيل سامي نادر

لا أعرف هادي المهدي الذي حلت الذكرى الأولى لاغتياله في هذه الايام . ليس هو من عمري ، ولم أستطع أن أفهم ما كان يقول دائما ، ليس بسبب فارق العمر فقط ، بل ولطرقنا في استخدام الكلمات ايضا ، ولاسيما تلك التي تنتمي الى النحو السياسي! في المرات الذي تابعته فيها ، بدا لي مناديا ، لا يلتفت ، بل يذهب بقوة شبا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1625 زيارات
0 تعليقات

النظام السياسي في الدنمارك

أوجه هذا السؤال لجماعات الكتابة الذين أنتمي إليها ، بعد أن واجهت السؤال نفسه في حوار مع صحفية دانماركية . فلأني ما زلت أكتبفي مواقع عراقية ، وأكتب في السياسة على وجه التحديد ، استنتجت الصحفية الدانماركية التي كانت تحاورني أن في العراق وضعية حرة تستقبل كتابات شجاعة مثل كتاباتي . لم تنس أن تموج كفها ب
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1836 زيارات

زيارة الأربعين... وموكب «مختار العصر»! / رشيد الخيّون

هناك التباس يتسع بشأن "الفضائيين" الذين اكتشفوا مؤخرا في العراق. سبب الإلتباس أن أغلبية الناس، بقدر ما استبشرت خيرا، سلّمت بأن حالة من النكد المرح هي التي اقترحت كلمة "فضائي" لوصف جنود وهميين سجلوا على قوائم الرواتب وتبين بعد التدقيق الحسابي أنهم بلا وجود. واضح أن صفة فضائي جاءت من اللاوجود هذا كضرب
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
2599 زيارات

حوار صحفي مع الروائية ابتسام ياسين من فلسطين / نرجس عبد الحسن الكعبي

ثمة تقليد ترسّخ في الحياة السياسية العراقية ما بعد 2003، وهو تلاشي الأولويات في واقع تلفه الآفات والكوارث. قضايا أخطر تغطي قضايا خطرة، والإثنان يكبران معا، يتورمان ويستحيلان الى جسد معقد كامل. يجري هذا بشكل دائم ، بلا تخطيط سابق ، وبلا وعي ، بل بواسطة قوة صامتة ، غفلة ، هي نتاج تاريخ اجتماعي – سياسي
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
2058 زيارات

يسرقون الثقافة / حاتم حسن

أفهم حرج كاتب حرّ يطرح سؤالا على طائفة وعنها، لا تدري إن هو سؤال استنكار أو تعجب أو يجيب على نفسه: "لو إننا نعرف ما يريده سنة العراق؟".   هذا هو سؤال الزميل علي السراي. إنه سؤال حساس ومعقد يستدعي بحثا متشعبا لا توفره كتاباته المختزلة، على الرغم من ذكائها وطريقتها في اثارة قضايا اعتدنا أن لا نثيرها.
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1964 زيارات