عصام العبيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ومضات سومرية … / عصام العبيدي

اولا : تيار الحكمة بين نارين فرحناباختيار تيار الحكمة المعارضة السياسية كبرنامج عمل للمرحلة الحالية والذي من شانه تقويم واصلاح عمل الحكومة الحالية ومتابعة نقاط الضعف والخلل في ادائها للفترة المقبلة ووضع برنامج شامل متكامل للتوجيه والمتابعة والارشاد والتقويم …ولكننا فوجئنا بان التيار يسعى وبكل السبل المتاحة للاستحواذ على المناصب من خلال مكاتب المفتشين العموميين او مناصب المحافظ في المحافظات …واختلط علينا سيل المحاضرات والتوجيهات من السيد عمار الحكيم بان تياره اتخذ جانب المعارضة طريقا ومنهجا له خلال الفترة الحالية …وبدى للجميع ان كل تلك التنظيرات والخطابات ماهي الا وسيلة لذر الرماد في العيون وانها مجرد شعارات تطلق لاستجداء المناصب حتى
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

شجون عراقية … / عصام العبيدي

اولا: هل حرق الصناديق الانتخابية اخر الحلول بالامس تم حرق مخازن المفوضية اللامستقلة لانتخابات الشؤم البرلمانية العراقية …وهي نتيجة متوقعة للكثير من الاشخاص والكتل التي ارعبتها نتائج الانتخابات وباتت تتحين الفرص للانقضاض على نتائج الانتخابات …عقدت الاجتماعات الكثيرة وتم لم شمل البرلمان السابق واصدرت بيانات ونتائج جديدة لايمكن القبول بها في مطلق الاحوال لانها جاءت بعد الانتخابات ولان من اصدرها وسعى اليها اشخاص يسعون جاهدين وبمختلف الطرق لاعادة الانتخابات من جديد والامل بالحصول على مقعد لهم لانهم يعتبرونها (ورث اجاهم من الخلفوهم والنصبوهم علينه) ولايمكن اخراجهم لانهم سيعملون الكثير من الفعل السيء (تفجيرات من جديد … قتل الارواح البريئة بلا ذنب
متابعة القراءة
  589 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
589 زيارة
0 تعليقات

لناصرية تحتفي بيومها السنوي / عصام العبيدي

في الثلاثين من اب تحتفي مدينة الخلق جميعا (الناصرية) بيومها السنوي مستذكرة ناسها وتاريخها ورجالاتها الذين كانوا اساس نهضتها وتركوا بصماتهم وابداعاتهم موشومة في سفر تاريخ مدينتهم وفي سجل زمنهم الوضاء….لم لا؟ وهي ام المدن تاريخا وحضارة ونبوغا وابداعا…فمنها خرجت حروف الابجدية الاولى …وفيها عزفت اجمل الالحان السومرية بقيثارة شبعادها …وفيها شيدت اجمل واروع زقورة …فهي مهد الحضارات الاولى في التاريخ (اور–اريدو—لارسا—واوروك). الناصرية تلك الشعرة البيضاء في شارب التاريخ- كما قال شاعرها واديبها عبد الرزاق الزيدي …المدينة التي خرج من ازقتها وحاراتها القديمة الجميلة الوديعة الهانئة مشاهير الساسة والادباء والشعراء والفنانون وبهرت بقوتها وعنادها وصمودها الاسطوري الاصدقاء و الاعداء…وصيغت من اجلها
متابعة القراءة
  3920 زيارة
  0 تعليقات
3920 زيارة
0 تعليقات

عدنا والعود احمد / عصام العبيدي

بعد الانتهاء من السيناريو المميز بين العبيدي والجبوري وماتبعها من اتهامات واقاويل وتدخلات داخلية وخارجية أفضت الى حصر خلاف الحبايب وتبرئة راس السلطة التشريعية من كيل التهم لعدم كفاية الادلة في اسرع محاكمة شهدها القضاء العراقي ..عادت حكومتنا الموقرة الى توزيع المناصب الرئيسية والحساسة في هيكل الدولة العراقية بالوكالة …فأعطت وزارات مهمة لوزراء لم يفلحوا في وزاراتهم الاصيلة ولم ولن تكون لهم بصمة فيها ابدا لعدم المهنية والمحاصصة الشنيعة التي قتلت الكفاءات واستباحت الوزارات وتجاوزت جميع الممنوعات..فكافئتهم الحكومة بأسناد وزارات اضافية يشغلونها بالوكالة اضافة لوزاراتهم ضاربة عرض الحائط بكل المطالب الجماهيرية ومطالب جبهة الاصلاح وبعض الكتل بأنهاء العمل بالوكالة وتثبيت ذوي
متابعة القراءة
  3878 زيارة
  0 تعليقات
3878 زيارة
0 تعليقات

بيان حول جعل مدينة الناصرية العاصمة الثقافية للعراق..! / عصام العبيدي

ايمانا منا نحن ابناء مدينة الناصرية بالأرت الحضاري الذي تمتلكه المدينة عبر ازمنة التاريخ منذ سلالات اور الخالدة التي كانت مهبطا لأحلام الانبياء وولاداتهم وبداية كتابة الادب والاساطير والشرائع نحملُ نداءنا ورسالتنا هذه الى ابناء المدينة والمسؤولين وكل من يعنيه الأمر ، لعلها تعيننا في محاولة اشعال الضوء او حتى بصيص أمل في مشروع قديم حمله مثقفي مدينة الناصرية حول احياء الوجود الحضاري والتاريخي والأيماني لمدينة اور السومرية وجعل مدينة الناصرية العاصمة الثقافية للعراق. هذا المشروع القديم منذ قبل السقوط ، وحتى لحظة جعل المنطقة مزارا للطائرات وكان عليه أن يكون مزارا للحجيج من مسيحيين ومسلمين كون المكان هو ما تلته
متابعة القراءة
  3870 زيارة
  0 تعليقات
3870 زيارة
0 تعليقات

بربكم...أيعقل هذا؟ / عصام العبيدي

قدمنا الشهداء والتضحيات عبر المسيرات الاحتجاجية  والاعتصامات…كل هذا ونحن لازلنا سائرون صاغرون…سقطت مدن واستبيحت الارض وانتهك العرض والشرف والرجولة والاباء دون ان يستيقظ لهم ضمير وبقوا متمسكين بالعروش والاموال والمناصب دون خجل او حياء … ومن اين ياتي الحياء لاناس باعوا الارض والعرض والشرف لمن يحميهم من خارج الحدود. الجميع تامر على العراق وشعبه وبطرق وافكار مختلفة …كلكم تقاسمتم كعكة العراق  التي ستصبح علقما لكم في سفر التاريخ …لن نستثني منكم احدا حتى من تبجح وشارك في الاعتصام وتظاهر كذبا ورياءا وانسحب منها على عجالة حتى لاتختلط الاوراق ويكون للشعب وصولته منجزا ثوريا ويسقط كل الوجوه دون استثناء . يستوجب المراجعة
متابعة القراءة
  4562 زيارة
  0 تعليقات
4562 زيارة
0 تعليقات

ياسيدي .... ياعراق / بقلم: عصام العبيدي

إليك أبث واشكوا همي وغمي  لما آلت إليه الأوضاع في بلدي  المثخن بالجراحات إليك ياسيدي وبك انتخي في عامنا هذا ونحن فيه كما قال شاعرنا الكبير البياتي (رحمه الله) : اهكذا تمضي السنون ونحن من منفى إلى منفى ومن باب لباب نذوي كما تذوي الزنابق في التراب فقراء ياقمري نموت ...وقطارنا أبدا يفوت ياسيدي  ياعراق ..لقد ملأنا الأفق بمهجرينا وشبابنا الباحث عن نسمة امن وحرية ...وبلدنا تكالبت عليه ذئاب الأرض وجرذان الشر والرذيلة والموت العنيف ولم نعد نفهم سوى لغات القتل والترحيل والتهجير ...والشر المستتب اخرس أفواهنا...وشهداؤنا لم ترحمهم الأرض والسماء بممات يليق ببطولاتهم  ولا بقبر كريم يزار..فلقد ملأتها الوديان والقفار
متابعة القراءة
  4203 زيارة
  0 تعليقات
4203 زيارة
0 تعليقات

انهم لايريدون العراق / عصام العبيدي

من جديد يخرج علينا مسرور بارزاني نحن لسنا مواطنين عراقيين، ولا توجد اية روابط ثقة بيننا وبين بغداد  ، ليعلنها صراحة بانه لم يعد هناك شيء اسمه العراق . هذا الكردي المتعجرف نسي ان بناء دولته الوهمية جاءت من اموال العراق وخيراته ومن كفاح ابناء العراق وشقائهم لينعموا هم بكل الخيرات وبقية ابناء الجنوب والوسط ياكلون الحصرم...ولم يخرج اي مسؤول في دولتنا العتيدة ليرد على هذا القزم السياسي ويعلمه بان العراق خيمة العرب وحصنها المنيع ولولا معرفة المتامرين لقوته وحجمه ومكانته لما تكالبت عليه قوى الشر والعدوان.   ليعلم مسرور وممن وراءه بان العراق سيخرج سالما معافى وبان حثالة الانبطاحيين الحاكمين
متابعة القراءة
  3394 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3394 زيارة
0 تعليقات

اين المسير في عتمة الحكم العسير؟ / عصام العبيدي

تلاعبت بنا الاقدار منذ سقوط الصنم ومجيء دبابات المحتل الامريكي واحتلالها بغدادنا العزيزة وزرعها عاراتهم الذين ارضعوهم الحقد والغل لكل ماهو وطني اصيل وابعدوا ابناء البلد عن تبوء المناصب القيادية وادارة دفة الحكم بحجج انهم من بقايا النظام وسلطوا على الرقاب والعباد قادة اخر الزمان الذين لانعرف لهم اصلا ولا فصلا سوى هروبهم من العراق خوفا من العسكرية والحرب واصبحوا بين ليلة وضحاها قادة معارضة لم نسمع لهم صولة او جولة في زمن البعث المباد وتنعموا بترف وفتات الغرب واغتنموا دخول المحتل للبلد وقدموا له فروض الطاعة والولاء ورهنوا مصير البلاد والعباد بيد ساداتهم ونهبوا ثروات العراق دون حسيب او رقيب
متابعة القراءة
  4510 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4510 زيارة
0 تعليقات

محاصصة …بوجوه مغبرة جديدة؟ / عصام العبيدي

مرة اخرى يستمر سيناريو الضحك والاستخفاف بمقدرات الجماهير التي تظاهرت واعتصمت وفكت اعتصامها رغبة منها في اعطاء فرصة اخيرة لمن لايمتلك الضمير والانسانية وتشبعت عقولهم المريضة في حب ايذاء الشعب والايغال في طعنه مجددا والسير بالبلد نحو متاهات المجهول المظلم الذي صنعوه حبا وتبجيلا لمن جلبهم مع دباباته الغازية ونصبهم على رقاب الشعب بصناديق مزورة جاهزة وبتحايل ماكر تفنن اسيادهم في التخطيط له…وهكذا خرج لنا اسياد المكر والخديعة بتشكيلة وزارية اسوا واقذر من سابقاتها وبمحاصصة بغيضة مكروهة لن تجلب لنا سوى الويلات والخسران والدمار والانهيار وبقيت الاحزاب الحاكمة مهيمنة على وزاراتها المملوكة صرفا لها وياويل من يقترب منها او يمس جاكميها
متابعة القراءة
  4163 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4163 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

محمد رشيد
15 نيسان 2016
( أغاني المثقفين ) عنوان كتاب اتخذه الأديب محمد رشيد ليطرز به إصداره القادم , يحتوي على عد
ما ان أدرك المشعوذون والدجالون وعبدة المال والسحت الحرام بأن شعوذتهم ودجلهم بالدين والتمسح
وداد فرحان
13 تموز 2017
تناثر ماء الورد زخات من الفرح وأنا استيقظ على صوتك السماوي الذي ينساب من الغيوم كروحك التي
بعد متابعة دقيقة لما حدث في ليبيا كدولة عربية شقيقة عانت من الطغيان والحرمان معا, يمكن الق
حامد شهاب
10 أيلول 2018
لو كان بمقدور أبو الأسود الدؤلي ، أن يظهر ، لوضع النقاط على الحروف، ولأعاد البصرة الى سالف
لقد وصلتني رسالة مع فلم فيديو تظهر إعطاء وسام للسيد علي العلاق محافظ البنك المركزي العراقي
هادي جلو مرعي
31 كانون2 2017
 يأخذنا، يرينا كيف يستلب الحياة من عزيز لنا، من إنسان يهرب منه فيمسك بتلابيه ويضربه على قف
د. هاشم حسن
03 شباط 2019
صار من المالوف ومع اول زخة مطر تطفح المجاري وتغرق الشوارع والساحات العامة وحتى  البيو
نزار حيدر
17 حزيران 2015
لعلّها المرّة الاولى التي ينخرط فيها نظام القبيلة الحاكم في دول الخليج، وخاصة في الجزيرة ا
لكن لا يجبرنا خالد الناهي كثيرة هي اتهامات البشر للشيطان، لكن هل فعلا الشيطان يتحمل كل أمر

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق