Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

طائر الملتقى الشاعر عبدالله عباس خضير / الدكتور علي عبد رمضان

على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ( الفيس بوك ) تساءل الشاعر والكاتب سامي مهدي اول امس ما نصه ( لا أدري من هم أكثر اليوم : الشعراء أم المحللون السياسيون ( !واظن ان هذا التساؤل جاء في وقته ، بعد ان زادت رقعة ومساحة المحللين ، في وسائل الاعلام المرئية والمسموعة العراقية ، مع زيادة اعداد الفضائيات وا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1711 زيارات

طال الأنتظار / أمل الخفاجي

دققوا الرقم معي رجاءا : معدل استيراد العراق يوميا للسكائر لايقل عن ملياري دينار ، اي ما يعادل مليون واقل من نصف مليون دولار !! انا مثلكم ، اذهلني الرقم ، ودهشتُ لحجم استيراد مادة تتبخر في الجو مسببة الأمراض والهلاك لملايين المواطنين ، كونها بعيدة عن رقابة الجهات الرقابية ، ولا تمسها اجهزة التقيسس وا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1620 زيارات

الحروب وأبناء المسؤولين! / د. حميد عبد الله

ظننتُ ان ماكتبته في هذا المكان الاسبوع الماضي عن الزيادات التي طرأت على اسعار ( كارتات ) المكالمات الهاتفية ، سيذهب ادراج الرياح ، حيث اصبحت كتاباتنا بلا صدى ، لكن ثبت ان ظني ليس في محله ، إذ سارعت شركات الهاتف النقال الى الغاء الزيادة المذكورة ، ولم تعش إلاّ ثلاثة ايام ، لتعود الى نصابها القديم وتل
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1701 زيارات

تتلاشى الطائفية للشعب الواحد / عبد الحمزة سلمان

لو سلمنا جدلاً عدم وجود مؤامرة تسعى للقضاء على معلم اقتصادي كبير في حياتنا المجتمعية ، وانهاء دوره في سلم الحياة اليومية ، لكننا نقف عاجزين عن وصف غير تلك الكلمة ، حينما نرى القلق الذي يسري هذه الايام بين 600 الى 700 الف عائلة عراقية ، ربما يشكلون ثلاثة ملايين نسمة ، هم (شعب ) المصارف الخاصة في العر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
2289 زيارات

( الوفاء)... خرج ولم يعد ! / زيد الحلي

بعض الناس يشتقون الظاهر من الجوهري ، فنراهم يتنقلون في الدنيا مثل (دولاب الهوا ) يحاولون مرة ومرات النفاذ من أفعال البشر إلى عقولهم.. ومن الشظايا إلي الغبار! هؤلاء والخطأ... مساران متوازيان ، متساويان ، ولعلك مررت بظرف جعلك تتعرف على أحد هؤلاء... وبقدر محبتك ومعاونتك ومد يدك لمثل هذا الـ(أحد) تتلقى
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1927 زيارات
0 تعليقات

القيم السامية في معاني الشهادة الإمام أمير المؤمنين عليه السلام سيد شهداء المحراب / محمود الربيعي

ربما الموضوع الذي اشير اليه هنا ، معاد للمرة الألف او يزيد ... لكن لا صدى ولا من مجيب ، رغم ان الظاهرة شاخصة امام انظار الجميع ، بل اصبحت حديث ملايين المواطنين الذين تُصدم عيونهم يومياً بحالة القرف التي تغلف ساحات العاصمة ومراكز المحافظات والاقضية والنواحي والقرى والقصبات !! ان " ظاهرة " استمرار بقا
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
2055 زيارات

أبو كاطع جندي ومارشال ! / زيد الحلي

من المقبول ، ان تحفظ ذاكرة من تجاوزت اعمارهم سبعين عاما او يزيد إسم كاتب ، ودع الحياة قبل نحو 35 عاما ، لكن من المستغرب ان شبابا ، بأعمار الصبا ، يتداولون اسم هذا الكاتب بود وشوق ، وأراهم يتجولون في جمعة المتنبي باحثين عن آثاره وكتاباته ومؤلفاته والكتب التي تتحدث عنه .. وحين سألتُ صديقي الكاتب والمف
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
2122 زيارات
0 تعليقات

الوفاء عنوان للشجاعة..! / زيد الحلي

قد يقول البعض ، ان الأمر اعتياديا ، ومعمول به في عدد من الوزارات الأساسية والمؤسسات ذات العمق التاريخي في سجل الدولة العراقية ، واقول نعم ، وقد شاهدتُ ذلك بنفسي بمبنى رئاسة الجمهوية ووزارات الدفاع والخارجية والتربية والعدل والبنك المركزي العراقي وامانة العاصمة قبل تغيير اسمها الى امانة بغداد ونقابة
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1820 زيارات
0 تعليقات

رياح الصيف قادمة .. حاملة لقاح الإصلاح / المهندس أنور السلامي

الاحد ، تبدأ د.ذكرى علوش ، مهامها الوظيفية الفعلية ، امينة لبغداد ، بعد ثلاثة ايام من المجاملات البروتوكولية ، وهي امانة ثقيلة بلا شك في كل الاعراف ، ويبدو ان اختيارها هذه المرة ، لم يكن مزاجيا او وفق خارطة المحاصصة التي دمرت العراق وعاصمته العريقة ، إنما جاء على وفق رؤية حضارية امتزجت فيها العلمية
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1741 زيارات

البيان الأول للدمار الشامل... / حسن حاتم المذكور

مائة عام ونيف مرت على ولادة الرمز العراقي الكبير " عزيز علي " واربعة عشر عاما مرت على وفاته ... عاش 87 سنة حفر فيها في الوجدان العراقي ، أسماً وموقفاً وظاهرة ، ما لم يستطع غيره ان يحفره ، فبقى صوته وألحانه وزجله وشعره ، يلف سماء العراق بشكل عجيب ، حتى كادت " مونولوجاته " تضحى لازمة يرددها الأبناء مث
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1803 زيارات