عزيز حميد الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بعض أسرار ألوجود! /

سنعرض جانباً آخر من فلسفتنا الكونيّة ألعزيزيّة كقصّة وردت في أديان و ثقافات عدّة بإختلافات في زاوية ألرّؤية لحيثيّاتها وأبعادها وفي ذلك لآيات لقوم يتأمّلون ثمّ يتفكّرون حتى يُؤمنون, و هي: أثناء آلحياة يُواجه ألبشر .. بل كلّ مخلوق الكثير من المصائر والمصائب دون أن يُدرك منشأها وعوالمها بدقة و قلّ مَنْ يتعامل معها بإيمانٍ وصدقٍ كمنطلقٍ للنّجاح والبناء لعدم تأمله وتفكّره وتعمّقه في الأسرار التي  تُبيّنها تلك أو هذه القصة الكونيّة التي سنُبيّن أبعادها, والتي نتائجها تُوافق زبدة آلأحاديث والآيات و آلأحكام آلكونية التي تُنادي بها آلأديان السّماويّة, وقد ذكر تلك القصّة التي تُمثّل محنة الأنسان, ألفيلسوف؛ الرّحيم (تولستوي)(1) ألّذي
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

وصايا للمُثقّفين ألكبار – ألحلقةُ آلثّانية / عزيز حميد الخزرجي

أوردنا مجموعة أصول و مُؤشرات كوصايا لأبنائنا و أخواننا ألمُثقفين الكبار ألّذين يحملون همَّ خلاص العالم من آلجهل والفقر والظلم والحرب, بتطبيق العدالة و فلسفة القيم, لكونهم مُتّقين و وحدهم يعرفون أسرار المحبة والوجود, فيسعون بإخلاص لبناء منظمومة فكريّة وأخلاقية مُتكاملة مُنبثقة من (الفلسفة الكونيّة) كأساس لتنظيم القوانين على مختلف الأصعدة الأجتماعيّة و الحقوقيّة والتربويّة والتعليميّة والعسكريّة و التكنولوجيّة وما إلى ذلك من شؤون لتحصين المجتمع! وفي هذه الحلقة سنُورد نقاطاً أساسيّة كمحاور لتثبيت البنى التحتية لمنظومة القوانين المفقودة في بلادنا والعالم, وإن كان البعض و بسبب النظرة التجزيئيّة وإنبهاره الشكليّ بآلعمران يعتبر ألأنظمة الوضعيّة كالرأسماليّة و الأشتراكية بآلخطأ؛ أنظمة ذات
متابعة القراءة
  88 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
88 زيارة
0 تعليقات

هدف ألفلسفة الكونيّة بإختصار / عزيز حميد الخزرجي

هو بناء ألأنسان أوّلاً, لكن كيف وقد فشل فيه أكثر من 124 ألف نبي مُسدّد من الله تعالى؟ لذلك يبدو أنّها أصعب وأخطر مُهمة تتضمن لغز الوجود و سبب خلق الأنسان, و يجب على الجميع خصوصا العلماء و الأدباء الأنتباه لهذه الحقيقة و التركيز أكثر وآلوقوف وآلتدقيق فيما نقول لأنها تمثل آخر مراحل الفلسفة في تأريخ الأنسان. لهذا فأنّ الفلسفة الكونيّة تهدف و تُركّز على بناء الأنسان فكريّاً وقلبيّاً من آلدّاخل, قبل البناء الظاهريّ والعمران المدني الخارجي, لأنّ هوية العَالَم لا تتحدّد بآلبنايات والقصور والفنادق والتكنولوجيا مهما عظمت وكما يُروّج لذلك المستكبرون لتحمير الناس وحرفهم عن جادّة الحقيقة لكي يخلوا لهم
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
104 زيارة
0 تعليقات

لا يوجد نص متاح لهذه الصورة ألأسس التربويّة لتحصين ألأبناء من الأنحراف / عزيز حميد الخزرجي

الأسس التربوية و التعليمية في العراق و كما أشرنا في مقالات متعددة فاشلة بل و منحرفة و تسوق المتعلمين نحو العنف و القسوة و التكبر و الهجوم و آلفساد و أكل حق الآخرين, و كما شهدنا نتائجها خلال فترة صدام و بعد صدام, بحيث أصبح التّفنن في الفساد شرفا و حنكة سياسية و دينية, و المحنة أن النظام السياسي الذي يسيطر عادة على وسائل الأعلام و الثقافة و التوجيه و حتى شبكات التواصل الأجتماعي يلعب دوراً رياديا بهذا الأتجاه, خصوصا حين تدعم ألكُتّاب و الشعراء و الروايات و القصص و المسرحيات التي ليس فقط لم تبني فكر الأنسان؛ بل حرّفته عن
متابعة القراءة
  127 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
127 زيارة
0 تعليقات

فقدان العدالة في هيئة النزاهة! / عزيز حميد الخزرجي

هيئة النزاهة أصدرت أمراً بإلقاء القبض على (فلاح السوداني) ألّذي تستر بعباءة الصّدر و الدّعوة كما كلّ دعاة اليوم ليحصل على المال و المنال والتقاعد و المخصصات, كما كلّ أقرانه بعيداً عن الأهداف الكونيّة في فلسفة الحكم المجهولة أساساً في ثقافتهم بسبب الأميّة الفكريّة! هذا و إن الهيئة ولأسباب حزبية و إئتلافيّة و تحاصصية لم تعلن عن مكانه, ربما هناك مخطط ثان أو ثالث لتهريبه كما فعلوا في المرة السابقة! هذا في الوقت الذي يعتبر هذا السوداني الظالم أصغر فاسد بآلقياس مع العتاوي الكبار ألّذين سرقوا فوق الخمسة مليار دولار أوصلها بعصهم لخمسين مليار, لكن لا أدري لماذا وقع الحبل برقبة
متابعة القراءة
  40 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
40 زيارة
0 تعليقات

إلى أين ستنتهي بنا الليبرالية و الديمقراطية؟ / عزيز حميد الخزرجي

قدّمنا دراسات موسعة عن قضايا العالم ستُحدّد مصير البشريّة التي أصبحت لعبة بيد مجموعة صغيرة تتحكم بعالمنا المضطرب من خلال حكومات تحمل عناوين أبهرت ضعاف العقول والنفوس من دون دركها, و قد ضمّت ستّ حلقات واقعية رفضت نشرها المواقع الغربيّة وقتها وحتى العربية التي تغرّبت معها عن الحقيقة بقصدٍ أو بغير قصدٍ, فبمُجرّد نشرها في أي موقع, كان يتمّ على الفور حظر الموضوع و الأمتناع عن نشره, و للآن, لأنهُ يطرح حقائق بآلعمق تضرّ بمصالحهم الأقتصادية الكبرى! و إليكم هامشاً صغيراً من الحلقة الخامسة من بحثنا هذا المكون من 6 حلقات بعنوان؛[ألأزمنة البشريّة المحروقة](1). إنّ "الدّيمقراطية الليبرالية" هي آخر مراحل الدّيمقراطية
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
92 زيارة
0 تعليقات

أخطر فساد لم يسبقه أي فساد / عزيز حميد الخزرجي

ألحكومة العراقية تُكرم أبناء داعش و عوائلهم بإعطائهم الجنسية العراقية! في الوقت الذي لا يزال هناك آلاف العوائل العراقية التي تمّ تسفيرها لأيران إبان حكم البعث الجاهل الغاشم يعيشون خارج العراق في أوضاع قاسية و هي تعاني الكثير؛ و لا زال أبنائهم و أحفادهم لا يملكون أيّة جنسية .. لا إيرانية ولا عراقية و لا غيرها؛ نرى الحكومة العراقية وبتوافق و رضا الأحزاب المتحاصصة على لقمة الحرام و إرضاءاً للأسياد يخططون لأعطاء الجنسية لأبناء داعش و أحفادهم الذين ولدوا بآلحرام خلال الأعوام التي إحتلت فيها داعش المدن العراقية بعد ما تمّ إدخال من تبقى منهم للعراق عن طريق سوريا مؤخراً ..
متابعة القراءة
  100 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
100 زيارة
0 تعليقات

أللهم إهدي ألعُلماء.. / عزيز حميد الخزرجي

تَشَعَّبَتْ الذّنوب وإمتدت إلى حيث ما لا يعلمه إلا الله تعالى وتكاثر آلنّفاق على كلّ صعيد, خصوصاً بإستغلال مظاهر الدِّين وآلعلم وكلّ وسيلةٍ مُمكنةٍ لأجلِ لقمة أدسم حتى لو كان بالحرام, بحيث إنقسمَ الناس وباتوا صنفين, الأوّل؛ [يرى المعروف مُنكرَاً والمُنكر معروفاً]! والصنف الثاني؛ [يأمر بآلمنكر و ينهى عن المعروف], بل و[يُشرّدون ويقتلون كلّ مَنْ أراد العدل وقال كلمة ألحقّ أمام الظالم]. و مقياسهم في تبجيل و تعظيم ألمكانةُ والقيمة الحياتيّة للأنسان, قد إنقسمَ الناس في تقديرها لصنفين أيضاً هُما؛ ألأوّل: يرى أن تحقّق المكانة الأجتماعية (القيمة المُعطاة) على أساس مقدار المال من دون النظر لمصادره و كيفيّة الحصول عليه! ألثاني:
متابعة القراءة
  43 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
43 زيارة
0 تعليقات

لماذا لا ينتهي الفساد في العراق!؟ / عزيز حميد الخزرجي

لماذا لا ينتهي الفساد في العراق!؟ سُلّم الرّواتب الجديدة (بِلَوية) جديدة: أعلنت رئاسة الوزراء بأنّ سُلّم رواتب الرؤوساء في الحكومة العراقيّة كرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والبرلمان هو 8 مليون دينار من دون الحوافز و المخصصات و النثريات وووووغيرها من المنافذ التي لا تحصى و إلى ما شاء الله لكلّ منهم, و من هنا تُفتح أبواب و نوافذ الفساد من جديد ولكن بلوية جديدة ظاهرة جميل و باطنه ملآى بآلخراب .. حيث يفتح أبواب الفساد على مصراعيه, بمعنى أنّ الأيادي ستبقى مفتوحة لعمل ما تريد عمله من قبل الرؤوساء والوزراء و المسؤوليين و من يحيط بهم ممن ينتمي لأحزابهم ليستمر نفس النهب
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

هل تعود ألدّعوة بعد تفسّخها؟ ألحلقة الخامسة و آلأخيرة / عزيز حميد الخزرجي

كيف ضَعَفَ بل فَسَدَ [(الطالب) و (المطلوب)ٍ]؟: صحيح أنّ هناك إجماع بين المُحلّلين خصوصاً في الأوساط "الشيعيّة" منهم بأنّ سقوط حكم "الشيعة" بقيادة (دعاة اليوم) بعد صعودهم للحكم في 2003م بفضل دماء الشهداء لا بجهاد وعقول الذين تصدّروا الواجهة الشيعية بعد ما مَهّدت لهم دول الحلفاء المقدمات اللازمة بآلقضاء على أجهل و أقسى وأظلم نظام في التأريخ .. تَلَتْها سقوطهم الطبيعي و خروجهم من السّاحة بل من قلوب الشعب وهو الأقسى و الأمرّ, هذا بعد خمس حكومات شيعيّة توالت بعد 2003م تسبّبت في شلّ و تفرّق بل وكراهية الشعب لهم؛ نتيجة ألأميّة الفكريّة وغياب معنى و فلسفة ألحُكم في الأسلام و
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

مكارم ابراهيم
09 تشرين2 2010
ان عملية انجاب طفل الى هذه الحياة مسؤولية كبيرة لان هذا الطفل اما ان يكون مواطنا صالحا يخد
طارق الجبوري
14 تشرين2 2016
صار الحديث عن الفساد كما يقولون اسطوانة مشروخة ، بل اصابنا كمواطنين الملل ونحن نرى احياء ف
داعش فرقة الإسلام أو الشيطانفرقة الإرهابية التي تشتهر بإسم داعش تتجاوز و تنحدر بعد سورية إ
لن يفصلنا عن موعد الانتخابات البرلمانية 2014 سوى ساعات ، خلال هذة الساعات فكر الف مرة وأعد
مدينة عين كاوه (أو عنكاوة)، البهيجة الضاجة بالحياة، في العادة، والمزدانة بأضوية النيون الم
قبل الخوض في عناصر الالتقاء والتقاطع بين الدولة الدينية والدولة المدنية، لابد من توضيح الم
رزاق حميد علوان
20 تشرين2 2016
في أربعينية الحسين تزدحم طرقات الآسى وتغلق النوافذ البعيدة شبابيكها أرى الحسين يلوحّ برآيا
إن الفترة التي نزل فيها القرآن الكريم منجماً حسب الأحداث والوقائع التي تدعو النبي (ص) والص
رعد اليوسف
03 نيسان 2019
صحوت مفزوعا الان في الساعة الثانية بعد منتصف الليل ، لتداخل غريب حدث توا بين رؤية مخيفة ور
هنالك اخبار تقول ان الميزانية خاوية وان فيها عجز مايقارب 88 مليار او يزيد ..!! بلد يصدر ثل

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق