عبدالامير الديراوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رحلة مع الادب والموسيقى والتاريخ والمربي الكبير والأديب ياسين صالح العبود




 عبدالامير الديراوي البصرة : مكتب شبكة الإعلام في الدانمارك رجل تسعيني مازالت ملامح الشباب مرسومة على محياه رغم ان المرض قد اقعده وراح يسير ببطء بواسطة عربة صغيرة يجمع قواه ليدفع عجلاتها بصعوبة ، وجدته يجلس وسط دار (غرفة) لكن لهجة أهل الريف تسمى الغرفة دار على سرير محاط باكوام الكتب والدفاتر التي يدون فيها أفكاره وقصائده وهذه الغرفة تحكي قصة حياته كما يبدو للناظر.. فقد وضع كل شيء قريبا منه كي يتناوله بسهولة حتى العود أيضا وضعه قبالته ليتذكر انه كان رفيقه في كل مكان وزمان ، فغرفته لا تخلو من الضيوف فهو رجل مجتمع يحبه الناس ويستذكرون نشاطه الفاعل
متابعة القراءة
  76 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
76 زيارة
0 تعليقات

سيدي الماء لماذا!! / عبدالامير الديراوي

ربما هي زيارة قاتله سيدي الماء لماذا فأنت تجعل (كل شيء حي) لكنك معي كنت مميتا قاتلا تقتلني عندما اقدمت على الورود منك والارتواء من شواطئ انهارك لتمنحني السلام والسكينة والدفء كنت أرى الأسماك تتقافز أمام (شخاتير) الصيد.. والطيور تحط وتطير فكان المنظر تهتف له القلوب طربا والعيون تتابع أسراب الجواَميس البديعة وهي تبحر في المياه فرحة بازدياد المناسيب التي تغطي اجسادها بعد ان كانت تخوض بالوحل كنت أشعر أني قد دخلت جنان الله المائية غير انك أردت ان تحتفل كل المخلوقات المتواجدة هناك بوليمة لحم آدمي هو لحمي أردت أن تطعم الأسماك من جسدي فكنت على وشك أن أغادر عالمي
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
64 زيارة
0 تعليقات

ليالي رمضان ودواوين اهلنا العامرة بالمحبة والتآلف و(التعتومة)


عبدالامير الديراوي البصرة: مكتب شبكة الإعلام في الدانمارك ليلة بصرية خصيبية بامتياز قضيتها بين المحتفين برمضان الخير جلسة امتازت بعفوية جميلة لم تكن معدة مسبقا لكنها قد تسربت إلى شغاف القلب لتوقد فيها شموع الفرح والمحبة والبهاء ، فبعد ساعتين أعقبت الإفطار على مائدة الرحمن الرمضانية المباركة هاتفني الصديق الحاج طه ابو علي وهو من رجالات المجتمع الخصيبي المتماسك اجتماعيا ودعاني لنقوم بزيارة دواوين الأحبة التي يجتمع فيها ألاطياب من أبناء القضاء يتسامرون و يناقشون أمورا شتى تخص الحياة لا تخرج عن الحوارات في شؤونها والصيام والعمل. تهيأت وارتديت الزي العربي وانطلقنا انا وهو في اتجاه باب طويل وهي منطقة تحاذي
متابعة القراءة
  94 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
94 زيارة
0 تعليقات

في حوار علمي وتربوي شامل .. الأستاذ الدكتور سعيد جاسم الأسدي ً/ أجرى الحوار :عبدالامير الديراوي


أجرى الحوار : عبدالامير الديراوي البصرة:  مكتب شبكة الإعلام في الدانمارك  _ التعليم الجامعي أهمل اليوم أهمالا كبيرا وأدعو للتصحيح السريع. _ نظامنا التربوي غير قادر على خلق أجيال قادرة على التفكير السليم. _ 86 كتاباً في العلم التربوي والاجتماعي والثقافي. _ عالم من طراز متميز بزغ اسمه في عالم المعرفة والعلوم الصرفة، عرفته انسانا مجاهدا يقاتل في اتجاهات متعددة لإيصال تجربته الى الجميع. فمن يستطيع الإبحار في عالمه او العوم حتى في شواطئه الدافئة، هو أستاذ الأساتيذ الدكتور سعيد جاسم الأسدي الاستاذ الاول على الجامعات العراقية وهو التربوي الكبير الذي افنى اكثر من نصف قرن من العطاء وما زال فأغنى
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

هل يحق لي النسيان؟ / عبدالامير الديراوي

انا إنسان لي نظرة حضارية لكن حاضري ياخذ من الماضي الكثير فاﻻنسان بلا جذور يكون كما المنقطع حتى عن انسانيته ..الماضي إرث واصالة وتعلقي به يشبه تعلق الطفل بأمه وأبيه واجداده فكيف انسى لمسات أمي فوق رأسي عندما كنت اتوسد ذراعها واغفو في حضنها الدافئ كيف انسى وقفاتها عند الباب عندما اتاخر من العودة من المدرسة، كيف اغادر ذكرياتي في بيت شيدته على رنين نغمات اﻻطفال وصيحاتهم الندية .. كيف اغادر تلك الهمسات الناعمة المفعمة بالحنان الصادرة من اعماق قلب شريكة حياتي، تلك التي رافقتني أكثر من اربعين سنه بحلوها ومرها ، تحملت فيها نزقي وغضبي ما الذي يجبرني على النسيان،
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
96 زيارة
0 تعليقات

اكاديميون من جامعة البصرة ينتظمون في دورة تدريبية تخصصية في حقوق الإنسان.



البصره : مكتب شبكة الإعلام في الدانمارك. انتظم اكثر من ثلاثين اكاديمي من كليات جامعة البصرة في الدورة التدريبية التخصصية السادسة لبرنامج المدافعون عن حقوق الإنسان التي نظمتها المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق بالتعاون مع جامعة البصرة. ونوقشت في الدورة التي عقدت بقاعة مارلا والتي يشرف عليها المفوض أنس اكرم محمد صبحي وتستمر ثلاثة أيام موضوعات تتعلق بمهام وآليات عمل المدافعين عن حقوق الإنسان وإمكانية تكوين فريق مدافعه يعتمد على أساتذة أكفاء فضلا عن التعريف بمهام المفوضية وأهدافها والقوانين والتشريعات الخاصة بعملها فضلا عن التعريف بالمؤسسات الوطنية المساندة. .. الدكتور عدي المناوي احد المحاضرين في الدورة قال : ان
متابعة القراءة
  67 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
67 زيارة
0 تعليقات

سيدي المعلم عذرا .. / عبد الامير الديراوي

اذا كانت الاعياد كلها تقاس من كونها مناسبات للاحتفاء فان للاول من آذار وهج يختلف عن كل الايام كونه يقترن بأسم المعلم الذي "كاد ان يكون رسولا" فاي نوع من التبجيل نقدمه لرسول المعرفة والعلم والتربية .. واي تعظيم نجده يتوائم مع مكانته الكبيرة ..هو اكبر منا جميعا فمن تحت يديه مر الضابط والمهندس والطيار والمحامي والموظف ورؤساء الدول والوزارات.ورجال السياسة. والحكام والقضاة والشعراء ..كلنا وليس بعضنا.. تتلمذنا ..تعلمنا ازددنا علما.. ومعرفة ..مكننا من ان نكون رجال علم ودين وثقافة .. هو انسان مثلنا لكنه يحمل كل اوصاف الملائكة والانبياء .. تعالوا معنا لتقبل تلك الانامل التي خطت لنا دروب النجاة
متابعة القراءة
  121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
121 زيارة
0 تعليقات

في الفن التشكيلي البصري صالح كريم : فنان الرؤى المتعددة


في لوحات الفنان البصري الرائد صالح كريم تزدحم الافكار والرؤى وكذلك الالوان فيجعلك امام لوحة متعددة المعالم لا تختصر عندك مسافة البحث عن مدياتها فرغم بساطة الموضوعات التي تتجلى ملامحها او تستوحى من محيطه الريفي الجميل الذي اشبعه بالدراسة عبر لوحاته المميزة تراه يغدق وربما يبذخ بمشاعر المحبة لهذا المحيط الذي تبدا منه وتنهي عنده كل محطات الابداع والتوهج الفني. واللوحة عند صالح كقصيدة مفعمة بالمشاعر الحسية فهو الذي يجعل من الفرشاة ناطقة فيتحكم سواء بالزيت او الفحم اوالالوان المائية بلغة التعبير الجميلة التي تؤسس لرؤياه المتفردة  وفق الاطر التي يجدها المتلقي قريبة الى تحليلاته واحساسه وذوقه وفهم مصطلحات اللون  ولغة
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

في جمعية الادباء الشعبيين في البصرة : مساء شعري جميل وتكريم رواد الكلمة




عبدالامير الديراوي: البصرة مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك. في مساء جميل كنت ارى بعيون الشعراء الشعبيين اسئلة كثيرة اردت تفسيرها عندما اجتمعنا في امسية نظمتها جمعية الادباء الشعبيين البصرة تحت قبة قصر الثقافة والفنون وهي اسئلة العودة الى النبع الى لغة الشعر الاصيلة فقد التقى الرواد والشباب في لحظات من المحبة والاعتزاز بجيل اسس وبنى وجيل جديد يحمل الرسالة وينهض بها لترسو في مرافئ الابداع والاصالة فالجمعية وهيئتها الادارية ورئيسها الشاعر المبدع والوفي قيس المالكي قرروا ان يكون التواصل بين الاجيال مترابطا ومشدودا لا ينفصل وان يكون لرواد الحركة الشعرية في المحافظة الحضورالمتالق ايضا في المسيرة فكان الاحتفاء بكبار شعراء البصرة
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

في معرض ألفنانتين البصريتين باسمة محمود ودعاء منشد:تدفقت الالوان وتوحدت الموضوعات





عبدالامير الديراوي البصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك في قاعة صغيرة ازدحمت بلوحات كل من الفنانتين البصريتين باسمة محمود ودعاء منشد حيث اقامتا معرضهما المشترك في قاعة لارسا تحت عنوان "اختزال الذاكرة" فالقاعة ليست معدة اصلا لاقامة معرض بهذا العدد من اللوحات او ازدحام الجمهور فقد افتتح المعرض وسط حضور نخبوي من الصحفيين والفنانين ومتذوقي الفن .وهو المعرض الاول والتجربة الاولى للفنانتين حيث شمل المعرض على لوحات ربما توحدت موضوعاتها ورؤاها الفنية خاصة وانهما اتجهتا الى الشكل التجريدي في التعبير لكن ذلك لا يشمل كل الاعمال المعروضة . الفنانة باسمة محمود كانت الالوان في معظم لوحاتها متدفقة تحمل افاقا متصاعدة
متابعة القراءة
  159 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
159 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

معمر حبار
26 تشرين1 2016
سؤال يراود صاحب الأسطرهذا الأسبوع ومفاده.. هجوم الشاعر المتنبي على الحاكم الإخشيدي، هل كان
قرينة القاريء هو السجل التاريخي لهذه الدولة او تلك، توجهاتها مشاريعها تدخلاتها غير المشروع
د.يوسف السعيدي
20 حزيران 2016
كانوا نسيا منسيا... لم يعرف احد دوراً لهم... ولم يعرف احد موقفا استثنائيا لأي منهم.. لم يو
سهى بطرس قوجا
30 آذار 2014
كما لكل زهرة في الحياة بستانها الخاص الذي تنتمي إليهِ وتحسُ فيها بالأمان، كذلك لكل إنسان ا
لطيف عبد سالم
27 حزيران 2016
هزيمة العرب الكبرى في الخامسِ مِنْ حزيرانِ عام 1967م، الَّتِي تُعَد مِنْ ناحيةِ موضوعية نت
عند سياج يحيط مزرعته المدهشة علق أحدهم لافتة تقول: "هذه الأرض وما حوت هدية لمن اكتفى بما ل
تعتقد الشيعة الإثنا عشرية أن يوم العاشر من محرم(61هـ) فيه بلغ الصراع الحضاري ذروته، بين ال
وداد فرحان
28 آذار 2018
قلما يشد المتلقي خطاب سياسي، لاسيما عندما تتحدث تلك الخطابات الرنانة عن مرحلة الانتخابات و
د.عامر صالح
16 نيسان 2018
مرت الذكرى الخامسة عشر لأحتلال العراق وأستباحة أراضيه وسقوط النظام الدكتاتوري القمعي من قب
د. هاشم حسن
17 كانون1 2018
  تعيش مصارفنا الاهلية الخاصة مرحلة حساسة جدا تحتاج فيها كسب ثقة الزبائن واجتذاب وداع

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق