الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بوتين إلى الوراء در / مصطفى عبد الحسين

الجيش الروسي انسحاب معظم القوات الروسية من سوريا بينما بوتين كافح وبقوة           و ناصب العداء لكل من وقف بطريق خطة دخول سوريا من اجل محاربة  داعش        و دفع خسائر طائرة ميغ ومقتل طيارها  و أحرز تقدم و نصر كبير لكن قبل نهاية النصر  جاءت خطة اخرى وهي الانسحاب ماهي المفاجئة ولماذا تنسحب روسيا بقواتها الهائلة في وقت إعلان  السعودية إرسال طائرات إلى تركيا تمهيدا  المشاركة في حرب سوريا   نقولها بالعراقي اخذ الزلمه مخاسيرة من الجماعة و عاف بشار لمصيره هذا ممكن وهذا  محتمل ترك الساحة للسعودية كي تبدءا مشروعها الإرهابي المدمر أم انه تكتيك روسي حذر و مفاجئ هذا رائي البعض
متابعة القراءة
  4677 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4677 زيارة
0 تعليقات

دعاية سقوط بغداد / مصطفى عبد الحسين

اجوك..... اجوك اشرد من مئات السنين وهذه الدعاية أدت إلى سقوط بغداد بدأ من  المغول سنة 656هـ /1258 م قبل دخول المغول بغداد شاعت إشاعة حول قوة الجيش المغولي وعن قوة البدنية  و التكوين الجسماني و الأعاصير تحت أقدام خيولهم حتى الخليفة المستعصم صدق بها و تسقط بغداد بأيدهم بعدها بمئات السنين  1917 أبان الحرب العالمية الأولى لكل  كان له حديث  عن الجيش البريطاني المارق  و طولهم أكثر  من مترين لن يصمد العثمانيين أمامهم اجوكم اشردوا اجوكم هرب الأتراك من شدة الدعاية تاركين  الطريق سهل أمام الانكليز وبانت الحقيقة الجيش الانكليزي مكون من 70% من الهنود ؟ ومن ثم  سنة 1963
متابعة القراءة
  4633 زيارة
  0 تعليقات
4633 زيارة
0 تعليقات

عيد الفالنتاين السبب / مصطفى عبد الحسين

صرح  مسؤول حكومي  معلنا على فضائية ان كل مشاكل الوطن سببها  عيد الفالنتاين   وقال  إننا شعب قبورنا تكثر وتتسع  فلا مكان للحب في هذا البلد الجريح لا ابتسامة لا عفوية و لا طفوليه  للبكاء فقط لكن أود طرح سؤال بسيط هل أن عيد الفالنتاين سبب عامه مشاكل العراق المزمنة باقة ورد حمراء ودب صغير معقول  ان يكون سببا في سقوط الموصل بيد داعش و الفساد  الإداري المدمر  وعجز الميزانية وتأخر دفع المرتبات و إغلاق التعيينات و مشاكل الأعمار و الإسكان و سرقة الأدوية في المستشفيات و  ارتفاع الأسعار والله لو أعلمنا بهذا  من زمان كنا قد احرقنا كل دب في السوق
متابعة القراءة
  4439 زيارة
  0 تعليقات
4439 زيارة
0 تعليقات

و دائما نخسر / مصطفى عبد الحسين

القائد الضرورة و جوقته الفاشلة يعزفون (8) سنين في حرب إيران حررنا دمرنا لكن الحقيقة عكس ما يجري في ارض المعركة و العراق يخسر كل يوم معركة في مجال كرة القدم الخسارة ماشية ويانه ما شاء الله على قدم وساق الفوز بكرة القدم أقوى من الحرب في ساحات الوغى يا أبطال  المنتخب كفاكم ركضا ولعبوا حققوا الفوز النصر ليس بتضحية الجنود  فقط  انتم لكم دور كبير فانتم سنة (2007) أحرزتم أروع فوز في تاريخ العراق و لأسف كان الأخير اليوم في لقاء اليابان كانت نقطة سوداء والله هكذا اعتبرها  مثلما حصل في بطولة كاس الخليج انتهت بخروج سريع للعراق و بهدف
متابعة القراءة
  4409 زيارة
  0 تعليقات
4409 زيارة
0 تعليقات

داعش أسنان لبنية / سارة حسين

بعد كل أزمة اعتاد قادتنا التضحية بالشعب وهذه المره تضحية تحت عجز الموازنة  و فرض ضرائب على أسعار البنزين و شبكات الانترنيت و كارت الاتصال الموبايل عقوبة جماعية للشعب و خاصة من طبقة الموظفين قرار اتخذ بدون العودة إلى رأي الشعب كما اتخذ سنة 1991 عند احتلال الكويت و النتيجة حصار اقتصادي مدمر على المواطن لا على النظام . قانون الضرائب الجديد يدفع بالعملية السياسية إلى الهاوية و إلى عزلة العراق نحن في عصر السرعة  سقوط نظام صدام حدث  في عصر السرعة على الحكومة مراعاة قوانينها قبل فرضها؟  الثورة الفرنسية حدثت في القرن الثامن عشر                و المحصلة النهائية للثورة هي تخلص
متابعة القراءة
  3706 زيارة
  0 تعليقات
3706 زيارة
0 تعليقات

الكورد الفيليون .. مأساة وطن / علاء الخطيب

العربي مظلوم من قبل العالم ينظر لنا  كضحية تقاليد نحن لا نستطيع التخلي عنها منذ الإلف السنين و نحن نحب النساء كباقي  رجال العالم لكن  في نقطتان   1-    أذا سافر  يحب ان يبقى بيته الرجل الوحيد الذي يدخل  و يخرج  من البيت 2-    يحب النساء  ذوات  الجمال الفتان و الطول الفارع . هذه من أهم ما يفضله العربي أما بشان ما يعرض في التلفزيون من أفلام فهي لا تعني شي بالنسبة  معظم  رجال العرب لا تهمهم مشاعر النساء كغريزة فقط   وليس للعرب تجارب في  قصص  الحب فقط (قيس و ليلى ) و (عنتر و عبلة )  و هاتان التجربتان  عانى
متابعة القراءة
  3711 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3711 زيارة
0 تعليقات

معركة الفاو 2014 / مصطفى عبد الحسين

الوضع الحالي التحشيد الدعاية أنفاق الثروات النفطية على الحرب  أمريكا تعيد سيناريو الثمانينات عندما ابتلع الطاغية ألبعثي الطعم استمر متقدم على الجبهة خمس سنوات حتى عام (1986 )  عندها قالت أمريكا ان انتصر صدام سيكون قويا        و يخشون على الوطن العربي طبعا الانتصار على إيران ليس بالأمر  السهل و لا الهين  إيران إمبراطوريه و هذا الأمر يزيد من جنون صدام عندها جاء الدور الأمريكي عن طريق  الأقمار الصناعية تلتقط صور للمواضع الحصينة في الفاو هذه المواضع كلفت العراق مليارات الدولارات شركات من يوغسلافيا سابقا أشرفت على أعمال بناء الكونكريت المسلح الحصين هذا الصرح كان بلا حماية قوية ترسل أمريكا احد عملاء
متابعة القراءة
  4553 زيارة
  0 تعليقات
4553 زيارة
0 تعليقات

نظام تلفزيون / مصطفى عبد الحسين اسمر

تلفزيون حجم (17) بوصة صنع في العراق  من دون فتحات تهويه  و عليه (12) زر للقنوات لكن كان هناك قناتين فقط العراق و الشباب تلفازنا  هذا أنتج لا كي نستمتع بالبرامج أنما هو يستمع في حرماننا كثير الأعطال  على دوام فاقد الألوان  في فترة الطفولة كنت أشاهد فترة برامج الأطفال عند الجيران ودائما أقول لما لا يشتري أهلي تلفاز غير هذا العاطل بعدها يدخل العراق في أزمة الحصار الاقتصادي  مما يزيد ثقة التلفزيون في بقائه   في منصب أكثر الأجهزة المنزلية  اهتمام  بعض الأحيان يعمل بوضوح و بدون نمش أو انطفاء في الدائرة الكهربائية خاصة و بعض الأحيان لا يعمل كان برائي
متابعة القراءة
  4816 زيارة
  0 تعليقات
4816 زيارة
0 تعليقات

رئيس الوزراء : الإدارة الأميركية الحالية تريد أن تكون أكثر انخراطا في مكافحة الإرهاب من الإدارة السابقة

عام 1998 في إحدى المسيرات الشعبية التي كان يشرف عليها البعثيين بحجة التضامن مع الانتفاضة الفلسطينية كنا في الثانوية آنذاك  في الصف الثالث ثانوي  بالتحديد و لم يكن باستطاعتنا الاعتراض على المسيرة كانت  إجبارية  يحضر عدة أعضاء من البعث من المجرمين تغلق المدرسة بإكمالها  و يذهب الكل  إلى التظاهر الإجباري  لكن ليس هذا مهما المهم انه في الطريق كنا نتقابل مع طلاب مدرسة ثانوية أخرى كان احد طلاب تلك المدرسة شاب أنيق جدا يرتدي قميص ابيض           و بنطلون أزرق كأبوي لكن ما يميزه هو خصلة الشعر على جبينه كانت جميلة جدا  لكن الأسف  كانت سببا للتدخلات أول التدخل وصفه  بالانحراف ثانيا
متابعة القراءة
  3840 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
يا رئيس الوزراء : إن أمريكا و معها الغرب هي التي أوجدت داعش و أخواتها بدءا ًبآلقاعدة و مروراً بجند الصحابة و أحرار الشام ثم داعش و... Read More
الإثنين، 19 حزيران 2017 17:29
3840 زيارة
1 تعليق

النتيجة / مصطفى عبد الحسين

أذا جمعنا 2+2= 4  هذه النتيجة الصحيحة لكن هناك من  يقول كلا خمسه و ممكن عشره  أو عشرين  و بما انه صاحب سلطة لا يمكن مواجهته هذا ماحصل في انسحاب قادة وحدات  الجيش في الموصل  و السبب واضح قبل أزمة الموصل لا يمكن الانتساب إلى الجيش أو الشرطة اللا بمبلغ مادي يصل مليون و نصف إلى ثلاثة ملايين دينار عراقي خدمة الوطن و الشعب مقابل مال طبعا من يدفع و ينتسب يكون مبادئه مادية  و ليست وطنية  حاليا بظروف هذه  ألازمه تتطلب استدعاء جنود لقتال داعش الارهابيه هل من المفروض أخذ منهم  المال مقابل دفاعهم عن الوطن .           احد المتطوعين  جذب
متابعة القراءة
  4520 زيارة
  0 تعليقات
4520 زيارة
0 تعليقات

زعيم 2014 / مصطفى عبد الحسين اسمر

عادة كلنا نحب أن تحقق جميع أمانينا  بدون تعب أو جهد مبذول و خاصة عن طريق رجل دولة ذو نفوذ واسع (رئيس الوزراء ) له صلاحيات واسعة لذلك قررت عمل تقرير صحفي  شخصي و مقابلة عدة فئات من الشعب حول شخصية الزعيم المقبل . يا سيدتي المحترمة  هل لي بسؤالك تفضل : لكن أسرع الآني مستعجلة انا ذاهبة إلى  التسوق  و يجب أن  أعود للمنزل  بسرعة س: ماهو تحصيلك الدراسي ج: ربة بيت س : ما هو رأيك في شخصية الزعيم في الانتخابات المقبلة ج: و ما دخلي أنا في هذه المواضيع  أنا و زوجي لا نحب السياسة  سؤالي ليس سياسي
متابعة القراءة
  5041 زيارة
  0 تعليقات
5041 زيارة
0 تعليقات

صدقة الحكومة / مصطفى عبد الحسين اسمر

بعد انقضاء فترة خدمة مدة (30) سنة عمل في المؤسسات الحكومية  و استهلاك عمر الشباب المفحم  بالصحة    و يمارس أكثر من نشاط رياضي أخيرا  يجلس على مقعد التقاعد وهو مصاب بالسكري   و تصلب الفقرات و ارتفاع الضغط و معدل مرتب (200) ألف دينار كل شهرين  لا تكفي علاج كل هذا و البرلمان استقطع             ( 100) إلف دينار  من مرتب المتقاعد  هل هذا هو العدل يا مسئولينا الأفاضل هل تقبل ضميركم هذا ما يمنح حاليا هو ليس مرتب مجزي لما بذله هذا الموظف من جهد في عمله  سابقا أنما هي صدقة  جاريه  و الموظفين الكبار بدأو  يعرفون متى يحين أجلهم عند استلام
متابعة القراءة
  4349 زيارة
  0 تعليقات
4349 زيارة
0 تعليقات

لقاء كتاب وأدباء محافظات العراق الأول

منذ سنوات و ساسة العراق  يحاربون من أجل لا شي من الحرب الإيرانية و حرب الكويت و حرب (2003) في النظام السابق لغاية اليوم  العراق بالنسبة إلى العالم نحن داخل قوقعة  أما العالم بالنسبة ألينا هو بحاجة إلى ان يعزز علاقة معنا و البنايات المدنية الموجودة في العراق  ليس لها مثيل ؟ أحاديث الشارع العراقي موضوعها واحد هي كيف نربح الحرب  بقوة السلاح وعند سؤال احدهم من هو العدو يقول لا اعرف لكني أؤيد ما قالته القناة الفلانيه و مشكلة أخرى نريد الصعود  بالوطن نحو النجوم  من دون صاروخ  من دون أي كفاح و نريد نحارب و نريد جمع ثروة و
متابعة القراءة
  3720 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3720 زيارة
0 تعليقات

هي فوضى

هي فوضى كلمة ذات وزن كبير في العراق كل المخربين مستعدين  وهم مثل أسراب الذئاب يحسبون كل دقيقة تمر في اليوم منتظرين انفجار الحرب الأهلية أو دخول ما يسمى الجيش الحر لكي ينقضوا هم على البلاد ويمزقوها  حديث الشارع العراقي فقط ماذا سيحدث بعد هذه التظاهرات المفتعلة وكيف سيتأزم الوضع  ويبدأ ماراثون الحواسم ونرجع إلى المربع الأول  الكل يردد كلمة هي فوضى السائق يقولوها أذا مر بسيطرة و المواطن المراجع للمعاملة  أهل الرشاوى  من الموظفين المحسوبين على الدولة حتى الحمال يرددها فوضى ......فوضى .....فوضى حسنا ان كانت فوضى فعلا الماذا أنتم منشغلين بجمع المال و الذي لا تشبعون منه كيف فوضى
متابعة القراءة
  6089 زيارة
  0 تعليقات
6089 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

عبد الجبار نوري
02 نيسان 2018
مقالتي هذه تصبُ في أفادة صانعي القرار السياسي في العراق من هذه الأزمة التي عصفتْ بالمنطقة
حكمت حسين
18 أيلول 2010
اتصال من الطبيب المناوب : بعد ظهر هذا اليوم السبت الموافق 18 سبتمبر اتصل بي الطبيب المناوب
جورجيت طباخ
28 نيسان 2016
صمت دولي لا انساني ..على جرائم العصر التي ترتكب في حلب ..لم يسبق للتاريخ أن شهد مثلها ..ول
سعد الساعدي
28 كانون1 2018
بلا أغصانٍ شجرةٌ واقفةٌ تسمعُ النّشيد ردّدهُ طفلٌ صغيرٌ : لنْ تشرق الشّمسُ على مدرستي رن
حامد الزبيدي
05 حزيران 2014
كنت اجلس متربعا الارض بين قدمي والدتي واستمع بشوق لأحاديث ام فاضل الحفافة وهي تستعرض اخبار
نتحدث دوما هنا في معظم بلداننا الشرق أوسطية ومن يشابهنا في طبيعة انظمتنا الاجتماعية والسيا
كتابنا الأفاضل, مجتمعنا اصبح كالحليب الرائب, فقد خواصه وطعمه وابتلعت زبدته قطط الحواسم, نح
محرر
08 شباط 2020
محاضرة د علي النشميعنوانها(قانون ماقبل حموراني)قدمه الاستاذ حيدر باقر مقرر الجلسةتحدث المح
في سباق الانتخابات البرلمانية يبدأ التنافس السياسي بين المرشحين لإثبات كل مرشح قدرته على ح
من شاهد الفديو الذي عرض اليوم  في مواقع التواصل الاجتماعي واخفت تفاصيله القنوات الرسم

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال