د. حسين أبو سعود - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نحو اسلام جديد جدا / حسين أبو سعود

اين نجد الإسلام الصحيح؟ سؤال طرحه علي أحد المتعبين من شباب هذا العصر، وصار هذا السؤال يكرر نفسه في داخلي أيضا، وصرت اردد بتلقائية: اين أجد الإسلام الصحيح؟ اجده عند علماء المذاهب، اجده في الدول العربية والإسلامية، في الشرق او في الغرب، اجده في الكتب والمحاضرات والمكتبات، هل ابحث عنه في ممارسات الناس؟ ثم ما الفائدة من البحث عن الأصل. ان رجال الدين من جميع المذاهب لم يحلوا مشاكلنا بل فرقوا الدين وجعلوا الناس شيعا ورغبوهم في المذاهب بدل الدين الواحد ونحن ليس عندنا مشكلة كبيرة اذ نتوارث المذاهب أبا عن جد بدون تحقيق او تمحيص ولكن ماذا يفعل المسلم الجديد
متابعة القراءة
  1326 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1326 زيارة
0 تعليقات

المرأة مشكلة عالمية / د. حسين أبو سعود

هل المراة مشكلة عالمية حقا؟ كمشكلة فلسطين او مشكلة التصحر مثلا ،فالدلائل كلها تشير الى انها مشكلة فعلا ، اذ لا تكاد ترى منزلا الا وفيه مشاكل مزمنة احد اطرافها هي المراة، ولا نجد امراة   معذبة الا ونجد وراءها عدة نساء ، وكثرة البرامج والمقالات والكتب التي تتناول حل المشاكل الاسرية وكيفية التعامل مع المراة تنبيء بان هناك مشكلة فعلا، ونرى الكتاب والكاتبات في انهماك دائم لترقيع مالا يمكن ترقيعه في تكرار ممل لاسطوانة حقوق المراة، وقد قال احدهم عن المرأة الرقيقة: بان المرأة قاسية لا تعرف الرحمة احيانا وهي مضطربة دائما لكنها تمارس الافتعال لتبدو هادئة وعندما تفقد اسلحتها
متابعة القراءة
  1584 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1584 زيارة
0 تعليقات

المصالحة بين عمر وعلي / د. حسين أبو سعود

ان الإصلاح بين الناس هدف عظيم يؤدي بالنهاية إلى التعايش السلمي بين طبقات المجتمع ويجعل الحياة سهلة مرنة جميلة وقال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: صدقة يحبها الله اصلاح بين الناس إذا أفسدوا وتقارب بينهم إذا ابتعدوا. انا افهم ان يحصل خلاف سياسي على الحكم والسلطة بين المسلمين ولكن لماذا وكيف حدث الاختلاف الفقهي بينهم حتى بات الاختلاف سيد الموقف في جميع العقائد والعبادات كالصلاة والصيام والحج والزكاة والجهاد حتى وصل الخلاف حد التقاتل وسفك الدماء، وقد شهد التاريخ نزاعات طائفية تتسم بالعنف راح ضحيتها الآلاف من الناس لسبب غير مجدي ولا مثمر، وإذا كان هناك فقه سني وفقه شيعي فمن
متابعة القراءة
  1519 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1519 زيارة
0 تعليقات

قطط أزمير / د. حسين أبو سعود

يقال بان هناك مدن لا تنام ، كلنا نعلم بان المدن تنام كما ينام الانسان وتستيقظ كما يفعل ذلك الانسان والحيوان ، ولكني لم اكن اسمع بان بعض المدن تدخل في سبات شتوي قد تستغرق اشهرا عديدة ، ومنها المدن النائية في البلدان الفقيرة حيث تنام عندما يغطيها الثلوج وتتوقف فيها عجلة الحياة فيقتات أهلها على ما ادخروه في الفصول الأخرى من السنة، على عكس المدن الثلجية في البلدان الغربية التي تستمر فيها الحياة كالمعتاد رغم الجليد ، وقد قيل لي بان مدينة قوشاداسي التركية الساحرة تدخل في سبات شتوي نهاية الشهر العاشر، فقلت لألحق بها قبل السبات ، فوصلت مطار
متابعة القراءة
  1905 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1905 زيارة
0 تعليقات

علمني نهج البلاغة / حسين أبو سعود

كان كتاب نهج البلاغة لأمير المؤمنين علي بن ابي طالب في مكتبتي منذ زمن طويل دون ان اقرأ منه شيئا ولا أدرى لماذا كنت احتفظ به؟ هل من باب التفاخر مثلا؟ ام ان الوقت لم يكن يسعفني لقراءته ام ان المادة جافة وصعبة الفهم، ومهما يكن من امر فقد اتخذت قبل أعوام قرارا حازما جازما بضرورة التفرغ التام لقراءة النهج من الغلاف الى الغلاف ممسكا بالقلم الأحمر للتأشير على الفقرات المهمة والتي تحتاج الى تفكير وتبصر فتوقفت عند الكثير من مفرداته ومعانيه واحداثه لاسيما تلك التي لها علاقة بالأحداث السياسية والحروب فاحدث في داخلي انقلابا فكريا مروعا، وبعد الانتهاء من القراءة
متابعة القراءة
  1936 زيارة
  0 تعليقات
1936 زيارة
0 تعليقات

سماحة المرجع وزيارة الأربعين / د. حسين أبو سعود

تعوّد سماحة المرجع الأوحد للشيعة ان يجلس الى الناس في الحضرة العلوية المقدسة عصر كل يوم الى ان يحين موعد صلاة المغرب فيؤم المصلين وقبل ان يعود الى بيته يزور الامام علي عليه السلام ويعاهده على الاستمرار في خدمة الناس وما حاد سماحته عن هذه العادة اليومية رغم بلوغه التسعين من العمر.   وفي يوم من أيام شهر صفر القريبة من زيارة الأربعين علم من الناس بان احد المواكب قد تبرع أصحابه بمصاريف الاطعام لضحايا فيضانات دجلة التي تسببت في تشريد المئات من العوائل ، وعرف أيضا ممن استقبلهم في ذات اليوم بان موكبا للشباب من أهالي الديوانية قرروا عدم المشي
متابعة القراءة
  2188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2188 زيارة
0 تعليقات

كربلاء بين العَبرة والعِبرة / د. حسين أبو سعود

بعد ان أصبح الحسين عليه السلام عالميا، يذكره من في أدنى الأرض واقصاها وصارت كربلاء مدينة ذات شأن كبير بسبب الزيارات المليونية المتكررة لها فضلا عن ملايين أخرى تتابعها عبر القنوات الفضائية في المناسبات الدينية، صار لزاما على المسلمين بكافة طوائفهم السعي لفهم الامام الحسين فهما جديدا، واخراجه من المظهر الكرنفالي المحض الى الحالة التطبيقية، لان الحسين عليه السلام ضاع ما بين البكاء والجزع والطقوس، وصارت كربلاء تعني النوح والجزع او كما قال الشاعر عن دخول شهر محرم الحرام: محرم فيه الهنا محرم   الحزن فرض والبكاء محتم وقد انتبه المخلصون من رجال الدين الى ان الطقوس الظاهرة طغت على الكنوز الباطنة
متابعة القراءة
  2304 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2304 زيارة
0 تعليقات

الفهم الصحيح للحسين فهم خاطئ / د. حسين أبو سعود

عندما ارى الفساد والرشاوي وسوء الادارة يعم البلدان الاسلامية أقول بان المسلمين لم يفهموا الاسلام ولم يفهموا محمدا ولم يفهموا الحسين عليه السلام ، والامر ضاع بين الغلو المطلق والاستهانة المطلقة بين الفريقين، وهناك تسجيل على اليوتيوب لشخص يقول بلهجة حجازية بان جد الحسين هو من حكم عليه  بالموت وهذا طبعا كلام قديم بانه عليه السلام قتل بسيف جده استنادا الى احاديث إطاعة ولي الامر ، ويبدو ان الذين قتلوا الحسين اعني بهم عبيد الله بن زياد وعمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن وسنان النخعي إنما نفذوا بفعلتهم  قول الرسول وارتكبوا جريمة القتل الشنيعة بفتوى ، ويتمادى هذا الدعي في
متابعة القراءة
  2296 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2296 زيارة
0 تعليقات

رسالة ممزقة من راحل مزمن/ حسين ابو سعود

حملتك في وريدٍ سري ساعةَ سعدٍ مسروقة وشهقةً موجعة ًمخنوقة وكلما الحّ عليّ البوحُ اتعثرُ على حصاةِ الطريق انهضُ بعسرٍ بالغ امضي تاركاً خلفي آثارَ آهةٍ محروقة سأرمي بها شهقتي في البحر ِ كي تمحو وجعَها الامواج ٢ مدي يدكِ اليمنى تلقفي ريشةً خائفة ً من الغرقِ عرضيها للشمس الدافئة اغسلي عن نهايتيها آثار القلق لم يبق عندي شغل شاغل سوى اعداد حقيبة السفر ٣ كل امطار الارض وكل انهار العالم لا تروي ظمأ العاشقين ولا كل المباهجِ تُشبع رغبات القديسين ٤ وقبل أن انشد علنا ً أغنيتي الأخيرة وقبل أن تصل الروح إلى النزع الاخير انتزع روحي من قفصها اضعها
متابعة القراءة
  2283 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2283 زيارة
0 تعليقات

عوامل الاخفاق في مؤتمرات التقريب بين المذاهب / د. حسين ابو سعود

يذهب البعض الى ان  مؤتمرات التقريب بين المذاهب الاسلامية هي مؤتمرات رتيبة تعبر عن الترف الفكري والثقافي وأنها لم تحقق اي نسبة ولو ضئيلة من النجاح لاسيما وان المواضيع التي تطرح فيها هي مواضيع متكررة ولكن بألفاظ مختلفة وقد وجدت بان شطرا من هذا الكلام صحيح وذلك من خلال تجربتي التي تمتد لسنوات طويلة  في مجال التقريب كوني عضوا مؤسسا لمنتدى الوحدة الاسلامية في بريطانيا وعضوا مؤسسا في مركز ايسيكس الاسلامي  فضلا عن المشاركة في الكثير من الفعاليات الهادفة الى التقريب بين المذاهب، وقد رأيت ان الخص عوامل الاخفاق في مؤتمرات التقريب بما يلي: ١- اغفال عنصر الشباب والأطفال والنساء في
متابعة القراءة
  3296 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3296 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

عبد الجبار نوري
29 حزيران 2016
أثمّنْ وأثني على دورمنظمات المجنمع المدني ، ولجنة حقوق الأنسان ، واللجنة النيابية للدفاع ع
لم يبالغ من وصف الدستور بكونه وثيقة التامين على حياة الشعوب؛ طالما ارتقت قواعده الى قمة هر
محرر
10 حزيران 2017
ابتداءاّ يمكن القول ان العراق يمر بمرحلة حرجة جداّ تجعله على مفترق طرق .. آما الانحدار نحو
د.محمد الموسوي
02 حزيران 2017
إيران اليوم ..وجودها وتوجهاتها..واقع يجب أن .. يوقظ العرب ويعيد حساباتهم.  ترفعت إيران الي
 الكل تابع دعوات المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف للحكومة العراقية مرارا 
عبد الامير جاووش
20 كانون2 2015
لعل ما يطرح هنا هو محاولة استعراض أكاديمي يبحث عن تعليل لظاهرة الزكاة في الاقتصاد الإسلامي
ناصر الياسري
19 تشرين1 2014
تذكرت المثل الشعبي الصومالي القائل ( المارضه بجزه ... رضه بجزه وخروف ) بعدما اطلعت على بيا
امال السعدي
06 كانون2 2019
على درب الخطى صفصاف الدروب حلق عالي وهِمت به ورسمت المسار.. جحود من غربة احتلها ذاك التتار
ليست " الزاوية العراقية " بالطبع هي الجمهور, بعربه وبيشمركته وحشده واقلياته الأخرى , فالزا
د. ماجد اسد
25 تموز 2018
العراق يمتلك ثروات تجعله من اغنى البلدان في العالم ، ولكن كل ثرواته ذهبت الى ارصدة وجيوب ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق