الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رؤية حول مرحلة الكاظمي / احمد الخالصي

الشعارات تبقى في مهب ذاتها إذا فقدت أي صلةٍ بالواقع أي لم تدعم منه، وسيقتصر دورها على بث الحماس دون إن تتجرأ لقيادة ورسم المسار بالنسبة لرافعيها.التشابك هو سمة هذه المرحلة فلازال العالم برمته يدفع ضريبة صراع القطبية العالمية التي ظهر في أحد أشكالها جائحة كورونا، هذا الأمر قد زاد التعقيدات وملئ رفوف الدول بالمتراكمات من المشاكل، وجعل العامل الاقتصادي له الحاكمية المطلقة ولو لهذه الفترة من الزمن.إن الكاظمي هو حصيلة هذه المرحلة وهو يمثل الولادة من رحم العقم، ويتجه المعنى
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
64 زيارة
0 تعليقات

العراق إذ ماتسنم الكاظمي/ احمد الخالصي

السياسة كنفوذ هي أشبه بجغرافية متحركة يمكنك من خلالها تحويل مجرى نهر لاندويسر من غراوبوندن السويسرية إلى بغداد دون حتى أن تعبئ بنهريها.كما أنها ليست شعرًا أو روايةً أو قصة حب، لتنطلق من الخيال لفهمها، هي ليست نظرتك اتجاه الأمور، بل نظرة الواقع حول كل مايجري، لذلك فأن الحديث حول تكليف الكاظمي لاعلاقة له بالشخصنة بكلتا حديها، إنما إنطلاقًا من واقع مضطرب ساهمت فيه الأحزاب من خلال تغيّبها لمعايير محددة في الإختيار، وبالتالي إيهام الشعب بتفسيرات سطحية، وبالعودة لموضوعة الكاظمي وعن
متابعة القراءة
  240 زيارة
  0 تعليقات
240 زيارة
0 تعليقات

احمد الخالصي / ( كورونا ) خارج المجهر

ليس كل تطورٍ يؤدي لتقدم إيجابي، هذه مغالطة ترافق كل مراحل التقدم على مختلف الأصعدة، فالإنتقال من طور لأخر لايضم في ثناياه حتمية الأحسن، فالأمر مجرد حركة ديناميكية تحتمل الحدين، أفضل وأسوء. ولا أُريد الخوض في كورونا من الناحية السياسية والتي سأكتفي بالقول بأنه يشابه لحد ما تطور السلاح الناري (مثال لما ذكر في البداية أيضًا)، وهو ضمن السلسلة المكملة للحروب العالمية، التي عمد صانعوها منذ ذلك الوقت وللآن للتذرع بالحجج بل وفي صنعها (من عهد الاغتيالات ل
متابعة القراءة
  257 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
257 زيارة
0 تعليقات

كيف ستتسلل صفقة القرن للعراق/ احمد الخالصي

يبدو أن قصة العيدان المتجمعة غير القابلة للكسر أخذت تتشكل عبر سلسلة من التطورات السياسية لكي تصبح من كلاسيكيات النفوذ الدولي.فحكام المنطقة بشكل عام ونتيجة وصول أغلبهم بطرقٍ محايلة لجوهر الديمقراطية ولو بأبسط صورها الشكلية، دآبوا على الإستعانة بالقوة العالمية للحفاظ على مناصبهم مقابل إباحة بلدانهم لها، وتسخيف القضايا الجوهرية للمنطقة تحت ذرائع الحدود الهندسية للبلدان، ولعل ذلك يعود لعدم وجود الدعامة الحقيقية اللازمة التي يستند عليها هؤلاء والمتمثلة بالشعب، الذي أستسلم لوجودهم بالإكراه وبكلتا نوعيه المباشر القمع والأستبداد وغير المباشر
متابعة القراءة
  230 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
230 زيارة
0 تعليقات

التناقض آفة المجتمع العراقي / احمد الخالصي

مهما لجأ المفكرون أو المتأملون للسيميولوجية فتبقى هذه الدلالات مجرد سفسطائية وبمدلولها الحديث وليس القديم مالم ترتكز للواقع وتتخذه نقطة إنطلاق صادقة بدل التموضع داخل شعارات وإستذكارات بليدة تفتقد لأدنى معايير أوجه الشبه. لا نحتاج اليوم للغوص في الأعماق لإكتشاف ما نعانيه فحتى سطحيتنا عالقة به وتحتاج لمن يرتدي الصراحة للبحث في أعماقها، بدل هذا الواقع الذي التبس بالنرجسية فولد آمالًا مريضة ورؤى مضطربة تحتاج لمن يعالجها. فالناظر اليوم للوضع العراقي يعلم جيدًا بدون رتوش ومقدمات بأن من أصعب ما يواجهنا هو
متابعة القراءة
  275 زيارة
  0 تعليقات
275 زيارة
0 تعليقات

لحل الأزمة العراقية (نظرية الضرورة) / احمد الخالصي

يسقط التنظير بالتقادم الثوري ويصبح بلا فكر بمجرد أن تعلو الهتافات الكادحة لهذه الجماهير الغنية بالانتماء، ومن هذا المنطلق تعمدنا تجاهل كل الأفكار والتنظيرات التي كان بعضها دسمًا مغريًا للكتابة، لكن لا وقت للأنانية في كنف الوطن، فالتحرير وسائر ساحات التظاهر أولى بالحضور العقلي والجسدي، ومن هذا المنطلق فأن إيماني العتيد بمبدأ التغيير التدريجي، يذهب أدراج مطالب أقراني في تلك الساحات، ومن مبدأ التطرف لمصالحهم وأضعُ هذا المصطلح في خضم الدقة المتناهية من أجل دحض مايمكن أن يقال مستقبلًا عن إشارتنا
متابعة القراءة
  321 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
321 زيارة
0 تعليقات

خطر الجيوش الإلكترونية على التظاهرات العراقية / احمد الخالصي

عندما يغطي التطور جميع المفاصل فبلا شك ستشمل بذلك أساليب الحرب ومتعلقاتها , ومن مظاهر ذلك الجيوش الالكترونية والتي ظهرت استجابة للتطور في مجال التقنيات ووسائل الاتصال ودخول هذه الوسائل في البنية الأساسية للدول , ناهيكم عن تأثيرها في نفسية المجتمع والذي يمتد بدوره للتأثير في توجهاته وهو أهم واخطر ما تضطلع به هذه الجيوش. أن تعريف الجيوش الإلكترونية في العراق وفق مفهومنا الخاص: هي عبارة عن مجاميع تعمل وفق أجندات خاصة من أجل غاية معينة عن طريق ترويج مايخدمها من
متابعة القراءة
  224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
224 زيارة
0 تعليقات

العاطفة والمشاعر يساهمان في تجدد القضية الحسينية / احمد الخالصي

الحسين في مفهوم الخلود هو مقياس أوحد له, والخلود وفق الحسين هو قضية جامعة ومرنة تلم مختلف الايديولجيات في كنف الإنسانية, لذلك من الطبيعي أن تؤبد القضية لحسينيتها بعيدًا عن انهيار الخلود أمامها كفانٍ .العاطفة والمشاعر, ومن منطلق الرغبة في فك الالتباس والتشابك على ماقد توحيه ظواهر المصطلحين نود التعريج على تعرفيهما من وجهة نظرنا والتي قد تكون خاطئة بنسبة كبيرة نظرًا لقصورنا بطبيعة العمر والإدراك.فالعاطفة كمفهوم مبسط هي الحالة الذهنية المؤثرة في أحاسيس الإنسان نتيجة الاستجابة الفجائية لمؤثر ما، وبالتالي
متابعة القراءة
  430 زيارة
  0 تعليقات
430 زيارة
0 تعليقات

الحكومة والرأي العام في القضايا الحساسة / احمد الخالصي

في ظل استمرار الحركات الممنهجة هنا وهناك ، ينبغي وضع كل شيء في نصابه حتى لايتسنى لكل من هب ودب ان يؤثر فيما يقوله على ماقد قاله الواقع وفرضته المتغيرات على الأرض. ضبابية مفتعلة أُلقيت على المشهد الذي ساد في العراق بالفترة الأخيرة والمتمثلة باستهداف معسكرات قواتنا الامنية العراقية (الحشد الشعبي) ، وما لحقه من افتعال أزمة تصريح الناصري على الجيش العراقي للمحافظة على اشغال الرأي العام بقضايا مفتعلة (مع التأكيد على وقوفي بالضد اتجاه أي تصريح من شأنه المساس بجيشنا) ،ولو
متابعة القراءة
  286 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
286 زيارة
0 تعليقات

الجنوب في الدراما العبثية العراقية / الكاتب احمد الخالصي

تتطور مفاهيم الانتقاص بمرور الزمن وليس من المعقول ان تبقى مقتصرة على أشكالها الأولية كهجاء وسُباب والخ.. ، فتطور مجمل الأساليب في كافة المجالات يحتم على الانتقاص أن يكون لسان المنتقص منه في بعض الأحيان .أن إضفاء صفة الفن على الدراما يجعل من الأخيرة مرنة المفاهيم وتصبح أداة طيعة للحداثة ولكن أي حداثة أهي محاكاة دراما الدول المتقدمة بكل تأكيد بأن الإجابة ب (نعم) ستكون صفعة لمفهوم الدراما كفن فالأخير يعني الموهبة والأستثنائية في التعبير عن الذاتومن هذا المنطلق فأن اي
متابعة القراءة
  386 زيارة
  0 تعليقات
386 زيارة
0 تعليقات

قراءة في فنجان السياسة ( التطبيع الإسرائيلي على العراق ) / احمد الخالصي

قراءة في فنجان السياسة (التطبيع الإسرائيلي على العراق ) بدى جليا لجوزيف ناي أن بائع السمك (المسكوف) قد أجاد سحب العظام كما أن بيتهفون تسمر أمام تحويل المقام العراقي لسيمفونية أنهكت مسامع الأمن القومي الذي يعاني الصمم أصلاً بينما عالم الفضاء الافتراضي بدأ يهيئ لنكبة مبتكرة لشعوب المنطقة لا لجيوشها . تشير آخر فصول الرواية المعنونة (إسرائيل وبس والباقي خس) إلى أن المشهد وصل لنهاية الحبكة الروائية، وأصبح الختام واضحاً بعض الشيء مالم يتدخل الالتفاف الثوري لإيقافه . بعيداً عن جملة
متابعة القراءة
  805 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
805 زيارة
0 تعليقات

تشكيلة عبد المهدي ( حكومة سبيعية دون خدج)/ احمد الخالصي

الولادة قبل الاكتمال بلا شك ستؤدي بك إلى أحضان الخدج بدل صدر الأم ورضاعة الاستقرار الذي يؤهلك لكي تنمو بالشكل الطبيعي المعروف. لمن لا يعرف معنى (السبيعي )هو وصف شعبي عراقي يطلق على المولود الذي ولد قبل أوانه (تحديداً الشهر السابع) في استحضار هذا التشبيه لا اقصد أبداً أن التشكيلة الحالية للحكومة العراقية قد جاءت في غير وقتها أو أنها ستستمر لسبعة أشهر, ما اقصده بالضبط المخاطر والتهديد الوجودي لها كما هو حال المولود قبل أوانه حيث يُخشى على حياته ولكن
متابعة القراءة
  1074 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1074 زيارة
0 تعليقات

هالووين يمني/ احمد الخالصي

من بعد السلام المفقود والتعايش السلمي المبني على أسس التخوف من الفيتو جمل حقوق الإنسان المتناثرة كأشلاء الضحايا من عصف نفاقكم والجثث مرميةٌ على ارصفة السراب فلا شيء هنا حقيقي سوى الموت هنا حيث الأطفال ينفقون كالأسماك بعد أن تخرجهم صنارة الطائرات بصواريخها من الحياة الشوارع تلفظ أخر خطواتها نتيجة ثقل المقابر الجاثمة على صدرها هنا حيث لا منشار يقطع فقط القنصليات تطير لتقصف أصوات الغد أصواتٌ لن تطرز صفحات الواشنطن بوست فأقصى أمنية لذبذاتها أن تصل لحيطان الازقة
متابعة القراءة
  600 زيارة
  0 تعليقات
600 زيارة
0 تعليقات

مقترحان بشأن أزمة وزارة الثقافة / احمد الخالصي

من منطلق الحرص على ماتبقى من الثقافة العراقية وذلك بعدم السماح لزجها ضمن عمليات التسقيط التي تجري على قدمٍ وساق ضد جهات بعينها نقترح أن تعطى وزارة الثقافة لشخص مستقل تماما عن العملية الحزبية فهذه الوزارة وباختلاف انتماء المتعاقبين عليها ظلت هيكل استهلاكي لا محل له من العطاء أو التقدم على العكس شاهدنا انحدار سريع في هذا المجال وعلى مختلف الاصعدة المنطوية تحته . لماذا لا نريد أن تتسلم كتلة بعينها خصوصا اذا كانت محسوبة على الأسلاميين ، الأمر بسيط جدًا
متابعة القراءة
  645 زيارة
  0 تعليقات
645 زيارة
0 تعليقات

الحسين مُرحبًا / احمد الخالصي

أهلاً أهلًا بهدفي المستقبلي ببناء أول حضارة يلهم حاضرها الماضي أهلًا أهلًا يا عُمرًا حُرمت من وصوله والدتي ولأجل ذاك الشيب القديس المغيب خلف باب العشرين كان الجد يلون هذا الشرخ المشوه لخلود الإسلام بلقب (أم ابيها) أهلًا أهلًا بالوطن الجاهض لخرائط الأرض والذي لايمنح جنسية حليبه إلا لمن أستوفى الغيرة أهلًا أهلًا بالتي مشت على عكازتيّ قلبها غير أبهةً بطرق العُمر اهلًا تذرف أهلًا من شباكي لجُرحكِ النازف تاريخًا سومريًا وحشديًا     أهلًا أهلًا بدمعكِ المُحققِ لنبوءة الفرات في
متابعة القراءة
  841 زيارة
  0 تعليقات
841 زيارة
0 تعليقات

هل تشكيل الحكومة العراقية أزمة وفق المنظور الأمريكي / احمد الخالصي

يبدو أن جملة ( صب الزيت على النار) لها معنى مختلف في عقول الساسة العراقيين فيا تراى لها زيادة الاشتعال فرصة لإطفاء الأعين اتجاه أخطائهم المتكررة. لا يمكن لأمريكا أِن تتخلى عن دورها الحاسم في حياكة القميص الوزاري وفق ما تراه ضرورياً لبقاء المنظر الكث لهذا المنصب بما يتماشى و(موظتها السياسية)، كما أنها ليست بهذا الضعف لكي تستسلم بعد محاولتها الفاشلة لجعل رئيس الوزراء المنتهية صلاحيته رئيساً للولاية الثانية، فالبصرة قد أنهت هذه المحاولة بالضربة القاضية! . وبالرجوع للعنوان فهل يمكن
متابعة القراءة
  843 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
843 زيارة
0 تعليقات

ملامح القوة الناعمة للحشد _ السرعة والندرة / احمد الخالصي

الاندهاش سيكون موضع سخرية إذا أراد أن ينطبق على ماهية الحشد الشعبي ، فلا وصف يلحق أو كلمة تسبق هذا الكيان.الزمن بكل متغيراته التقنية والاجتماعية نراه اليوم قد أجهض صدارة القوة الصلبة (العسكرية) وجعلها مرغمة خلف القوة الناعمة والأسباب تدور وجودا وعدما حول الرأي العام العالمي وكذلك الكلفة الاقتصادية مضافا لذلك النأي عن أي ردة فعل قد تظهر في مرحلة ما إذا ما استخدم الحل العسكري.قد يكفر الكثير بالحقيقة عندما يغض النظر عن وجود قوة ناعمة للحشد الشعبي خصوصا مع السيل
متابعة القراءة
  1040 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1040 زيارة
0 تعليقات

إلى جراح الحسين / احمد الخالصي

مابين المنطق والتاريخ تتصارع فكرة فيتسمر المكان في أُمةٍ وأخرى يلهث خلفها الزمن محاولًا التشبث بوعيها   وقفت مخاطبا جراح الحسين كيف ازددتِ هكذا فتنهدت بخنصرٍ متختم ثم قالت في الطف كل شيء نادر لذلك مد الرب بتكاثرنا كحجةٍ على الطفوف اللاحقة وها نحن كل يوم يمدنا المعسكرين بالزيادة فالظالمون، الطغاة، المطبرون، المطينون، الرقيق وسائر اشكال الصمت   جميعهم بكلمةٍ و (قامة) وخنوع سُقاة ظمأنا للانغراز اكثر بجسد الحسين
متابعة القراءة
  716 زيارة
  0 تعليقات
716 زيارة
0 تعليقات

ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز)2 / احمد الخالصي

في كل سنة ومع قدوم شهر محرم الحرام تظهر جماعة من المجاري ومن مختلف المزابل المتنوعة، وتتهجم على الشعائر بكل قبح وأُسميهم هكذا لأنهم بالفعل هكذا فهم طوال هذه السنوات يُنظرون دون فعل همجيون في طرحهم قبيحون لدرجة التجريح كما ستعود للواجهة الأسطوانة الجديدة لماذا لا تتجه المواكب للتظاهرات بدل من ذلك ، وهل منعت يوما هذه الشعائر اقامة المظاهرات والثورة أوليس جوهر هذه الشعائر والذي يعاد في كل يوم محرم التذكير به أن الحسين خرج على حاكمٍ ظالم، ام أن
متابعة القراءة
  1186 زيارة
  0 تعليقات
1186 زيارة
0 تعليقات

جدلية العقوبات الأمريكية بين الاضطرار والتحكم/ احمد الخالصي

حمل السلاح وإطلاق الرصاص على أكثر عدد ممكن لايعدو أن يكون خوف من خطرٍ محدق يترصد المُطلق أو لحظة طيش منمقة بعقلنة الجنون !... المؤشرات جميعها بشكل مباشر أو غير مباشر تشير لوجود خطر وجودي أستشعرته أمريكا على أمن إسرائيل لذلك نجد هناك تخبطات وليس عقوبات بدات تطلقها هنا وهناك، فلا يمكن للعارف بالعقل المدبر لسياستهم ان يتوقع أن هذه القرارات تصدر عنه، فكان من غير المتوقع قيامها بعقوبات ضد تركيا بالتزامن مع عقوباتها ضد إيران وهي تعلم مدى العلاقة التي
متابعة القراءة
  1079 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1079 زيارة
0 تعليقات

شكوى لأبي منتظر المحمداوي / احمد الخالصي

حاتم قد جائك العراق ضيفًا فهلا ذبحت له موتك وعدت يا طائر الجنوب من يوم أن حطت قدماك على الغصن تشبث بك النصر مرافقًا حتى صار عُشًا يحتويك   أيها الربيع المملح بترانيم (الهور) قم وحطم الفصول فالخريف من كل حدبٍ وصديقٍ يسقطنا ونحن اوهن من أوراق العنكبوت ها أنا اطرق بابك قادمًا من برزخٍ بشري متأرجحًا بين كلا المماتين ومابين قبرًا ونفس كفنت أرواحنا بسراب الحرية وأثار خُطانا يشير بواقعه لصحراءٍ شاسعة العبودية فهلا قمت عائدًا فالاتجاهات التائهة إشتاقت لبوصلتها
متابعة القراءة
  843 زيارة
  0 تعليقات
843 زيارة
0 تعليقات

الرسائل الخفية من موقف المرجعية / احمد الخالصي

التكامل العقلي ورسوخ الوعي الوطني بعد هذا الكم من التشتت لا يمكن أن يولد طبيعيا دون مخاض مؤلم بالمطبات المسيلة للدموع أو العصي وطعنات الغدر من قبل المستغلين لهذه الصرخة . المرجعية حكاية اتكال وذريعة أخرى لشعب اعتاد رمي السبب على غيره ولا ادري هل الشعب يعتبرها قشة انتشال حقيقية أم يراد بالقشة معناها الصغير كجزء من سلسلة مترابطة من تعميق الفجوة بين اليد الشعبية وهذه المؤسسة فإذا أُريد المعنى الأول فهو بحد ذاته مؤشر على جمود العقل الجمعي عندما ينهال
متابعة القراءة
  843 زيارة
  0 تعليقات
843 زيارة
0 تعليقات

إلى ابو منتظر المحمداوي/ احمد الخالصي

الساتر خالف شريعة القتال فأهال بانتحارٍ ترابه لكي يتوسد إلى جانبك فهو لايقوى على تلاله دون أن يستنشق الحرب رأيته فسقطت من عضامك دمعة اطفئت ظمئه للشجاعة رأيته مخضبًا بسهام الزيف حيث الصور المفتعلة التي لا طائل منها سوى السرقة فأبتل بأحمرارٍ كفنك الغاضب حتى ظنت اللحايا الكثة انك عائد فهربت بتحليقها لازال الساتر يحاول أن يشفى أمام قبرك قبل اللحاق بالمراحل الأخرى للعبة الدوران الحربية ذلك القبر الشاخص كعلامة ضمير في جملة العراق أيها الناي الثاقب لنوتات الصبر اعزف لي
متابعة القراءة
  1110 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1110 زيارة
0 تعليقات

أيها الشعب لاتعترض فأنتَ مجرد كومبارس/ احمد الخالصي

توراث السكوت من قضيةٍ لأخرى يودي بالفرد إلى صمتٍ دائم مهما علا صوته في الميادين أو أزقة (الفيس بوك ) فهذا كله هراء يراد به تضميد الجراح برقعة متسخة إجهضت بياضها من يوم ولادتها بانفصالٍ عن القماش. تتوالى الأزمات في العراق ولا تكاد تستنشق أي فترة من فتراته هواء خاليا من تلوث المشاكل , فبعد مشكلة الكهرباء التي أغرقت المواطن بسيل من المصاعب تأتي مشكلة المياه ناهيك عن المصيبة الجوهرية الكبرى ألا وهي الانتخابات بكافة مخلفاتها المشعة منها والخامدة المدفونة تحت
متابعة القراءة
  771 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
771 زيارة
0 تعليقات

إلى جاسم ال شبر / احمد الخالصي

التواريخ تقف اجلالًا لمواقيت الشهادة تجثوا على ركبتي حوادثها وتقدم فروض الحضارة بأسمى مراسيم الدهشة علها تصل لثواني انفاسك جنائن بابل لم تكٌ لتُعلق لولا تمسكها بطيف نبوخذنصر الذي رأى في المنام سبع قصورٍ من اليأس تأكلها سبع ايادٍ منك ورأى كيف ازلت عنها حيطان الرعب متسلقا سحب الغيرة حينها ادركت بابل أن لاسبيل لاعجوبة تؤرخها إلا بتقليدك يأول جيش أختصر العدة والعدد بوحيدٍ كثيرٍ كأنت أيها الكنز التارك لَامة دفنه والمخالف لشريعة الخرائط بحثت عن الموت الباحث عنك بصدرٍ عارٍ
متابعة القراءة
  986 زيارة
  0 تعليقات
986 زيارة
0 تعليقات

قلعة وصفك ../ احمد الخالصي

ياعلي دعنا من موتك فهو ضرورة لتثبيت حكمة الرب في خلق النار فوجودك يعني تهريب للحلول التي يجب على الناس البحث عنها للنجاح في اختبار الحياة اسير حيث اعتادت قدميّ ان تحط رحال خطواتها وبما أن الجامع اليوم يصدح بأن اركان الهدى قد هدمت وأنا اعلم كم أنت بأنهم أحد المعاول التي امتدت عائدة لتشارك في الهدم لايهم فهذا لايعدو كونه شظية من الانفجار الذي استهدفك في معارك الشام، ساخفض صوت القصيدة على أقل موجة شعرية فأني اخشى على اليتامى من
متابعة القراءة
  1038 زيارة
  0 تعليقات
1038 زيارة
0 تعليقات

الحرب الناعمة على الحشد الشعبي /احمد الخالصي

 بلا شك أن تكدس كميات كبيرة من الحقد والرعب يصار لتحويل العقل لمرتع لكل مواشي المحاولات القذرة في سبيل الارتواء للنيل من المقابل , هذا مايرشدنا لشبابيك الوطن كيف بدأت تُطرق بمختلف الوضعيات والأشكال فتارة يُصبغ الزجاج بريش الغراب وتارة يستفيق الشباك على نقرات عصفور صغير يحمل بين جنحيه الكثير من ريش الصقور.   أكاد أكون أكثر البعيدين بعدا عن نظريات المؤامرة والخيال الجامح الذي تزهر به الكثير من العقول اليوم, لكن من منطلق المعطيات ومايجري فأن ما أريد الخوض فيه
متابعة القراءة
  1495 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1495 زيارة
0 تعليقات

للمهدي من بعد النفاذ / احمد الخالصي

الصبر لم يعد يجدي امل الماء نفق بعطشه حتى بانت أسنانه الصحراوية السهام أعتذرت على عدم مجاراة نبالها لحدة الورود من بعد مامزقت أنوف المفارقين كل شيء تائه حتى البوصلة بدأت تستجدي اللافتات من بعد ما إصابتها وعورة المتسولين في الطرق   أيها المرآة العاكسة لدموع الرب التي تتساقط كاستجابةٍ لنداء المظلومين   كيف حالك وأنت تلتقط دموع الامهات من القبور لتطرز بها درعك   كيف حال احضانك ألا زالت تحتوي على صورة الشهيد بعد أن علقها ابنه في ثوبك لانعدام
متابعة القراءة
  1326 زيارة
  0 تعليقات
1326 زيارة
0 تعليقات

الإنتحار ليس شجاعة /احمد الخالصي

بعد تفشي ظاهرة إنتحار شبابنا الكاتب أحمد الخالصي يناشد كل عراقي لتوعية شبابنا حول هذ الظاهرة " واضاف احمد الخالصي الذي اطلق هاشتاك (#الإنتحار_ليس_شجاعة) الإنتحار كفكرة قد تنجم عن أمرين اما أن تكون نتيجة ترهل العقل الناجم عن تقدم في السذاجة، أو نتيجة إنحراف سلوكي ينم عن قوة تفوق قدرة التحمل لدى الشخص وغالبا مايكون مصدرها من المقربين... من أجل الوقوف بالضد من كل فكرة سائبة تحاول ان تنهش ادمغة الشباب، نعلن إطلاق هذا (الهاشتاك) (#الانتحار_ليس_شجاعة ) كرد حازم على كل
متابعة القراءة
  1587 زيارة
  0 تعليقات
1587 زيارة
0 تعليقات

الطف بأكمله / احمد الخالصي

  وأي قصيدة تكتب فيكِ وكل القصائد تنقصها الشَرِيعة ذات طيش تجرأت بالكتابة عنكِ وما أن بدأت بحرف ال (زاء) رمقني ظل الورقة بكفينٍ شكلن قوس واحد وعندما وصلت لنهاية الكلمة أكمل العتب القوس الثاني كان قوسًا مجعدًا بالحرائق حينها أدركت إني دونت الطف بأكمله على الورقة
متابعة القراءة
  1475 زيارة
  0 تعليقات
1475 زيارة
0 تعليقات

ابا ( طلبة ) /احمد الخالصي

وأشتقت لك شوق الحرية لنحر الحسين   يا ابا (طلبة) جئتك كما عهدني الشيطان تأكلني الأشجار من كل حدب وجنة   جئتك حاملًا صدقي بأكف النفاق فابتاعُ عطفك على دموعي التي جعلت من وجهي بركة للتماسيح   أنا المذنب كمتسولٍ غني والقاتل كالضاحك على إحداهن فهل من توبةٍ تُعيدني إلى دين البراءة
متابعة القراءة
  1555 زيارة
  0 تعليقات
1555 زيارة
0 تعليقات

التعليم إلى قاع الضياع ج 2 / احمد الخالصي

أصبح من المكملات الأساسية للشخصية لمن هم في سن ما بعد التمييز وخصوصًا المراهقين منهم هو الحصانة من محاسبة المدرسين لكون تعرضهم لها يُهدد عملية وصول الرجولة إلى بر أعمارهم! .الطلاب ركيزة أساسية ومهمة في المجتمع فيتوقف عليهم مدى صلابة المستقبل من كافة الأعمدة الثقافية والعلمية والاقتصادية، فأيُ وهنٍ بهذه الشريحة معناه أستحالة ثبات أحوال البلد في قادم السنوات.الطلاب يتشابهون مع مواد البناء بإن كلاهما يعتمد على جودة المصنع الذي أُنتج منه لكي يتسنى (ل
متابعة القراءة
  2151 زيارة
  0 تعليقات
2151 زيارة
0 تعليقات

ضحالة التنظير البعثي(قراءة في الإختراق الفكري البعثي الأخير)/ أحمد الخالصي

يبدو أن الأفكار البعثية لازالت تنطلق من مزبلة التنظير الضيق وبالتالي مهما كان لمعان الأفكار المُخرجة فذلك لن يغير من الحقيقة الاشمئزازية بإن هذه الافكار ذات رائحة نتنة .يبدو ان النكرة وفق مفاهيم الضمير الإنساني والمُعرف وفق بطاقة الظلام الاستبدادي صالح المختار,قد تناسى نحن الآن في أوج الاطلاع لمن يريد ذلك (يُستثنى المقيدين بالتبعية الدكتاتورية ) لذلك لامجال للشعارات وبأي صيغة كُتبت بإن تعاود فعاليتها , قراءة في مقاله المنشور في احدى المواقع البعثية.يبدأ المختار مقاله ببداية بعثية خالصة عن طريق
متابعة القراءة
  1707 زيارة
  0 تعليقات
1707 زيارة
0 تعليقات

التعليم إلى قاع الضياع ج 1 / احمد الخالصي

"قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا " الرسول بالمعنى الشائع البعيد عن المفهوم الديني في أغلب الأحيان يكون مجرد هيكل شكلي يعتمد بالدرجة الأساس على فحوى مايحمله من رسالة أو مبادئ، لذلك أي ضعف أو ابتذال بما تم أرساله ينعكس سلبيًا عليه، لذلك ياشاعرنا العربي احمد شوقي أن بعض المعلمين وصلوا لمرحلة من الداخل السيء جعل من كلمة (قُم) تعطي دلالات الجلوس لتدني ما أحتوته كلماتهم. المدرسة بكل ماتحمله مابين ثناياها من إدارة وكادر وطلاب تُشكل فرشاة لرسم
متابعة القراءة
  1793 زيارة
  0 تعليقات
1793 زيارة
0 تعليقات

الحسين.. الفاصل الجامع بين الحشد والنازحين / احمد الخالصي

   تكثر الصعاب وتمتزج بألوانٍ تجعل عيون الفرشاة مُضرجة بالدموع، لكن الباعث للابداع في فؤاد الوطن هو بقاء اللوحة مكتملة المعالم رغم الأيادي العابثة.  إعدادُ الطعام ثوابًا من أجل سيد الشهداء يبعث في النفس اطمئنانا لمسيرة أموالك، وبعد أن اُكتمل تجهيز الطعام من قبل إحدى العوائل من أبناء منطقة (جيزاني الجول) التابعة لقضاء الخالص، حيث من المقرر أرساله إلى حشدنا الشعبي المرابطين في ساحات القتال مراعاة لمبدأ الأحقية، وخلال مرافقتنا لرحلة إيصال الطعام إلى أبطالنا، قرر أحد افراد ذلك البيت أن
متابعة القراءة
  1818 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1818 زيارة
0 تعليقات

قصيدة ياموصلية / احمد الخالصي

تعالي وغردي بلهجتكِ فالأُذُن شجرة سمعٍ تشتاق أغصانها لحديثكِ الذي يختلف عن جميع عصافير (العجل والچا) إلا أنكنّ تشتركنّ بتغريدة موحدة يطرب لحرفها نعيق الغراب ! لازلت أقف ورأسي على الوسادة حتى استفحلت الافكار على خطواتي كل ذلك حتى أصلكِ في حلمٍ خالي من العراق فضقت ذرعًا بوطنٍ يتنفس جثامين اولاده دون أن يترك لهم مهلة زفيرٍ من السلام عندما أرتسمت على خديكِ الدموع لم أبكي طرفة وطن فالذي تساقط على خارطة وجهي شتائم أنظري ياحبيبتي من جاء فهذا هو كلكامش
متابعة القراءة
  2035 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2035 زيارة
0 تعليقات

قصيدة "هدايا ومدن"/ احمد الخالصي

لنتفق ونتبادل الهدايا وفق معطيات الالقاب لمدننا وبما أننـي يجب أن أعطي شيئاً يشابه البرتقال قطفتُ أسمكِ من آخر حائطٍ  كتبتُ عليه بأبي نؤاس وحفاظاً على قدسية الهدية من كل دنسْ و إزالةٍ لكل هواء مرّ عليهِ ممزوجاً برئة المخمورين  رميتهُ من  فوق جسر الائمة دون خوف  من عدم إسترداده فـ روح عثمان ما تزال تجيد السباحة ولن يكلفه ذلك إلا عناء النداء لذلك الطفل بإن يرده إليه لكنني قلق بعض الحسد فالطفل المقصود بآخر صورة له  قبل خلوده كان القرآن
متابعة القراءة
  2196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2196 زيارة
0 تعليقات

عروس الحرب / احمد الخالصي

بغداد ياغربة النور في بلادِ الظلام يا أول حبيبةً تُقتل على يد عشيقها وأول مولودةً تلفُ بقِماط الجرحى أُشهِد الحرب أنكِ أول عروسٍ تُزفُ للخراب مكحلةً بالسلامِ أجوب شوارعكِ وأنا أقف عند ناصية السرير أعدُّ الدمع جرحًا جرحاً حتى تتساقط خطواتي على طرقكِ أحتضنكِ حد أن يبتلع الحزن تعاسته من شدة الظمئ أحتضنكِ رغم ثيابك ذات القماش المطرز بالأشواك أحتضنكِ وأعلم ان تشابكي معكِ في خيالي اعظم صفعة فرحٍ لآهاتكِ التي ملئت النهرين لدموعكِ التي أغرقت عروبة العرب أحتضنكِ يابغداد نكايةً
متابعة القراءة
  2397 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2397 زيارة
0 تعليقات

محمدٌ بين خيارين / احمد الخالصي

لنُسلِم ظاهر الكلام مفاتيحَ القصيدة فلا طاقة لأبياتنا على قافيةِ الباطن ومن ثم نتسائل عن رجلٍ تطوقهُ الرحمةَ من كل جانب من أنت يامحمد أأنت الأُمي الذي علم الجهل كيف يتتلمذُ على يد العلم ؟ أَمْ أنت ذلك الاستاذ الذي ترك المسجد في منتصف صلاة الحصة لكي يُجبر الفتيان على التودد له من أجل أن يَمُّنّ عليهم بدرسٍ خصوصي في بيت أم سلمة أأنت القبلي الذي أنهى عبادة الانتماء وجعل التعامل خالصًا للإنسانية ؟ أَمْ ذلك الذي جعل بنو هاشمٍ ينحروا
متابعة القراءة
  2290 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2290 زيارة
0 تعليقات

قصيدة مكان الحسين ع / احمد الخالصي

كيف إستوطنتَ قلباً لا يألفُ أمثالك ؟.. تحطُ على أزهارِ نبضاتهِ الدبابير فالفراشاتُ حكايةٌ قديمةٌ دُفنتْ مع آخر أستنشاقٍ من هواءِ الدنيا لشيبةِ جدي أي قوةٍ لديكَ يا مسلوب الخنوع لتطفئ بشفاهك المتفتحاتِ رُغمًا عن أنف الذبول ظلمتي التي أوقدتْها ولاعةَ الذلِ جعلوا منك لقبًا يُطلَق على الكثير أنا أرفض بوصفي أحد النكرات أن تُطلق على أيً كان فحتماً أن أحدهم قد زجر رياحيًا أو شارك بمسرحِ الفرات لكي يأخذ من العباس نجومية الشريعة أو تراهُ خلف الأكبر في المدينةِ يستجمْ
متابعة القراءة
  2561 زيارة
  0 تعليقات
2561 زيارة
0 تعليقات

شجرة الاربعين وثمارها الطبية / احمد الخالصي

في ظل التسلق المليوني للطرق الوعرة صوب جبل الثورة الاعظم حيث قبة الحسين في كربلاء تتوسط تلك القمة الجبلية، لم يقتصر الامر على أنتشار المواكب على مد البصر في مختلف الطرق المؤدية إلى كربلاء لتقديم الاطعمة والمشروبات المجانية كدرس أجباري للعالم للتذكير من هم سكان وادي الرافدين حيث ابتدأت معالم الحياة ، بل تجاوز الامر إلى حد توفير الخدمات الاخرى ومنها الصحية التي تعد الاهم. لايختلف اثنان في مدى اهمية الخدمات الصحية في ظل هكذا مناسبات نظرًا لمليونية الاعداد وطول المسافات
متابعة القراءة
  2332 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2332 زيارة
0 تعليقات

ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) / احمد الخالصي

للرعونة مفاهيم ولعل أوضح الأمثلة على معرفتها هي العقلية التي لاتحمل في ثنايا افكارها إلا الانتقاد , حتى لو كان الامر يتعلق بإستنشاق الهواء عن طريق الأنف مادام هذا الرأي سيميزهم كأبقارٍ تأكل الحشائش الطازجة المقدمة من معالف ذات جودة وماركة مسجلة في أرقى المجاري .   في كل سنة يتكرر سيناريو المعروف ، والذي بات مُملٌ جدًا لتكرار مشاهده بصورة لاتجد في أشخاصها إلا الإعادة, حيث تبدأ الانتقادات توجه للزائرين وعلى كافة الاصعدة ، ويبدأ إتهامهم بشتى أنواع التهم التي
متابعة القراءة
  2496 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2496 زيارة
0 تعليقات

على قارعة المنية / احمد الخالصي

عند قَارِعَة المنية دار حديثٌ بين نورًا قالت بحقه السماء هذا الشعاع سيبقى شمسًا مفترضة الضوء سوى شرق أو غرب وبين دنيا أخروية شاخ بها الليل حتى أمتلات مراحلها ظُلمة . دون أن تبدي إنزعاجًا من حِلكة الأيام فأسترسل الحسن محدثًا العقيلة إن الـُسم لم يجد جنةً يفوز بها غير أن يقتطف من ثمار كبدي الحزن صورة مؤطرة بكِ يمزق بفرحٍ ما إن خرج عن شحوبكِ اختاه في قلبي أمنيةٌ تريد الانقضاض على القدر ترسم بأسنانها جسمٌ يولد من رحم الخلود
متابعة القراءة
  2631 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2631 زيارة
0 تعليقات

فاطمتان بتفاحةٍ واحدة / احمد الخالصي

أن الحقيقة الخاصة بالتفاحة التي جاء بها جبرائيل لمحمدٍ أنها لم تُؤكل بأكملها منه بل شطرها بنظرة طفٍ مستقبلية لنصفين تناول أحدهما والأخر أعطاه لحزام الكلابي وأحتار النداء بأي فاطمة أدعوكِ ياكلابية وقد أجدتِ الفاطمتين معًا أقسم بالوفاء الذي تدرينه انه لازال يسري في صدر الفرات ذلك النهر الاثم الذي كفر عن خطيئة كربلاء بإن يقضي الليل قائمًا بمياه حتى يحين موعد أن تُقبض روحه بأستبدالٍ مع قطرة حليب منكِ وقد استجاب الله له ببشارة الحشد أنا وبكل نكران أعلم أنكِ
متابعة القراءة
  2380 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2380 زيارة
0 تعليقات

احمد الخالصي / تأثيرات مابعد داعش

    كثرة الاسئلة المتذيلة بالكلمتين (ماذا بعد ) لدرجة انها تمثلت بثيابٍ ارتدتها معظم الدراسات والمقالات التي تناولت الشأن العراقي . تأثيرات مرحلة التخلص من داعش وعلى مختلف الاصعدة (الأمني والسياسي والاقتصادي)   فأذا ماعرجنا عليها الواحدة تلو الاخرى نجد الامر كالآتي , بالنسبة للوضع الأمني فأن الضوء الذي أوقده الأنتصار في غرفة الثقة الذي اطفأ داعش ضوئها بالنسبة لقواتنا الامنية وماتلى ذلك من انكسارات وانسحابات ومجازر وغير ذلك , نجد أنها قد اعادت الثقة بعض الشيء لقواتنا الامنية بمختلف
متابعة القراءة
  2499 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2499 زيارة
0 تعليقات

احمد الخالصي / قصيدة الشمس الثائرة

هلالٌ لاح  بأفق الضمير يرتل بضوئهِ آيات الثورة ويردف قائلًا كل الصباحات  كاذبة الا مساء صباحي حيث الاعاجيب الفلكية اذا ستشرق الارض بسريالية الواقع  شمس ثائرة من كوكب العرب ليمد العوالم بضوءٍ يساعد على زراعة الحرية في تربةٍ مالحة الظلم
متابعة القراءة
  2519 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2519 زيارة
0 تعليقات

بقاء الحشد مُستقلًا ضرورة ملحة/ احمد الخالصي

أكتب بحبر الروح لعل الوفاء يعتريني للحظة , يا قداسة الفقر لقد جعلتم الغنى فقيرا في جيوبكم , يتبختر التراب الذي قبل اقدامكم بين معاشر الورد وتمنوا لو تسقط من شفاه التراب ذرة تسقي اغصانهم اليابسة. ظهرت في الأونة الأخيرة الكثير من الاصوات هنا وهناك , بعضها طالب بألغاء الحشد الشعبي وله في ذلك مآرب سياسية مستغلًا مشاعر البعض لكي تتعنون بمسمى الخوف من أنتقام الحشد من سكان المناطق المحررة , مجرد التفكير في هكذا أمور تجعل حروب التحرير التي خاضتها
متابعة القراءة
  2784 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2784 زيارة
0 تعليقات

احمد الخالصي الرحيل الخالد لماجد الكعبي / احمد الخالصي

تبكيك الصحف فتسقط من عين صفحاتها الحقيقة , أويعقل أن ترحل ولازال الفقراء يفترشهم الرصيف بمنازل الحرمان يامن كنزت حب المساكين وجعلته ثروة تغنيك عن عوزٍ لطالما اخفيته لكنه كان مفضوحٌ من نبرة حرفكتفاجئنا اليوم بخبر رحيل الاستاذ ماجد الكعبي بعد صراع طويل مع الفساد وحاشيتة , وذلك بعد ماتم تشخيص حالته واتضح أنه مصاب بجرح خطير ناجم عن أطلاق رصاص من بندقية العراق المتشضي,ونظرا لتلوث البيئة ببكتريا مطورة وخطيرة تسمى بعلم الخراب (تجاذبات حزبية )لذلك لم يندمل الجرح وظل ينزف
متابعة القراءة
  2703 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2703 زيارة
0 تعليقات

(عودة بعد نزوة)احمد الخالصي / قصة قصيرة جدًا

جدران خاوية , مرآةٌ لاتعكس شيء , كُرسيٌ إحدى ركائزه قيد التهشم ,غرفة تبدو وكأنها مقبرةً للضوء , فتاة مسلوبة الانوثة ارادفها تجاوزت حدود الكرسي. تتداخل التعابير المرسومة على وجهها, غضبٌ وانكسارٌ وخوفٌ ,صوتٌ بدء يسمع ,الغداء أصبح جاهزاً, نهضت عن الكرسي متجهةً نحوخزانتها لأخراج ملابس ترتديها ,ملابسها الانيه لم تكن تصلح للمائدة .بينما تبحث هوت صورة صغيرة من احدى ثيابها , شاب وسيم يبلغ من العمر عشرين حلماً, تبللت الصورة لفيض الدموع ,لم تكن تجيد لعبة الوثب الطويل قبل هذه
متابعة القراءة
  2382 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2382 زيارة
0 تعليقات

الزومبي حقيقة سياسية بحته / أحمد الخالصي

ليس كل أمر مرعب معناه بالضرورة أن يكون مصدره اشباح او غير ذلك من الاشكال التي تدعو للفزع عند رؤيتها , فالرعب بالعراق يتمثل بأشكال قد يضن ناظرها انها خُلقت خصيصًا لأجل السلام ونشر الطمانينة والامل في سائر الارض.الاموات الاحياء او مايعرف (بالزومبي)وبمرور سريع جدًا على مايعنيه هذا المصطلح نجد مايأتي ,الزومبي هيّ تسمية مرادفة للكسالى وتعني الجثة المتحركة التي أثارتها وسائل سحر وغالبا مايطلق مصطلح الزومبي لوصف شخص مُنوم مجرد من أي وعي ذاتي ,كذلك نجد حضور هذه الشخصية بين
متابعة القراءة
  2695 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2695 زيارة
0 تعليقات

قصة قصيرة جدًا: دولة في حديقة الغابة / احمد الخالصي

في حفلٍ أقيم لأختيار ملكٍ للغابةِاغلب الحيوانات تترقب الملك الجديد بينما قلةٌ منهم لم يلاحظ غيابهم أحد ؟؟لحظةُ التصويت قد حانت , الاسد علامات الثقة في تعابيره كانت اكثر قسوةً من أنيابه .النعامة ملكةٌ للغابةِ , فازت ولم تعلم بذلك ؟ لقد كان راسها في الارض.!!شجرةُ الخفافيش كانت شاهدةً على أثار الإطارات ,؟؟ماهي إلا أيامٌ حتى تمتع المشاهدين بمشاهدة تلك الحفلة ,ضحكوا كثيرًا رغم أن الغابة قد أحرقت بعدها.  
متابعة القراءة
  2507 زيارة
  0 تعليقات
2507 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال