عبير سلام القيسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حبّة قمح / عبير سلام القيسي

أتذكّر حينها كيف طحنتُ مثل حبّةِ قمحٍ، و التصقتُ على نفسيّ من ألمِ الطّحنِ ، رغمَ ذلكَ خرجتُ إلى الآخرين بذقنٍ مرتفعٍ و وجهٍ مبتسمٍ و كأنّني كنتُ حينها أتسلّى لا أطحن، أتذكّر أيضًا كيف كنت احمّل البراءة على ظهري، ليخبرني النّاس حينها، بإن ما أحمله مجرّد كومة من القشّ، ستنال منه نيران الطّرق. و حينما أستيقظت من حلمي، لم أجد حولي سوى الرّماد، فصرخت بأعلى صوتي؛ لاخرج من حلق الحلم الثّاني. الواقع أنّني في ذلك اليوم الّذي أتذكّر، كنتُ أركضُ نحو باب غرفتي، الّذي كان يعجُّ بزمجرةٍ غريبةٍ، حاولتُ الهروبَ من أمامه؛ لكنّه ابتلعني مرّة واحدة، كما تبتلعُ الطّاحونةُ حبّةَ
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

صراع الماضي .. / عبير سلام القيسي

صراع الماضي أنا و أبناء جيلي و الأجيال التي قبلنا و الأجيال التي بعدنا لم نكن حاضرين في يوم 14 من تموز، فما الداعي من هذا الصراع لأجل تاريخ مبهم لا يعرف حقيقته سوى الله و من عاشوا في ذلك الزمن " فقط "، أظن إن من الأفضل أن نلتفت قليلاً إلى النفايات التي تحكمنا حالياً ، و التي نعرف حقيقتها و ماهيتها، و إن نغير ما كنا نأمله من حكومات قضت من العمر نصف قرن.. صارع من أجلك واقعك أنت، و ليس من أجل واقع مملكة أو جمهورية قد قضت، جميعهم موظفين لو لا تمجيدنا لهم، حتى أن التمجيد يصل
متابعة القراءة
  290 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
290 زيارة
0 تعليقات

حبات الدمع البرتقالية / عبير سلام القيسي

يشربُ الليل كأسهُ من الصدأِ الطازجِ الوسائد تهيأ له ذلك بخمرةٍ معتّقةٍ من عصارةِ صدأ الدمع ما يكفي لبدء سهرته الصاخبة و لنخب سخريته من الأحلامِ البعيدةِ بعد نهار طويل أصفر ، ممّل و كئيب يتكورُ الدمعُ على نفسِه داخل كيس الوسائد يختبئُ في جحرِ القطنِ مثل كوكب ميت يدفنُ نفسه بعيداً في وسطِ الظلامِ لينضج ليس إلاّ تحت أقدام الآمال المستحيلة تلك الأقدام العاريّة و السمينة تعصرُ بكل وزنها الثقيل حبات الدمع البرتقالية تعصرها ليرشفها الليل لنخب أحلام أما عرجاء أو عمياء و أما عصيّة الفهم غبية إذن هكذا ستكونُ الثمالة ممتعةٌ بالنسبةِ لليلٍ وحيدٍ لا يفقه تفسير الأحلام ممتعةٌ
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

اللصوص ..! / عبير سلام القيسي

العصافير كاللّصوص يجتمعون حول مائدة الشّجرة الكبيرة يحوّمون حول الأرض الملأى بالخبز و العشب المشبّع بالمطر يراقبون من داخل الشّجرة الملثّمة بالاوراق عصفور يسترق السّمع و آخر ترصد عيناه كل الأشياء و أمّا البقيّة فأن لأجنحتهم الدّور الكبير و الدّور الخطير يعود إلى ذلك المنقار يسرقون الخبز من أفواه البطّ و الأرض و العشب يضربون الأرض كالبرق بأجنحتهم و على شاشة تلفاز الأرض الكبيرة يمثّلون بأجنحتهم أدوار الملائكة لتصدح أصواتهم بترانيم الصّباح ترانيم الخطط الجديدة و سنّ المناقير الرّفيعة بخرسانة البيوت العتيقة لصيد كلّ خبز الأرض من فاه اليوم الجديد و لن تسلم حتّى الفتائت الصّغيرة فالمناقير الكثيرة أحد و أرفع
متابعة القراءة
  359 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
359 زيارة
0 تعليقات

فقط في العراق / عبير سلام القيسي

كيف نعرف إننا في العراق ، سؤال باستطاعة حتى الحجر أن يجيب عليه هنا بمنتهى البساطة ، و علينا أن نتيقن حق اليقين بأننا في العراق العظيم أو هكذا يسمونّه أولئك المتخمة رئاتهم بعظيم آلامه ، في لحظات الصباح الباكر استقليت الحافلة متوجهة إلى المشفى و إذا بحالي و حال الناس لا يسر له من يتحلى بالضمير فقط ، سيطرات خبيثة تزرع بين الشارع و الشارع الاخر لا أهمية لها و لا سبب سوى إرباك الآخرين و تعطيل عجلة حياتهم ، فوق الساعتين و أنا جامدة ، ساكنة ، هامدة كجثة في سيطرة واحدة تجمدت به الحياة في عيني ، و
متابعة القراءة
  463 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
463 زيارة
0 تعليقات

الجحيم .. / عبير سلام القيسي

الجحيم ثمة شيء يحدث هناك ، في ذلك الخلف كثير من الأحداث تدور ، و لا يبدو من شيء يحدث هنا ، كل شيء يبدو و كأنه صامت ، صامت إلى تلك الدرجة التي تظن بها بأن الحياة شبه متوقفة عن الاستمرار ، لا أحد يسترعي انتباه لذلك الخلف ، خلف خطير يجري و يركض و يخطط بصمت خطير متشعب ، يبدو و كأنه يبعث على الهلع ، أنى لنا أن نرى ذلك الخلف ، لكي نحجم عن أخذ أدوارا لا تمت للحياة بصلة ، الخلف خطير ، و موجع ، و كارثي إلى حد ما ، و ربما إلى أبعد
متابعة القراءة
  777 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
777 زيارة
0 تعليقات

كوني ذاتك / عبير سلام القيسي

أمنيات و طموحات و أحلام تتحلى بها كل فتاة منذ نعومة اظافرها إلى أن تكبر معها شيئاً فشيئا ، تنمو و تزدهر و تتطور مع مراعاة الأهل و دعمها معنويا و ماديا ، سنوات كثيرة من الجهد و التعب صيف شتاء ، تبذل الفتاة قصارى جهدها لتصل بحلمها إلى بر الأمان ، البر الذي لا يؤمنه سوى الأب و الأم لفتاتهم لأنهم هم فقط من يهمهم أن تصل فتاتهم بحلمها و أن تكون قوية تحمل المسؤولية لوحدها و أن لا تكون فتاة لا مسؤولة تعتمد على الغير في تحقيق أحلامها ، الآخر الذي يكاد يستطيع أن يحلم كيف بتحقيق الحلم بحد
متابعة القراءة
  800 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
800 زيارة
0 تعليقات

السخرية من الأطفال و قتل مواهبهم / عبير سلام القيسي

السخرية من الأطفال و قتل مواهبهم على المستوى العالمي يحضى الطفل بإهتمامات كبيرة من قبل الحكومة و المؤسسات التربوية و التعليمية و كذلك الأهل و الأسرة ، و من أهم ما تركز عليه هذه المؤسسات ( موهبة الطفل ) و ذلك لبناء و تنمية عقله للاستفادة من موهبته لتطور مستقبلاً إلى عمل يستفاد منه و يفيد به الكل ، هذا الكلام طبعاً يخص الدول المتحضرة أما في الدول النامية و التي مرت و خرجت من حروب و سوء أحوال صعبة فإن الكلام سيكون له مجرى آخر ، حيث أن الكثير هنا ممن يحصر كلمة ( موهبة ) أو ( إبداع )
متابعة القراءة
  1111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1111 زيارة
0 تعليقات

فم الجدران .. / الشاعرة عبير سلام القيسي

هذا الليل لا يكفيه أنه قد أبتلع حريتي ، بدأ بإبتلاع حتى الأوكسجين الذي أتنفسه ، أنني أدنو من الموت ، و أخشى إن العالم قد يكون هذا مراده الأعظم ، و أخشى كل الخشية من أن ينال مراده هذا بي ، فبعد كل تلك المعارك التي واجهتها من الصعب أن استسلم هكذا أمام الموت ، و كأنني لم أحارب و لم أقاوم مطلقاً ، من الصعب على المحارب أن يقع ، أن يكسر ، أن يموت بسهولة ، أنا لا أخشى الموت ، لا أخشى أن أواجه المعارك ، فأنا قد مررت بمواجهات عنيفة منها ما هي شبيهة بالموت أو
متابعة القراءة
  1595 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1595 زيارة
0 تعليقات

هل جربت ؟ / عبير سلام القيسي

<p>هل جربت ؟ هل جربت الوجع حينما تنجب دمعتك روحاً مشوهة ؟ هل جربت ؟ **** تستيقظ صباحاً و طعم مريع يملأ لسان نهارك كل يوم طعم يشعرك بالموت كل ثانية هل جربت ؟ **** ليل فوق دجاه دجىً ثقيل مداه على قلبك كالجبل هل جربت ؟ **** أن تنام و بروحك بؤس يتيم و بجسدك رعشة برد قارصة و ضيم لا تفهمه الطبقة الأرستقراطية هل جربت ؟ **** أن جربت هذا كله فأنت ميت أن جربت أكثر من هذا فأنت على المحك ميت أن جربت أتعس من ذلك فأنك دون أدنى شك ميت
متابعة القراءة
  3996 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3996 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

العراقييون اليوم مع استكمال الاجراءات والاستعدادات العسكرية واللوجستية لمعركة تحرير مدينة
ذكرى لعيبي
25 حزيران 2018
نَحْنُ الغرباءأعمارنا تسبقنا،تتقدم بسرعة الضوءتتجعّد أرواحنا من أولعاصفة حنينتهزّنا الليال
في كتابه "العمق الاستراتيجي (نشر عام 2001)" تحدث أحمد داود أوغلو عما أسماه المثلث الاسترات
وصف باحث و أكاديمي أميركي منطقة الشرق الأوسط بأنها تشكل ثاني أكبر تهديد لأمن الولايات المت
خلقت المعارك التي يخوضها العراقيون الآن في صلاح الدين بمختلف مسمياتهم من الحشد الشعبي والق
عبد الخالق الفلاح
25 حزيران 2019
المعارضة كمفهوم سياسي وفي إطار التعددية الحزبية تعني طرح المشاريع المختلفة أمام الراي لاخت
 الذكرى الـ72 للقرار الأممي بتقسيم فلسطين إلى دولتين  "يهودية وعربية"، ویصادف كذلك اليوم ا
محمد الكوفي
21 أيار 2017
لا يخفى على احد من اهل الكتاب أنّ الإمام علي {عليه السلام} هو أعظم شخصية في التأريخ بعد رس
رباح ال جعفر
10 كانون1 2016
النازحون قصة عذاب. لا يختصرها ألف كاتب، ولا يكفيها ألف كتاب. رحلة مأساة من خوف وجوع ودموع.
(يكثر الكذب عادة قبل الأنتخابات وخلال الحرب وبعد الصيد) أوتو فون بسمارك، مؤسس الأمبراطورية

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال