الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لا يا كاظم الكاطع / هاشم العقابي

كل الأمم التي تعيش على كوكب الأرض في أوائل القرن الحادي والعشرين هي نتاج أمم سبقتها في الوجود أمم كانت قد قامت على أساس عرقي أو ديني أو مذهبي نعم مذهبي وليس غريباً أن تكون هناك أمم سبقت بشر العصر الحديث قد تكونت على أساس إنتماء مذهبي وليس بالضرورة أن يكون هذا الإنتماء ديني طالما المذهب هو فكر بكل تأكيد قد قامت أمم على أساس فكر وربما قامت إمبراطوريات على هذا الأساس أو ذاك وبالتالي على الأمم التي تعيش العصر المتقدم أن تتقبل واقع الأجداد سواء كان هؤلاء الأجداد عِظام أو ربما أجداد ليس بالمستوى الذي يجعلهم مخلدون تاريخياً المهم إنهم
متابعة القراءة
  3582 زيارة
  0 تعليقات
3582 زيارة
0 تعليقات

كم أنتم شرفاء يا أهل العراق!!! / محمد ضياء عيسى العقابي

 لا شك أن الإنسان حر وهكذا خلقه الله الا أن الأيام بما تحتويها من منغصات تجعله يفقد حريته ويصبح أسير الأنظمة والقوانين لا بل أسير القيم والعادات وكذلك التعاليم الدينية والتشريعية فيتحول من طائر يطوي السماء والأرض بجناحيه إلى سجين في قفص من الإملاءات التي تصدر له عن طريق البيت والمدرسة والعمل والمؤسسات الإجتماعية والوظيفية والدينية حتى عندما يفارق الحياة فلن يسمح لمن سيتولى مراسيم تجهيزه للدفن من مباشرة إجراءات الإعداد للتغسيل والتكيف والتقبير لن يسمح له أن يبادر بأي خطوة قبل أن تتم تسوية كل الإجراءات الرسمية الخاصة بإصدار شهادة الوفاة ليذهب لمثواه الأخير يكمل رحلة السجن في اللحد حتى
متابعة القراءة
  3676 زيارة
  0 تعليقات
3676 زيارة
0 تعليقات

بورما فردة كعب / عبد الكريم الصافي

لقد وردت أيات الجهاد في كتاب الله القرآن الكريم في مواضع عدة وكثيرة لايمكن أن نقول لا حصر لها لأن ذلك يسير على المتتبع والذي يريد أن يحصر مورد الكلمة في القرآن ومرادفاتها التي تعطي المعنى الذي أراده الخالق للمسلمين وأرتينا أن نذكر عدد من الأيات التي يحض الله سبحانه وتعالى عبيده الذين أمنوا بالله ربا" وبمحمد بن عبد الله نبيا" ورسولا" وبالإسلامة دينا وبالقرآ ن كتابا" وأمنوا أن الجهاد فرض عين لا مناص فيه للتخلي عنه عند توفر شروط الجهاد وهذه هي نماذج للأيات التي تحث المسلمين على البذل في الغالي والنفيس وتقديم النفس جودا" لله ودينه والجود بالنفس أقصى
متابعة القراءة
  4470 زيارة
  0 تعليقات
4470 زيارة
0 تعليقات

فرسٌ جامحْ / عبد الكريم الصافي

أسدلت شعرها الطويل الذي كان صنواناً للون عتمة الليل والذي ينزل كشلال يهبط من قمة سفح الجبل نحو خصرها بل كان يصلُ إلى أبعد من ذلك وكا شعرها يزيد حنطةِ لون وجهها وجسدها بريقاً إذا كان لون جسدها وكأنه التبرُ بعد معاملته ليصبح ذهباً وكانت سعة عينيها النرجسية تجعلها أجمل فتاة في كل المواصفات فطولها الفارع أضاف لها بهاء وكبيراء وكأنك عندما تلحظها يتخيل لذاكرة زنوب يا ملكة تدمر أو كيلوبترا أو سميراميس من بروز نهديها تعرف المقصود بكواعب أترابا وخصرها كان يحتال على جسدها غروراً وينتشي طرباً عندما تتحرك وكأنها أفعى الكوبرا رشيقة جداً لو رفعت يدها إلى قمة رأسها
متابعة القراءة
  4307 زيارة
  0 تعليقات
4307 زيارة
0 تعليقات

( بيت العفة ) / عبد الكريم الصافي

جميلة منذ طفولتها لكن بلوغها سن الشباب زادها جمالا ً تتمناه كل الفتياة التي بعمرها فكل تضاريس جسدها تدل على انها فاتنة وهي تعرف ان جمالها يفوق كثيراً صاحباتها وهي متفاخرة بهذه الفتنة وهذا الجمال حتى كاد تفاخرها ان يشعرها بأنها تطول عنان السماء تمشي الهوينة لا ريث ولا عجلُ عندما تذهب لمرستها كل الشباب يتمنون كسب رضاها حتى ولو ببسمة بسيطة أو ألتفاتة غير مقصودة ل كنها كانت لا تبالي بما يرمي لها الشباب من كلمات الإعجاب والإفتنان .. كانت عندما تعود للبيت تجالس مرآة غرفتها وتبدأ بتحسس جسدها وكأنها تتغازل معه إعجاباً .. كثيرة هي المرات التي تأنبها والدتها
متابعة القراءة
  4590 زيارة
  0 تعليقات
4590 زيارة
0 تعليقات

غسيل الأموال في العراق - في ظل غياب الشرف والضمير !!!/ عبدالجبارنوري

كعادتها أصطحبت طفليها إلى المقهى التي أعتادت أن ترتشف فيه فنجان قهوتها الشامية كل مساء يوم خميس من كل إسبوع هذا الخميس يختلف عن كل الأسابيع فغدا" سيحتفل كل عشاق العالم بذكرى عيد الحب ( الفلانتاين ) فهي إعتادت أن تأتي إلى هذا المقهى وتجلس حول الطاولة التي تقع في آخر ركن المقهى لترتشف فنجان قهوتها وهي تستمع إلى الموسيقى الهادئة التي تصدح بها السماعات الموز عة هنا وهناك ... لا يطيب لها إحتساء فنجها دون أن تتصبفح رواية أو ديوان شعر بالرغم من الضوء في المكان خافت ويميل للعتمة إلا أنها تكابد حتى تقتنص الضوء ليطيب لها القراءة مع الفنجان
متابعة القراءة
  3688 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3688 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

لم تعكس قمة الدوحة أي انسجام بين الدول الست على مختلف القضايا ويظهر جلياً من خلال بيانه ال
سمير مزبان
25 نيسان 2018
بعد ان حضر الى السويد واقام معرضة الفوتوغرافي الشخصي عام 2016 بعنوان الاهوار تراث وحضارة ل
يُقال والعهدة على المجرب الجانيأَنا قومٌ نعشق حلو الأمانيونقاتل تحقيق انسانيَّ المعانيضائع
بمناسبة قرب حلول تباشير الربيع واطلالة شمس نوروز ائتلاف القلوب والارادات التي طالما جسدها
لم يكن التثقيف سهل الإنتشار مالم يكن له استعداد للتلقي داخل النفس، ولايتحقق الإستعداد مالم
معمر حبار
24 حزيران 2015
كتبت منذ سنوات مقالات سميتها بـ الديكتاتورية العلمية، أبيّن فيها كيف يكون الأستاذ الجامعي
كما أشرنا تم وقف العمل بقانون الخدمة المدنية المشرع في 2009 تجاوزا على المادة 129 إضافةً ل
صالح أحمد كناعنة
07 تشرين1 2017
لولا الخَبايا كانَت الخُطواتُ أنقى مِن عُيونٍ لا تَرى دَمعَ الطّريق.يا آخرَ النّاجينَ مِن
عصمت شاهين دوسكي
17 حزيران 2019
اتصل ، اتصللا تترك نور الأمل يرحل بعيدا يبدو غريبا يختار الرحيل مع الرحلغربة الروح تجدد ال
اصبح من الصعب العثور على طريق او نيسم يقود العراق للخروج من واقعه المضطرب والمتهالكتميزت ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال