حيدر عبد علاوي الزيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حكاية كل تموز / حيدر الزيدي


  بنفسي اقول شئ بخصوص التظاهرات التي قد تنفلت الى العنف والتخريب وان كانت قد انفلتت نوعاً ما في البصرة ، كنت أتمنى أن يتعامل المواطن العراقي مع الانتخابات والمرشحين بحساسية كبيرة واهتمام كما يجري اليوم بخصوص الكهرباء ... ظلت ايطاليا ترزح سنوات طويلة تحت حكم عصابات المافيا والتي كانت من القوة بمكان انها تعين رئيس الوزراء وتخلعه برنة هاتف صغيرة ، عصابات تعيث في دولة غربية متقدمة وكان طموح رئيس الوزراء هو المكوث في المنصب لسنة او سنتين ولكن القول الفصل في ذلك كان ب يد المافيا ودولتها العميقة التي تمتد بعيداً في مؤسسات الدولة ، نصح الأمريكيون الإيطاليين بتغيير
متابعة القراءة
  829 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
829 زيارة
0 تعليقات

الايمان والالحاد .. وما بينهما ؟! / حيدر عبد علاوي

مفهوم الإيمان والالحاد مفهومان مرنان ، يترجرجان في مساحة غير محدودة ، لايوجد ايمان مطلق و لا إلحاد مطلق ، بل توجد نقطة ارتكاز أساسية اما ايمان أو الحاد ومافيهما وماحولهما مساحات تضيق وتتسع وهذا هو الامام علي في واحدة من اجمل وارصن حكمه :  وتزعم انك جرم صغير  وفيك انطوى العالم الأكبر  عالم واسع متناه معقد يتفاعل في دواخلنا ، بحر شاسع من الحب والكراهية والكرم والبخل والشجاعة والخوف والتمرد والازدواجية ، عالم من الحسد والبغض والعشق والتفاني ، متناقضات الكون من الح ر والبرد والتضاريس والجدب والخضرة والماء والصحراء والليل والنهار ، كلها تنصهر وتتجسد وسط ذلك الكائن الذي
متابعة القراءة
  1243 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1243 زيارة
0 تعليقات

سوريا تتعافى ، ولكن ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

نعم سيادة الرئيس الحرب في سوريا بشعة ، اشعلها الطغاة وتورط بها الجهلة ، ودفع ثمنها الابرياء ، نعم كان خراب سوريا كبيراً وفادحاً وكان صمود شعبها تاريخياً ، مبهجاً ومؤلماً في الوقت نفسه ، ولكن سيادة الرئيس لا بد ان تعلم ( انك لاتنزل النهر مرتين ) ، وان اسلوب حكم العصور الوسطى انتهى ، عليك ان تدرك ان الشعوب العربية والشعب السوري منها تستحق ان تدار امورها بطريقة افضل ، رغم الخراب وسيول الدم واليتامى والارامل وتدهور الاقتصاد كل ذلك مدفوع الثمن مادامت الارض وا لانسان وكرامته مصانه ، ومادام هناك حلم يلوح في الافق ، ولكن كيف ؟
متابعة القراءة
  3196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3196 زيارة
0 تعليقات

لا بد من الحسين وان طال الطريق / حيدر عبد علاوي الزيدي

اربعة اشهر قضاها الامام الثائر الحسين في مكة ، بعد موت معاوية وتسنم يزيد الحكم ، تيقن الامام عليه السلام ان الثورة لابد منها ، فخرج الى مكة نهاية شعبان بعيداً عن عيون الامويين وليعد العدة للثورة ،ولما ازف الموعد غادر مكة اليوم ( التروية ) الثامن من ذي الحجة قبل يوم واحد من الحج ، متوجها الى العراق لاعلان الثورة ، وإستعادة الاسلام واسقاط حكم الوراثة الاموي ، وجرى ماجرى ، استشهد واصحابة واقتيدت عوائلهم سبايا وحكم بنو امية بعده اكثر من ٧١ سنة ، تر ك الحسين خلفه ثورة تشتعل وقدم نفسه على طريق الموت لاجل ان يعيش الناس
متابعة القراءة
  2850 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2850 زيارة
0 تعليقات

ثورة في النعيم ../ حيدر عبد علاوي الزيدي


مازلت صغيراً على ظلمة القبر ، وفراق والديك ، ستحرج منكراً ونكيرا ، ماذا سيقولون لك وبأي لغة سيتحدثون معك ، اكبر ظني انهم سيتمردون على لائحة التعليمات التي درجوا عليها ، هذا ان استطاعوا الصمود امام طزاجة لحمك ونزف جرحك وابتسامتك التي رافقتك حيث العالم الجديد ... هل سيقولون لك من ربك ؟ ! من نبيك ؟ ! ماكتابك ؟! قد يختصرون الاسئلة ، ايها الفتى الصغير ، او يتجاوزونها ويدلفون الى حزن عميق يدهمُ روحهم ، همُ الذين مرسوا الموت والموتى ، وتماهت ارواحهم باجساد الفقراء والمحرومين ، سيغرقون كفنكَ الابيض الجميل بسيل دموعهم ، صدقاً اقول لك ،
متابعة القراءة
  2578 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2578 زيارة
0 تعليقات

بلغني ايها الشعب العراقي السعيد / حيدر عبد علاوي الزيدي

في الف ليلة وليلة ، شهريار تخونه زوجته التي يحبها مع عبد اسود ، يقتلها ويصب غضبه على بنات حواء جميعاً ، يتزوج كل ليلة بفتاة ويقتلها قبل الصباح ، شهرزاد ابنة الوزير تقرر ان تنقذ بنات جنسها فتتزوج شهريار وفي ليلة الزفاف وقبل ان يهُم بقتلها تحكي له حكاية حتى يدركه النعاس فيطلب منها ان تؤجل سردها للحكاية لليلة القادمة ، يقع المليك في الفخ وهكذا تنسج شهرزاد قصصاً وحكايات تصل بشهريار الى نعاسه فتكسب يوماً جديداً لها ولبنات جيلها ، حتى تستمر لا لف ليلة وليلة ، متخيلة فانتازيا جاءتنا من بلاد اسيا وترجمت للعربية من الفارسية واستبيحت نصاً
متابعة القراءة
  2420 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2420 زيارة
0 تعليقات

اب أقسى الشهور ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

كتب احد الجنود الامريكان في مذكراته ، وكان مكلفاً بحراسة صدام في سجنه ، انه سأل صدام يوماً هل ندمت على شئ في حياتك ؟ فقال : نعم ، ندمت على غزو الكويت . وواضح ان حسابات الندم عنده تتعلق بالربح والخسارة السياسية وتبعاتها ، وليست بموازين الاخلاق والانسانية ، وإلّا فأيُ حاكم مهما كان ، تجد لديه وقفات ندم على قرارات اتخذها في حياته ، حتى يؤثر ان معاوية بن ابي سفيان كان نادماً أشد الندم على قتل حجر بن عدي الكندي ... سقتُ هذه المقدمة ونحن نعيش غداً الذكرى السابعة والعشرون لأجتياح قوات صدام حسين للجارة الكويت ، وبعد
متابعة القراءة
  2325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2325 زيارة
0 تعليقات

ورقة اصلاح قانون انتخابات مجالس المحافظات / حيدر عبد علاوي

قانون الانتخابات قضية مهمة ، ولعله الأهم بالنسبة لشعوب خرجت للتو من ديكتاتورية ، وصراعات وحرب أهلية وطائفية ، وتزداد اهميته إبان الازمات السياسية التي تحدث بين الفرقاء والتي لها تداعيات سياسية وإقتصادية واجتماعية وشعبوية ، ومن أهم مافي قانون الانتخابات هو النظام الانتخابي والذي هو ببساطة الوسيلة التي يتم بواسطتها تحويل اصوات الناخبين الى مقاعد في البرلمان او اي سلطة تشريعية اخرى ، ويحرص السياسيون كثيراً على اختيار نظام انتخابي يلبي طموحهم ويحقق احلامهم واهدافهم السياسية ، وهذا حق مشروع لكل حزب او ناشط سياسي ... ولقد قيل ( ان الانظمة السياسية تنتج انظمة انتخابية من نفس صنف دمها )
متابعة القراءة
  2459 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2459 زيارة
0 تعليقات

غربة.. / حيدر عبد علاوي

الوطن بلسمٌ وجدوى ومأوى ومآل ، الوطن حضنٌ ودفء، الوطن امٌ رؤوم ويد حنون ولقمة سائغة وشربة هنيئة ، وإغفاءة بريئة ، الوطن أسٌ وأساس ومنبع وطريق ، من سوغ لنا ان نتغنى ببلدان غيرنا ونمتدح اخلاق وقيم وتربية غيرنا ، لماذا يحدثونا عن المناخ والخضرة والشوارع الجميلة والهواء النقي والوجوه الصبيحة عند غيرنا حتى يتقاطع شهيقنا بزفيرنا ووجوهنا تتقلب بحسرات اليمة ، من اوصلنا الى ذلك ؟؟ أدْمَنا مشاهدة مقاطع فيديو حول الحياة اليومية للغرب ، نظام المرور ووقوفهم في طوابير منظمة ومحلات البيع بلا بائع ومحطات الوقود مهجورة لاعمال ولا جباة أنت تشتري وتدفع ، هذه الافلام ليست مدفوعة
متابعة القراءة
  2302 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2302 زيارة
0 تعليقات

شهيد - اللهم حنانيك / حيدر عبد علاوي الزيدي

تأخرتَ عليّ ياولدي ، انا وتابوتك في انتظار طلّٓتك ، الجو حار وانا وحدي هنا تركتُ امك واختيك ينتظرن في البيت ، منذ الفجر وانا أنتظر ، واعلم جيداً إن رحلة جديدة تنتظرني ستبدأ من هنا ، لاتشغل بالك بي، اعلم انك الان تخجل مني او تشفق علي ، اخرج لي كما انت ولك علي ان اظل كما تركتي صلباً ،سأقبلك كعادتي بين عينيك ، سأمسد جرحك بجروحي ، لاتخف علي اخرج اليَّ ياولدي ،الحزن والالم ليسا بجديدين عليَ ، هما صحباني واستمتعا بصحبتي ، لابأسَ عليَّ، كل شي سيهون ، اريدك ا ن ترقد في قبرك صافي البال ، خالي
متابعة القراءة
  2911 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2911 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

خلاصةً، لماذا يبيّض التحالف الوطني الوجوه الطغموية** التي إسودَّت وسقطت إستراتيجياً بفعل ف
لم ينتج العقل البشرى ممارسة أروع من أخذ رأي المجموعة (الإستفتاء أو الإنتخاب ) في تنصيب أو
لقد قيل عن ﺳﻨﺔ 2015 ﻭ 2016 ﻭ 2017 ﺃﻧﻬﻤﺎ ﻣﻦ ﺃﺳﻮﺀ ﺃﻋﻮﺍﻡ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺪﺭﺍﻣﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ . ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﺳﺒﺎ
خولة علي محمد
07 تموز 2016
يكلّمها على الهاتف فيختنق صوتهلا يا أمااااه لم ينقطع الخطلقد تدربت كثيراً على قتل القهر...
نزار الكناني
14 تشرين2 2017
يامنْ ندمتَ وللهوى تتشفّعُ أتظنُّ منْ حملَ الجراحَ سيركعُ.....شكتْ العيونُ من الدموعِ وماب
محرر
09 كانون1 2015
تتصاعد النتائج السلبية للعملية الاستخباراتية في العراق وعلى اكثر من صعيد امنيا ومجتمعيا من
د. مروة كريدية
23 كانون2 2017
الدول الاقليمية  وادارة موازين القوىمروة كريدية" : مواجهة"التطرف" لا تكون في تقوية "تطرف م
في أواخر سبعينات القرن الماَضي، عرضت في لندن ولعشر سنوات من دون انقطاع  مسرحية بعنوان : (ا
هذا الولَد شِ احْلَيله طيب او وفة بمنديلَه ريحة وطنَّـا بغيرته من الخورة جايب هَيلَه .....
رمزي عقراوي
26 كانون1 2018
يسأل الناس بشوق عن آمالهم وطموحاتهم التي تسكن معه ويلتمسها القاصي والدانيعندما نتحدث عن ال

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال