الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حوار الدين والعلمانية ...حوار الطرشان / سامي جواد كاظم

لم يوفقا طرفي الحوار في برنامج المراجعة وبحاجة الى مراجعة اعداد البرنامج واختيار الموضوع بشكل دقيق ومن له الحق في الموضوع المختار ، فالحوار بين الدين والعلمانية اساسا مصطلح مرفوض فالدين لايحاوره احد لان الافكار المستحدثة اما تتبنى فكر ديني وتعمل عليه او تستهدف فكر ديني لتثبت وجودها ( اشتم مشهور تصبح مشهور)، من رشح طرفي الحوار ليكون احدهما يمثل الدين والاخر ينوب عن العلمانية؟!!. حوار الدين مع العلمانية فلماذا تمثل في الدين الاسلامي دون بقية الاديا
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

وجوه الاستشراق وقراءة د. ادوارد سعيد / سامي جواد كاظم

اختلف المفكرون حول بداية استخدام هذا المصطلح والاختلاف جاء من معنى الاستشراق، فلربما الكل على صواب حول بدايات استخدام الاستشراق وفق تعريفهم له ، ومن هذا المصطلح ظهرت لنا ايديولجيا ابطالها شرقيون يدرسون المستشرقين كيف قراوا الشرق ولعل الدكتور ادوارد سعيد ابدع في هذه الدراسة لسعة اطلاعه بل انه يستشهد بافكار العشرات من المستشرقين والتي تدل دلالة واضحة على كثرة اطلاعه وقراءته لمؤلفات هؤلاء المستشرقين . هنالك غايات من اجلها يقتحم الغربي الشرقي وهذه ال
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
42 زيارة
0 تعليقات

العرب بين ثورية الحبوبي وخديعة الشريف حسين / سامي جواد كاظم

الدولة العثمانية هي السبب الرئيسي لتقسيم العرب والمسلمين بسبب طائفيتها الداخلية وفشل سياستها الخارجية عندما لم تحسن دخول الحرب العالمية الاولى ، والنتيجة تمزيق الجسد العربي . لا يكفي ان تفكر بوطنية وحرص وتمنح الثقة لطرف غادر تعتقد انه يمنحك ما تريد ، بينما ثوار العراق يعرفون من هو عدو المسلمين وقرأوها صح الا ان المخدوع الشريف حسين اضافة الى سياسة الدولة العثمانية الركيكة جعلت العرب يدفعون الثمن بتمزيق الشعوب قبل الاراضي . هل هو حلم لو اصبحت لبنان
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

الحسين (ع) و النصراني والكوفة / سامي جواد كاظم

عدة مفارقات في طريق الحسين عليه السلام حصلت لم اقرأ من التفت اليها وحقيقة تستحق وقفة ، وكما ذكرت الناصحين كثر والذين لاقوه في الطريق اكثر وان كان التاريخ ذكر لنا من جرت له محاورة مع الحسين عليه السلام الا انهم اكثر بكثير ممن ذكر اسمه انه التقى الحسين عليه السلام ، وكل هؤلاء الذين نصحوا الحسين عليه السلام وتركوه يسير وحيدا منذ ان خرج من مكة حتى مشارف الكوفة التي جعجع ومنع رحله من دخول الكوفة من قبل جيش الحر قبل انضمامه الى الحسين عليه السلام كلهم
متابعة القراءة
  151 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
151 زيارة
0 تعليقات

بمناسبة عاشوراء ... الاصلاح ليس له موسم / سامي جواد كاظم

المبادئ والعقائد ليس لها موسم او حقبة زمنية معينة فمن يؤمن بها يعمل عليها طوال حياته ، هذا جانب والجانب الاخر الذكرى لحدث معين سعيد او حزين دائما يكون لها يوم محدد تتجدد الذكرى مع ذلك اليوم . لدينا واقعة الطف وماساة الحسين واصلاح الحسين عليه السلام وبينهما الفلاسفة والمعتدلين والمتبجحين ، وهنا يجب ان نميز بين الذكرى والمبادئ ، فمبادئ الحسين عليه السلام لا تحيا في عاشوراء فقط بلطوال العام وطوال حياتنا عندما نؤمن بها وبصدق ، اما ذكرى الماساة فلها ط
متابعة القراءة
  199 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
199 زيارة
0 تعليقات

هل هذا جزاء الحسين عليه السلام ؟ / سامي جواد كاظم

هذه المواقف التاريخية سبق لنا وان تناولتها في مقال سابق ولاننا في محرم فاننا نعيد تناولها ببعض التعقيبات عليها يسير في طرقات المدينة يلتقي شخص يرتجف من الجوع ما خبرك يا اخ العرب ، اني جائع ، تعال معي هذا داري نادى على ولده هات ما لدينا من طعام فهنالك من احق به منا ، خذ يا رجل كل هنيئا لك وهذه بعض الدراهم تعينك على بعض ايامك . اكل الرجل وشبع واخذ المال ولكنه بقي واقف يريد طلب اخر ، ماذا تريد قل وان شاء الله انا فاعل ما اقدر عليه ، اريد ماوى ، ساحا
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

الحسين (ع ) في الاندلس / سامي جواد كاظم

يتربع الإمام الحسين (ع) على قلب كل مسلم، بل وكل حر من أحرار البشرية ناهيك عن جنسه ومعتقده، ولذلك كثرت الرايات التي ترفع الإمام الحسين (ع) شعارا في حركتها التحررية أو الثورية أو التصحيحية، سلمية كانت أو مسلحة، بغض النظر عن النوايا والأهداف المضمرة، ولم تكن الأندلس ببعيدة عن هذه الرايات، ولذلك فان الدكتور كاظم شمهود طاهر يؤيد رأي المحقق الكرباسي أن الإسلام دخل الأندلس ودخل معه التشيع والولاء لأهل البيت (ع) من طرق عدة، أهمها عبر الجيش الإسلامي الفات
متابعة القراءة
  206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
206 زيارة
0 تعليقات

مقتل الحسين لابي مخنف ضمن تراثنا المنهوب / سامي جواد كاظم

كثرت كتب المقاتل عن الامام الحسين عليه السلام وبالرغم ما فيها من تقاطعات وموضوعات الا ان كثرتها تعني ان واقعة الطف عظيمة ولها شان عظيم وستبقى تؤثر بالاحرار والشرفاء على مدى العصور وهذا يعني ان التطفل والعبث بهذا التاريخ يعمل ليلا ونهارا لغرض حذف او تحريف ما يمكنهم لطمس الحقائق ، ولكن سيبقى نور الله بل سيكون اعداء الله هم من يجعل نور الله براق رغما عنهم . مقتل الحسين لابي مخنف ( 157هـ)هو اقدم من كتب عن المقتل واستعان بعدة رواة منهم من عاش الحدث وم
متابعة القراءة
  163 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
163 زيارة
0 تعليقات

في البصرة مشبوه فاحذروه / سامي جواد كاظم

البصرة الفيحاء عانت من الاصدقاء والاعداء وسقط فيها ابرياء واخطرهم اصحاب الاقنعة البراقة التي من السهولة ان تكسب عاطفة العراقيين ساعدهم على تحقيق ماربهم الاداء السيء للحكومة العراقية لذا باتت ردة فعل المواطن لما يعانيه من ماساة في بعض الاحيان تكون غير مدروسة يفقد بسببها حياته على ايدي اوباش وبمختلف الانتماءات والجنسيات . لا يختلف اثنان على الدور المشبوه الذي يقوم به القنصل الامريكي في البصرة تيمي ديفيس من خلال نشاطاته التي يدعي فيها خدمة شريحة الش
متابعة القراءة
  178 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
178 زيارة
0 تعليقات

الامارات لا تستطيع ان تمنح السلام للكيان الصهيوني / سامي جواد كاظم

قول نتداوله بكثرة وهو رب مشهور لا اصل له والمثال الحقيقي الذي هو مصداق عليه هو الكيان الصهيوني الذي تتناقل كثير من الدول اخباره على انه دولة على ارض محتلة تراها شرعية وهذه الشهرة لهذه الاخبار ولهذه الاوهام لا اصل لها لا في كتب التاريخ ولا على ارض الواقع فهنالك شعب في غزة والضفة الغربية والاراضي المحتلة شعب عربي تعداده اكثر من شتات اليهود الذين تم تجميعهم على الاراضي الفلسيطينية بطرق ارهابية من خلال تهديدهم وحرق ممتلكاتهم اذا لم يغادروا بلدانهم مت
متابعة القراءة
  175 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
175 زيارة
0 تعليقات

مختلف عليه برنامج امريكي يستهدف الوحدة الاسلامية / سامي جواد كاظم

لا يختلف ابراهيم عيسى عن الاجندة الداعشية التي تستخدمها الولايات المتحدة لضرب المسلمين ـ هذا اولا وثانيا تقنية قناة الحرة المهنية توجه رسالة لمن يمتهن الاعلام الاسلامي ( شيعي او سني) بانكم بلا مهنية ، هذه القنوات الاسلامية التي لا تحسن خدمة الاسلام بل تفرقة المسلمين وحتى برامجهم التي يعتقدونها انها تخدم المسلمين هي العكس وذلك لانعدام المهنية ، فالاعلام الذي يستهدف الاسلام ليس بالضرورة يكون في خبر او تقرير او مسلسلة او اغنية او افلام درامية بل في
متابعة القراءة
  166 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
166 زيارة
0 تعليقات

مغامرة الديمقراطية وضبابية الشورى / سامي جواد كاظم

اتفقوا على ان الديمقراطية تعني حكم الشعب ، والانتخاب بالاغلبية والكل لهم فرص متساوية في المسؤولية وعلى هذه الشاكلة الكثير من الكلام الفضفاض لانه واقعا ليس كما يقال ، مراكز بحثية وقوى سياسية ومنظمات عالمية تتغنى بالديمقراطية بل اخذت على عاتقها امريكا تصدير الديمقراطية لبلدان العالم الثالث، وكان ما كان في العالم الثالث ، واجمالا فان مفهوم الديمقراطية جميل نظريا . الاخر المرادف لها الشورى وان كانت لا تختلف عنها سوى بالصلاحيات ومن له حق المشورة الا ا
متابعة القراءة
  180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
180 زيارة
0 تعليقات

محنة وصلاحية الحاكم الشيعي الملتزم / سامي جواد كاظم

عندما يفكر الانسان في كيفية الوصول الى السلطة ؟ هذا الطموح من حقه ، وماهي الوسائل التي عليه ان يتبعها للحصول على السلطة ؟ هنا تختلف بين الشرعية وغير الشرعية ، ولكن لنتجاوز هذه المرحلة الان ونقول استطاع ان يتربع على مقاليد السلطة ، ماهو تفكير هذا الانسان وهل هنالك شروط معينة يجب ان تتوفر في هذا الشخص حتى يستطيع ان يتحكم بمصير امة ؟ الدول وضعت لنفسها دساتير وكل دولة لها تشريعاتها وفق منهجية خاصة بها قد تكون علمانية وقد تكون دينية وقد تكون خليط بين
متابعة القراءة
  181 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
181 زيارة
0 تعليقات

من هو حاكم الشرع وماهي صلاحيته؟ / سامي جواد كاظم

مسالة العودة الى حاكم الشرع للبت ببعض المسائل الابتلائية لاسيما المعاملاتية او ما تسمى الحسبية تعتبر مسالة شائكة بين المسلمين لانهم اصلا اختلفوا بمن هو حاكم الشرع ولكل مجتهد رايه بهذا الصدد فمثلا السيد السيستاني دام ظله يرى ان الحاكم في ما يدعي بالأمور الحسبية كالتصرف في أموال اليتامى لصالحهم ونحو ذلك، هو كل مجتهد عادل، واما في الأمور العامة للمسلمين ففيه شروط أحدها ان تكون له مرجعية عامة. هنالك مسائل كثيرة يذكر فيها لزوم الرجوع الى الحاكم الشرعي
متابعة القراءة
  176 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
176 زيارة
0 تعليقات

عندما يصبح الانسان ورقة تفاوضية / سامي جواد كاظم

افضل مخلوقات الله عز وجل على الارض هو الانسان ، ومحل خلاف بين كل القوى في العالم هو الانسان فكل طرف يريد كسب او تطويع او ارغام الانسان لكي يتبعه ، الانسان هو الوسيلة والغاية وفق الاسلوب الصحيح الذي يحقق المصلحة الايجابية للمجتمع، منظمة حقوق الانسان التي اصبحت تتهاوى وتتهادى مع الهوى السياسي ولمن يدفع اكثر ، اصبح الانسان في هذا العصر ورقة تفاوضية بيد الحكام المتسلطين على شعوبهم. حرب انتهت وبعد عشر سنوات تتم عملية تبادل اسرى ، ماذنب هذا الاسير ان ي
متابعة القراءة
  185 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
185 زيارة
0 تعليقات

كيان المجتمع يقف على عفة المراة / سامي جواد كاظم

المراة هذا المخلوق الجميل والذي اثار الكثير من اللغط من قبل عقول اللغط مع التفسير الاهوج والاعوج لمكانة المراة في الاسلام ، اضافة الى ذلك هنالك موازين ومعايير وضعت للمفاضلة لا اساس لها من الصحة والدقة بل انها مغالطات منطقية ، فالمراة التي تلد وترضع طفلها لا يعني انها اقل مكانة من الرجل ، والمراة التي تهتم بشؤون بيتها لا يعني ان هذه المهمة اقل من مهمة الرجل . عولوا وعوا كثيرا على مسالة الارث وهي لا تستحق ذلك بل هي ادانة لهم ، فالذي ياخذ الاقل يعني
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

وقفة نقد مع السيد كمال الحيدري / سامي جواد كاظم

الزموهم بما الزموا انفسهم به، وارجو ان لا يمتعض سماحته او ممن يقلده فانا ادخل من باب فتحه سماحته . ابدا بهذه القصة للمقدس الاردبيلي عندما كان في مجلس اعترض عليه احد الفقهاء بخصوص حكم فقهي صدر عنه من حيث الاستدلال فلم يرد عليه المقدس ، وبعد انتهاء الجلسة وعند خروج الفقيه المعترض لحق به السيد الاردبيلي واوقفه في الطريق وبين له ان حكمه صحيح وما ذكرته ايها الفقيه غير صحيح فقال له الفقيه ولم لم تردني في المجلس فقال له خوفا على المذهب من العوام اولا وح
متابعة القراءة
  237 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
237 زيارة
0 تعليقات

الاجتهاد والتقليد ملكة وفطرة وليس حكما شرعيا / سامي جواد كاظم

الاجتهاد هو ان يبذل الانسان جهده في تخصص معين ليبلغ هدف يخطط له(بعيدا عن ايجابيته او سلبيته) العالم يجتهد والمحتال ايضا يجتهد ، فالاجتهاد هي فطرة وكل انسان يجتهد فيما يحب وفق اصولها ، المهندس يجتهد في الهندسة والكيميائي يجتهد في الكيمياء واللاعب يجتهد في لعبه والفقيه يجتهد في الفقه والكل يريد بلوغ المراتب العليا في اجتهادهم، ومن الطبيعي الفطرة السليمة وبحسب درجة قوتها وسلامتها تجعل الانسان مجتهدا ان احسن التصرف، والتعايش بين افراد المجتمع تجعل ال
متابعة القراءة
  232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
232 زيارة
0 تعليقات

رؤية رجل ... السيد السيستاني / سامي جواد كاظم

ولاية الفقيه ... العلمانية ...الاسلام السياسي....ثورة العمال... راديكالية... ديمقراطية ... وغيرها من المصطلحات كلها تصب في نهر واحد هو جدا تبني افضل اسلوب لقيادة المجتمع ، والكل لهم الحق في التفكير والرغبة والعمل على الحصول على المنصب . جنبة اخرى استحدثت بعد سقوط الطاغية ظهرت ايديولوجية لنظام الحكم هي واقعا نظام كائن بحد ذاته لكن البعض يراه جمع عدة مبادئ و البعض يعطيها الصبغة الاسلامية ، ان هذه الايديولوجية تتمثل برؤية السيد علي السيستاني للاوضاع
متابعة القراءة
  201 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
201 زيارة
0 تعليقات

الستوتة تستحق وزارة / سامي جواد كاظم

في العراق بعد السقوط ظهرت وزارات ترضية الغاية منها استنزاف اموال وتشريع فساد وعقد صفقات مع مختلف الاطراف بما فيها الارهاب، اضافة الى مجالس ولجان لتنظيم الصفقات عند استلام اموال الموازنات ، ولو قارنا هذه الوزارات بملاكها وهيكليتها والجدوى منها والاموال المخصصة لها سنجدها لا تساوي عشر معشار ما تقوم به الستوتة او اختها التك توك في نهضة الاقتصاد العراقي. الستوتة من مظاهر الفقر والتخلف والمجتمعات التي قطعت شوطا لا باس به في التطور الحضاري لا تجد عندهم
متابعة القراءة
  241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
241 زيارة
0 تعليقات

حساسية الاعلام وخصوصيات الاستفتاء / سامي جواد كاظم

المرجعية العليا في النجف لها رؤيتها للاعلام فيما يخصها هذا ناهيكم عن ضوابط الاعلام التي اغلبها لم تعد تلتزم بالمصداقية والمهنية بل هي بين مد وجزر، لهذا فان الاعلام بالاغلب الاعم اصبح ساحة نزاعات خالية من الضوابط ، والاشكال الثاني ان العقل الذي لا يستوعب المعلومة لا يسال عنها بل يسقطها ويسقط من قالها ومن نشرها ، وهذه اكثر سلبية من الخبر نفسه . هنالك مواقع واقلام وكتاب يقلدون المرجعية ويتبنون خطابها ويحاولون ان يكونوا الواجهة الاكثر شهرة في ما يخص
متابعة القراءة
  195 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
195 زيارة
0 تعليقات

من يحمل همومك يا شعب / سامي جواد كاظم

حكم علينا ( سايكس بيكو) ان نكون شعب ضمن هذه الرقعة الجغرافية التي اسمها العراق ، بل لم يكتفوا بتقطيع جسد العرب بل زادوا على ذلك بغرس عناصر خبيثة تنخر بالجسد العربي ولكل عنصر اسلوبه في النخر، من ايام كوكس وحتى بوش والى ترامب في يومنا هذا لم نر الخير وان تفاوتت درجته الا ان المؤامرات في ظلمات الليل كانت على قدم وساق والى الامد البعيد . الامل الرائع يتارجح بين حكومة تسهر على مصالح شعبها وشعب يخشى على وطنه وبين هذا وذاك نحن بين ادارة حكومة وثقافة شعب
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

ماذا فعلت يا جورج فلويد ؟ / سامي جواد كاظم

السَّودُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ في ردهِ الحدُّ بينَ الحق والكذبِ في الوقت الذي دفنت جثة جورج في الارض سقطت اصنام على الارض ، تاريخ نحن نعلم به ولكن العقول المتلبدة التي لا تقتنع بان هنالك تاريخ اسود يظلم اسود مفعم بجرائم يندى لها الجبين يغفل عنه ما يسمى العلماني لينكل بتاريخ الجاهلية قبل الاسلام الذي حاربه الاسلام ، واتحدى التاريخ والمؤرخين والمزيفين والابواق الاعلامية والعلمانية ان تاتي بخبر واحد او رواية واحدة ان اهل بيت النبوة ومن يت
متابعة القراءة
  260 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
260 زيارة
0 تعليقات

تيمنا بالخضر(ع) ثقبوا سفينة العراق!!! / سامي جواد كاظم

تقليدا والتزاما بحكمة العبد الصالح خضر الياس قامت الطبقة السياسية بثقب السفينة التي تحمل العراقيين وقوتهم معهم بل ثقبوها اكثر من ثقب لاعتقادهم ان هنالك حاكم ظالم ( امريكا ) ياخذ السفينة غصبا فثقبوها حتى لا تؤخذ منهم ولكن كيف عالجوا الثقوب ؟ عالجوها بوضع قوارب نجاة خاصة للطبقة السياسية يستخدموها عند غرق العراق عفوا السفينة ليرحلوا الى من منحهم جنسيتهم . ومما زاد من الطين بلة وهم على السفينة اصيبوا بوباء معدي ، مع شحة الغذاء ، وبدا ربان السفينة بال
متابعة القراءة
  248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
248 زيارة
0 تعليقات

20 دولار كشفت حقائق / سامي جواد كاظم

قتل جورج فلويد بسبب الاشتباه بورقة نقدية بلا رصيد قيمتها 20 دولار تتلاعب باقتصاد العالم ، وبسبب هذه القتلة البشعة ثارت قوميات امريكا لاجل القتيل، وقد اخذت الاحداث صداها بين الراي العام العالمي وكشف زيف الثقافة الامريكية ، لاسيما العلمانيون الذين يتبجحون بالثقافة الغربية السنتهم اصيبت بالخرس ورؤوسهم اخفوها في جحر ضب ، دعوني اتحدث عن ما لم يتطرق له احد عن هذه القضية .الكل او الاغلب لاسيما العرب المسلمين الذين يهولون من قوة امريكا واستخباراتها وان ا
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
266 زيارة
0 تعليقات

امريكا ومظاهراتها واعلامها / سامي جواد كاظم

صحت امريكا على يوم غير عادي من حيث تعاطف الشارع الامريكي مع الحدث علما ان الحدث ليس الاول واعتقد ليس الاخير بمفرداته شرطي ابيض يقتل مواطنا اسودا، ولكن هذا الهيجان هو الذي يلفت النظر . الصور والافلام التي تعرضها وسائل الاعلام تذهل الكثيرين ممن يحتفظ ويقتنع برقي امريكا وثقافة شعبها بل الافضل شعوبها ، ويرى ما يحدث الان فلا يستطيع ان يصدق لدرجة انه يكذب الاحداث محاولا اقناع نفسه ، ولا ننكر الكذب ياخذ طريقه في هكذا احداث وافلامهم الاكشن تعج بالمشاهد ا
متابعة القراءة
  263 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
263 زيارة
0 تعليقات

اللغة والدين قوت السلاطين / سامي جواد كاظم

سلاطين السياسة وسلاطين الدين والسلطان ليس بالضرورة هو السيء بل فيهم الصالح ولكن عندما تختلط مفاهيم الدين بمفاهيم سياسة العصر وليس الماضي فانها تنتج خلطة عجيبة كالزئبق لا يمكن مسكها والمادة الاولية للزئبق هي اللغة والدين . اللغة اليوم تختلف عن الامس من حيث مفرداتها ومنها على سبيل المثال سابقا يقال عن الكلمات هنالك من اتحد مبناه واختلف معناه اي ان حروف الكلمة نفسها يتغير معناها باستخدام الحركات مثل (مَلِكْ) تعني منصب الملوكية و( مَلَكَ) فعل ماضي يع
متابعة القراءة
  268 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
268 زيارة
0 تعليقات

جرّاح جِراح العراق / سامي جواد كاظم

نعيش حالة فيها المواجع والاهات تتزاحم فيما بينها للحصول على موطا قدم في جسدنا ، ولو فكرنا بعلاجها لا نعلم من هي الاسبق والاولى وما تخفي من اثار من بعدها ، دخلنا شارع الجراحين لم نستطع انتقاء واحد لعلاج جرح واحد ، جرح الفقر ام جرح فقدان الامان ام جرح فلتان السلاح ام جرح الثقافة المهزوزة ، ام جرح الاعلام السرطاني ام جرح السياسية الفاسدة ام جرح الذئاب التي تحيط بالعراق ، من هو الجراح الذي يستطيع ان يعالج جرح واحد دون ان يتفاقم الالم في بقية الجراح ؟
متابعة القراءة
  282 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
282 زيارة
0 تعليقات

الامام علي (ع) مدرسة السياسة وتخبط الساسة / سامي جواد كاظم

كما يعرف اصحاب الصنعة ان السياسة هي جمع النقيضين وهذا يعني اجمالا جمع الحق والباطل للحصول على نتيجة ، فهل هكذا مفهوم يتفق ورؤية الامام علي عليه السلام للسياسة ؟ يقولون السياسة دهاء وتعسا لمن يقارن سياسة الامام علي عليه السلام بسياسة معاوية فالفارق لا يمكن ان نحتويه بينهما ، واصل التناقض هو هل الغاية تبرر الوسيلة ؟ عند معاوية نعم ومن غير مراعاة الضوابط وله مدرسة عصرية اليوم هم اغلب ان لم يكن كل المجتمع الدولي بما فيهم اغلب الساسة المسلمين ، عند ال
متابعة القراءة
  286 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
286 زيارة
0 تعليقات

اسبوع مليء بالاكاذيب / سامي جواد كاظم

الكذب فن له اسلوبه لتحقيق غايات جلها خبيثة فالامر الحسن يحتاج الى اسلوب حسن لتحقيقه لاسيما عندما تكون الامور واضحة ، ولكن الظاهرة التي عاشها العراقيون خلال اسبوع من عمر الحكومة الجديدة مختلفة اختلاف جذري عن كل ما رافق تشكيل الحكومات الست الماضية ، وهذا امر يبعث على القلق .مهندس الاكاذيب استاذ في علم النفس استطاع ان يتلاعب باحاسيس ومشاعر العراقيين من خلال تشخيصه للحالة النفسية التي يعيشها العراقيون من الاوضاع العراقية وطبيعة العلاقة مع الكتل والشخ
متابعة القراءة
  328 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
328 زيارة
0 تعليقات

اقطع نزيف الجرح ثم عالجه / سامي جواد كاظم

شيء غريب في بلدي من حيث تناقل الاخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي بل حتى الفضائيات ولا اعلم هل هنالك دراسة الى تبني الاعلام الصادق ومحاسبة الاعلام الكاذب ؟ فان كان كذلك فالجهة التي تتبنى ذلك هي اول جهة استهدفت بالاعلام الكاذب ولا اريد ان استعجل الامور ان كان في حساباتها منع هذه الظاهرة التي نالت من الثقافة العراقية بكل مجالاتها . ولكن على اقل تقدير ارى من الضروري تنقية الكادر الاعلامي لرئاسة الوزراء والوزارات كخطوة اولى والاعلان عن الموقع الرسمي
متابعة القراءة
  325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
325 زيارة
0 تعليقات

قلة العفو أقبح العيوب والتسرع إلى الانتقام أعظم الذنوب / سامي جواد كاظم

الانسان بطبيعته يبدا متعلما ويكون هنالك قدوة ومدرسة ينهل منه دروس الحياة قد يكون العائلة او المدرسة او شخصية مرموقة سواء كانت دينية او اجتماعية وهذا الامر بشكل عام بعيدا عن صحتها او خطاها ، ويتصرف الانسان وفق من تعلم منه . ولكن تظهر تصرفات لبعض البشر عجيبة وفيها من الدونية ما يندى لها الجبين ، والبحث عن السبب قد يبرر العجب ، لكن لا يجعل السلبي ايجابي عندما لايكون فيه نص تشريعي او اخلاقي او عرفي والتساؤل مشروع حول ما تتناوله مواقع التواصل الاجتماع
متابعة القراءة
  302 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
302 زيارة
0 تعليقات

الرقص على جراح كورونا / سامي جواد كاظم

عندما تعيش البشرية ازمة عالمية تهتز كل معايير الانسان وكل حسب معتقده ولان الازمة عالمية فان التعاطف البشري مطلوب بعيدا عن كل المسميات دينية عرقية حزبية لان الانسان قيمة عليا . ولكن اسوء من يفكر بان يستخدم الازمة للرقص على جراح الناس وكل العالم بل من عانى من كورونا تلاعبوا بمصير الانسان من خلال اثار كورونا وكانهم يختارون من يموت او يصاب بهذا الفايروس مع الاخبار الكاذبة عن طبيعة الفايروس . اما في بلدي الماسوف على تراثه وتاريخه وحضارته فان الطبقة ال
متابعة القراءة
  350 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
350 زيارة
0 تعليقات

من اساليب تفسير القران وفق رؤية الامام الحسن عليه السلام

الامام الثاني لمذهب الامامية هو الامام الحسن ابن الامام علي عليهما السلام وفي هذا الشهر الفضيل ذكرى ولادته في نصفه ، هذا الامام المظلوم من قبل بعض شيعته في زمانه وكتبة التاريخ بعد استشهاده وقلة ذكره من بعض محبيه ، الامام الحسن عليه السلام هو مدرسة بكامل فروعها لايختلف عن من سبقه ومن بعده ولان التراث الاسلامي منهوب او محرف لذا شحت الاخبار عن هذا المجتبى المغوار ، وما علينا الا تسليط الضوء على القلة التي نعرفها عن سيرته . الامام الحسن هو ضمن الثقل
متابعة القراءة
  365 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
365 زيارة
0 تعليقات

تخدير العرب حد الهلوسة / سامي جواد كاظم

بل حتى حد فقدان الرجولة لدرجة ان اسياد المؤامرة يتعرون امام العرب وهم مطمئنون من انعدام فحولتهم ، وبكل جراة ..بل بكل ثقة يعرضون اوراقهم الخفية التي تامروا بها على العرب ويصرحون بها مرارا ليؤكدوا انها صدرت بكامل قواهم العقلية وثقتهم المفرطة بالنفس ، والعبيد تهرع الى اسيادها وهي ترى السياط في ايديهم لكي يجلدوهم . عندما تعرض بريطانيا الوثائق السرية للراي العام بعد مرور ثلاثين سنة عليها وتحديدا ما يخص العرب فانها واثقة تمام الثقة بانها خلال ثلاثين سن
متابعة القراءة
  404 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
404 زيارة
0 تعليقات

كوميديا عبوسي وعادل امام نبوءة تحققت اليوم / سامي جواد كاظم

كنا نضحك للمشاهد الكوميدية التي يمثلها عبوسي ( الفنان القدير حمودي الحارثي ) وسرحان عبد البصير ( الفنان القدير عادل امام) نضحك لانها لا يستوعبها العقل نضحك لانها خرافة ، نضحك على مشهد مراقب الصف الذي سجل اسم عبوسي المشاكس وعندما دخل المعلم سال المراقب من هو سبب الضوضاء فقال له عبوسي ، اين عبوسي ، عبوسي غائب ، فنضحك كثيرا لان كل مشاكسة يتهم بها عبوسي . ويعود سرحان عبد البصير في مشهدين رائعين من مشاهد مسرحيته الشهيرة شاهد ما شافش حاجة عندما يصفع ال
متابعة القراءة
  368 زيارة
  0 تعليقات
368 زيارة
0 تعليقات

الشعب الامريكي المخدوع / سامي جواد كاظم

حتى اغلق الباب على اصحاب عقول المغالطات المنطقية فاقول لسنا بصدد المقارنة بين الوضع في امريكا والوضع في العراق ، بالرغم من ان الدول التي تعاني من حكوماتها سببها امريكا وانكلترا والصهيونية لنطوي صفحة هذا النقاش ، ولكن لنقف عند السياسة الامريكية الداخلية التي يعتبرها المخدوعون بها انها تمثل الحرية والرفاهية والتطور بالنسبة لشعوب العالم . الادارة الامريكية والمتمثلة بسياسة الحزبين الجمهوري والديمقراطي لا تضع في حساباتها بناء انسان فانها استطاعت وبذك
متابعة القراءة
  273 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
273 زيارة
0 تعليقات

بين الملحد والعلماني ثقافة موجهة / سامي جواد كاظم

الحرب الناعمة اصبحت حرب ناقمة بل اصبحت ادواتها الحمقى والمغفلين الذين اتيحت لهم وسائل التواصل الاجتماعي بل حتى تاسيس وسائل اعلامية وضخ ما لديهم من ثقافات بين كثرة الهزيلة وقلة الجميلة , وبدات تطرح افكار تجاوز حد الحرية والادب والكيل بمكيالين وعندما تفضح الرؤوس الكبيرة التي توجه الحمقى يتصدى لك المغفلون للدفاع عنهم باسلوب رخيص وغبي ، نعم الفيسبوك اشبه بسوق هرج ولكنه في نفس الوقت مدرسة لمعرفة المستوى الذي وصل اليه المجتمع . الملحد هذا الشخص الذي اع
متابعة القراءة
  377 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
377 زيارة
0 تعليقات

مرجعيتنا اسلامية ولكن كيف يكتسب الحزب الاسلامي هويته الاسلامية؟

من المواضيع الشائكة والتي اثارت جدلا واسعا بين الاطراف مختلفة الراي حتى وصل حد التسفيه بل التحريف والاتهامات الباطلة مع انحراف البعض عن ما ادعاه او جعل ما ادعاه وسيلة او نقطة عبور لغايات اخرى وهو بين هذا وذاك فسح المجال لمن يجهل او يعادي الاسلام لان يفرغ ما بجعبته من ثقافة تنكيلية تشبع غرائزه النفسية المنحرفة بحق الاسلام والامامية خصوصا . في العراق تجربة الاحزاب الاسلامية لم تكن موفقة بل باعتراف بعض القيادات في الاحزاب الاسلامية بذلك، والبحث عن ا
متابعة القراءة
  341 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
341 زيارة
0 تعليقات

حسنات الطغاة اما غباء او نفاق / سامي جواد كاظم

لا يوجد انسان معصوم غير الانبياء والائمة عليهم السلام اجمعين ، وغير المعصوم تكون اخطاؤه متفاوتة او ذنوبه او معاصيه كما يقال ، لربما يكون الانسان على درجة عالية من الورع والتقوى ولا يعرف عنه انه اخطا لكن واقعا هو اخطا بمقدار الله يعلم به وليس الانسان وقد يعلم به الانسان فلربما يعفو ولربما يشهر والخطا قد يكون عفوي او عن عمد لاعتقاده بانه صح ولربما له غاية لا نعلمها . بالجانب الاخر الانسان العاصي والمذنب بل من المؤكد تصدر عنه تصرفات سليمة قد لا تصدر
متابعة القراءة
  495 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
495 زيارة
0 تعليقات

الاقتصاد يجعل البلد اما منتجع او مستنقع / سامي جواد كاظم

الاقتصاد هو البيع والشراء والذي ينعشه القوة الشرائية للفرد والتي يتحكم بها القائمون على ادارة البلد والقوة الشرائية تاتي من خلال خطط اقتصادية بكل مجالاتها ( تجارية ،زراعية ،صناعية ) عندما تكون سليمة وتحت السيطرة ينتج عنها اقتصاد مزدهر يحقق طموح الفرد ويقضي على الفقر . الفقر الذي لو تمثل للامام علي رجلا لقتله ، هذه العبارة تعني معان عديدة وما يترتب من اثار سلبية على المجتمع بسبب الفقر وسبب الفقر هو التخطيط الاقتصادي السيء مما لاشك فيه كل دولة او ح
متابعة القراءة
  341 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
341 زيارة
0 تعليقات

الفلسفة علم كمالي وجدلي / سامي جواد كاظم

الفلسفة كلمة يونانية تدل على الحكمة والحكمة هي العبارة التي تصحح او تنبه الانسان لامر حسن غافل عنه او امر سيء عليه ان يتجنبه، الفلسفة تطورت حالها حال كل العلوم وبدات تاخذ حيزا واسعا من علم الكلام انتبهوا من علم الكلام ( هذا حسب راي انا مع فائق الاحترام لمن يخالفني)، اليوم الفلسفة علم لا جدوى منه بل لربما يصبح حجر عثرة امام بلوغ الهدف العلمي ، وحتى اجعل الصورة واضحة استشهد بهذا المثال . الهدية يتم تغليفها بغلاف او علبة جميلة ورائعة من حيث النقوش ا
متابعة القراءة
  349 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
349 زيارة
0 تعليقات

بناء الانسان قبل العلم / سامي جواد كاظم

تتكرر المفاهيم المغلوطة من قبل عقول لا زالت قيد النمو وعقول نمت فاخرفت ، يعرفون الحقيقة فيتمادون في غيهم وغلطهم ، الكل تدعي الانسان قيمة عليا وقالها القران والسنة النبوية قبلهم ، وعندما يكون الانسان قيمة عليا ويمنح حقوقه ويؤدي واجباته فان العلم سيكون مبسوط الذراعين لكي يحتضنه .وطالما تتذرعون وتتشبثون بالمقارنة التافهة بين العلم الدين ، انا اوجه لكم السؤال ايهما افضل الانسان ام العلم اي لو سلب شرف وكرامة الانسان ومنح العلم افضل ام الانسان الشريف ا
متابعة القراءة
  439 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
439 زيارة
0 تعليقات

الدين ..العلم..المنقذ ..كورونا / سامي جواد كاظم

هذه المفاهيم كثيرا ما يتم الخلط فيما بينها بشكل غير سليم بل يحاول اصحاب الغايات المحرضة على الدين تسقيط الدين او تحجيمه بين بقية المفاهيم .هنالك الايمان بفكرة وهنالك الايمان باحتمال فالغاء الاحتمال دون اثبات الادلة هذا يعني العناد والحماقة ، ومسالة مقارنة الدين بالعلم او جعلهما متضادين هذا امر غير مسوغ وغير سليم ومقارنة فاسدة، ولان المنقذ من صلب الدين فان التطور العلمي يتشبث به من لا يؤمن بالمنتظر ليستهزئ بفكرة المهدي، وكنا نسمع كيف سيظهر المهدي لكي يقاتل هذه
متابعة القراءة
  451 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
451 زيارة
0 تعليقات

هل الاطمئنان اعلى درجة من الايمان؟ / سامي جواد كاظم

ان القران الكريم معجزة الرسول الخالدة وما فيه من ايات بينات هي تبيان لكل شيء وهي كذلك الهداية للطريق المستقيم ، والقران المعجزة في اياته معاجز وقد قسم اهل الاختصاص مواضيع القران حسب ما فيها من علوم وكل اية تنبثق منها بحوث علمية تخدم البشرية الى يوم الدين .من الايات التي استوقفتني كثيرا وتاملت بما فيها من دلالات هي هذه الاية " وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَىٰ وَلَٰكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً
متابعة القراءة
  504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
504 زيارة
0 تعليقات

ميكي ماوس يناشد ابن سلمان لاثبات براءته!!!!/ سامي جواد كاظم

المؤسسات الدينية تكسب مكانتها بين المجتمع من خلال استقلالية خطابها ، والاعداء يشهدون قبل الاصدقاء ان المرجعية الامامية سواء بوجود المعصوم او بغيابه لم ولن ترضخ لحكومة من امامة الامام علي عليه السلام والى الان ولم تتلق اي دعم من اي حكومة بل العكس كانت تتلقى الضربات العدوانية لها بسبب مواقفها المستقلة ، الجامع الازهر والمدرسة الوهابية لا يختلف فيهما اثنان انهما خاضعتان لحكوماتهما باتخاذ اي قرار بما في ذلك تعيين المفتي او رئيس المشيخة . واليوم يعطينا محمد ابن سلمان
متابعة القراءة
  2188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2188 زيارة
0 تعليقات

لا ترد على من يتهمك بسب الصحابة / سامي جواد كاظم

كثر الجدال العقيم واصبح الجسد الاسلامي سقيم والاسوء هو من يعتمد التعميم سنة وشيعة بالتسليم ، ولكن العجب عندما يحتدم النقاش بهذا الخصوص فقد تكرر الاتهام وتكرر الدفاع والاسئلة نفسها والاجوبة نفسها ولكنها تتخذ تعابير مختلفة والمعنى واحد، ولكن هذه المناظرات هل سيتقدم من خلالها المتناظرون والمستمعون خطوة نحو العلم ، كلا بل نحو الهدم . تعجبت ممن يكرر هذه السفاسف ممن قطع مرحلة متقدمة من العلم ، والمؤسف هو تسخير وسائل اعلام لهذا الغرض، ويظهر من يتصدى لهم ليدافع عن
متابعة القراءة
  2063 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2063 زيارة
0 تعليقات

لو لم يكن عنوانه المراقد المزيفة / سامي جواد كاظم

ابعادا لسوء الظن وتجنبا لسوء الفهم اقول ان الكاتب عباس شمس الدين كاتب موسوعي ومؤرخ رائع وله كتاب اطلس الامام علي عليه السلام الذي فيه من المعلومات التي لا يمكن ان يقوم بها شخص بل انها جهود مؤسسة ، وحتى كتابه المراقد المزيفة ، فيه التمهيد (من ص 5-25) فيها من المعلومات التاريخية الرائعة والتي كان محورها تاريخ الدفن وبدا بحثه عن قبل 700000 سنة وتدرج حتى وصل القرن العشرين الميلادي ، وكان صريحا ورائعا بالتنويه الى ماهية موسوعته حيث ذكر
متابعة القراءة
  2796 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2796 زيارة
0 تعليقات

التقيت بشيوخ الازهر وكأنهم على خطى شلتوت رحمه الله / سامي جواد كاظم

ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا واحدا منهم وكانه يبحث عن ما يريد الاطلاع عليه بنفسه ، تصافحنا بحرارة ، وجلسنا نتسامر الحديث فابتداتهم ، ان لدى المسلمين سلاح لا يمكن لاي دولة في العالم تستطيع ان تواجهه  الا وهو وحدة المسلمين ، فاستحسن الجميع مستهل الحديث ، قمنا لاداء الزيارة والتجوال في الصحن ، نعم لازالت تلك هي الايقونات القديمة هي التي تتردد على السنتهم ولكنها بصيغة الاستفسار وليس الاتهام
متابعة القراءة
  2680 زيارة
  0 تعليقات
2680 زيارة
0 تعليقات

سيناريو قاعة الخلد يتجدد في الرياض / سامي جواد كاظم

اسلوب الطغاة الغدر هذه قاعدة وسيرة اي طاغي في العالم تجد لها مثيل في مكان وزمان اخر بينما حكام العدل والاعتدال تجدهم يتعددون مع تعدد وجوه الخير والكل في خيمة العدالة . وكان ميكفلي وضع دستورا خاصا للطغاة يلتزم به من اراد التمسك بالكرسي ، ومن يقتحم هذا المجال يجب ان ينزع من صدره الحق والمحبة والعاطفة والصبر بل يتخذ القرار ولايندم حتى ولو كان فيه قتل احد او اعز ذويه . اعتقد المواطن في ارض نجد والحجاز بدا يعيش الارهاب
متابعة القراءة
  3079 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3079 زيارة
0 تعليقات

سأرحل ... منى بعزاوي

واقعا ان الخلافات بين السعودية والعراق هي مذهبية صرفة حيث لا اعتداء من العراق على الاراضي السعودية ولا اطلاق صواريخ من العراق عليهم ولا اختطاف سعوديين في العراق ، نعم يوجد معتقلين سعوديين في المعتقلات العراقية واعتقد السبب واضح ، مقابل ذلك تجد الاعلام السعودي يتهجم بل وحتى يكذب على العراق ، تجد الحكومة السعودية تمول الساسة  العملاء في العراق والعمليات الارهابية ، تجدهم في خطبهم وخطاباتهم السب والشتائم للعراق ، فالعداء ليس سياسي او عسكري او اقتصادي انه مذهبي .والمنازلة
متابعة القراءة
  3871 زيارة
  0 تعليقات
3871 زيارة
0 تعليقات

مناظرة الامير تركي الفيصل مع الجنرال الاسرائيلي تكريس للتطبيع وتأسيس لبدء علاقات تحالف استراتيجي ضد ايران

ان اوضاع العراق المضطربة جعلت الشعور لدى الشباب خاصة يائس من المستقبل وعن الاسباب لا نريد ان نبحث فارض الواقع هكذا يقول ، ولان الشباب يتابع العالم من خلال الوسائل الاعلامية الحديثة (انترنيت وفضائيات) فانه يرغب بالعيش مثل ما يرى من حياة متطورة في اوربا ، وله الحق في ذلك .في اوربا وامريكا تجد ظاهرا الانسان سعيد ومحترم وحقوقه مصانة والحرية بافضل وجه وهذا ما يسعى اليه كل انسان عاقل ، ولهذا يحاول الهجرة الى هذه البلدان لانه يسمع عنها بانها
متابعة القراءة
  3658 زيارة
  0 تعليقات
3658 زيارة
0 تعليقات

تخلصي من شبح كراكيبك البيت بهذا الطرق

دخل شاب على شيخ في مكتبه ولم ير الجدران لانها مليئة برفوف الكتب والشيخ يجلس في ركنها وامامه رحلة صغيرة وبعض الاوراق ليؤلف كتاب ، استغرب الشاب من هذا الكم الهائل من الكتب وسال الشيخ هذي الكتب كله قريته ؟ رفع الشيخ نظارته الى جبينه وقال له : ليش تسال؟، فقال الشاب: اريد اعرف هذي الكتب شتكول ( ماذا تقول)؟، فاجابه الشيخ تقول : "صير خوش انسان".اعداؤنا يقرون بتراثنا الخالد ومافيه من علوم بمختلف الاختصاصات تشريعية او علمية ، ونحن نتغنى
متابعة القراءة
  3804 زيارة
  0 تعليقات
3804 زيارة
0 تعليقات

بعض المسؤولين الشيعة عبء على الشيعة / سامي جواد كاظم

ان ما يميز الشيعة هي الصراحة وقول الحق وعدم الاكتراث للوم اللائمين او تصيد المخالفين في الماء العكر ، فاننا نعيش المبادئ الحقة والتي لا تحيد عن الشريعة الاسلامية ، ولهذا عندما نقر بسلبية بعض المسؤولين الشيعة، نقصد منها التصرفات وليس العقيدة ، ولربما يقول قائل انصر اخاك ظالما او مظلوما ، اقول ان كان مظلوما نعم وان كان ظالما فنصرته تكون عبر تنبيهه على ظلمه وليس موافقته بحجة مذهبه.المسؤولون الشيعة ممن هم ضمن السلطة او من رموز الشيعة ، منهم
متابعة القراءة
  4727 زيارة
  0 تعليقات
4727 زيارة
0 تعليقات

مفوضية الانتخابات : تستبعد كركوك ونيوى من انتخابات مجالس المحافظات

لايختلف اثنان بضرورة الاصلاح للوضع العراقي بسبب ما الت اليه الامور من سلبيات ومساوئ بات المواطن العراقي يان منها ليلا ونهارا ، ولا يختلف اثنان على نداء المرجعية الذي طالب ودعم الاصلاح بكل قوة مع تشخيصها للاهم من الامور التي تحتاج الاصلاح، ولكن هذا لا يجب ان يكون بشكل اندفاعي وعشوائي او من غير دراسة او تخطيط لان الخطا في الاصلاح يعني زيادة في الفساد بل استحداث فساد جديد باسم فساد الاصلاح .حزمة الاصلاحات التي صدرت عن رئيس الوزراء هي بظاهرها
متابعة القراءة
  3642 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3642 زيارة
0 تعليقات

امرأة نيبالية تتسلق قمة إيفرست سبع مرات

حديث الشارع عن الاصلاحات وهذه الاصلاحات ليست جديدة على الشارع العراقي في الفاظها فان البسطاء وحتى من لا يفقه بالسياسة يردد هذه المطالب والكل يعلم بحجم الفساد الاداري والمالي في الحكومة ومؤسساتها بسبب الثغرات القانونية ، نعم اصلاحات العبادي ليست بجديدة ولكن الجديد هو التاييد ، واعتقد بل انا اجزم ومتاكد بان هذه الاصلاحات ستصطدم بالقانون او بالاتفاقات السياسية التي كثيرا ما طالبت بها بعض القوى عند تشكيل الحكومة بل حتى الحكومات السابقة كانت تتشكل على ضوء اتفاقيات خارج الدستور (
متابعة القراءة
  3687 زيارة
  0 تعليقات
3687 زيارة
0 تعليقات

لماذا تغيب الانسنة عن الاعلام...؟ / د. هاشم حسن

العلمانية لديها اسلوبين في نقد الخطاب الاسلامي الاول تفسيرهم لبعض الايات القرانية وفق مفاهيمهم السطحية وبناء افكار جديدة لا ترتقي الى النقاش العلمي ، والاسلوب الاخر الاعتماد على الاحداث التاريخية والروايات الضعيفة ، ومن بين الاحداث التاريخية هي الحروب التي شنها الخلفاء بعد الرسول تحت ذريعة نشر الدين الاسلامي ومنحها مصطلح الفتوحات الاسلامية ، هذه الفتوحات هي اصلا موضع خلاف لدى المسلمين ، وهي اقرب الى الاحتلال الاسلامي منه الى الفتوحات حيث جاءت اغلبها ان لم تكن كلها دون مسوغ شرعي
متابعة القراءة
  3653 زيارة
  0 تعليقات
3653 زيارة
0 تعليقات

خيمة في جبال مكحول, تناشد قبة البرلمان العراقي! / عبد الحمزة السلمان

موجة افلام الاكشن اخذت بعدها الواسع والشاسع بين متابعي الفضائيات والسينما، بل ان هنالك ادمان من قبل متابعي هذه الافلام ، وافلام الاكشن افلام الاثارة والجريمة وتتضمن لقطات تظهر (عظمة) امريكا التكنلوجية في استقصاء العصابات الاجرامية ، ومن بينها انها تستطيع من خلال ظرف طلقة اطلقت على الضحية او من خلال سلاح الجريمة الوصول الى سنة الصنع، واسم المصنع، واسم الشركة التي اشترت، واسم المتجر الذي باع، واسم المشتري الذي اشترى، وفي أي تاريخ، ومن ثم تفاصبل المشتري الدقيقة حتى علاقاته
متابعة القراءة
  3681 زيارة
  0 تعليقات
3681 زيارة
0 تعليقات

"ميّت" يبحث عن مستقبله!! / صباح اللامي

مما لاشك فيه ان الوهابية لم و لن تقلق في يوم ما من النووي الصهيوني ، وكذلك الباكستاني ان لم يكن الباكستاني هو وهابي فتمويله بامتياز من نفط السعودية ، ولكن قلقها من النووي الايراني هل النووي الفعلي ام النووي الفكري؟من حق السعودية ان لا ترضى على من ينافسها لان يكون العامل المؤثر في الخليج خاصة والمنطقة عامة ، ولكن السعودية لا تملك من ادواتها التي تلعب بها سوى النفط وهذا امر يملكه غيرها من دول الخليج ، وعولت كثيرا على
متابعة القراءة
  3836 زيارة
  0 تعليقات
3836 زيارة
0 تعليقات

هنيئا لك ايران / سامي جواد كاظم

العالم كله يترقب ويتحدث عن مفاوضات ايران مع 5+1 النووية ، ايران التي بسياستها السليمة التي استفادت كثيرا من العدوان العراقي عليها استطاعت ان تشق طريقها الى ماهي عليه الان ، هنيئا لك وانت  تتفاوضين مع الدول الكبرى بخصوص برنامجك النووي وفي الوقت ذاته السعودية تتفاوض حول السماح للمراة قيادة السيارة ام لا،هنيئا لكم بكشفكم وجه امريكا الكالح التي ما فتئت معاداة ايران من غير سبب فبمجرد سقوط الشاه اعلنت امريكا الحصار على ايران وتجميد الارصدة الايرانية في امريكا من غير
متابعة القراءة
  4807 زيارة
  0 تعليقات
4807 زيارة
0 تعليقات

هيا بنا للمقهى ....!؟ فلاح المشعل

اتحدث عن الكاظمية من ناحية تاريخية وتراثية، والمدن ترتقي وتفتخر باعلامها وشواخصها التاريخية وتراثها الحي ، والذي تقع المسؤولية عليه اكثر من غيره هم المتصدين للقرار في المدينة ومن ثم المثقفين واصحاب الشان ممن يهتم لتاريخ المدينة الديني، اظهار هذه المعالم الوضاءة لهذه المدينة العريقة تجعل الاجيال يتناقلها ويفتخر بها وتحفزه على ان يكون جزء من هذا التاريخ بالمستقبل، هذا الامر بذاته اهالي كربلاء يرددونه عن مدينتهم بانها مظلومة ولم تنل استحقاقها من حيث اظهار تراثها.دائما يبدا الحديث عن الكاظمية بمقبرة
متابعة القراءة
  3796 زيارة
  0 تعليقات
3796 زيارة
0 تعليقات

وزير الدفاع الاميركي .. والزياره المفاجئه ...!! / عبدالكريم لطيف

العملاء والجواسيس اخذت بعدا واسعا مع حروب الغرب على العرب والبلاد الاسلامية ، ومع انتها الحرب العالمية الاولى والثانية وسقوط دول عربية تحت الاستعمار الاوربي ( انكليزي فرنسي ايطالي) بدات هذه الدول تعمل على خلق عملاء فكانوا حكام الخليج والعراق والاردن وسوريا وبقية الدول العربية وحتى ايران، هذا العميل مهمته ظلم شعبه وتشويه افكاره وسلب خيراته ويبقى خاضعا للدولة التي استعمرته ونصبته ، أي ان حدود عمله بعمالته محلية ضمن الرقعة الجغرافية التي حددتها له وفق سايكس بيكو وابتدعت هذه الدول
متابعة القراءة
  3650 زيارة
  0 تعليقات
3650 زيارة
0 تعليقات

وجاء الحشد على حين غفلة من المتامرين \ سامي جواد كاظم

لايمكن لاحد ان يخمن راي السيد السيستاني دام ظله بالاحداث الجارية وذلك لان رؤيته تختلف عن رؤية الجميع ، ولهذا عقد المتامرون على العراق سلسلة من المؤامرات فكان لها السيد بالمرصاد من حيث التنبيه او الرفض ، ولكن الذي لم يدر في خلدهم ابدا هو بيان الجهاد الكفائي وتطوع الملايين تلبية لامره ، هذه الخطوة جاءت خارج حساباتهم وعلى غفلة منهم ، فالانذهال الذي اصيبوا به جعلهم يتخبطون تارة على استحياء يمتدحون وتارة على قباحة يتهمون الحشد باعمال هم اهلا لها
متابعة القراءة
  4571 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4571 زيارة
0 تعليقات

امريكا بعد سقوط بغداد و بعد سقوط الموصل؟ سامي جواد كاظم

ان الواقع العراقي بعد سقوط الطاغية افرز حقائق كشفت القناع عن وجوه لها تاثير على الساحة العراقية ، وبعد سقوط الموصل بيد كيان داعش وصدور بيان الجهاد الكفائي ايضا افرزت حقائق اثرت على تلك الوجوه المقنعة بعد سقوط الطاغية .المشهد المؤثر على الساحة العراقية وبدون منافس هو الحشد الشعبي ، ولان انطلاقته جاءت تلبية لفتوى المرجعية بدات الاصابع الامريكية تتغلغل في المشهد العراقي اكثر مما سبق، ومشكلة امريكا مع الحشد الشعبي ليس مع الذين تطوعوا بل مع بعض الفصائل التي هي
متابعة القراءة
  4455 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4455 زيارة
0 تعليقات

جيمس ماتيس : الولاياتِ المتحدة تبذل جهدها للحد من وقوع ضحايا بين الابرياء في الموصل

لا اعلم لماذا عندما يفجر مسجد شيعي او تجمع شيعي تنطلق التصريحات الببغاوية بان هذه التفجيرات تريد ان توقع الفتنة بين المسلمين ، وعندما يفجر مسجد سني او يقتل عالم سني تنطلق التصريحات من نفس الافواه بان هذه تصفية وتهميش واستهداف ، ووكر الارهاب والتصريحات النفاقية هي مملكة ال سعود ، فليس بغريب ما وقع في القطيف فان اسلوب ملكهم هو نفس اسلوب طاغية العراق عندما استلم الحكم بدا بتفجيرات المستنصرية واعقبها حرب على ايران وهذا ملك السعودية يسير على نفس
متابعة القراءة
  3643 زيارة
  0 تعليقات
3643 زيارة
0 تعليقات

داعش والغبراء / عادل الخطيب

الدول التي تستشعر بالقوة تتدخل في شؤون الدول الاخرى ، والقوة صنفان اما بالفكر واما السلاح والاقتصاد، هل ايران تتدخل بشؤون غيرها من الدول؟ نعم، وامريكا واتباعها ايضا يتدخلون في شؤون الدول الاخرى ، وحسب ما تدعي حكومات الخليج بان ايران تتدخل في القرار السياسي للبلدان الاخرى ، او تزود بعض الاطراف بالسلاح ، وان كان ما تقوم به حكومات الخليج باشراف امريكا والعدو الصهيوني اكثر مما تقوم به ايران ، نعم ايران تتدخل ولكن ماهية هذا التدخل هو المهم..نعم التدخل
متابعة القراءة
  3846 زيارة
  0 تعليقات
3846 زيارة
0 تعليقات

رؤيا النبي-المفترض-جوزف سميث

لا يكابر الا جاهل اذا ما اراد ان ينكر بطولات الحشد الشعبي، او يحاول تقليل عظمتها ، او ينسبها لغيرهم، ولا احد ينكر الدور السلبي الذي لعبته قوات التحالف وعلى راسهم امريكا لاسيما الطيران ، ولا احد ينكر صعوبة المعارك وخبث الدواعش وقوة تمويلهم بالارهابيين والمال والسلاح حيث تقف معهم قوى عظمى واستخباراتهم، كيف بهذه القوة المعدة سلفا ارهابيا وهي تواجه الحشد الشعبي الذي لم يتجاوز عمره العشرة شهور وتندحر شر هزيمة؟تقول مراسلة الــ (سي أن أن ) في حديثها عن
متابعة القراءة
  3570 زيارة
  0 تعليقات
3570 زيارة
0 تعليقات

قبل دعوة التقريب بين المسلمين / سامي جواد كاظم

مؤسسات التقريب بين المسلمين يعني التقريب بين السنة والشيعة والحرب الطائفية يعني الحرب بين السنة والشيعة ، هنالك علماء واصحاب عقول نيرة تعمل جاهدة للتقريب بين المسلمين بغية تفويت الفرصة على قوى الظلام للنيل من المسلمين ، وعملية التقريب تلاقي بعض الصعوبات لاسيما في الوقت الراهن الذي افرز جماعات ومنظمات وتيارات مشتتة ادت الى تشتيت المسلمين شذر مذر .ومن هنا يجب ان ننسى التقريب بين المسلمين ونلتفت الى التقريب بين ابناء الطائفة الواحدة فالطائفة هي مشتتة، فالتقريب بين اثنين اسهل من
متابعة القراءة
  4747 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4747 زيارة
0 تعليقات

هل سيؤثر الحشد الشعبي على العلاقات الخارجية للعراق؟ / سامي جواد كاظم

انفتاح العراق على دول المنطقة جاء بعد التغيير الحكومي رغما عن انف الانتخابات ، وهذا الانفتاح امتدحه البعض وتحفظ البعض وثالث ينتقده بدعوى ماهو الثمن ؟ ومن المؤكد هنالك عوالق ادت الى التازيم بين هذه الدول التي انفتح عليها العراق لاسيما سياسة المالكي في تعامله معهم ، بالاحرى ليس ذلك بل في تعامله مع عملائهم في العراق ، والا لم يعتد العراق على أي دولة سواء كانت مجاورة او اقليمية .ولنؤيد هذا الانفتاح من اجل ماوعدت به الحكومة العراقية من تحقيق
متابعة القراءة
  4444 زيارة
  0 تعليقات
4444 زيارة
0 تعليقات

الشيخ الكربلائي لم يات بشيء جديد / سامي جواد كاظم

نحن الامامية نعيش في هذه الايام الماساة الفاطمية ، نعم الماساة الفاطمية ومسالة الاعتداء على دار فاطمة بضعة الرسول وحرق دارها واسقاط جنينها وكسر ضلعها فهذه من المسلمات مثلما لدينا من المسلمات اول خليفة بعد الرسول هو ابو بكر ومن ثم عمر ومن ثم عثمان ومن ثم الامام علي ، فايماننا بمظلومية فاطمة حقيقة ويقين تعيش في ضمائرنا ، وكتبنا نعم تتحدث عن ذلك وما قاله الشيخ الكربلائي في خطبة الجمعة هو حديث بالمناسبة ومواساة لفاطمة، فهو ليس بجديد ولا يدل
متابعة القراءة
  4601 زيارة
  0 تعليقات
4601 زيارة
0 تعليقات

نعم للمعرفة ولكن بضوابط / سامي جواد كاظم

عندما يروم الانسان الحصول على المعرفة فهذا امر جميل ولكن عندما يقوم بخلط اوراق المعرفة فانه يكون عبثي ، وزيادة في عبثيته عندما يكون حاصلا على درجة من الثقافة تسمح له بان يطرح ارائه ويدافع عنها .التخصص في المعرفة امر ضروري فالمعرفة في الفيزياء لا يمكن دمجها مع المعرفة في اللغة العربية وفي الكيمياء لا علاقة لها بالطب ، وهكذا ولكن كل هذه المعارف يجب عليها ان تكون ملمة ولو المامة بسيطة بالدين فمعرفة الدين ضرورية للجميع ولكن بضوابط ، والاهم
متابعة القراءة
  4366 زيارة
  0 تعليقات
4366 زيارة
0 تعليقات

افتتاح الدورة 48 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

اصبحت المصداقية عملة نادرة في وسائل الاعلام ابطالها السياسيون والموظفون في مكاتب المسؤولين ، فاذا كذبت وسيلة اعلامية ما، فهو امر شائع،  واذا كذب سياسي، فهذا من شيم السياسي .تناقلت وسائل الاعلام وبكل قوة قيام طائرات التحالف ( حصرا بالامريكية) بالقاء مساعدات واسلحة لكيان داعش ، هذا الخبر وثق فديويا وصوريا وبشهود عيان بحيث بات من المسلمات والشارع العراقي يتحدث عن هذه الطامة الكبرى ، حتى بالامس يتحدث الناس في كربلاء ان الطائرات الامريكية القت بمواد ( لا اعلم ما هي)
متابعة القراءة
  3585 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3585 زيارة
0 تعليقات

فرق تسد / سيد صباح بهبهاني

بعدما ياس العراقيون من البرامج التي تقدمها الفضائيات ومعها الاخبار والتقارير والبرامج السياسية المقززة والتي تجعل المواطن العراقي يعيش الياس والاحباط ، وبسبب التناحر والتنابز بين السياسيين وبعض ممن يحسبونهم على رجال الدين فكر احد الاخيار في شبكة الاعلام العراقي بان يتعاقد مع الاستاذ جورج قرداحي من اجل تقديم برنامج "المسامح كريم" بعد فشل المصالحة الوطنية اضافة الى ذلك ان قيمة العقد مع قرداحي اقل بكثير من الاموال الطائلة التي تبتزها هيئة المصالحة ومن غير ثمرة يجنيها الشعب العراقي.وبالفعل تمت مفاتحة
متابعة القراءة
  3877 زيارة
  0 تعليقات
3877 زيارة
0 تعليقات

وجهة نظر عالماشي / محمود كعوش

ستنفتح قريحة بعض السياسيين المتورطين والمتورطة بلدانهم بالارهاب ليعبروا عن استنتاجهم وبكل فخر وغرور انهم قالوا سينقلب الارهاب على من يدعمه وهاهي الاردن مثال حي لذلك ، انهم يصدقون ما يرون من مهازل، نعم انه دور في مسلسل اشغال وتقسيم العرب بمؤامرة عملاء امريكا، ومن جهة اخرى النيل من الدين الاسلامي الذي انتشر في بلدانهم انتشار النار في الهشيم.لو ارادت الاردن ان تنتقم فما عليها الا غلق معسكرات داعش على ارضها ، فما عليها الا ومنع مركز الاتصالات والتطوع والتجارة لداعش
متابعة القراءة
  3722 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3722 زيارة
0 تعليقات

ائتلاف دولة القانون ائتلاف يكشف عن إبرام صفقات بين الوزراء التكنوقراط والجهات التي رشّحتهم

الفصول الاربعة حطت على الثقافة العالمية وامتزجت الاخلاق بالسياسة والاقتصاد بالفن والحروب بالتجارة وغيرها في غيرها، فالربيع العربي هو بالحقيقة الربيع الصهيوني ، والخريف الامريكي هو سقوط احد عملائها في الوطن العربي ، والشتاء الروسي هو ازمة اوكرانيا ، اما صيف الامم المتحدة فهي قراراته التي تستهزئ بها امريكا واسرائيل وصيفها يطول، وفي وسط هذا الزخم من الاخبار والتقارير في كل المجالات اصبح من السهولة تكذيب أي خبر تعرضه وسائل الاعلام بما فيها حرق الكساسبة وردة الفعل لدى الحكام والسياسيين والمؤسسات
متابعة القراءة
  3819 زيارة
  0 تعليقات
3819 زيارة
0 تعليقات

الجزائر تصف تحرير حلب بالانتصار على الإرهاب

الاختلاف بالراي امر شائع بل ان هذا الاختلاف في بعض الاحيان يؤدي الى ثقافة رائعة مخفية على الطرفين ، كل هذا عندما يحتكم الخلاف الى العقل تحت خيمة الاخلاق، فالنتائج تكون باهرة .شارل ايبدو ، هذه الزوبعة الصهيونية وليست اليهودية التي جاءت بخطة مدروسة من قبل الصهاينة فقط، وبراءة داعش منها لان داعش اداة صهيونية اجرامية ميدانية ، مثل هذه الاعمال الاعلامية المشينة تعددت اشكالها سابقا، فقبل شارل الصحافة الدنماركية وقبله التجاوز على القران في معتقل غوانتنامو وقبله الراهب الذي اراد
متابعة القراءة
  3982 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3982 زيارة
0 تعليقات

هل نتوحد وتتوجه أفواه أسلحتنا, للعدو لا لأنفسنا؟ / عبد الحمزة سلمان

هل اتفق المشرعون لقانون الحرس الوطني على تعريف الوطني؟ وهل حددوا الوطن ؟طبقا لهذه الفقرة (القوات العسكرية: قوات حرس وطني ضمن حدود المحافظة وتشكل من أبنائها) فانه  ينص على ان الانبار ليست وطن للنجفي والموصل ليست وطن للكردي والبصرة ليست وطن للتكريتي ، هكذا وردت التعريفات المتعلقة بالحرس الوطني في نص القانون المزمع التصويت عليه ، اذا لماذا يسمى وطني؟ينص القانون على تشكيل الحرس حسب نسب المكونات القومية والمذهبية لكل محافظة، كيف يكون تمزيق الوطن؟ وقسموا بغداد مناصفة بين السنة والشيعة،
متابعة القراءة
  3877 زيارة
  0 تعليقات
3877 زيارة
0 تعليقات

من قال إني سأعتذر ؟؟!! / سوسن المظفر

الارهاب لا دين له، والسياسة لا حياء لها، والشعب لا حول ولا قوة له، وانتخب السادة الافاضل ليتارجحوا على الكراسي الدوارة ، وشغلني كثيرا موقف العالم من قتل اليهود في فرنسا ، فعدت الى الوراء لاسال نفسي، وبدوري اسال ابناء الطائفة ، هل يتذكر احدكم ان هنالك شيعي واحد قتل بعملية ارهابية ومهما يكن منصبه استنكر له العالم، او استطاعت السلطات العراقية من القاء القبض على القاتل ومحاسبته ؟ من قتل السيد عبد المجيد الخوئي ؟ السيد يدير مؤسسة في لندن
متابعة القراءة
  3843 زيارة
  0 تعليقات
3843 زيارة
0 تعليقات

قبل تكليف العبادي ماذا قال بايدن؟ / سامي جواد كاظم

من بديهيات التفكير العراقي اليوم بانه ما من قرار سياسي يتخذ في العراق الا وفق صفقة سياسية ادواتها عراقية وادارتها غير عراقية ، والصفقات تكسب اهميتها حسب القرار السياسي وصاحب الصفقة يربح ولا يخسر لان المزاد هكذا ، ومسالة تكليف رئيس وزراء تعتبر الصفقة رقم واحد في العراق ، ولان المالكي رجل ليس فاشل بل ميؤوس منه بان يلعب الدور المطلوب لصفقة مستقبلية لهذا تم ابعاده وفق المفهوم الامريكي لشروط الرئيس الذي يحكم بان لا يتمتع بالاغلبية والا لو تمتع بالاغلبية
متابعة القراءة
  4772 زيارة
  0 تعليقات
4772 زيارة
0 تعليقات

اكواخ دفئها الحب / عبد الجبار الحمدي

الغايات التي يحملها الدكتور العبادي من اجل تغيير الواقع العراقي بكل جوانبه هي غايات سليمة ونبيلة ومن بين اهم غاياته هي مشاركة الجميع في بناء العراق وهذا امر واضح من خلال اداء السيد العبادي خلال الفترة التي انقضت .ولكن...ولكن...والكن... الادوات التي يستخدمها لتحقيق ما ذكره من برنامج حكومي سليم هذه الادوات غير سليمة ، والادوات هي من يتعامل معهم لتحقيق هذا البرنامج من سياسيين عراقيين وحكام من دول مجاورة واقليمة .الشعب العراقي ينظر الى النتائج وعلى ضوئها يحكم على السياسي، للاسف
متابعة القراءة
  3705 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3705 زيارة
0 تعليقات

حكاية عنوانها طيار اردني اسير عند داعش/ سامي جواد كاظم

التناقضات في السياسة موجودة بل ان السمة الغالبة في السياسة هو المعلن غير المخفي والسياسي لا يتورع من النصب على شعبه من اجل مصلحة خفية شخصية او تامرية مع دول يعمل لصالحها وليس لشعبه .الاردن حاضنة الارهاب بامتياز فالملاذ الامن والسكن الراقي والمعسكرات النموذجية والاتصالات مع العالم واستلام الاموال وتصدير المسروقات تجدها على ارض الاردن بل ان الحرية التي يتمتع بها داعش في الاردن اكثر من تركيا والسعودية وقطر، وعليه فهل من المنطق ان تشارك الاردن بطياريها لقصف داعش ؟ السياسي
متابعة القراءة
  4533 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4533 زيارة
0 تعليقات

ضالة الوهابية في مقهى سدني / سامي جواد كاظم

الاعمال الارهابية لا شرعية لها ولا هوية لها ولا دين لها ولكن لها فكر الا وهو الوهابي والوهابي قد يكون سعودي او غير سعودي ( عربي واجنبي) ، وبعض الاعمال الاجرامية تاخذ شكل الارهابية الا انها اجرامية أي لا اهداف سياسية او دينية لها ،ضجت اغلب بل كل الدول التي عانت وتعاني من الارهاب ضجت معتقلاتها بالمعتقلين السعوديين وكثيرا ما تطالب السعودية باستلامهم وهي اليوم بصدد التفاوض مع العراق باطلاق سراح ارهابييها مقابل افتتاح سفارة في بغداد ومعصوم بيك وعدهم بذلك
متابعة القراءة
  5095 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5095 زيارة
0 تعليقات

مخرجات مؤتمر التحالف الدولي في السعودية : لايبرر ساحة دعمها للارهاب وتزويده بما يحتاجه

اولا هذا نص الخبر ومن ثم التعليق عنوان الخبر "الكونغرس الامريكي يرفع حزبي الاتحاد والديمقراطي الكرديين  من لائحة الإرهاب"التفاصيل : وافق الكونغرس الأمريكي، السبت، على رفع الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني من لائحة الإرهاب، وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي بريت مكغورك، في تغريدة على موقع تويتر، إن "الكونغرس رفع الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني من لائحة الإرهاب.من جانبه أكد رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان فؤاد حسين، صحة النبأ، وقال إن "الإدارة الأمريكية أبلغتنا، بأن الكونغرس رفع اسمي الحزب
متابعة القراءة
  3933 زيارة
  0 تعليقات
3933 زيارة
0 تعليقات

حيرة إنسان / عبد الجبار الحمدي

مثلما هنالك من الغرب ممن جعل اهتمامه دراسة الخطاب الاسلامي والثناء على مضامينه هنالك من المسلمين ممن جعل اهتمامه نقد الخطاب الاسلامي في ما يراه خلاف الفكر الذي يؤمن به، ودائما تكون دائرة الخطاب الاسلامي معلومة الحدود اما دائرة الناقد فان خطابه يكون متشعب وفي الاغلب الاعم يكون افكاره النقدية لبعض مفردات الخطاب الاسلامي او حتى للخطاب الاسلامي من اصله ، وعليه نجد ان الذي يتبنى الخطاب الاسلامي يكون في موقع دفاعي ضمن دائرته .ولا اعتقد بالمستحيل في عدم الالتقاء فيما
متابعة القراءة
  3774 زيارة
  0 تعليقات
3774 زيارة
0 تعليقات

جريمة النخيب امر طبيعي

شمر الدكتور حيدر العبادي عن ساعديه باتخاذ حزمة قرارات تخص العملية السياسية والحكومية ومن بينها احالة على التعاقد وتغيير مواقع لقادة ومدراء في الحكومة واهمها وزارتي الدفاع والداخلية ، وقد تناقلت وسائل الاعلام التي تنطق حال مؤسسيها من مسؤولين ومستقلين وكتل هذه الاجراءات  والاكثر اثنوا على هذه التغييرات معتبريها تصب في اصلاح الواقع المزري للحكومة .ولا يستطيع كائن من كان ان يقول هذه الاجراءات سليمة او غير سليمة فلربما يكون المقال افضل ولربما يكون الاسوء بل وحتى عدم النزاهة ، ولكننا
متابعة القراءة
  3927 زيارة
  0 تعليقات
3927 زيارة
0 تعليقات

لاقطع في مسغبة - اياكم ودعوة المظلوم / نورالهدى محمد صعيصع

هذا الكرنفال العالمي ينظمه قلوب المؤمنين بقضية الحسين ، ميزانيته ما تجود به النفوس في سبيل الحسين ، موعد انطلاق المسيرة يختلف من مدينة الى مدينة ، ولكن موعد وصول المسيرة موعد واحد هو يوم الاربعين العشرين من صفر، وسائل الاعلام وبصنفيها الموالية والمعادية تنقاد صوب كربلاء ولكل غاياته فالاول يحصل على ما يريد والثاني يزداد انغامسا في وحل الرذيلة .وعلى كل الشرفاء ان يفكروا كيف نرتقي بهذه الزيارة ونجعلها منارا عاليا للارتقاء بالانسان وليس مجرد زيارة وتوزيع طعام فان الحسين
متابعة القراءة
  3754 زيارة
  0 تعليقات
3754 زيارة
0 تعليقات

تعقيبا وتضامنا لمشروع الايزيديون والإصلاح / سندس سالم النجار

الحاقا بما كتبناه في مقال سابق تحت نفس العنوان نكمل خطبة الامام عليه السلام في الرد على معاوية :وأقسم بالله لو أنّ الناس بايعوا أبي حين فارقهم رسول الله، لأعطتهم السماء قطرها والأرض بركتها، ولما طمعت فيها – يا معاوية -.. فلما خرجت من معدنها، تنازعتها قريش بينها، فطمع فيها الطّلقاء وابناء الطّلقاء أنت وأصحابك، وقد قال رسول الله: (ماولّت امة امرها رجلاً وفيهم من هو أعلم منه، إلا لم يزل أمرهم يذهب سفالاً، حتّى يرجعوا إلى ما تركوا.) فقد ترك
متابعة القراءة
  3671 زيارة
  0 تعليقات
3671 زيارة
0 تعليقات

تصنيف الامارات للارهاب تصنيف / سامي جواد كاظم

سير العمليات العسكرية في العراق تسير لصالح الحشد الشعبي والجيش العراقي وبدات داعش بالتقهقر والانسحاب من المناطق التي عبثت بها ، هذه الانتصارات جاءت لترد على فكرة التدخل البري للقوات الاجنبية لطرد داعش من العراق بان القوات العراقية قادرة على تحرير بلدها ، المشكلة ليست بالجيش العراقي ، بل بالحشد الشعبي ، هذا الحشد الذي جاءت انطلاقته بعد بيان المرجعية العليا في النجف الاشرف بضرورة الجهاد الكفائي للدفاع عن العراق ، ولان النزعة الطائفية متجذرة في نفوس من لايروق له دور
متابعة القراءة
  4530 زيارة
  0 تعليقات
4530 زيارة
0 تعليقات

وعاظ السلاطين الى أين؟

ابدا المقال بهذه الرواية : دخل رسول الله (صلّى الله عليه وآله) المسجد فإذا جماعة قد أطافوا برجل فقال: (ما هذا؟ فقيل: علامة. فقال: وما العلامة في رأيكم؟ قالوا له: أعلم الناس بأنساب العرب ووقائعها، وأيام الجاهلية، والأشعار العربية.فقال (صلّى الله عليه وآله): ذاك علم لا يضر من جهله، ولا ينفع من علمه.الحكومة او المجتمع عندما يضع في اعتباراته قيمة الانسان ويتجرد من التعصب لمذهب او دين او قومية فانه مما لاشك سيرتقي بمبادئه واخلاقه ويبدع في كل المجالات الاجتماعية والعلمية
متابعة القراءة
  4005 زيارة
  0 تعليقات
4005 زيارة
0 تعليقات

الموت البشع.. يرتدي زيا تعليميا في العراق / عزيز الحافظ

الرياضة كرامة واصبحت من صلب المواقف السياسية ، ولان العراق لا يروق للخليج فالمؤامرات بشتى المجالات حاضرة ضد العراق وكم من ( جلاق) خليجي اكل العراق ولكنه لا يزال ينادي العروبة والجار ، تامروا على البصرة وسرقوا منها التنظيم وجاء بيان الوزارة بالانسحاب من البطولة لرد اعتبار العراق ، ولكن جاءت المشاركة لمن لا يريد للعراق ان يكون مرفوع الراس ، السعودية تكره العراق وتعاديه بكل ما لديها ، لماذا؟ هل تجاوز العراق على الحدود السعودية ؟ هل قتل العراق سعوديا
متابعة القراءة
  3709 زيارة
  0 تعليقات
3709 زيارة
0 تعليقات

وثائق تؤكد "مصرية" الجزيرتين تيران وصنافير

دراسة دقيقة وخبرة عريقة ومعان عميقة تستخدمها الدولة الاموية في تحريف التاريخ ، ومنها دس عبارة في حديث ظاهره مفخرة لاهل البيت عليهم السلام ولربما هنالك من تنطلي عليه هذه الرواية او ذلك الحديث ، منها هذه الرواية ، شتم مروان الامام علي امام الحسن فقيل للحسين ان مروان وقع في علي ، فسالهم وهل كان الحسن حاضرا ؟ قالوا نعم ، قال ولم يرد عليه ؟ قالوا نعم ، فجاء الحسين الى مروان قائلا: الا اخبرك بما فيك وفي اصحابك
متابعة القراءة
  4025 زيارة
  0 تعليقات
4025 زيارة
0 تعليقات

دعاء الحسين عليه السلام على اهل المدينة / سامي جواد كاظم

كثيرا ما تحاول الوهابية ومن يسير في ركابها او من سارت هي في ركابه منذ الدولة الاموية وحتى الساعة ، ان تتهم اهل الكوفة بالعموم في الخيانة والخذلان وانهم السبب في مقتل الحسين عليه السلام ، بينما التاريخ الصحيح يقول اول من وضع حجر الاساس للتخاذل هم اهل المدينة ، اهل المدينة الذين لم يلبوا نداء الحسين عليه السلام واكتفوا بتقديم النصائح والطعن باهل العراق بل لم يتقدم احد ليقل للحسين انا معك فيما تامر وتنهي ، ولما ضاق صدر الحسين
متابعة القراءة
  4828 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4828 زيارة
0 تعليقات

الحرب المعلوماتية (المواكبة لحربنا مع داعش / حسن هادي النجفي

بالمقاييس المعتبرة يعد مجلس النواب ( السلطة التشريعية) اهم مؤسسة في البلد ويعتبر مجلس الوزراء ( السلطة التنفيذية) بالدرجة الثالثة من حيث الاهمية ، الا ان في العراق التكالب على المناصب الوزارية اكثر من البرلمانية، يا هل ترى لماذا؟!!! انا اعلم وانتم تعلمون والحر تكفيه الاشارةولله الحمد انني لا اتابع الفضائيات ولا اتابع جلسات مجلس النواب حتى لا اصاب بالغثيان ، ولكنني اتصفح مواقع الانترنيت وبشكل سريع الاخبار في بلدي واستطيع ان اعد الاخبار لغدا قبل اليوم ( قمت بدراسة للاخبار
متابعة القراءة
  3792 زيارة
  0 تعليقات
3792 زيارة
0 تعليقات

السيد مسعود البرزاني لايصلح لرئاسة العراق \ عدنان شمخي الجعفري

تعيش مدينة الكاظمية اجواء مشحونة بالاضافة الى الوضع الامني المتردئ، وضع العتبة الكاظمية المقدسة التي تعتبر صمام الامان للكاظمية وبغداد بل وحتى العراق بمشاركة بقية العتبات المقدسة فانها لاتحتمل ازمة، ونستطيع ان نقول ان وضعية الكاظمية تازمت كثيرا في اول يوم عيد الاضحى والسبب هو الازمة التي حدثت بين ادارة العتبة والشيخ جواد الخالصي .حديث الشارع في اغلبه قد لا يكون دقيق بل حتما غير دقيق ولهذا الاعتماد عليه قد يوقعنا في اشكال مع اصحاب العلاقة ، ولكن الذي لا اشكال
متابعة القراءة
  3802 زيارة
  0 تعليقات
3802 زيارة
0 تعليقات

إعادة الاعتبار لعاصفة الحزم \ حسن هادي النجفي

فضيحة بعد اخرى لامريكا من حلفائها بحيث انها لو صرفت اموال الخزينة الامريكية ومع نفاذ نفط السعودية لم تستطع امريكا ان تحسن صورتها والوهابية معها بنظر الانسان وفي أي مكان ومن يقبل عنهما هو منهما .امريكا التي بح صوتها من اجل مهدي كروبي وحسين ميري بل حتى انها ادخلتهما ضمن شروطها التفاوضية مع ايران ، امريكا التي بح صوتها من اجل معتقلي سوريا ، امريكا التي بح صوتها من اجل معتقلي طاغية العراق في حينها ، وكم من عميل امريكي جاسوس
متابعة القراءة
  3859 زيارة
  0 تعليقات
3859 زيارة
0 تعليقات

التحالف من داعش ام داعش من التحالف؟ / سامي جواد كاظم

الدجاجة من البيضة ام البيضة من الدجاجة ؟ والاكثر ايضاحا من هو سبب الاخر ؟ هل التحالف جاء بسبب داعش ام داعش جاء بسبب التحالف ؟ بحاجة الى توضيحالغاية المعلنة للتحالف انه جاء ليحارب داعش ، والسبب على راي اوباما انه اخطا تقدير خطورة داعش ، هذا التبرير هل هو منطقي ؟ لننظر الى السياسة الامريكية في المنطقة ، الم تتحدث وسائل اعلامها عن معلومات استخباراتها واقمارها الصناعية عن خفايا عربية استطاعت ان تجعلها مكشوفة للغير ؟ اذا كانت امريكا اخطات
متابعة القراءة
  4885 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4885 زيارة
0 تعليقات

موسكو تفضح قرار لجنة الجمعية العامة فهو معادي لسوريا

في كلمته التي وجهها للشعب العراقي يوم 3/9 تطرق الدكتور حيدر العبادي الى عدة امور ومن بين اهمها ما يخص الاعلاميين والمثقفين ، وكان تشخيصه سليم لما للاعلام من دور حساس في هذه المرحلة ، وبغية الوصول الى المنشود هنالك اولويات يجب ان يقوم بها غير الاعلامي حتى يقطع الطريق على الدخلاء على مهنة الاعلام او ممن لا يملك المهنية بل العبثية في الاعلام ، ومن بين افضل الوسائل التي يجب ان تتخذها الحكومة او البرلمان وضع قوانين صارمة للكذب الاعلامي
متابعة القراءة
  3992 زيارة
  0 تعليقات
3992 زيارة
0 تعليقات

الساتر يعني الاعتراف بداعش / سامي جواد كاظم

هنالك مناطق ساخنة تعيش وطاة الارهاب والقتال ، وللاسف الشديد ستراتيجة الدفاع والهجوم لدى الجيش العراقي ليست بالمستوى المطلوب ، نعم الحرب مع داعش حرب لا اخلاقية لان داعش مجموعة رعاع تقودها عصابات امريكا من حيث التمويل العسكري وتهيئة ساحات قتال ، بل انا لا استبعد ان ظهور داعش في سوريا كان الغاية منه التهيوء لاحتلال الموصل بمساعدة الخونة السياسيين والعسكريين العراقيين والذي يساعدهم على الخيانة هو ضعف القضاء من حيث الحكم والتنفيذ .المناطق الساخنة تجد فيها ان القوات العراقية هي
متابعة القراءة
  4591 زيارة
  0 تعليقات
4591 زيارة
0 تعليقات

"فاست آند فيوريوس" يحطم أرقاما قياسية حول العالم كافضل الافلام

من بين مهازل الديمقراطية في العراق مهزلة بدلاء الوزراء والروؤساء الثلاث ونوابهم ، فالديمقراطية هي انتخاب الشعب لمن يراه مؤهلا للمسؤولية ، مثلا انتخب اكثر من 700 الف صوت المالكي كان على امل ان يكون رئيس وزراء ولكن اللعبة السياسية القذرة في العراق جاءت بخلاف راي الاكثرية ، وجاء الاكثر هزالة من هذا عندما رشح المالكي دبلا عنه في البرلمان حسن السنيد الذي لم ينتخبه الشعب وهذا الامر ينطبق على كل الكتل التي تم تعيين وزراء وروؤساء من كتلهم ـ حتى
متابعة القراءة
  3864 زيارة
  0 تعليقات
3864 زيارة
0 تعليقات

العراق بين التضحيات والازمات /عبدالكريم لطيف

محنتنا الاكبر هي الاخبار والتصريحات التي تتناقلها وسائل الاعلام بخصوص تنصيب وزيري الدفاع والداخلية ، والمعيب جدا هي الاسماء التي يتم طرحها لشغل هذه المناصب ، ليس لعدم كفائتها بل للمزاجية لدى الاطراف المتناحرة فيما بينهم والشك وعدم الثقة بمن يرشح من حيث المذهبية وليس من حيث الكفاءة فمن كان ولاؤه لمذهبه او لحزبه بدرجة يقبلها الطرف المعار ض عندها سيصوت عليه والا فالامر غير ممكن وسيبقى غير ممكن ، ونحن نسال هل ان التفجيرات التي حدثت جاءت بسبب عدم وجود
متابعة القراءة
  3960 زيارة
  0 تعليقات
3960 زيارة
0 تعليقات

القصة الفائزة بالجائزة الأولى لأدب المهجر في هولندا / لبنى ياسين

قرات خبرا مفاده ان العبادي امر بايقاف القصف على (الاحياء المدنية) وقلّت الطلعات الجوية وجاءت المباركة من المستفيدين ، وهذا يعتبر ادانة للمالكي باعتبار العكس ، وبعد يومين جاءت ادانة العبادي من الاطراف المستفيدة من هذا التوقف متهمة اياه بانه تغافل عن البعض ممن قصفوا المناطق ( المدنية)، وهكذا ادانات فليستقبل الكثير منها السيد العبادي. وقبل ايام تكاثرت الاخبار عن حصار الصقلاوية وبدات الاستغاثات نتيجة قطع الامدادات عن اكثر من اربعمائة جندي وضابط، وكرر الخبر يوميا ومن على اكثر من وسيلة ،
متابعة القراءة
  3898 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3898 زيارة
0 تعليقات

اعتصام النواب يدخل أسبوعه الثاني / حسين عمران

عندما تسال المسافر لماذا ترغب بالسفر من مطار النجف ؟ سيجيب لانه قريب من محافظتي ، وهذا يعني لا يوجد أي امتياز لهذا المطار من حيث الخدمة او ما يلفت انتباه المسافر بحيث يجعله يفضل السفر من خلاله واكثر المسافرين هم من الزائرين للعتبات المقدسة .منذ ان بدا بالعمل والى حد الان لا يوجد أي خدمات اضافية بل العكس هنالك سلبيات اضافية البعض منها لا يتحملها المطار بل النظام في المطارات .بداية المعلوم ان المسافر سواء كان مغادرا او قادما يجب
متابعة القراءة
  3915 زيارة
  0 تعليقات
3915 زيارة
0 تعليقات

مقتل 16 يمنيا في ضربات للتحالف العربي بقيادة السعودية على قاعدة جوية ومخزن أسلحة

وحطت اوزارها حرب تشكيل الحكومة العراقية وظهرت الى الوجود الحكومة المنتظرة ، وردود الافعال متناقضة ،ومتفاوتة، ومن جهة تتفق وجهة اخرى تفترق، واقلام الكتاب والصحفيين والمتابعين للشان العراقي انطلقت في تحليلها او تعليلها لتشكيلة الحكومة العراقية ، والنصيحة التي اعتبرها الاهم في طرح وجهات النظر تتمثل بنقطتين ، الاولى ، عدم الافراط في المدح والتامل ما قد يكون خارج طاقة الحكومة وطرح وعود قد لا تتحقق، والثانية ، فلتكف الاقلام عن التشاؤم والبحث عن هفوات والتطبيل لتصريحات ضد الحكومة وعدم مقارنتها
متابعة القراءة
  4051 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4051 زيارة
0 تعليقات

اعتذار تنظيم "الدولة الإسلامية (داعش) من إسرائيل لإطلاقه قذيفة صاروخية عليها بالخطأ من سوريا

سؤال بريء جدا ونحن بامس الحاجة للاجابة عليه من قبل الاطراف المعنية ، هل ان خطة اوباما لضرب داعش مجانا ولوجه الله ؟ هل ان خطة اوباما هي كيفية ضرب داعش وما تحتاج اليه من اسناد فقط؟ ام انها تحدد الثمن المطلوب من العراق قبالة ضرب داعش ؟ ومهما يكن الثمن فهو في صالح امريكا وفي طالح العراق ، ان من سخريات القدر ومهازل الدهر ان امريكا تسعى لضرب داعش او كل من يشكل خطرا على بعض الدول المختارة من قبل
متابعة القراءة
  3788 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3788 زيارة
0 تعليقات

هذا ماقلته للرئيس جورج بوش

المتصدون للكتابة عن التراجم كثيرا ما يعانون من قلة المصادر او الالتباس لبعض التراجم لاسيما تلك الشخصيات البارزة التي ليست على هوى بني امية فالتحريف او الحذف ينالها وبالتالي يجد صعوبة الباحث في ترجمة هكذا شخصيات .شخصية ابي الفضل العباس عليه السلام لها حصة من حذف التاريخ ولهذا نجد من يتصدى للكتابة عن العباس عليه السلام يتعرض الى مواضيع لا علاقة لها بسيرته مثلا الحديث عن شخصية الامام علي لاعتباره والده ومن ثم الحديث عن شخصية عقيل بن ابي طالب لانه
متابعة القراءة
  3842 زيارة
  0 تعليقات
3842 زيارة
0 تعليقات

د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي

امريكا تحشد الراي العام العالمي لاسقاط نظام طاغية العراق بذلت جهودا دبلوماسية ظاهرا وتامرية باطنا واستخدمت كل اوراق الضغط على المجتمع الدولي وقرقوز الامم المتحدة في حينها اي سنة 2003م ، وحصلت على قرار ضرب العراق ، جيش الطاغية بعدته وعدده دبابات  وصواريخ وسمتيات ومقاتلات وكيمياوي وبنادق ومدافع واحاديات وقناصات مع الاعداد الهائلة لعناصر الحرس الجمهوري اضافة الى وجود مؤسسات عسكرية ومدنية تدير الجيش والبلد ، واعتراف العالم بدولة اسمها العراق يحكمها الطاغية ابن العوجة كل هذا وفي 19 /3 شنت
متابعة القراءة
  3746 زيارة
  0 تعليقات
3746 زيارة
0 تعليقات

لافروف: يجب على واشنطن الاعتراف بأن حزب الله المدعوم من إيران يحارب ضد داعش في سوريا

السفير يمثل دولته في كل شيء ، وسفارته تعتبر ضمن الرقعة الجغرافية لوطنه ، ولا تستطيع أي حكومة التجاوز عليها الا باذن حكومة السفير، وعلم السفير الذي يرفرف على السفارة هو بمثابة اعلان عن هوية الدولة ، ودائما وجود العلاقات الدبلوماسية دلالة على حسن العلاقة بين هذه الدول ، واذا ما ساءت فاول عمل هو سحب السفير واغلاق السفارة، مبنى السفارة هو ورشة عمل سياسية واقتصادية وعسكرية واستخباراتية واخيرا لدى البعض ارهابية، حاولت السياسة الدبلوماسية الكردية ايجاد علاقات دبلوماسية للعراق مع
متابعة القراءة
  3832 زيارة
  0 تعليقات
3832 زيارة
0 تعليقات

سؤال الى جمهور المُتخاصِمين..؟! / واثق الجابري

لانه احتمال وارد ان نعيش زمن الجور والغدر فلهذا قدم نصيحته لنا حتى لا نكون ضحية هذا الزمان ، وهذا زماننا مصداق للحديث الشريف للامام الصادق عليه السلام (اذا كان الزمان زمان جور واهله اهل غدر ، الطمأنينة إلى كل احد عجز) ، فالغدر نوعان نوع يقوم به اعداء المذهب وهؤلاء هويتهم معروفة ولا ينطبق عليهم الحديث لان الغدر يكون من الصديق ، وهانحن نعيش اقوى صورة للغدر منذ ان سقط الطاغية وحتى الان ، فالكثير من ابناء الطائفة خرجوا علينا
متابعة القراءة
  3946 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3946 زيارة
0 تعليقات

محمد بن راشد ينتقد الإدارات الأمريكية لـ"تدميرها العراق ودعمها الثورات العربية

بسبب الرسالة الجوابية للمرجعية على تساؤلات حزب الدعوة للاسف الشديد تركت ردود افعال غير سليمة والسبب يتحملها من نشر الرسالة اولا والمستوى الثقافي للمواطن العراقي ثانيا .المرجعية تستخدم الفتوى والبيان والنصيحة والاجابة الشفهية والاجابة الخاصة ، ولكل حالة ظروفها ، لا يعني ابدا ان اجابتها الشفهية مثلا لسائل ان في الاجابة حرج ، بل ان طبيعة السؤال تقتضي الاجابة حصرا بالسائل وحتى لا يفسرها من تقع في يده تحريرا تفسيرا خاطئا ففي بعض الاحيان نفس السؤال لشخصين مختلفين تكون الاجابة مختلفة
متابعة القراءة
  3788 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3788 زيارة
0 تعليقات

أنا ديني الإسلام والرحمة وأنتم دينكم التكفير والنَّقمة

عبارة تكتبها اغلب المواقع الخبرية المخصصة عمود للمقالات لتقول للمتصفح ان الاراء التي تتبناها هذه المقالات ليست بالضرورة تعبر عن راي الوكالة او الموقع ، والغاية من هذا هو ان الموقع يريد ان يقول بانه ديمقراطي ويمنح الحرية للاخرين بنشر ما يرغبون وانهم يتقبلون الراي الاخر ، وكم لطيفة هذه الصفات عندما تكون مترجمة على ارض الواقع .البعض يكتب صحيفة يحررها كتابها للاشارة الى ان الكتاب هم من يحررونها من غير رقابة من صاحب الموقع .هل الحقيقة مثل ما يدعون ؟
متابعة القراءة
  3821 زيارة
  0 تعليقات
3821 زيارة
0 تعليقات

استفتاء في سويسرا على قانون لتسهيل منح الجنسية لأحفاد المهاجرين

من اقذر مؤامرات امريكا على العراق بعد الاحتلال وسقوط الطاغية هو اعتماد هذا النظام الانتخابي الفاشل الذي هي امريكا لا تعتمده واستطاعت امريكا وبامتياز اثارة النعرات الطائفية والقومية بين ابناء الشعب العراقي الواحد ، وما اتفاق اربيل الا ترجمة حقيقية للتفسخ الذي يعيشه العراق بحيث انه لو دخل سني الى المرافق يجب ان يدخل شيعي وكردي ، واذا تزوج شيعي من شيعية يجب ان يتزوج سني من سنية وكردي من كردية ، اضحك باستهزاء على القائلين ان امريكا فشلت في العراق
متابعة القراءة
  3508 زيارة
  0 تعليقات
3508 زيارة
0 تعليقات

تعليق الصحفي حيدر الجنابي مدير مكتب النجف

بالتوقيت المتفق عليه مع اعلان ملك السعودية بمنحه هبة مالية الى الجيش اللبناني!!! مقدارها مليار دولار مع هذا الاعلان يطل علينا سعد الحريري بالعودة الى لبنان بعد غياب ثلاث سنوات قضاها بين فرنسا والسعودية ،ولم يترك الحريري المجال لمعرفة لغز العودة فقد قال صراحة انني مؤتمن على الهبة السعودية ، ماهو منصبك ومن منحك الهبة وماهي الغاية من الهبة؟ الغبي فقط لا يعلم اجابة هذه الاسئلة . انه عرس لعرسالهنالك مستشفى تفوقت على المستشفيات الخاصة للسادة المسؤولين ( مثلا مستشفى ابن
متابعة القراءة
  3696 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3696 زيارة
0 تعليقات

" الحرب مأساة يستعمل فيها الإنسان أفضل ما لديه ليلحق بنفسه أسوأ ما يصيبه "

هنالك معيار يجب ان يضعه الباحث عن الحقيقة نصب عينيه وهو اسلوب نقاش العلماني او الوهابي فانهما يعتمدون اما الحديث الضعيف فيبداون بسيل من التاويلات والانتقادات للخطاب الاسلامي او انهما يعتمدان حديث هما يفسرانه وفق رؤيتهم او وفق رد معد سلفا من قبلهم فيطعنون بالاسلام ، هذا المعيار هو سنة لدى العلماني والوهابي.لدينا مجموعة احاديث قالها رسول الله صلى الله عليه واله يمتدح بها الامامين الحسن والحسين عليهما السلام وعمار بن ياسر وابا ذر الغفاري رضوان الله تعالى عليهما، هذه الاحاديث
متابعة القراءة
  3929 زيارة
  0 تعليقات
3929 زيارة
0 تعليقات

واشنطن ترفض تمويل إعادة إعمار العراق وبغداد ستتوجه إلى إيران

في ظل التصاعد الخطير للحرب الاسرائيلية على غزة لابد للعرب من الوقوف وقفة صامدة وليس صامتة لاسترداد حقوق غزة ، يأسوا من القدس ومن فلسطين وبقيت قطرة من الكرامة اسمها غزة ، لم يجتمع رؤساء العرب لاصدار قرارات قمة العرب التي ترتجف منها امريكا قبل اسرائيل لنصرة غزة اسوة بنصرة النصرة والجربا في سوريا ، ولكن لابد للحل ان يكون فبدا عاهل السعودية اتصاله ببعض الحكام الذين يؤيدون سياسته في دعم القضية الفلسطينية .-         الو كيف حالك ياطويل العمر-         كيف حالك
متابعة القراءة
  3624 زيارة
  0 تعليقات
3624 زيارة
0 تعليقات

أمَّي .. / مرام عطية

ليس تجاهلا لثقافة الدكتور علي شريعتي ولكن طالما انه سمح لنفسه وان كان بطريقة مؤدبة استدراجية انتقاد بعض افكار السيد محمد باقر الصدر فنحن وبنفس الاسلوب ننتقد انتقاده لبعض افكار السيد الصدر.طريقة تفكير شريعتي في تحليل الخبر ونقده هو اسلوب علماني بحت بحيث انه يفسر ويؤول المعلومة الاسلامية وفق نظرته هو ومن ثم يبدا بالانتقاد وسط فرضيات وجدليات هو يضعها ومن ثم يجيب عليها لينتهي بنتيجة خطا العلومة الاسلامية .اطلعت على نقد شريعتي للامامة من خلال قرائته لكتابات السيد الصدر(من رسائل
متابعة القراءة
  3939 زيارة
  0 تعليقات
3939 زيارة
0 تعليقات

بين ليلة الجرح والاستشهاد / سامي جواد كاظم

من بين المزايا التي ينفرد بها الائمة عليهم السلام انهم لا يهدرون وقتهم فيما لا ينفعهم قربة الى الله عز وجل وخدمة لرسالة الاسلام من اجل النهوض بالمسلمين ، حتى ان قولهم اوفعلهم او تقريرهم يعتبر نصوص يقتدي بها الفقهاء من اجل الاستنباط الشرعي ، ولهذا نجدهم في احلك الظروف وهم ينثرون الحكم وينشرون العلم دون كلل او ملل ولا يتاثرون بما يغيظهم فهم حقا الكاظمين للغيظ .ولاننا نستذكر مناسبة اليمة وفاجعة عظيمة الا وهي استشهاد امير المؤمنين عليه السلام في
متابعة القراءة
  4553 زيارة
  0 تعليقات
4553 زيارة
0 تعليقات

لماذا لا يستقيل الوزير من حزبه؟ سامي جواد كاظم

المناصب تختلف حسب الغاية المرجوة منها وتتاثر بين السلب والايجاب حسب ما ببذل صاحب المنصب من جهد لتحقيق الغاية ، هنالك من ينافق بحيث انه يظهر للملا  بان غايته تحقيق ما يطلب منه الذي ائتمنه على المنصب ولكنه باطنا يعمل لمن رشحه لهذا المنصب .ويلات العراقيين بسبب اداء الوزراء والمسؤولين في الحكومة العراقية لم تنتهي والجراح لم تندمل فالمشرحة لا زالت بيد من لايفقه قدسية المنصب الحكومي ، واسوء ما تعاني منه الحكومة هي الانسحابات المتكررة لبعض وزرائها ، والسبب خلافات
متابعة القراءة
  4826 زيارة
  0 تعليقات
4826 زيارة
0 تعليقات

أثر المصالحات الداخلية على السلم الأهلي / جميل عودة

البطولات العالمي لاسيما كاس العالم لكرة القدم والاولمبياد تتسابق الدول المتمكنة الى تنظيمها لما لها من موارد مالية واعلامية ةرياضية وحتى تاريخية وسيتحدث عنها عشاق الرياضة كلما تذاكروا الرياضة .وتقوم الجهات المعنية بتنظيم هذه البطولات بدراسة الطلبات التي تقدم اليها بغية دراستها والكشف الميداني على الملاعب والامكانات المتوفرة لاقامتها ومن ثم اخذ التعهدات بالالتزام بالقوانين الرياضية وبالشروط التي تمليها عليها هذه اللجنة العليا المشرفة على البطولة مثلا الفيفا على بطولة كاس العالم ، وبعد ان تطلع وبشكل موسع على امكانات الدول
متابعة القراءة
  3670 زيارة
  0 تعليقات
3670 زيارة
0 تعليقات

خطف الأشخاص- تحت الأضواء/عبدالجبارنوري

هنالك جبناء يمنحهم الاعلام القوة والسبب لان من يدير هذه الوسائل الاعلامية اما اكثر جبنا منهم او لانه يريد لهؤلاء الجبناء تنفيذ مخططاتهم مستقبلا واذا ما انجزت المهمة من السهولة التخلص منهم كما هو داب السياسة الامريكية مع عملائها .وجاء ظهور داعش على الساحة الارهابية وبقوة بحيث انه الشغل الشاغل للاعلام والسياسيين والابرياء بل وحتى الاموات وذلك لما يرتكب هذا التنظيم من اعمال اجرامية خارج حدود الاجرام .ماهي اسلحة هذا التنظيم ؟ من خلال متابعة اعماله الارهابية والاماكن التي يتواجد فيها
متابعة القراءة
  3726 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3726 زيارة
0 تعليقات

(الفيس بوك بوصفه نصاً) / محمد كاظم رسن

هذا هو الواقع ، ائتلاف القانون فاز باغلبية ساحقة والمالكي في قمة الفائزين وبفارق قرابة نصف مليون صوت عن اقرب منافسيه ( د.اياد علاوي) والدستور ينص على ان الكتلة الفائزة هي التي تشكل الحكومة ، وجاء بيان المالكي ليؤكد ذلك مع المعارضة لتوليه الولاية الثالثة من الداخل والخارج ولكل معارض وحهة نظر في الرفض تختلف احدهما عن الاخر حتى وان اتفقت ظاهرا لبعض المعارضين ، والنتيجة لهذه المعادلة الصعبة ازمة سياسية وسفك دماء ونشاط ارهابي مدعوم من قبل بعض المعارضين ،
متابعة القراءة
  3637 زيارة
  0 تعليقات
3637 زيارة
0 تعليقات

الدوري العراقي التعادل السلبي يحسم موقعه نفط الوسط الطامح للصادره مع مضيفه امانه بغداد

الوهابية تتهم الشيعة بانهم يسبون الصحابة وقصدهم من ذلك هو اللعن الذي يردده الشيعة في بعض ادعيتهم وحتى في بعض كتبهم بل ومحادثاتهم والشيعة تتهم الوهابية بانها تكفر المسلمين بل حتى تتهمهم بالشرك ، فما حقيقة اللعن والتكفير ومن هو الاسوء عملا ؟لاننكر ان هنالك البعض من عوام الشيعة لديه خلط في ماذا يعني اللعن ومن يستحق اللعن ؟ ولكن لدى الوهابية اجماع على كل من يقول بالتكفير هو يعلم ماذا يقصد ، ولان الوهابية تدعي بان الشيعة تسب الصحابة فهذا
متابعة القراءة
  3860 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3860 زيارة
0 تعليقات

الحسين ينتقم من اعدائه / سامي جواد كاظم

كثيرا ما يردد العراقيون الشيعة هذه المقولة ما من طاغية تعدى على ضريح الحسين الا وكانت نهايته ماساوية مع الاستشهاد ببعض الطغاة قديما وحاضرا ومنهم هارون العباسي والمتوكل وحسين كامل واخرها الاحداث الشعبانية قبل بضعة سنين ومنها اعتقال حامد كنوش ، وفي الدعاء المشهور دعاء عاشوراء نقول اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَةَ الَّتِي جاهَدَتِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلام وَشايَعَتْ وَبايَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ ومن ثم نقول وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ .لنقف عند الممهدين لهم بالتمكين وكربلاء اليوم سحورها ونهارها وفطورها ازمة
متابعة القراءة
  4491 زيارة
  0 تعليقات
4491 زيارة
0 تعليقات

الاستاذ عادل البصيصي يناقش رسالة الدكتوراة على قاعة الفراهيدي جامعة القادسية

مرت على الامة الاسلامية مصائب ومصاعب ولكن بفضل اعجاز القران وخاتمة الاديان تمكن المسلمون من تجاوزها ولكن لم تتوقف واليوم يعيش العالم الاسلامي كارثة الوهابية ، فالحديث عن ماهية الوهابية ومن يدعمها والى ماذا تصبو وعن ماذا تبحث فانها امور باتت واضحة بفضل التمويل الوهابي للمنظمات الارهابية والحديث عن هذا الامر اصبح لاقيمة له بل على العالم وتحديدا الشرفاء منهم القيام بعمل وليس بقول لايقاف اجرام الوهابية وعليها ان لاتعتمد على قرقوزات الامم المتحدة التي تتحرك باصابع شكوكو ، فاليوم اصبح
متابعة القراءة
  3813 زيارة
  0 تعليقات
3813 زيارة
0 تعليقات

هكذا تصرف السعودية اموال شعبها / سامي جواد كاظم

وانا اؤدي العمرة في السعودية لم اتفاجا ابدا من الفقر والحرمان اللذين يعيشهما الشعب السعودي فلا غرابة عندما ترى بيوتا بنيت من الصفائح ولا غرابة عندما ترى سعوديين باعة متجولين او على الارصفة نعم سعوديين وليس يمنيين او صومالين او سودانيين ،اذن السؤال هنا اين تذهب واردات النفط السعودي؟ هذه اهم الجهات التي صرفت مملكة ال سعود عليها اموال شعبها الطائلة حيث كانت تنفق على النحو التالي:تأمين شهوات ورغبات آل سعود، واغنى اغنياء العالم منهمتأمين تكاليف نشر الفكر الوهابي في الداخل
متابعة القراءة
  4263 زيارة
  0 تعليقات
4263 زيارة
0 تعليقات

فلسفة التعامل مع مرض السكر / د.محمد سعد عبد اللطيف

الخبر من غير صورة تكون مصداقيته مشكوك فيها بل ان المتلقي لا يتابع هكذا خبر ، وللاسف الشديد اقولها لاغلب القنوات التي تغطي احداث اليوم لاسيما العراقية فانها فشلت فشلا ذريعا في تغطية الاحداث واكتفت هي ومراسليها في عقد البرامج والندوات وتقديم التقارير في المناطق غير الساخنة ، والغريب ان الحكومة على ما يبدو انها تتابع العربية التي ليس لها ولا مراسل في العراق فانها تتابع اكاذيبها حتى تعمل على ردها ، في الامس قدمت العربية برنامجا خاص عن عدم ظهور
متابعة القراءة
  3808 زيارة
  0 تعليقات
3808 زيارة
0 تعليقات

لماذا السعودية تكره العراق ؟ سامي جواد كاظم

واهم من يعتقد ان في يوم ما كان للسعودية دور ايجابي في علاقتها مع العراق حتى في زمن الطاغية فان السعودية استخدمته كاداة لقتل العراقيين في حربه مع ايران ومن ثم الانتفاضة الشعبانية التي كان لها اليد الطولى في ابادة الشيعة والاكراد والاحرار من السنة ، وبعد ان ادى ما انيط به أي طاغية العراق من دور تامري ضربته بالحذاء بالسماح للقوات الغازية من اسقاط نظام الطاغية ، والامر ذاته يقال على اخوان المسلمين فالسعودية هي من دعمتهم ارهابيا ماليا وايديولجيا
متابعة القراءة
  4862 زيارة
  0 تعليقات
4862 زيارة
0 تعليقات

عام مضى / حسين الصالح الصخني

في كثير من الازمات يكون القول الفصل للاعلام سواء في اختلاقها او تاجيجها او احتوائها وهذا يتطلب قدر من المهنية في معالجة الازمة حسب اتجاه الكفيل او بالاحرى الممول للوسيلة الاعلامية وهو صاحب القرار وليس الادارة .مع وضعنا في العراق وما استجدت من احداث ارى ان اعلامنا وللاسف الشديد لم يكن بمستوى المطلوب وقد سجلت اكثر من هفوة اعلامية ولا استطيع ان احصرها لكثرتها ولكنني ساتطرق الى اهمها .الكل يعلم بان المعادين للعراق سيعزفون على وتر الطائفية مع اختلاق اكاذيب تحاول
متابعة القراءة
  3782 زيارة
  0 تعليقات
3782 زيارة
0 تعليقات

الافضل عدم نبذ الخلافات / سامي جواد كاظم

بسبب الظرف الارهابي الراهن الذي يمر به العراق تعالت الصحيات من كثير من الشخصيات سياسية، دينية، ثقافية، والبعض من خارج العراق، بضرورة الالتفات الى هذه الازمة ونبذ الخلافات لمواجهة الارهاب ، ومثل هذا الطلب اراه صعب التحقيق فالافضل تسوية الخلافات لانها ستبقى نار تحت الرماد ان هدات الحالة اليوم والا كيف يستطيع السياسيون نبذ خلافاتهم لمواجهة الارهاب ونصفهم ارهابيون ، وهذه معادلة صعبة فالافضل تسوية الخلافات وكشف الاوراق ونتحمل مرارة النتائج لاجل مسمى افضل من الاجل غير المسمى .رحم الله من
متابعة القراءة
  4775 زيارة
  0 تعليقات
4775 زيارة
0 تعليقات

وزارة النفط تعلن بدأ اجراءات خفض الانتاج الوطني من النفط الخام مع مطلع العام الجديد 2017

هل ما يحدث في الانبار والموصل اليوم وليد الساعة ؟ ولماذا هذه المحافظات دون غيرها ؟ ومن اين لهم هؤلاء الدواعش هذه الامكانات في ارهابهم ؟لايشك احد ان هنالك جهتين تدعم داعش، دول خارجية وقادة سياسيون ضمن العملية السياسية في العراق،وماهي الاهداف التي التقت بين الداعمين والداعشيين او بالاحرى هم كلهم دواعش ؟ الهدف اولا الطائفة الشيعية ومن ثم السلطة ولايمكن لاحدهما ان يفترق عن الاخر .منذ ان نجحت الثورة في ايران بدات امريكا والسعودية والمغفلين في الخليج التخطيط لاسقاط ايران
متابعة القراءة
  3697 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3697 زيارة
0 تعليقات

اكذوبة تشكيل حكومة تكنوقراط / جمعة عبدالله

اجمعت الامة الاسلامية سنة وشيعة بعدم تحريف القران الا الخوارج ( الوهابية) فانهم فقط يصرون على التحريف ولكن اصرارهم هذا ياتي من خلال قذف غيرهم بالتهمة حتى يدافع المتهم عن نفسه فيستدل باحاديث تتهم الاخرين ولان الوهابية ليست السنة والجماعة فانها تستانس بخلافات السنة والشيعة بخصوص تحريف القران وحتى نفوت الفرصة على الوهابية والشيطان فنقول بسلامة القران باجماع المسلمين.ومن بين اهم الادلة التي يستدل بها الوهابيون على الشيعة بخصوص تحريف القران هو كتاب فصل الخطاب في تحريف كلام رب الارباب ،
متابعة القراءة
  3848 زيارة
  0 تعليقات
3848 زيارة
0 تعليقات

مداخلة بخصوص المفاضلة بين النبوة والامامة / سامي جواد كاظم

المفاضلة المثالية بين شيئين يجب ان تكون خاضعة لظروف موحدة بينهما تتفق وطبيعتهما وفي الاغلب الاعم ان احد الشيئين يمتلك ما يفتقده الاخر والاخر يمتلك ما يختلف عن الاخر .المفاضلة بين النبوة والامامة دخلت في جدل تشعبت فروعه بل ان البعض منهم تمادى فيما ذهب اليه ولو نظرنا بعين الانصاف لهذين الامرين لاستطعنا اعطاء كل ذي حق حقه، وللاسف الشديد ان هنالك نواصب تحرف الكلم عن موضعه فتتهم الشيعة بانهم يفضلون الائمة عليهم السلام على رسول الله (ص) وهذا افتراء وقيح 
متابعة القراءة
  4874 زيارة
  0 تعليقات
4874 زيارة
0 تعليقات

أنتصار العدوان الإسرائيلي على غزة !!!؟؟ حسين محمد العراقي

ائتلاف دولة القانون كتلة برلمانية تضم بين جنباتها مجموعة من الالاحزاب والمنظمات ومن بينهم حزب الدعوة / واما حزب الدعوة فهو حزب قائم بحد ذاته وهو اخر ما تبقى بعد سلسلة الانشقاقات والتصدعات في الحزب منذ التاسيس وحتى اخر انشقاق على يد ابراهيم الجعفري .المشترك بين القانون والدعوة هو نورب المالكي قهو من قيادات الدعوة وفي نفس الوقت رئيس الوزراء ، السؤال المهم هنا هل ان الكتل والاحزاب المنضوية تحت خيمة القانون هو لتايدها حزب الدعوة ؟ وهل ان الاصوات التي
متابعة القراءة
  3847 زيارة
  0 تعليقات
3847 زيارة
0 تعليقات

الكوكب الأخير في سماء الإمامة / زهراء كوثر ياسر

من خلال ما حكى لي هذا الاخ السوري ومع مطابقتها مع ما حكى لي لبناني قريب جدا من حزب الله علمت بصدق الاثنين لتطابق الرواية ، وقبل البدء بالرواية التي يعود تاريخها الى تموز 2012 اذكر لكم هذا الخبر "تفجير مبنى الأمن القومي السوري هو تفجير حصل خلال الثورة السورية بتاريخ 18 تمّوز 2012، ونتج عنه مقتل وزير الدفاع داود راجحة ونائبه آصف شوكت (صهر الأسد) ورئيس مكتب الأمن القومي هشام بختيار ورئيس خلية إدارة الأزمة حسن تركماني وإصابة وزير الداخلية
متابعة القراءة
  3975 زيارة
  0 تعليقات
3975 زيارة
0 تعليقات

مجلس لم يجلس / هادي جلو مرعي

الانتظار بحاجة الى تنظير والتنظير ليس كتنظير السياسيين الفارغ لاحزابهم بل تنظير منطقي عقلي خاضع للدليل ، الانتظار استخدم استخدام قاصر من قبل بعض بل الاكثرية ممن يؤمن بالانتظار المقصود في الحديث الشريف افضل اعمال امتي انتظار الفرج ، وفسر تفسيرا نمطيا بحيث لم يات بجديد ، فالبعض فسر الانتظار على اعتبار انه ليس الركون وجلوس القرفصاء من غير عمل بانتظار ظهور المهدي بل لابد لنا من التهيوء لهذا القادم فلو جاءنا ضيف فالمطلوب تهيئة البيت واحوالنا تهيئة سليمة لاستقبال الضيف
متابعة القراءة
  3889 زيارة
  0 تعليقات
3889 زيارة
0 تعليقات

فراغ .. / وفاء الشوفي

ما ان دقت الساعة السادسة مساء من يوم الثلاثين من نيسان حتى وانهالت النتائج من قبل القوائم او المواقع الداعمة للقوائم فهذا تارة يقول لقد فزنا في محافظة كذا وكذا واخر يقول لقد اكتسحنا المناطق التالية كذا وكذا ، وتاتي موجة اخرى من الاخبار تقول ان المركز الفلاني ختم بالشمع الاحمر لثبوت التزوير واخر يقول صرح لنا مصدر رفض الكشف عن اسمه او حسب مصادرنا المطلعة ان الكتلة الفلانية زورت الانتخابات في المركز الفلاني وقد ثبت ذلك من خلال متابعة الجداول
متابعة القراءة
  3585 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3585 زيارة
0 تعليقات

المرجعية تؤكد على اعتماد الاغلبية السياسية لحكم العراق / سامي جواد كاظم

للمرجعية العليا في النجف الاشرف والمتمثلة بسماحة السيد السيستاني لها الدور المعلى في انجاح الانتخابات في العراق منذ ان انطلقت اول انتخابات برلمانية وحتى هذه الاخيرة، واما عن الكتل التي تحاول توظيف خطاب المرجعية لصالحها فهذا شانها وليس شان المرجعية فانها قالت مرارا وتكرارا انها تقف على مسافة واحدة من الجميع ، وان نسبة المشاركة في الانتخابات الاخيرة حسب ما اعلنتها المفوضية العليا للانتخابات وهي 60% فان الفضل يعود للمرجعية في حث الناس على الانتخاب وتكون بهذا قد اضافت المرجعية منقبة
متابعة القراءة
  4684 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4684 زيارة
0 تعليقات

الأهداف الخمسة للمنافقين المحليين, من حرب الفلوجة / بقلم اسعد عبد الله عبد علي

لم يكن في حسابات الوهابية ماهو عليه الحال اليوم منذ ان وافقت على اسقاط طاغية العراق ولهذا تجدها ندمت على مافعلت ، ومهما يكن ندمها فهي امام امر لا مفر منه وهو التمدد الشيعي ، وهذا التمدد الذي اثار حفيظة القرضاوي والذي بسببه بدا بالهذيان والتحريض على ابادة الشيعة بعدما انذهل بميول ابنه الشاعر عبد الرحمن يوسف القرضاوي الى المقاومة اللبنانية متمثلة بحزب اللهوالانسان بطبيعته يسال عن ما يرى اذا كان لايعلم السبب وهذا جعل اتباع الوهابية يسالون مشايخهم عندما يرون
متابعة القراءة
  3919 زيارة
  0 تعليقات
3919 زيارة
0 تعليقات

الدراما السياسية وسياسة الدراما..الزعيم ملك السعودية\ سامي جواد كاظم

في الدول الدكتاتورية لايمكن للفن ان ينتقد أي حالة سلبية للدكتاتور وحاشيته واذا ما عرضت لقطة لانتقاده انتجت خارج دولته فانها تصبح من الافلام الرائجة خفية بين ابناء الشعب المتسلط عليهم الدكتاتور.الدراما لها دورها في توعية وثقافة الانسان وحتى ترفيهه ولكن وفق ضوابط حسب الشريعة التي تعتمدها المؤسسات الدرامية ، ومن بين انواع الدراما هي الدراما السياسية وهذه الدراما على نوعين الاول هي الدراما التي تنتقد السياسات الخاطئة وفي اغلب الاحيان في الدول الديمقراطية لهذا تكون الاهداف واضحة ولربما تكون غايتها
متابعة القراءة
  5030 زيارة
  0 تعليقات