أحمد الغرباوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العام السّادس ويومُ مولدها..!/ أحمد الغرباوى

يوم مولدها.. وتَحيا نصف إنسان.. نصف قلب.. نصف روح.. هي حلم كُلّ ليلة.. وأوّل صورة في مرآة وضوءك كُلّ صباح.. عندما تفتح عَيْنَيْك.. ويُرافقها المسير إلى عملك.. تداعبها وتدلّل خطوك.. وتراقصها بخيْالات روحك.. وتشتاقُ إلى اللحن الطائر بطرق أظافرها على مكتبك.. وبعفويّة تشوّق روح؛ ترفع سماعة التليفون.. تردُّ على كُلّ المكالمات.. علّها تكون هىّ.. وتتصلُّ عن عمد لتسأل عن أىّ شئ يخصّ الموظفين الذين يحظون بجيرة مكتبها..  ورائحة عطرها الممزوج بعرقها الياسمينى؛ ينتشرُ بجميع الأركان.. بَيْن الجدران الأربعة؛ رواحها ومجيئها يبعثُ الحَيْاة.. ربّما يصلُ إليْك ضحكاتها العالية.. براءة حِنيّة يعسُّ بها شفافيّة الستينيّات ورُقىّ حَيْاء عذروات.. وكأنك على يقين؛ أنّها من
متابعة القراءة
  55 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
55 زيارة
0 تعليقات

مِنْ الحْكىّ الغنائى/ نُقْطِة ضعف..! / أحمد الغرباوى

ربّى.. هِىَّ هِىَّ.. نُقْطة الضّعْفِ اللى بِيّا..! هِىَّ إنْتِ.. اللى لِسّه بَعيشها نُور عِينَيّا..! هىَّ إنْتِ.. بتمُرّ أمامى ولِسّه بتقول: بَرْضه مِش شَايْفانى..! وبشوفها طفل طفل وبِيِشْحَت حِنّيّا..! عايْز أصرخُ: ـ ياحبيبى دَه إنْت اللى جِوّايا بدَمّى رايْحة جَايّا قمحايْا بتفتح وسُنْبُلة مستويّا..! ،،،،، ربّى.. هِىَّ هِىَّ.. نقطةُ الضّعف اللى فيّا..! إيه ذَنْبى أتعذّب بحُبّ يِبْعد.. يِقرّب صَمْته جَرْح يِشَرّق ويِغَرّب لا فِ يوم بقلبه سِمِعنى ولا عُمْره  نادى عَليّا..! ولمّا جِه يِلْمِس إيديّا شويّة شويّة وحِتّة حِتّة بِيِحْرَق فِيّا..! ،،،،، رَبّى.. هِىَّ هِىَّ.. نُقطة الضّعف اللى بِيّا..! مايّة.. وبتِهْرِب بين إيديّا..! عارفه إنّه حُبّى وحُبّه ساجنّى..! فى قلبه  بَسّ ومِخَبّى
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

وأبداً.. لا تَقُل هو (الحَظّ)! /

ومسافات  تتلاشى بيْنهما.. وتراهما واحداً.... وتنعدمُ فراغات اللامعنى بمسارات دروبهما.. حتى الهمس يتناغم وأنفاسهما.. هى الشطّ  لرواح  ومجىء زَبَد مَوْجه.. وهو عَذْب بَلَلِ فيض نهر حُبّ تفترشُ ضفاف بلا مدى؛ يغمرُ روحها.. سعادة وسرور ترطب ظلهما.. التفاهم لغة عَيْشهما.. والودّ وسادة تجمعهما صباحات ومساءات أيامهما.. والألفة والسكينة تلتحفهما حِنّية فِعْل ورقّة ورُقىّ قَوْل.. و ولا تقُل أبداً هو (الحَظّ)..! وأنظر إلى ما قدّماه من تنازلات سويّاً.. وبرضى نفس.. وقناعة حُبّ.. وتأمّل كم العيوب والنواقص التى تغاضيا عنها.. واعترفا بها.. وغدا كلاً منهما للآخر عضداً وسنداً لإصلاحها.. وتفاديها.. وعدم الغرقِ فى تفاصيل مناطقها؛ إن عجز أحدهما عَنْ تجاوزها.. أو خانته قواه غصبّا
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
125 زيارة
0 تعليقات

لا تَحْزَن..! / أحمد الغرباوى

هى إمْرأةٌ  تَصْنَعُ مِنْ الحُبّ (تابوت) إمْرَأةٌ تُجيدُ الغناء؛ وهى تُغَسّلُ فرخ عِشْق؛ لَمْ يتعلّم الطيران بَعْد إمْرَأةٌ  لا تنم؛ إلا على  نواح وعَويل إمْرَأةٌ لا تشعر بالدفء إلا إلا بَيْن أنفاس المُعزّين؛ وترانيم سُرَادقات عَزْا إمْرَأةٌ لا تعرف أيْن تقف على شَطّ بَحْر، أم في خِضَم  هَدْرِ مَوْج..! ،،،، لا تَحْزَن.. واتبع يقين إخلاص نياط قلبٍ.. وَحْده يرشدك ويتخلّى عَنك؛ مَنْ لا تزل تُحِبّه في الله لا تنتظر أىّ آخر؛ ولمكانته يعوّض..؟ فللحُبّ رائحةٌ واحدة  وروده لَنْ تَمُت.. وإنْ ذَبَلت! ورغم طول غيابه.. مشتعلةٌ هى حرائقه  بخوابى الشّوقِ؛ فيضُ دمعٍ قد يصلك أُهْجُر ماتشبّه منه بنواصى الأحلام ربّما يُخبرك هَمْس
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

لا تَحْـزَنْ..؟ / أحمد الغرباوي

على رئتيك كابوسٌ صمت..  يُعَشّش ويجثمُ.. وعن البوح يتمنّع.. حُبّ آتاك بالخطأ؛ وقبلته بصدرٍ رَحِب منذ ألف ألف عام ينتظرُ.. ويترقّبُ ولم تدر أنّ الدواء قاتلك..! يَلصُّ من الأعوام الأجمل.. والأوْسع.. و ويخلفك عجوزاً.. ولنور دروبك  يَبْتُر.. بآخر الأزقّة والطرقات؛ لاشىء مُلْقَى لا شىء مُهْمل.. لا مايشبهك؛ بل تغدو أنت.. ويوماً ما تدرك أنك تستحقّ مِنْ العَيْش الأجْمَل.. و وأنّه كان أسوأ الأفضل..! وإنْ غَصْب عنّك حُبّاً فى الله رُزِقت ؛ ولا يَزَل يكْسرُ قلبك لا.. لا تَحْزَن.. ؟ ،،،،، ولملم بقايا طحن نثرك.. من الوجع؛ لا تز ل تملك روحك.. ربّما يوما ما؛ يثمر حُزْن صبرك..؟ ويهبك الربّ الرحمة شفقة
متابعة القراءة
  142 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
142 زيارة
0 تعليقات

تُوتْ.. تُوتْ! / أحمد الغرباوى

تُوتْ.. تُوتْ وِإنْتَ فِ تابوت لا قادر تِعِيش ولا قادر تِمُوت..! بيصَحّوك عَشان يعزّوك إيه تِسْوَى حَيْاة وكُلّ اللى بِتْحِبّه لازم يسيبك ويِفوت..! ومِنْ غِير ذَنْب تِتْوِلد وإنْتَ عارف إنّك رَاح تموت..! ومِنْ غِير ذَنْب أيْضاً لمّا فِ الله تُحِبّ فى الحُبّ ماتِعْرفش إلا الخلود..! ،،،، تُوتْ.. تُوتْ لا عَ المحطة تِنْتِظر ولا أمل فِ شِوَيّة مَطَر يِخَلّيك تِفوق..! فالقطار يسير كفنٌ يَجُرُّ كَفَنْ وَحْده الموتُ يقود..! ،،،، تُوتْ.. تُوتْ! ....
متابعة القراءة
  0 زيارة
  0 تعليقات
0 زيارة
0 تعليقات

رحيلُ (مَاهى الغزولى) واصطفاء (الحُبّ الإلهى)..؟ / أحمد الغرباوى

المَوْتُ حَقّ.. والفُراق حُزْنٌ؛ ولا بُد.. وترحلُ الزميلة العزيزة (ماهى الغزولى).. نائب رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات للشئون الإداريّة.. وقد تهيْأت للعودة لمصر الحبيبة؛ ولأسرتها الصغيرة.. وأسرتها الكبيرة بقطاع البترول.. وحُضْن الأمّ مصر.. ولكن اصطفاء الله كان لها أعزُّ وأجلُّ وأشْرَفُ وأنعم.. وعلى الجائزة الكبرى تَمَنّى حَيْوَات أرْضٍ؛ حُسْن خاتمة تحصلُ وتنالُ الفقيدة العزيزة.. وتصعدُ روحها بأطهر بقاع.. بعد أن تنهى طواف الوداع، وتتمّ شعائر الحَجّ العظيم.. وتدفن بجوارِ أفضل الخَلِق؛ محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وتغدو برفقة الصحابة والأوليْاء والمبشّرين بأعلى جِنَان الرحمن.. و.. وإلى أجمل آخر ترحّال.. وليس بعده من مُسَتقرٍ لعابر سبيل اختيار.. ولا يُقارنه حلم رؤى
متابعة القراءة
  143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
143 زيارة
0 تعليقات

حَمْدِى البَنبّي.. الفارسُ النبيل! / أحمد الغرباوى

في 11 أغسطس عام 2016 م؛ فقد قطاع البترول إنساناً من زمن جميل.. يزدان به القطاع بما أضافه؛ ولايَزال يُؤتى ثماره للأجيْال الحَاليّة من إنجازات على المستوى العملي والإنسانى؛ ليْس لها مَثيل.. بل وأزعم أنّ الراحل الكبير؛ في مجال صناعة البترول؛ عالما وقيادة وإدارة وانسانية متفرّدة.. مثل الكاتب الكبير الراحل محمد حسنين هيكل في عالم الصحافة والكتابة.. واحد من جيل عملاق؛ يندر وجوده.. وتجيء ذكرى رحيل البنبي مخلفة شجوناً مؤلماً.. وخوفاً يُرعب من رحيل أيْام لن تنسى.. أيّام كم تسجّل وتحفر خلود تاريخ.. ويطوى صفحة ينبغى تذكر الأجيال الناشئة بها..  ريادة مؤثرة في اقتصاديات البترول بمصر، ووزيراً متميزاً.. إنّه واحدٌ من
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات

و.. وأبداً لَنْ أبْكى! (3) / أحمد الغرباوى

ولا يَزَل يحومُ بفرشك يَتهادى.. مَوْتٌ يتردّدُ.. لا يسكُنُ.. ولا يستأذن فى رحيل.. يعشقُ صافرة سيارات الإسعاف.. ويتنسّم بوح الدّمعٍ.. ويتوارى دِفئاً بثنايْا الوجع.. وحشٌ خُرَافىُّ رهيب.. يتتبعُ اشتهاء العسل الـمتقاطر من براء حَبْوِك.. و.. ويرتقبُ.. وأنّى له أنْ يتمنّعُ.. أو يرفضُ؛ مُنذ خلق البشر؛ وبعث الوجود.. أنا.. أنا أمْ أنت السّجين..؟ أنا أمْ أنت الهاربُ أم المُطاردُ..؟ أم هو قدر..؟ وأنت ياحامل القلب البتولِ.. ولعودك إلى حُضْنِ الله الحبيبِ؛ ألتمسُ وانتظرُ..؟ ربّى..  أهو لموتٍ.. بظُلمةِ أرض.. مَهْرُك ياملاكى كَىّ يُنِرُ قمر..! فأيْن.. أين يقبعُ الخطأ؟ إصْفرارٌ مُخيفٌ ذاكَ الغروب الآفل.. بَيْن جفنيه شئٌ هناك.. وروح تنزوى وتتلاشى وهى تستغيثُ.. تختفى
متابعة القراءة
  270 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
270 زيارة
0 تعليقات

و.. وأبداً لَنْ أبْكى! (2) / أحمد الغرباوى

ولا يزل حَوْل فراشك يتهادى مَوْت.. أتأمّلُ جبهتك؛ نوايْا خطوطُ ذنبٍ لم يتسنّى لها الوقت؛ لكىّ تحفر.. لا آثار تماسّ بالجسد البريء.. ولا لون دخيل بوردىّ اللحم البَضّ الطفولىّ الوديع.. غداً تحيا دون قَهْرٍ ولاذُلّ.. هناك حَيْث رحابة الدّوْحِ.. واتساع جَنان.. وفسيح رِيْاض بلاحدود.. دَيْمومةٌ.. منزوعٌ مِنْها أشدّ خَوْفٍ.. بلا تعب أرقّ.. ولا سيْاط قلقٍ؛ انتظار مَوْعد أحْلام عَصٍيّة.. لا تجىء.. ولا رُعب مِنْ إفساد مُتعة.. ولا تلاطم حَسْرات عَجْزٍ مقدّر.. ولدى.. هناك.. لا مَعْنى للجُبْنِ.. لا قيمة للشّجاعة.. وتزدان بنقاء ورُقىّ وصالح ماخلفت لنا.. فأنا أنظرُ فى مِرْآة حَيْاتك ولا أجد فيها مايشوبها؛ إلا تشوّهات وَجْهى؛ وسط بَيْاض سريرتك.. ويوم
متابعة القراءة
  0 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
0 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

بعد ان استشرت الطائفية في بعض المجتمعات الاسلامية وصارت تهدد وحدة المجتمع الاسلامي ظهرت ال
المعلول محدث وجوده بالعلة التي تسببت بوجوده و تاثر بها سلبا او ايجابا يبقى كل معلول بعلته
زيد الحلي
13 حزيران 2014
تراجع السياسيون ، امام سلطة المال بالعراق ... ففي الوقت الذي يزداد فيه حجم الصراع السياسي
احمد الثرواني
28 تموز 2014
الى عشقي المُقَدس ومنبع سعادتي في الدارين الى والدتي الطيبه اهديها ابياتي بمناسبة العيد.يا
يامعشر الرجال خير ونورثم اصبحنا نخونوتركنا خبز التنورلنأكل السحت والحرامونعلم الاجيال العب
ميسون ممنون
30 تشرين2 2018
تم إلقاء القبض عليً, في ظروف غامضة, كما تحدثوا في الوكالات الخبرية, والمواقع الأجتماعية, ل
محمد توفيق علاوي
02 تشرين2 2019
إن اهم واجب يؤديه كل إنسان مسلم ومؤمن هو الصلاة الخمس اليومية؛ ولكن هذه الصلاة الواجبة يمك
د.عامر صالح
18 نيسان 2016
أي تشظي في القوى المحصصاتية والاثنية وأي تناقضات بينهم هي مفيدة لإضعافهم وتفتيت كتلتهم " ك
إنعام كجه جي
28 أيار 2018
وموت الأب، أو قتله، مصطلح يرمز إلى رغبة الفرد في التحرر من سطوة الذين يريدون له أن يكون نس
التعصب والكراهية ظاهرة لها جذورها وحالات تمظهرها في تاريخ البشرية. وقد ارتبطت الظاهرة بمفا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال