الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بروج يسارية عاجّية .. / زكي رضا

  ربما كانت حرب يونيو/حزيران 1967 من أكثر الحروب إثارة للجدل. وربما لم يحدث في التاريخ أن تكون لتداعيات حدث، استغرق أيام معدودات، أن تكون تداعياته الجيوسياسية والثقافية والاستراتيجية والنفسية وعلي العلائق الدولية بهذا الثقل المتراكم، والذي ما برحت مفاعيله تلقي بظلالٍ أشد وطئاً وأقوم قيلا على الأمة العربية لما ينيف الخمسين عاما. المألوف في الحروب هو أنها تُشن بُغية تحقيق هدف خلال ظرف معين، فيطول أمدها، ليس دون احتمال عدم تحقيق ذاك الهدف، كحرب فيتنام (1954-1975)، والحرب العراقية الإيرانية (1980-1988). ولكنا بصدد حرب استمرت لأسبوع واحد أنجز خلاله الطرف المنتصر إنجازاً فاق تصوّره وأذهل العالم. تشير الأدبيات - بحق -
متابعة القراءة
  3546 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3546 زيارة
0 تعليقات

ماذا يحدث في العالم / سارة حسين

لما اُحضر رأس الحسين بن علي بن أبي طالب، عليهم السلام، ليزيد بن معاوية في دمشق ظلّ يقلّب الرأس الطاهر بقضيب من حديد وأنشد قائلا: ليت أشياخي ببدر شهدوا جزع الخزرج من وقع الأسلⁱ لأهلّوا واستهلوا فرحاً ثم قالوا يا يزيد لا تشل قد قتلنا القرم من سادتهم وعدلناه ببدر فاعتدل لست من خُندف˚ إن لم أنتقم من بني أحمد ما كان فعل لعبت هاشم بالمُلك فلا خبرٌ جاء ولا وحيٌ نزل فردت عليه زينب بنت علي بن أبي طالب، عليها السلام، مستهلة بالآية الكريمة: "ثم كان عاقبة الذين أساءوا السوء أن كذبوا بآيات الله وكانوا بها يستهزئون" أظننت يا يزيد
متابعة القراءة
  4210 زيارة
  0 تعليقات
4210 زيارة
0 تعليقات

الرد الإيراني على تمديد العقوبات الأمريكية ومصير الاتفاق النووي

في الأسبوعين اللذين سبقا حرب 5 يونيو 1967، بادر جمال عبدالناصر بإتخاذ إجراءات تصعيدية ضد إسرائيل. ففي يوم 17 مايو 1967، طرد قوة طوارئ الأمم المتحدة من سيناء وقطاع غزة. (أرسلها مجلس الأمن لحفظ السلام عقب العدوان الثلاثي عام 1956). وأرسل تعزيزات عسكرية لشبه الجزيرة، لتبلغ مئة ألف جندي وألف دبابة وأربع فرق مدفعية. وفي يوم 22 مايو أمر بإغلاق مضيق تيران، منفذ الدولة العبرية لخليج العقبة، وبالتالي منع الملاحة من وإلي ميناء إيلات الإسرائيلي. ثم فُتحت مراكز للمصريين للتبرع بالدم، ونشرت الصحف نداءً للمواطنين للتبرع بمرتب يوم لدعم المجهود الحربي. ذلك ما حدا وفد إسرائيلي برئاسة أبا ايبان وزير الخارجية
متابعة القراءة
  3792 زيارة
  0 تعليقات
3792 زيارة
0 تعليقات

المرأة العربية في القرن الأول الهجري / بابكر عباس الأمين

لم تكن المرأة العربية في القرن الأول للهجرة كائناً مسلوب الإرادة ملغي الوجود مطموس الهوية، كما تريدها الحركات الإسلامية الحالية، فقد ساهمت في ترسيخ أسس الإسلام كما ساهمت في الأدب والعمل والحرب وتبني المواقف الأيدلوجية والفن والرأي. ومعلوم أن السيدة بنت خويلد قد لعبت دوراً هاماً في دعم الدعوة في بواكيرها، ليس فقط معنوياً بمؤازرة الرسول الكريم، بل أيضاً مادياً، إذ قال صلي الله عليه وسلم: "قام الدين بسيف عليّ ومال خديجة". ومن النساء من استجاب للدعوة قبل بعض الصحابة، أو الشخصيات التي لعبت دوراً في التاريخ الإسلامي بعد الفتح، ضمنهن فاطمة التي أسملت قبل أخيها عمر بن الخطاب. وبينما هاجرت
متابعة القراءة
  4972 زيارة
  0 تعليقات
4972 زيارة
0 تعليقات

المشروعُ السّياسي التِزامات مُتبادَلة / نــزار حيدر

لم تكن المرأة العربية في القرن الأول للهجرة كائناً مسلوب الإرادة ملغي الوجود مطموس الهوية، كما تريدها الحركات الإسلامية الحالية، فقد ساهمت في ترسيخ أسس الإسلام كما ساهمت في الأدب والعمل والحرب وتبني المواقف الأيدلوجية والفن والرأي. ومعلوم أن السيدة بنت خويلد قد لعبت دوراً هاماً في دعم الدعوة في بواكيرها، ليس فقط معنوياً بمؤازرة الرسول الكريم، بل أيضاً مادياً، إذ قال صلي الله عليه وسلم: "قام الدين بسيف عليّ ومال خديجة". ومن النساء من استجاب للدعوة قبل بعض الصحابة، أو الشخصيات التي لعبت دوراً في التاريخ الإسلامي بعد الفتح، ضمنهن فاطمة التي أسملت قبل أخيها عمر بن الخطاب. وبينما هاجرت
متابعة القراءة
  4222 زيارة
  0 تعليقات
4222 زيارة
0 تعليقات

الداعشيات الغربيات / عصام فاهم العامري

تمر هذه الأيام الذكري الخمسين لاغتيال جون كيندي، الرئيس الخامس والثلاثين للولايات المتحدة في الحقبة 1961-1963 في دالاس، ولاية تكساس. ومغزي هذه الذكري أنه، وبعد خمسين سنة، ما زالت أكثر عملية اغتيال يكتنفها الغموض. وأثارت، وربما ما زالت تثير العديد من الشكوك والجدل والتساؤلات، التي تكاد أن لا تجد جواباً شافياً إلي يومنا هذا، رغم قيام عدة باحثين ومؤسسات ولجان بإجراء دراسات عنها وتقديم نظريات بشأنها، ورغم إصدار عشرات الكتب عنها. ذلك لأن الخلاصة، التي توصلت لها ′لجنة وارن′ التي اُنيط بها مهمة التحقيق قي الحادث، وذكرت أن القاتل هو لي وسولد بمفرده، لم تكن مقنعة للعديد من المهتمين والمراقبين وبعض
متابعة القراءة
  3824 زيارة
  0 تعليقات
3824 زيارة
0 تعليقات

كاسترو: أوباما غبي!

في رده علي دعوة باراك أوباما بأن الولايات المتحدة علي استعداد لتغيير سياساتها تجاه كوبا، في حالة حدوث تغيير في سياسة الأخيرة، كتب فيدل كاسترو، في مقاله شبه المنتظم، واصفاً الرئيس الأمريكي ب "الغبي!" وأضاف الزعيم الكوبي، في دعابته المعهودة، في إشارة لأوباما "يا له من رحيم...يا له من ذكي؛ إلا أن رحمته قد عجزت عن أن تفهمه أن خمسين سنة من الحصار الأمريكي، والجرائم ضد كوبا لم تؤدِ إلي خضوع الشعب الكوبي." وذهب كاسترو إلي أن عدة تغييرات ستحدث في بلاده، إلا أنها ستكون بمباردة الكوبيين، ولن تكون بأي حال من الأحوال رضوخاً لضغوط "الإمبراطورية"؛ المصطلح الذي يستخدمه الزعيم كاسترو،
متابعة القراءة
  5304 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5304 زيارة
0 تعليقات

السودان والعلاقة مع إسرائيل

لم يكن مفاجأة، البتة، أو أمر يثير الدهش، العرض الذي قدَّمه عن الثلة الحاكمة في الخرطوم، مصطفي إسماعيل للولايات المتحدة عام 2008 لاقامة علاقات مع إسرائيل، مقابل تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة، وإزالة نظامه من قائمة الدول الراعية للإرهاب. ولعلنا نجافي الحقيقة ونظلم البراغماتية - عقيدة شيخهم ابن العاص - إن وصفنا نظامهم بها. ولا شك أن الوصف الدقيق لنظامهم هو أنه نظام لا يستند، مطلقاً، في سياساته الخارجية والداخلية إلي مبدأ أو أخلاق أو أعراف، ناهيك عن تلك الكلمة التي يمضغونها ويعملون بنقيضها (الشريعة). المثال الصارخ، والذي أقل ما يُقال عنه أنه يفتقد الحياء، هو استيراد السلاح من نظام جنوب
متابعة القراءة
  5391 زيارة
  0 تعليقات
5391 زيارة
0 تعليقات

الإسلاميون: ردَّة الثورة المصرية

يتوجس المرء خيفةً من حالة الاحتقان والاستقطاب الداخلي التي تعاني منها مصر الثورة بسبب هستيريا الغرور، والزهو، والاستعلاء، وتعظيم الذات التي انتابت التيارات الإسلامية؛ علماً بأن جماعة الإخوان المسلمين كانت في الخفاء حتي مرحلة متقدمة من الثورة، بينما افتي شيوخ السلفية بعدم الخروج علي نظام مبارك واعتبروا ثورة ينائر فتنة! وأهم مظاهر تلك الحالة هو الخلاف الذي يدور حول المبادئ فوق الدستورية، والمبادئ الحاكمة للدستور، التي اتفق عليها ممثلو القوي والأحزاب السياسية، وعدد من مرشحي الرئاسة، ورفضتها تلك التيارات. علي الأخص، أثارت الجماعات الإسلامية جدلاً حول المبدأ فوق الدستوري المقترح بمدنية الدولة، إذ أعلنت رفضها له، بحجة أنه قد يُفسر بالعلمانية
متابعة القراءة
  5204 زيارة
  0 تعليقات
5204 زيارة
0 تعليقات

غدر الجبناء / ماجي الدسوقي

بادئ ذي بدء، فإن عنوان مقال د. عبدالوهاب الأفندي في "القدس العربي" (472011)، "المأزق المأسوي لحزب الله: السقوط تحت حوافر الدكتاتورية"، عنواناً يرتد عليه - كما الصدي - كشخص سقط تحت براثن أسوأ دكتاتورية عرفها السودان. ثم وصف انحياز حزب الله للنظام السوري بأنه غير أخلاقي. وبما أنه كان ركناً أساسياً في الثلة الحاكمة في الخرطوم، فإنه ليس مؤهل أخلاقياً لاصدار حكماً أخلاقياً علي الآخرين. والفرق بين تأييد شفهي أصدره الشيخ حسن نصرالله، وبين كونه كان ركناً في نظام البغي شاسع. لا يعني ذلك أننا نري أن السيد نصر الله معصوماً من الخطأ، فهو بشر يصيب ويخطيء، وقد أخطأ في تأييده
متابعة القراءة
  4718 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4718 زيارة
0 تعليقات

ماهي اللغة؟

اللغة هي نظام رموز تتكامل مع بعضها لشكيل جُمل تُستخدم كوسيلة تخاطب وتبادل معلومات بين البشر. ويُعتبر العالم الإنساني عالم كلمات ومعان، فكما ينسج الغزال الثوب بجمع خيوط القطن، فإن البشر ينظمون الكلمات لخلق المعاني. ونستخدم الكلمات للتعبير عما يجيش بخواطرنا وعقولنا وإضفاء معني لنشاطنا وهويتنا وعلاقاتنا بالأشياء والأفكار والناس. تتصف المصطلحات اللغوية، التي نخلق بها المعاني، ونعبر بها، بأنها عبارة عن رموز غامضة ومجردة واعتباطية، نستخدمها لتمثيل شيء آخر ولكنه لا يرتبط بها. وهذا يعني أن كل المصطلحات اللغوية عبارة عن استعارة أو مجاز. ومثال ذلك اسمك الذي يمثلك ولكنه ليس أنت، أو "حب" الذي يمثل تلك العاطفة الجياشة، أو
متابعة القراءة
  5157 زيارة
  0 تعليقات
5157 زيارة
0 تعليقات

تركيا مستجدات ..وتكهنات / عبدالامير الديراوي

لقد ثبت خلال تجربة حكم التتار المريرة زيف الإدعاء الذي كان يرددونه بأن برنامجهم هو تطبيق شرع الله, بحيث أنهم كفوا عن ترديد هذا الشعار منذ حيناً من الدهر, كأنهم قد أدركوا أن هذه العبارة أصحبت تثير الغثيان لشعب السودان, بعد أن طبَّقوا فيه شريعة الطاغوت باسم شرع الله. كل مافي الأمر هو الحكم من أجل إشباع شهوة السلطة والتمتع بالإمتيازات والمخصصات وإحتكار ثروة الأمة, بحيث أن بعض الحركات الإسلامية, كحركة الأخوان المسلمين الأردنية, قد أبدت استياؤها وسخطها منهم في تقرير منشور, عزت فيه سبب فشلهم إلي إدمان السلطة. أدرك المحافظون الجدد أن خير وسيلة للحفاظ علي عرش مملكتهم هو نسخ
متابعة القراءة
  4724 زيارة
  0 تعليقات
4724 زيارة
0 تعليقات

الاستهداف الصهيوغربي للعراق

لا شك أن العراق هو أكثر قطر عربي تعرض للاستهداف من قِبل الصهيونية وأمريكا لثرواته, ومواقفه القومية, ورفضه لتبعية الغرب. ويختلف العراق عن الدول العربية النفطية في أنه قد تمكن, منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي, من خلق طبقة وسطي عريضة, واعتمد علي في تنميته علي قوة عمل محلية ذات تأهيل عالي في جميع المجالات. *  *  * تعود جذور الأطماع الغربية في العراق إلي أوائل القرن العشرين, حين تنبأ الغرب بوجود النفط فيه بعد إكتشافه في جزيرة عبادان المجاورة بايران عام 1909. وبدأ التنقيب عن النفط فيه بعد الإحتلال البريطاني أثناء الحرب العالمية الأولي, وتم إكتشاف أول حقل في كركوك عام
متابعة القراءة
  6696 زيارة
  0 تعليقات
6696 زيارة
0 تعليقات

البصرة عاصمة إقتصادية بمؤهلات وتاريخ / واثق الجابري


يعاني بعض المسلمين والمتأسلمين في أوربا من إزدواجية وتناقض وشرخ مفاهيمي. فمن ناحية هم يودون التمتع بامتيازات وحقوق وخدمات دول الرفاهيه, ومن أخري, يستاءون من قوانين تلك الدول, حين تمس أمور يعتقدون أنها جوهرية في معتقداتهم. احتج علي, أو انتقد بعضهم التشريعات التي أُجِيزت مؤخراً في بلجيكا وفرنسا بمنع النقاب في الأماكن العامة, إضافة لمنع إنشاء المآذن في سويسرا.    في مثل هذه المسائل يحاكم المسلمون الغرب منطلقين من قيمه ومؤسساته كالحرية وإستقلال القضاء والحقوق المدنية. وهذا منطق جيد ومقبول لو أنهم حكموا أيضاً علي حظر النقاب بأنه صدر من احدي تلك المؤسسات وهي التشريعة, وليس قراراً فوقياً صادراً من ملك طاغية
متابعة القراءة
  4205 زيارة
  0 تعليقات
4205 زيارة
0 تعليقات

ألمانيا للمهاجرين: تعلموا الألمانية وإلا ستخسرون المساعدات


خلفية: يعود تاريخ ختان الإناث في العالم القديم إلي آلآف السنين قبل الميلاد حيث ثبت عدم وجود البظر في المومياوات الفرعونية. ولا تقتصر هذه العادة علي المسلمين فقط إنما توجد أيضاً لدي اليهود والمسيحيين ومعتنقي الديانات الأفريقية المحلية. في أفريقيا, تُمارس هذه العادة وسط قبيلة سادين في أوغندا وقبيلتي كيكويو والماساي في كينيا. أما معتنقي المسيحية الذين يمارسونها فهم الأرتريون والأثيوبييون. وقبل الخوض في رأي علماء الدين الإسلامي عن الختان فإن وجودها قبل الإسلام, إضافة إلي وجودها لدي معتنقي الديانات الأخري يؤكد أنها من العادات وليس من الدين الإسلامي. جسد الإنسان من خلق الله وروحه قد نفخها فيه الله من روحه,
متابعة القراءة
  4810 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4810 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

واثق الجابري
20 تشرين1 2015
لا شك أن واقعة الطف؛ خلاصة صراع أزلي بين الحق والباطل، والإنسانية بمعنياها السماوية، والهم
د.عزيز الدفاعي
01 تشرين2 2014
لان الحسين رغم انفهم وشهادات ميلادهم المزورة هو الحرف الأول في الثورية والشرف والسيادة.وال
الهام زكي خابط
16 شباط 2019
هزّني الشـوق إليكَ  هزّنـي الشـوقُ إليكَفـولجتُ مخباً للذكريـات ناسيـا ما كان منـي مـن وعـ
زكي رضا
13 كانون1 2016
لأنّ الإسلاميين (شيعة وسنّة) لم يصلوا الى دست الحكم بالعراق الّا بجرّار أمريكي ثقيل حرث أر
الصحفي علي علي
15 تشرين1 2016
مازالت صورة الرجل الخارق شاخصة أمام أعيننا، ولم تغب عن بالنا حتما، فهو مثال للرجل الـ (sup
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في ( 16 أيلول 2016) عن مقتل المدعو( أبو محمد فرقان) الذي وصفت
الدين هو البوصلة التي تساعد الإنسان, على الحفاظ على إتجاهاته السليمة في هذه الحياة" مهاتير
لوا نظرنا إلى ما ورد في الدستور العراقي بشان اقليم كردستان ليتضح لدينا انه قد اعطى له الدع
لم اتعرف عليه سابقآ ، حتى مساءيوم الجمعة 13-4-2018..وفي متنزه الغابات بايسر الموصل..حيثالج
نتحدث كثيرا عن انتصارات حزب الله الكبيرة على الاسرائيليين ولا نستطيع ان ندرس الاسباب الحقي

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال