علي فاهم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

من قتل كرار نوشي؟ / علي فاهم

كرار شاب عراقي حاله كحال كل الشباب الفقراء في هذا الوطن الموجوع كانت له اماله واحلامه ومشاريعه ومستقبله أغتالته أيادي غاشمة مجرمة في مشهد ليس بغريب ابداً على هذا الوطن فلم يمر يوماً أو ساعة الا وفيها فاجعة تسرق أرواحاً مفعمة بالحياة لا ذنب لها الا كون القدر ساق مولدها في هذه البقعة من الارض، إن جريمة اغتيال كرار ليست أستثناءاً من الجرائم اليومية التي إعتدنا سماع أخبارها يومياً فلا تختلف كثيراً عن جريمة حصلت في نفس زمانها لمقتل شرطي ينتظره أطفاله مساء ذلك اليوم الا أنه لم يذكره ذاكر ولم تهتم لمقتله فضائية أو صحيفة أو صفحة فيس بوك ولم
متابعة القراءة
  2773 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2773 زيارة
0 تعليقات

استراتيجية الحوكمة فن التوظيف الصحيح لموارد الدولة / الدكتور مهند العزاوي

أطل علينا وزير ماليتنا من على شاشات التلفزيون ليبشر العراقيين أن حكومتنا الموقرة ربما لن تستطيع توفير رواتب الموظفين والمتقاعدين بعد الشهر الرابع اذا أستمرت أسعار النفط على ماهي عليه اليوم ورغم تراجعه عن تصريحاته الا ان المعطيات تقول ربما لن نستطيع حتى دفع تكاليف استخراج النفط للشركات صاحبة الجلالة بسبب التكاليف التي ربطنا بها فارس جولات التراخيص بعد أن كذب علينا كما كذب على رئيسه من قبل في سلسلة من (الفيلة) طيرها ومازال بأستثناء تصديره للكهرباء بسبب خلل فني خارج عن ارادته ، فإذا وصلنا الى هذه النقطة فسيعلن العراق أفلاسه ولن يستطيع الايفاء بالتزاماته المالية فلا رواتب ولا مشاريع
متابعة القراءة
  3602 زيارة
  0 تعليقات
3602 زيارة
0 تعليقات

أساتذة الجامعات ثروة وطنية لا يمكن تبديدها / علي فاهم

في المؤتمر العلمي الاخير الذي اقامته جامعة الكوفة بالتعاون مع حزب الفضيلة الاسلامي في مدينة النجف الاشرف و الذي ضم عدد كبير من الاساتذة والتدريسيين في جامعات العراق المختلفة و قدموا بحوثهم ودراساتهم ورؤاهم ومشاركاتهم للمساهمة الجادة في عملية الاصلاح التي نتوخاها في العراق انسجاماً مع مطالبات الجماهير بانقاذ العراق من الغرق في مياه الفساد الأسنة فكنت وأنا أتابع حواراتهم و كلماتهم و أطروحاتهم يغزوني الأمل في مستقبل مشرق للعراق مادام يملك هذه العقول التي تمنيت أن تكون في يديها الريادة والقيادة ومسك زمام الأمور لتقود العراق الى ضفة الأمان , و لكن وسط دوامة ما يسمى بالاصلاحات تفاجأنا الحكومة كعادتها
متابعة القراءة
  4069 زيارة
  0 تعليقات
4069 زيارة
0 تعليقات

القوات العراقية تسقط طائرة مسيرة لداعش في الموصل

مع أستلامي للراتب نهاية كل شهر تبدأ المحاولات الفاشلة للامساك به قدر المستطاع بعد توزيعه على السادة ( الديانة ) و الاخوة أصحاب الفخامة من البقالين والخبازين و ( ابو المولدة ) و ابو الجبس الله لا يسلطهم على عبد من عباده ، و بعد عملية التوزيع القاهرة من القهر طبعاً نحسب الفتات المتبقي (الخردوات) إن وجدت حتى نستأنف عملية الاقتراض في متوالية عددية تتكرر كل شهر و طبعاً هذا الدين المصحوب بذلة السؤال التي شخصها أمير الكرامة بأن السؤال مذلة و لو عن الطريق فما بالك و السؤال بات طريقاً تسلكه كل شهر بينما هناك من لا يعرف أين يضع
متابعة القراءة
  3705 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3705 زيارة
0 تعليقات

طماطة دوت كوم / علي فاهم

لم يجلب لي الفيس بوك و الانترنيت الا وجع الراس و الدوخة و الهم و الازعاج و لكن حصل قبل ايام مختلف تماماً فقد استفدت ماديا من الفيس بوك لاول مرة في حياتي ، مررت بأحد البقالين الذين اشتري منهم عادة بعد بحث طويل و تجوال على البسطيات لانظر الى ماوراء المعروض حتى اعرف ماذا سيضع لي من بضاعة  فكان كعادة كل البقالين الذين لا ينظرون الا الى بضاعتهم و العلاقة السوداء التي يضعون فيها الطماطة باصابعهم التي تلتقط طماطة واحدة جيدة و اثنتين رديئة لا تراها  ثم (يشدون ) العلاقة بسرعة الضوء و لا تعرف ماذا وضع لك الا عندما
متابعة القراءة
  4062 زيارة
  0 تعليقات
4062 زيارة
0 تعليقات

من بلاد الرافدينرسائل تخترق المحظورات وتحلّق في عالم الجمال / عكاب سالم الطاهر

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي و حديث الناس بدمعتين للسيدة ميركل المستشارة الالمانية ولموقفين الاول فتح ابواب المانيا فجأة أمام افواج المهاجرين من سوريا و العراق الذين هبوا سباحة الى بلد الامان و الرخاء و الرفاهية كما يضنون و فقد الكثير منهم حياتهم و حياة أحبتهم من اطفال و نساء غرقى في بحر ايجة بسبب طمع و جشع مهربي البشر الذين فتحت لهم السيدة ميركل ابواب رزق جديدة لم يحلموا بها و الموقف الثاني دموعها التي انسكبت على صورة الطفل السوري الغريق على رمال شاطيء تركيا و مما يثير الدهشة والاستغراب هو الهجوم غير المسبوق على الاسلام و تحميله ضريبة ما يحصل
متابعة القراءة
  3707 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3707 زيارة
0 تعليقات

النائبة عواطف نعمة: وزير التربية كذب على الشعب بشأن الكتب المرسلة للإتلاف في معمل ورق البصرة

هل هو غباء أم فشل سياسي .... فلم مساءلة الفهداوي كان يمكن له ان يكون طوق نجاة للعملية السياسية و لترميم بعض الفتوق و رتقها و امتصاص الحنق من الجماهير المختنقة ( بسموم الفساد و غازات بطون الفاسدين المنتفخة) وتخفيف حدةغضبهم على الواقع المزري الذي نعيشه لو انهم قاموا بالتضحية بالفهداوي فدوة للشعب كما ضحوا سابقاً بالشعب فدوة لبواسير أحد المسؤولين ....وذلك من خلال اقالته او محاسبته او حتى على الاقل عدم القناعة بأجوبته و مبرراته ، و أن كنا نتفق معهم أن مصيبة الكهرباء لا يتحملها الوزير الحالي الذي ورث تركة ثقيلة من الفساد خمسة نجوم و على رأسهم بطل
متابعة القراءة
  3709 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3709 زيارة
0 تعليقات

عزيز بالإسم وبكل شيء / هادي جلو مرعي

من الامثال العراقية المعروفة المثل الذي يقول ( اذا جارك كان بخير فأنت بخير ) و هو مثل يصف العلاقة بين الجيران التي تكاد تكون علاقة أخوة و تآخي وتراحم اكثر منها علاقة تقارب مكاني خالي من التواصل الاجتماعي فالعلاقة بين الجيران تصل الى مستويات المحبة و المودة بينهم تنعكس على الواقع من حيث التزاور و التعاضد و النخوة العراقية حتى لا يمكنك ان تميز بين افراد هذا البيت من ذاك فان حدثت مصيبة أو أستنجد جار بأخوته تجد كل الجيران حاضرون مع جارهم و ان اصابه خير فسيفيض على جيرانه مما افاض الله عليه و لكن يبدو ان هذا المثل
متابعة القراءة
  3625 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3625 زيارة
0 تعليقات

لو كنت في موقع العبادي لتبنيت المقترح / عماد آل جلال

بهذا العنوان ( بلد المليون ماكو ) كتبت مقالة عام 2006 توصف الوضع القائم في العراق من انعدام تام في الخدمات في الكهرباء و الماء و الغذاء و غيرها حتى بات العراق عبارة عن مجموعة من (الماكوات ) ونالت وقتها انتشاراً كبيراً  ولكن مثل هذه المقالات التي تنتقد الوضع الفاسد في وقتها كان يعتبر بطراً و صوتاً نشازاً لم يتعود عليه الشارع الذي كان ملتزم جانب الصمت المطبق و كأنه راضٍ بقسمته و مستسلم لقدره و حامد ربه على ما يحصل عليه من رواتب و شعاره ( أكل و وصوص ) و ما عليك بغيرك ، و رغم وجود الفساد و
متابعة القراءة
  3762 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3762 زيارة
0 تعليقات

آه يابلد ....عمر كان نفسه يعيش!!

في فترة الخمسينات كانت التظاهرات تشعل الشارع العراقي و كان شارع الرشيد لا يهدأ و يستكين يوماً الا و تخترقه مظاهرة ضد هذه الحكومة او تلك القرارات او تلك الوزارة و كانت تلك التظاهرات تسقط الوزارات و تفرض نفسها في مسيرة البلد و في احدى المظاهرات لفت انتباه المتظاهرين حماسة أحد المتظاهرين الزائدة عن حدها و تركيزه على شعار كبير و كان يصرخ بقوة ( نموت و يحيا الوطن ) ( موتوا في سبيل الحرية ) موتوا ... و عندما بحث المتظاهرين عن سبب هذه الحماسة الزائدة عند هذا الشخص تبين انه يعمل دفان و يريد حث المتظاهرين على الموت حتى
متابعة القراءة
  3694 زيارة
  0 تعليقات
3694 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

أنّ الدستور العراقي لسنة 2005 أورد نص المادة 39 التي تضمنت / أولاً حرية تاسيس الأحزاب السي
في منطقة أقرب إلينا من شراك حزن، وأبعد عنا من شرايين نهر، اندلعت فاجعة ليست الأولى في تاري
الحاج كامل, رجل يبلغ الخمسون, كان عمره حافلا "بالسعادة", فمن ضياع شبابه بحرب الثمانينات وح
عبد الكريم سروش والرؤى القدسية للقران الكريم  بما ان اللغة العربية مولود إجتماعي حي ل
رندة صادق
22 تشرين2 2015
سألتها صديقتها- كيف أتخلص من ذاكرتي, ومن هذا الحنين الذي يغتال صبري ويدمر صمودي؟!(صديقتها
مهما احسننا الظن كشعب في وفدي طرفي الصراع اليمنية في محادثات السويد والتي يجريانها هذان ال
"لايربيّ الانسان إلاّ من كانَّ اكثر من انسان" المقولة العظيمة التي طويناها بكراكيب الذاكرة
كتبت دراسة كاملة في أكثر من عشر حلقات بعنوان؛(الصدر و دعاة اليوم) بيّنت فيها جفاء (دعاة ال
إلى متى يبقى النازحون مهمشون ؟ ونحن نطوي الصفحات الاخيرة من شهر رمضان المبارك لابد لأهل ال
أمين جياد
15 آب 2017
الكُلُّ أمامَكَ ولا أحدٌ يَراك....... وانتَ أمامَ الكُلِّ ولا تَرى أحدا... .............

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق