علي الزبيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حضرت الولاءات وغاب الوطن / علي الزبيدي

الوطنية شعور ينمو مع الانسان في بيئته الاولى البيت والمجتمع وهي ممارسة وافعال وليست اقوال ولهذا ترى كل انسان يحرص على اظهار ارتباطه بوطنه من ما يمارسه من اعمال تعبر عن ذلك الحب والانتماء للوطن ويتشرف بحمل اسمه.  والوطنية تنمو لدى الفرد والمجتمع بعدد من العوامل التي تؤكد على حب الوطن والفخر به وعمل ما من شأنه رفع اسم الوطن عاليا وفي وطننا العراق اصبحت الوطنية اكثر كلمة تقال يوميا لكنها بعيدة كل البعد عن الوطن والشعور الوطني فنحن نذكر الوطنية عند انقطاع التيار الكهربائي الحكومي وعودته لاننا نطلق عليه مجازا اسم الوطنية.  واليوم ومن خلال متابعة تصاعد الاحداث في التهديدات
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
187 زيارة
0 تعليقات

في الصميم سيادة يا وطن!! / علي الزبيدي

 منذ احتلال بغداد في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ ولغاية هذه الساعة والعراق دولة محتلة شئنا أم ابينا والشواهد كثيرة يعرفها حتى المواطن البسيط وما نسمعه من تصريحات المسؤولين عن السيادة إنما هي للتسويق الإعلامي المحلي لان المسؤول الذي يتحدث عن السيادة يعلم جيدا وأكثر من غيره ان العراق بلا سيادة فأمريكا صاحبة القرار الأول فيه وبقية دول الجوار تأتي تدخلاتها بالشأن الداخلي العراقي على قدر اتساع وقوة العناصر الموالية لها في الشارع وفي الحكومة من مليشيات وأحزاب وعناوين وواجهات أخرى. إن ما يعرف بالسيادة الوطنية غائبة عن الوطن ومن يتحدث عن السيادة إنما يتحدث عن موضوع خيالي ليس له أثر
متابعة القراءة
  373 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
373 زيارة
0 تعليقات

النظام العربي من التطبيع السري إلى العلني / علي الزبيدي

دون أن نسمع اي احتجاج أو اعتصام أو تظاهرة تنديد للاستقبال قابوس بن سعيد سلطان عمان لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو وكذلك مرت زيارات الوفود الصهيونية إلى قطر والإمارات العربية دون رد فعل من اي محطة إعلامية عربية وكأن الأمر لا يعني العرب وأمنهم القومي ولا يعني أن من شرد شعبنا الفلسطيني واحتل أرضه هم الصهاينة؟ وفي حقيقة الأمر ان اول من ارسى لبنة التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني ليس انور السادات بزيارته لها عام ١٩٧٧ وإنما هو عبد العزيز بن سعود والذي كتب صك الاعتراف بالكيان الصهيوني للمندوب السامي البريطاني في العام ١٩٤٨ حين كتب له بخط اليد ما نصه
متابعة القراءة
  435 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
435 زيارة
0 تعليقات

متى يبدأ الاصلاح؟ / علي الزبيدي

الإصلاح كلمة اخذ المواطن يسمعها باستمرار حتى كادت أن تكون لازمة لكل خطب وتصريحات المسؤولين حكوميين وحزبيين منذ سنوات خلت فلا تخل خطبة منها ولا ينتهي تصريح الا وكانت هي القاسم المشترك لمفرداته وكأنما اصبح الاصلاح يقوم بجرة قلم او تصريح او في شعارات تتطلبها مرحلة الانتخابات وغيرها . الإصلاح إرادة ومن لا يمتلك إرادة الإصلاح لا ولن يستطيع إنجاز خطوة واحدة في مسيرته الكبيرة والمعقدة وبداية هذه المسيرة لمن أراد أن يصلح ان يتخلى عن الأقوال إلى الأفعال وأولى هذه الأفعال هي محاربة الفساد والفاسدين الذين أصبحوا للاسف يشكلون منظومة متنامية بشكل اخطبوطي خطر في كل مرافق الدولة وكافة مستوياتها
متابعة القراءة
  392 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
392 زيارة
0 تعليقات

الكاتب ومحكمة الضمير / علي الزبيدي

الكاتب واي كان اتجاهه الفكري أو خطه السياسي لابد ان تتوافر لديه الأمانة والبحث عن الحقيقة فبدونهما لا يعد الكاتب شاهدا على العصر والشهادة تتطلب فيما تتطلب الصدق والامانة في القول والنقل عن الغير. لكني اقرأ مع الأسف الشديد لكتاب ما كنت قد قرأت لهم شيئا قبل ٢٠٠٣ لا في داخل العراق ولا في خارجه الا ان موجة الاستسهال في الكتابة ومنح الصفات لكتاب من الدرجات المتدنية فاصبح لدينا كذا خبير استراتيجي ومحلل استراتيجي ومفكر استراتيجي هكذا بقدرة قادر ازدحمت بهم شاشات الفضائيات وصفحات الصحف اليومية والاسبوعية مسقطين على مسامع المشاهدين والقراء ما يرونه من منظور متحيز ومتحزب مجانبا للواقع والحقيقة.
متابعة القراءة
  398 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
398 زيارة
0 تعليقات

وضعت لغير ذواتها اسماء / علي الزبيدي

يقال ان لكل شخص من اسمه نصيب وهذه هي عبارة يتداولها الناس منذ قرون الا اني اجد ان هذه قد تكون القاعدة لكننا نعلم أن لكل قاعدة استثناء فكم من شخص اسمه يدل على الشجاعة والاقدام وهو في الهزيمة كالغزال وكم شخص اسمه جميل وهو من البشاعة بمكان وكم من شخص اسمه مناضل أو مجاهد وهو لا ممن ناضل أو جاهد حتى للحظة في حياته ولهذا فأنا أرى اليوم الكثير من الأسماء والصفات التي باتت تطلق على أشخاص في مواقع المسؤولية وفي الحياة العامة من قبل المجاهد والمناضل والدكتور والأستاذ وغيرها وهي بعيدة كل البعد عنهم شكلا ومضمونا واليوم في عراقنا
متابعة القراءة
  629 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
629 زيارة
0 تعليقات

الكأبة والعراقيون / علي الزبيدي

يقال ان العراقيين اليوم هم ثاني شعب كئيب في العالم ولا نعجب من ان نكون نحن كذلك فتاريخنا كله مصائب جعلت منا شعب حتى في العيد لا يبتسم وان فرح يبكي فيقول هذه دموع الفرح نعم هكذا نحن. ويصف علماء النفس الكآبة بأنها حالات انفعالية نتيجة الضغوط النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي تمر على الإنسان ونحن في العراق ومنذ ١٥ عاما نعيش بكل السعادة والفرح والهناء على جميع الأصعدة فكل شيء لدينا يزهو والحياة لونها (بمبي ) كما تقول الراحة سعاد حسني ولهذا فنحن والكآبة في موعد دائم فقد غادرنا الطائفية والمحاصصة الاثنية وبقينا دولة تنعم بالديمقراطية التي جاءت بها لنا عمتنا
متابعة القراءة
  739 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
739 زيارة
0 تعليقات

الفضائي الاول كاكارين / علي الزبيدي

 لم اسمع حتى عامي السابع مفردة الفضاء الخارجي الا عندما اصطحبني والدي رحمه الله إلى المعرض الروسي عام ١٩٥٩ على ما اعتقد لمشاهدة معروضاته ومنها صورة مجسمة لرائد الفضاء السوفياتي الاول يوري كاكارين ومنذ ذلك الوقت وانا اتابع كل ما يتعلق بالفضاء الخارجي ورحلات مكوكات الفضاء الروسية والأمريكية وما تأتي به الاخبار عن رحلاتها المتكررة. ولم يدر ببالي ان سيأتي يوم على العراق نسمع به عن موظف فضائي أو مراتب في الجيش أو الشرطة فضا ئيين لقد سمعنا قصصا وتصريحات كثيرة ومنها ما صرح به السيد رئيس مجلس الوزراء عن اكتشاف عدد كبير من الفضائيين في اجهزة الحيش والشرطة وقبل ايام
متابعة القراءة
  588 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
588 زيارة
0 تعليقات

في الصميم .. ماذا لو؟ / علي الزبيدي

يقول النحويون أن لو تفيد التمني وانا المواطن العراقي اتمنى بهذه اللو ما يجعلني احلم بعيش رغيد كما يعيش كل البشر في دولة عزيزة مهابة الجانب يسودها العدل والمساواة والامانة والنزاهة والعمل من اجل الجميع لا لمصالح شخصية وحزبية وفئوية ضيقة . بعد هذه المقدمة الموجزة اقول ماذا لو ان المسؤول يخاف الله ويحاسب نفسه عن تقصيره بحق الوطن والشعب. وماذا لو ان واردات نفط العراق تصرف للبناء والأعمار وإسعاد الناس بدل ان تضيع في مشاريع وهمية. وماذا لو ان القضاء يأتي بكل مختلس وفاسد ويضعه في قفص الاتهام ليستعيد منه ما سرقه من أموال الفقراء و المعوزين .وماذا لو تحاسب
متابعة القراءة
  583 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
583 زيارة
0 تعليقات

العراق وموسوعة غنيس / علي الزبيدي

• عندما أصدرت مؤسسة غينيس موسوعتها التعريفية والخاصة بالأرقام القياسية في العام 1955 شكلت نقلة نوعية في توثيق كل شيء متميز وخارج عن المألوف في سياقاته فكانت وما زالت هذه الموسوعة هي الأقرب إلى المصداقية في نقل كل الأرقام القياسية في كل دول العالم الشرقية منها والغربية والشمالية والجنوبية، لكننا في عراق التحرير والديمقراطية الأمريكية التي جاءت بعد العام 2003 فنحن بحاجة إلى موسوعة خاصة بالعراق لكون أن الحكومات المتعاقبة والمسؤولين الحكوميين والحزبين من مختلف الطوائف والأحزاب والكتل وبمختلف مسمياتها عملت الكثير على طريق تحطيم الأرقام القياسية فلدينا في العراق افسد برلمان عرفته البشرية وكذلك لدينا أسوء مدينة معاشة في العالم
متابعة القراءة
  2261 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2261 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

كنت قد نشرت موضوع عن ترشحي للانتخابات النيابية وقد وصلتني الكثير من التعليقات على الموضوع
باوکی دوین
21 أيار 2014
کلمات رثاء للشهید ، اللواء الطیار البطل ماجد عبد السلام التمیمی  والذی سقط شهیدا إثنا
عبد الجبار نوري
12 تشرين2 2018
توطئه/ "الثورة يخطط لها الأذكياء ، وينجزها الشجعان ، ويبيعها الجبناء والجواسيس" .العرض/ بم
د. هاشم حسن
29 كانون2 2017
مرتِ البلاد في ظروف عصيبة فرطت خلالها الأنظمة السابقة بالسيادة الوطنية بضغط من المنظمات ال
أريد أنتحر وأموتوأخلص من بنات الكوتجنهن عنبر وياقوتشمحلاهن لو يمشنعلى سدة الكوتـــــــــــ
احمد الخالصي
11 شباط 2018
"قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا " الرسول بالمعنى الشائع ا
د.طالب الصراف
05 تشرين2 2016
سيد قطب:"اسلام امريكاني" (رئيس مصر نموذجا)قد لا يختلف البعض على ان الهجمة الشرسة على الاسل
د. عمران الكبيسي
07 كانون1 2016
لم تستطيع الدساتير الدولية والمواثيق والمعاهدات والمنظمات والنظام الدولي وكل ما شرع وكتب و
لا أدري لماذا تأخر مجرمو داعش كل هذا التأخير ليفجرو منارة الحدباء ، لا بد من شئ حال دون تن
مهدي صالح
13 تموز 2018
اعتقد ان المظاهرات والاعتصامات غير ذات جدوى للحاله العراقية واقول لكم السبب يعود الى الاسب

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال