الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي / عدنان عبد النبي البلداوي

يتَهادى المساءُ والليلُ يَسْري وعُيونُ السُـهادِ فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ رِفْـقَـةُ الحُــبِّ للتعَـفـفِ تَـبني صَرْحَ عِـزٍ يطِيبُ فيـه المـقامُ هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي تــتـولـى مــزاجَـهالأوْهــــامُ وإذا الوَصْلُ طيَّــبَـتْهُالنـّوايـا يـتـسامى فيــه الصَّفـا والوِئـامُ أيّ ذِكـرى يَـطيـبُ فيـها خيالٌ تُوقِظُالحَرْفَ ، والسُرورُ يُقامُ طالما الوَجْـدُ فـي ثناياه عَصْفٌ يـَت
متابعة القراءة
  58 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
58 زيارة
0 تعليقات

يَنْسابُ مِنْ رَوْضِ البَراعةِ / عدنان عبد النبي البلداوي

تَنْأى بِيَ الذكرى وشـوقــي غامِـرُ وبَريقُ حَرْفك فـــي الجّوَى يَتَسامَر ورَفيفُ أَجنحةِ القريضِ لـه صَدَىً فــــي الليل يسْرقُ غَفْوَتي ويُساهِر وأَبُثُّ مِــــنْ شـوقي ، بـقافيـــةٍ إذا عَـزَّ اللقاءُ ، مـــــع النسيــمِ تُسـافِرُ أفَـكُـلما وَسَـــــنٌ يُـغازِلُ مُـقْـلتــــي تَـغْـزوهُ نَسْـمَـــةُ يــَقـظـــةٍ فيُـغـادِرُ وإذا رَقَـدْتُ فَمــِنْ مَحاسِن رقْدَتـــي حُلُمٌ بــــه وَزْنُ القصيـــــدةِعـامِـرُ وإذا ارتَقى المضمونُ صَوْبَ عَلائ
متابعة القراءة
  100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
100 زيارة
0 تعليقات

ظَلّتْ تُراوِدُ سَمْعي / عدنان عبد النبي البلداوي

ترنيــمة مِن بليـــغ القولِ أهْداهـا ما أسْعدَ القـلبَ لمــا كـانَ مَأواها يشدو بها ورَفيـفُ الشَوقِ يُـؤنِسُه شَــدْوَ الحنيـــنِ لأيـــامٍ بذكراهــا مَجـْـدُولة صاغها وزنــاً وقافيـــةً حتــى تَجَلَّتْ عروساً فـي مُحيّـاها إنّ البيــانَ الـــذي قــد زادَها ألَقَـاً قــد شَعَّ فارْتَدَّ طَرْفي حينَ وافاها مَزْيونَة قـد بَراها فارْتَقَتْ وزَهَتْ ما أجملَ الوصــفَ فتـّاناً بمَغْنـاها كأنّ كلَّ ربيـــعِ الشـــعرِ جالَ بها فَزادَها رَوْنقاً فـــي حُ
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

إمنح لِطَرفِكَ / عدنان عبد النبي البلداوي

إمنحْ لِطَرفِكَ فُسْحَةً ليجولا واربأ بحرْفِكَ أنْ يكونَ ذليلا واستنهض الهِممَ النزيهة صادحاً يبقى صداها مَعْلماً ودليلا بؤساً لدهرٍ أن يبايع فاسداً ويذُلَ معزوزاً ويهلك جيلا المالُ عمرُهُ لن يخلّدَ جاهلاً والعِلمُ نزرُهُ يمنحُ التبجيلا ذو الأصلِ يبقى في الكرامةِ شامخاً والرجْسُ نتنُهُ يفضحُ التجميلا صيدُ الرجال مع الإباءِ تعايشوا والعِزُّ أين مشوا يكون نزيلا أقسمتَ عمرَكَ لن تعاشر فاسقاً طوبى لسعيكَ بكرةً وأصيلا من نهجِ أطيابٍ سُقيت لترتوي كأس ا
متابعة القراءة
  134 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
134 زيارة
0 تعليقات

اغمس بنانك / عدنان عبد النبي البلداوي

وصايا مهداة الى اخي الناخب تحقيقا للأهداف السامية أغمس بنانـك لازيفٌ ولابـَطـرُ واخترْ نزيها له الآمالُ تنتظرُ   لايـُلدغ المرءُ من جُحْر ٍ لثانية إنّ التجارب ميـزانٌ بـها عـِـبرُ   شاور أخا ثقةٍ إن كنت في حَرَج فالنفسُ من طبعها تُـنهي و تأتمرُ   إن قلتَ (لم انتخب) وفــرتَ مرتبة ً لمَـن عطــاؤه لا ظـِلٌّ ولا ثـمـرُ   فما مضى كان للإحباط مجلبة ٌ لاتيأســنّ فعـزمُ الشهم يـنتصرُ   سدد خطاك ولاتبصم على عَجـَلٍ كم من سفيهٍ بثوب العدل يستترُ  
متابعة القراءة
  1431 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1431 زيارة
0 تعليقات

الى صوت الإنسانية الخالد / عدنان عبد النبي البلداوي

مَـدّتْ الـيك سـناها فـي تـألّـقـهافانسابَ بين يديها الحِلمُ والحِكَمُوزانـها أنّ طيفا مـن محاسِنهانظيرُه فيك حيث النور يرتسمُمَن رامَ وَصْـلَ المعالي صرتَ قدوتهوالشـأنُ تـُعليه أسـبابٌ لـها قِـيَمُخُلِقتَ أن لاتـُحابي في الخفاء يداًلأن كـفـّك فـي وضح الـنهار فـمُمذ دار طرفك ، صَوْبَ الحق هاجِسُهوالحـقُ صِنوَكَ ، موصولٌ به الرَحِمُالأفقُ يزهو بإشراق النجوم بهوتـوْأمُ الأفـق فـي إشـراقه نِـعَمًُخـُـطىً مشيتَ بإيمانٍ وتضحيةٍفـوَثـّقَ الحَدَثَ القرطاسُ والقـلمُفي سِفرِ نهجك للأجيال مدرسةٌتبني العقول وفيها ترتقي الأممُلاطـائـفية ، لاتـفريق فـي زمـنٍقد كان رأيك فيه الحَسمُ والحَكَمُفي قولك:الناسُ صنفانٌ فإما
متابعة القراءة
  3193 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3193 زيارة
0 تعليقات

الطائفية لاتنمو إذا ... / عدنان عبد النبي البلداوي

بـيـن الأسـِرّةِ والـتيـجـان يــنهمرُدمعُ الكرامةِ حيث العدلُ يحتضرُمن أجل إرضاءِ أهواءٍ يروق لها(فرّق تسُد) يستجيب السمعُ والبصرُيشـدو اللسـان بـتكبـيرٍ وبـسْملةٍوالمالُ طوْعَ يد التخريب منتشرُوقيل كيف جرى هذا السلوك وهلفي سيرة السلف السامي له أثرُلا، فالرسـالة ماجاءت لتفرقـةٍالوحي يشهدُ والأيات والسورُلكن شـرْخا بأصلابٍ تـوارثهرهطٌ محاط بمن في باعِه قِصَرُقـلبُ الجبان اذا غـذتـه أوردةمن التخلف يغزو عمقه الخدَرُفـأيّ زهْـوٍ لمسلوبٍ إرادته ..!وأيّ فخر وماء الوجه منتحرُوأيّ عـِزٍّ بإنـشـادٍ وتـقـفيـةٍ ..!والعز لايحتويه الذل والخوَرُمهما التعصب يسعى في مهمتهزرْع النفاق وفيـه النقصُ مختمرُفـالطائـفية لاتـنمو اذا
متابعة القراءة
  3386 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3386 زيارة
0 تعليقات

نهضة الإمام الحسين عليه السلام في وجدان الإنسانية / عدنان عبد النبي البلداوي

 كلما تتكرر الذكرى العظيمة   ذات الأهداف  النبيلة السامية يتجسد حدثها وكأنه ولد من جديد،لأن رافدها الحق ،ورحمها الحقيقة، ولأن الهالة التي تحيط بعظمتها دائمة التوهج، لاتنقطع عن بث سناها. انها ديمومة الطف في ( حسين مني وانا من حسين )ومن فضائل نهضة سيد الشهداء على البشرية ان الوجدان الأصيل يحتوي صداها بشغف، لأنه مدين لها بالإيقاظ والإستنهاض .. ويتفاعل مع شعائرها ، لأنها أشبعته بروافد الحرية ونسائم الكرامة ..وكيف  لايهتز  وينحني لقدسيتها وقد زرع غرس عظمتها  سيد شباب أهل الجنة في
متابعة القراءة
  4782 زيارة
  0 تعليقات
4782 زيارة
0 تعليقات

رجّعْ صداك / عدنان عبد النبي البلداوي

( الى من يجد نفسه هنا من النوّاب )رجّـعْ صَداك وحقق ماوعَدت بهفالجرح بالصمت باقٍ ليس يلتـئمُأيقظ ضميرك ، أصلح كلّ مفسدةٍفـللحقوق اذا جَــدّ المـسيرُ فـمُالشعب أمّلَ فيك الخيرَ منتخباخيبتَ ظنه حتـى طاله الـندمُمـاذا يـُقال لأحـفادٍ اذا سـألواعن جدّهم غير انّ الجدَ ساء َهُمُخلفتَ نقصا وميراثا بـه عللُماذنبهم ورداءُ العار ضمّهمُسعيتَ تأكل مالَ السُحت ملتهماقوت اليتامى ومَنْ بالجوع يضطرمياشــعب تلك حثالاتٌ على زللصالت وجالت فلا عهدٌ ولاقيمُلايُلدغ المرءُ من جُحرٍ لثانيةٍان التجاربَ قد فاقت بها الأممُ
متابعة القراءة
  4371 زيارة
  0 تعليقات
4371 زيارة
0 تعليقات

التثقيف وواقع الأجواء المؤهلة / عدنان عبد النبي البلداوي

لم يكن التثقيف سهل الإنتشار مالم يكن له استعداد للتلقي داخل النفس، ولايتحقق الإستعداد مالم تتوافر مستلزمات خلقه المتمثلة فيما يأتي: 1-  الأجواء الامنة المرتبطة سايكولوجيا بباحة الإستقرار العصبي والنفسي،حيث يتعطل استقبال البث التثقيفي في خضم اجواء يتصارع فيها الهدوء والإستفزاز،وتتهيأ فيه قناة النسيان لتفعيل مهامها،كما ان مستلزمات الربط والإستنتاج لأي مضمون فكري ثقافي  تصاب بالتصدع اذا افتقرت اجواؤها الى الأمن المتوقف تأمينه على جهود وقرارات الحاكم ..2-  الإستقرار الإقتصادي،على ان لايكون من نوع الإستقرار الجامد الذي يكدّس الأموال ولايحسن توظيفها،فيؤدي سوء
متابعة القراءة
  4587 زيارة
  0 تعليقات
4587 زيارة
0 تعليقات

التثقيف وواقع الأجواء المؤهلة / عدنان عبد النبي البلداوي

لم يكن التثقيف سهل الإنتشار مالم يكن له استعداد للتلقي داخل النفس، ولايتحقق الإستعداد مالم تتوافر مستلزمات خلقه المتمثلة فيما يأتي: 1-  الأجواء الامنة المرتبطة سايكولوجيا بباحة الإستقرار العصبي والنفسي،حيث يتعطل استقبال البث التثقيفي في خضم اجواء يتصارع فيها الهدوء والإستفزاز،وتتهيأ فيه قناة النسيان لتفعيل مهامها،كما ان مستلزمات الربط والإستنتاج لأي مضمون فكري ثقافي  تصاب بالتصدع اذا افتقرت اجواؤها الى الأمن المتوقف تأمينه على جهود وقرارات الحاكم ..2-  الإستقرار الإقتصادي،على ان لايكون من نوع الإستقرار الجامد الذي يكدّس الأموال ولايحسن توظيفها،فيؤدي سوء
متابعة القراءة
  4671 زيارة
  0 تعليقات
4671 زيارة
0 تعليقات

أيها الخائنون / عدنان عبد النبي البلداوي

هَـدْأةُ الليـل للثكالى سـقامُوالجراحاتُ جـفنها لاينامُايـّها الخائنون مهما فعلتمفرغيفُ الأيتام خصمٌ همامإحذروا غضبة الحليم ففيهاتُـفقأ العينُ ، والظلامُ حِمامُكلُّ سُحْتٍ مهما عَفَـتـْه اللياليوتـخفّى يـصيرُ فيــه جـذامُقد عبثتم في أصلكم فتهاوىوغدا النقص صِيتـَكم يعتامُوصمة العار لاتفارق نـذلامهّـدَ الدربَ كي يسودَ اللئامُ(من يهن يسهل الهوان عليهمـالـِجُـرحٍ بـميتٍ إيـلامُ  )أطلق الشعبُ للأكفّ حسامافارقَ الغمدَ ساعيا لايضامأيّ حقٍ إن ضاع يبقى صداهمرعبا ، في مداه نارٌ ضرام
متابعة القراءة
  4654 زيارة
  0 تعليقات
4654 زيارة
0 تعليقات

لمْلـِم جراحك / عدنان عبد النبي البلداوي

ياشعبُ أَعلَمُ أنّ حلمَك أوسعُلكنّ غدْرَ بني قريظة أسرعُسددْ خُطاكَ فللشعوب إرادةٌإنْ فُعِّلتْ لم يبق طاغٍ يمْرعُلمْلـِم جراحَك ،وارتقي صهواتهامُستأصِلا حيث الخيانة تقبعُإنّ الذين سعوا لهدمك اُنزِلوامِن شاهقٍ وبقيتَ انت الأرفعُوتسَـتّروا بالدين ظنّ بَراعةٍونسَوا بأن الشعبَ منهمُ أبرعُقد خابَ مَن قصَدَ التطرّفَ مُنقِذالِتكـتّـلٍ، فـي موطنٍ لا يُـخدَعُمَن خان أرسى للفساد دعائماأبْقته في عَـفَن الرّذيلة مُـودَعُمـاذنبُ أحـفادٍ لـه يَرِثـونـهفي وصمَة العار التي لا تُقلَعياشعب لا تدع الذيـن تطاولواأقلِقْ بمضجعِ مَن لجرحِك مُوجِعُتبقى المروءةُ في انتظار نصيرهاوخيارُ قومك للمروءة أطوعُلايـرحم التاريخ عثـرةَ فاسـدٍإنّ
متابعة القراءة
  4589 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4589 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - Martin Davidson الدولار المجمد.. تجارة مزدهرة لغسيل الأموال / حيدر الاجودي
25 تشرين2 2020
مرحبا!!! هل تريد أن تكون عضوًا في المتنورين وتبدأ في تلقي 50000000 دول...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال