الصحفي علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 7

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ليس المتنبي وحده يتساءل عن عودة العيد / علي علي

لم يعد المتنبي وحده من وجد في عودة العيد مذاقا غير مذاق الفرح المعهود في قدومه، وما عاد ينفرد بسؤاله: "بأية حال عدت يا عيد..." فلقد بات ينافسه في هذا شعب بكامله، بعد ألف وثلاثة وخمسين عاما على رحيله. ومعلوم ان المعنى اللغوي لمفردة العيد في لغتنا العربية، هو الوقت الذي يعود فيه الفرح او الحزن كل عام، حيث تصبح أيامه عادة يعتاد عليها الناس بشكل دوري سنويا، ومعلوم ايضا ما لأجدادنا من عهود زاخرة بالأفراح والأتراح معا. ولست أرى في تاريخ العرب أكثر من العراق ولاسيما بغداد، رصيدا بتلك القصص التي لم تعد تحويها ألف ليلة وليلة، ولا ألف شهر
متابعة القراءة
  471 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
471 زيارة
0 تعليقات

الأحزاب والخراب / علي علي

في إحدى الدول المتقدمة زار وزير الصحة مشفى للأمراض العقلية لتفقد أحوال النزلاء هناك، ورافقه في تجواله أحد أطباء المشفى، وبينما هما في تجوالهما بادر بتوجيه سؤال الى الطبيب مستفسرا: كيف تميزون العاقل من المجنون؟ فرد عليه الطبيب: نأتي بـ (بانيو) ونملؤه ماءً ونضع أمام المريض ملعقة وفنجانا ودلوا، ونطلب منه تفريغ البانيو من الماء، وبسرعة بديهة قال الوزير بثقة تامة: من المؤكد ان العاقل سيختار الدلو والمجنون يختار الملعقة او الفنجان، أليس كذلك؟ فرد عليه الطبيب: كلا يامعالي الوزير، فالعاقل يرفع سدادة البانيو. هنا أرى أن الوزير كان قد استخدم عقله فقط ولم يستند الى الحكمة والروية في استنتاجه ذاك،
متابعة القراءة
  511 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
511 زيارة
0 تعليقات

الخلاف من أجل الخلاف / الصحفي علي علي

لاشك أن الصراع بين المخلوقات قائم منذ بدء الخليقة الى يومنا هذا، وهو مشروع بحكم غريزة بقاء الأصل والنوع في الكائنات غير العاقلة، أما في الإنسان فالأمر مختلف كثيرا إذ أن صراعه مع نظيره في الخلق يأخذ وجوها عدة، منها المشروع كتنافسه معه في إنجازات واكتشافات واختراعات، تعود بالنفع بحاصل تحصيل الى البشرية جمعاء. ومنها مايكون صراعا عدائيا، وهو على الأغلب لايشمل الإنسان السوي المخلوق في أحسن تقويم، إذ لم يكن خالقه قد أحسن في تقويم هيئته الخارجية فحسب، بل احتوت عنايته ورعايته تركيب عقله ونفسه أيضا، فجعلها ميالة للجمال، تواقة لفعل الخير، سباقة لنيله، رغابة في شيوعه بين الناس، وحديثي
متابعة القراءة
  452 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
452 زيارة
0 تعليقات

المتحالفون يتأبطون شرا / علي علي

ما لاشك فيه أن في الاتحاد قوة، ولا ينكر ما للتحالف والتكاتف من غلبة وحصانة، يتحققان لدى المتمسكين بهما، عكس الفرقة والشتات وما يخلفانه من وهن وضعف لدى المتعنتين باتباعهما، ومن البديهي أن مجتمعنا العراقي اليوم بأمس الحاجة الى مقومات القوة، لاسيما بين رؤوس الحكم ومسؤوليه الذين يتبوأون المراكز العليا في البلد، وعلى وجه الخصوص، الكتل والتحالفات التي من المفترض ان تكوّن باتحادها، صوتا واحدا ويدا واحدة، لتكون الحصيلة النهائية كيانا قويا، لا تطيحه التسقيطات، ولا تحرفه الرياح المعاكسة، ولا تثني عزمه القوى المعادية. وللوصول الى اتحاد بمثل هذه المواصفات، يتحتم على المتحدين تجاوز الخلافات فيما بينهم، بل طيها طي النسيان،
متابعة القراءة
  470 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
470 زيارة
0 تعليقات

الميت ميتي... / الصحفي علي علي

(أبو مليكة) الشاعر المعروف بالحطيئة، حفظ له التأريخ واقعة عاشها في حقبة من حياته، سجل فيها موقفا بقي شاخصا أمام الأجيال -وسيبقى كذلك- دالا على قيمة عليا من قيم الإنسانية، تلك القيم التي من المفترض أن تبقى ملازمة للإنسان في الأزمان كلها، والأماكن جميعها، والظروف باشكالها رغم المتغيرات والمستجدات، فهي ثوابت لايمكن إهمالها وترك التحلي بها، إذ بغيرها يسقط ركن هام من معاني الإنسانية، ويستحيل الإنسان دونها الى مخلوق لايتميز عن باقي الدواب والمخلوقات. فلقد روي أن (ابو مليكة)، عزم يوما على الرحيل، هاجرا زوجته وبناته الى حيث لايعلم موعدا لرجوعه، فأمر خادمَيه بإحضار حصانه وتجهيز معدات سفره البعيد، ولما حانت
متابعة القراءة
  538 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
538 زيارة
0 تعليقات

اثنين يبخرون وعشرة.. / علي علي

"السياسيون مثل حفاضات الأطفال يجب تغييرهم باستمرار ولنفس السبب".. مارك توين. بين اللغط واللغو، والزعيق والنعيق، والنباح والضباح انكشفت الغمة عن مخاض الجبل، وقد كان المعول أن يلد فأرا -كما هو معهود- إلا أن النتيجة جاءت مخيبة للآمال، إذ تبين أن المخاض كان ألعوبة سمجة، وأن العملية برمتها كانت (حمل كاذب). وقد أثار هذا المآل حفيظة الصديق والشريف والعفيف، بعد أن كانوا قد رفعوا أقداحهم لتقرع بشربهم نخب احتفالهم بالمولود المرتجى.   ذاك المخاض، مخاض العملية السياسية في العراق الجديد -كما يطلقون عليه- تلك العملية التي بدأت عام 2003 ولم تنتهِ حتى اللحظة، رغم تعاقب الأعراس الانتخابية مرات أربعا، وقد كان
متابعة القراءة
  660 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
660 زيارة
0 تعليقات

اللاحقون.. ساءوا سبيلا / علي علي

من الجميل جدا أن تكون خطوات المرء في أي عمل يقدم عليه مدروسة ومحسوبة العواقب، وأن يكون التأني والروية دأبه في اتخاذ القرارات قبل البت بها والعمل على أساسها، فبهذا يضمن النتائج المتوخاة من خطوته تلك. إذ كما تعلمنا في صغرنا ان في العجلة الندامة وفي التأني السلامة، كذلك لم يفت هذا شاعرنا الذي قال: إذا كنت ذا رأي فكن ذا روية فإن فساد الرأي أن تستعجلا ولم يبخل آخر في نصحه وإرشاده لنا حين أنشد: قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجل الزلل ولنا في أمثالنا العراقية الشعبية ما تنوء به أسفار التاريخ في جميع أمور حياتنا اليومية
متابعة القراءة
  605 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
605 زيارة
0 تعليقات

مايدور حولنا وندور حوله / علي علي

لاشك أن الرتابة وتكرار الأحداث والأفعال وردودها، عملية تثير السخط والسأم والتذمر، لاسيما إن طال أمدها وامتد عمر تطبيقها الى مالا أمل بانقضائه، وقطعا نحن العراقيين أول المعانين من هذا الحال، إذ يتفاقم لدينا الشعور بالملل اضعافا مضاعفة، لما يدور حولنا وندور حوله من أحداث. فيما يذهب البعض الى تمني بقاء الحال على ماهو عليه، خوفا من الانزلاق الى حال أردأ وأسوأ بكثير، فبقاء نمطية العيش على وتيرة التكرار على نحو سيئ، خير من انحدارها ونكوصها الى ما لاتحمد عقباه. ولم يتولد هذا الشعور في الفرد لولا احتكاكه المباشر والدائم بالأحداث السيئة المحيطة به، فعلى سبيل المثال مايسمعه في نشرات الأخبار
متابعة القراءة
  603 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
603 زيارة
0 تعليقات

الصعود نزولا / علي علي

أرض السواد، اسم من أسماء عديدة أطلقت على وادي الرافدين، وكذا الحال بالنسبة الى مدنه، فهي الأخرى شهدت مسميات كثيرة خلال الحقب التي مرت على البلد طيلة عشرات القرون. ومع أن لكل منطقة خصوصياتها وتقاليدها وتراثها الذي تتميز به عن مثيلاتها، إلا أن جميع سكانها يشتركون بذات النفَس العراقي، المحب للوئام والسلام والرافض للقمع والإذلال، اللذين عانت منهما شرائح البلاد على مر العصور، وطالت الشعب فيها مآسٍ عديدة، وناله ما ناله ليس من الدول التي تعاقبت على احتلاله فحسب، بل ممن تسلطوا عليه من أبناء البلد ذاته، وتسنموا مراكز قيادية في مراحله كافة وعلى أعلى المستويات، فكانوا بئس الولاة على أبناء
متابعة القراءة
  525 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
525 زيارة
0 تعليقات

"العضة بالجلال"/ علي علي

على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأديانهم وأطيافهم، وتبعا لهذا فقد اختلفت عاداتهم وتقاليدهم ومفردات يومياتهم، وصار لكل فئة منهم فولوكلور خاص بهم، وتراث يميزهم عن أٌقرانهم، مع هذا كله وعلى سعة أرضهم وتنوع تضاريسها، فقد توحدوا جميعهم في الولاء والانتماء لرقعة الأرض الصغيرة التي نشأوا فيها وترعرعوا عليها "أبا عن جد". تلك المساحة من الأرض أطلق عليها منذ الأزل أسماء عدة منها؛ بلاد مابين النهرين، وباليونانية ميزوبوتاميا، وأوروك، وكذلك أرض السواد. كما تخصصت كل مدينة فيها باسم لها، يتغير على مر التاريخ والسلطات الحاكمة، فالعاصمة بغداد تقلبت بين أسماء عدة
متابعة القراءة
  916 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
916 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

المشاريع المستقبلية وطرق الحكم, تحتاج لرجالٍ ذوو رؤية ودراية, إضافة للخبرة في الادارة, وهذ
المفاجئة السعودية حصلت أخيرا, اعتراف كاتب سعودي وهو السياسي جمال الخاشقجي, مساعد رئيس التح
أوراد الشمري
06 نيسان 2017
هنا مازالَ الضوءيعتق عمر الفراشات ......هنُا أحمل غصن العتاب كي لايجفلالوَعد ...سلاماً من
سحابة سوداء تنتحر  ق ق جتحت  ظلال سماء كسولةهناك سحابة سوداء تتلاعب بالألفاظ وأقدامها  مَن
الصحفي علي علي
11 نيسان 2019
لاتمدحن امرأً حتى تجربه ولاتذمنه من غير تجريب (حب واحچي.. واكره واحچي) ماتقدم من بيت ومثل،
لأننا بلد غارق في الفساد, فكل تصرفات النخبة الحاكمة, تكون فضيحة وبعيد عن المنطق, وما أن يأ
مؤيد عبد الزهرة
09 نيسان 2017
ذات مساء ظليل في الدار الفارهة الكبيرة التي تتوسطها عبارة ( هذا من فضل ربي ) جمع الجد حسين
أوردنا مجموعة أصول و مُؤشرات كوصايا لأبنائنا و أخواننا ألمُثقفين الكبار ألّذين يحملون همَّ
صباح اللامي
25 أيار 2016
لا ندري هل تسمع الجهات الحكومية عن قضية "السفر" أو "الهروب" الاستثنائي للشبّان العراقيين ا
كَهَمسِ قلبي لكم..لهفةٌ من عُمقِ إنساني المشدودِ إلى عناصر الزّمن...كذا يُرسِلُ الموجُ أغن

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق