الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نرشح السيد كاظم الحمامي نائبا لرئيس وزراء العراق / عزيز الحافظ

بعد مخاض عسير...وبعد أماني ذهبت أدراج الرياح... وبعد آمال كادت تحرقها نيران الصبر العراق المؤبدي.....نهضت من الاجداث وزارة السيد الكاظمي لتبعث الروح نظريا في الحياة العراقية التي انقطع عنها الاوكسجين الطبيعي والصناعي....لحظة بلحظة..كان الشعب العراقي في سحور رمضاني صوري...يتابع التوزير الحكومي على طريقة لحظات نهائي كأس العالم لكرة القدم! ضربة جزاء... هدف.. طرد حارس مرمى... جاء التعادل! وهكذا كانت الانفاس محبوسة...حتى اللحظات الآخيرة... ليعلن حكم ا
متابعة القراءة
  408 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
408 زيارة
0 تعليقات

من أطلق الرصاص على عوائل المتقاعدين العراقيين؟/ عزيز الحافظ

ستستغربون العنوان! لكم الحق... لم يسمع أحدا في الوطن الذبيح لا الجريح... أن آحدا أطلق الرصاص على المتقاعدين  آصلا! فكيف يُطلق الرصاص على عوائلهم؟ببساطة... الرصاص في وطني لم يتوقف منذ..... واترك لمخيلاتكم التبحّر في تحديد التواريخ....وفي حالات  مظاهرالفرح والحزن بدون ان يلتقيا ... كانت لعلعة الرصاص مشهدا عنتريا في الذائقة النفسية العراقية وشعورا بالزهو والخيلاء.... وكل هذا التفسير المجتمعي لايسرني ولايهمني!بل يهمني ان الوطن في محنة..... النظام السابق والحالي واللاحق..كانت رصاصات الاوباش تخترق القلوب والصدور والرؤوسبدون تمييز وتسجل ضد مجهول... لان
متابعة القراءة
  288 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
288 زيارة
0 تعليقات

لارين .. بسمة لدمعة حزينة / عزيز الحافظ

فجأة يغترف الحزن من خلايا بدني ،قبضة ليست كقبضة الورود حين نقدمها في المناسبات الاجتماعية...بل إسلحة ترتدي زيا لا لفراق ولالوداع.. تهاجم الغشاء البلازمي لكل خلاياي..وتغزو النواة... والمقل...وتذهل مرضعة الصبر في ذاتي... هجر جديد... وفجر جديد بلا لارين.... حتى الدموع تتقافز وتتسارع وتتسابق بركضة 100 م لابركضة البريد لتغادر مخازن المقل.. متألمة على فراق لاتعرف مداه....وتكره بداياته ... مهما كانت قساوة الثواني والدقائق هذه النسيمة الصغيرة... تركت حتى في الكرموسومات... آلما لاينهض بإرتسام الكلمات... مهما برعت وبرع الواصفون... قد ترسم الاحزان
متابعة القراءة
  717 زيارة
  0 تعليقات
717 زيارة
0 تعليقات

شغاف القلوب! / عزيز الحافظ

خسرنا مع قطر! شيء عادي في كرة القدم ولكن الحزن عمّ كل الوطن حتى لمن لايحبون كرة القدم لانك تجد التجمعات الشعبية طاغية على المشهد الشعبي الوطني في كل العراق! خرجنا من البطولة والدموع إنسابت!وحصل حزن كبير وإنتكاسة في وجوه كل العراقيين والمؤلم!أن الذي سبب الحزن هولاعب عراقي متجنس قطريا إسمه بسام الراوي! في لحظة واحدة سدد بسام كرة الفوز على مرمى وطنه الجريح ولاوطنه حاليا! لتنهض كل خلايا الحزن في موطني لاأقول لتلعنه فانا احترم سياقات الرياضةومبادئها ونظامها الاحترافي! ولكن
متابعة القراءة
  609 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
609 زيارة
0 تعليقات

للانسانية مدار هندسي متميز / عزيز الحافظ

في العراق تقريبا كل شيء حالك....على الاقل في الذائقية المجتمعية والسبب السوداوي هو تراكمات نفسية متتالية كالمتواليات العددية في علم الرياضيات،جعلت كل المنظور الوطني لكل إشراقة محتملة ... نوع من السراب اللامرئي! ومن بين العتمة دائما هناك يبزع ..أملا يخترق العتمة..... مهما كانت براقيته الضوئية خافتة.. إلا إنه في النهاية يسطع كخيوط الشمس في غيوم ترتدي آزياء الذهب كقلادة على جيد بضّ!!! سقت المقدمة كمنار لحالة مجتمعية منسية جدا في ظل التخبط الحكومي في كل مفاصل الحياة العراقية إلا مفصل مكاسب
متابعة القراءة
  764 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
764 زيارة
0 تعليقات

لن يهاجرالمسيحيون العراقيون ابدا / عزيز الحافظ

نعم للقلب وظيفة فسيولوجية واحدة لاغير ان توقف توقفت الحياة لامحال... لاصدمة كهربائية لا ضغطة على الصدور تعيد الحياة لقلب متوقف.... تلك اساسيات الطب الحديث والقديم.... وهكذا هم اليوم الاصلاء من مسيحيي الوطن الجريح- الذبيح ذو الانين الذي تطرب لاحزانه كل نوتات الكون!!قلب الوطن النابض....كنت قد كتبت مقالا بتاريخ 2014 / 7 / 23 .....بعنوان ((لن يهاجر مسيحيو الموصل إلا إلى قلوبنا)) بعد الهجمة الداعشية على الموصل وتفجير الكنائس والاديرة وقتل وتشريد وتهجير الالاف من قلب العراق النابض اقدم سكان الارض
متابعة القراءة
  1952 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1952 زيارة
0 تعليقات

إكراما للبارازاني أمريكا تحتل كركوك! / عزيز الحافظ

لادبلوماسية في إنتقاء الكلمات! فدخول القوات الأمريكية لمحافظ شهيرة مثل كركوك ليس فيها صخب ولا مشاكل ولاداعش... يدعو للتساؤل ثم للغثيان من هذا التدخل السافر الذي ليس له غطاء واحد مُقنع لمن يتابع جراح الوطن العراقي الجريح.إنه إحتلال! فلايمكن ان تكون الحرب الداعشية هي السبب فداعش تبخّر من العراق بجهود الباذلين دمائهم بصولات تدعوك لان تشعر بالفخر والإعتزاز لكل العوائل العراقية الكريمة التي قدّمت فلذات أكبادها فداءا للوطن وفي المقدمة رغما عن كل التضليل الاعلامي المقصود.... هم نخبة أبطال الحشد الشعبي
متابعة القراءة
  2551 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2551 زيارة
0 تعليقات

هل للحرب طبولا أو موسيقى بين تركيا والعراق؟ / عزيز الحافظ

 شخصيا الكثير من الإستخدامات اللغوية التاريخية في الحروب لاأؤمن بها.... لسبب بسيط واقعي وهو أن الموسيقى لاتجمّل أبدا من مناظر الدم!!! مع إنها قد تستجلب الدمع!! وهكذا عندما يحلل البعض مايجري اليوم وقبل معركة الموصل المعقّدة، مايحصل بين العراق وبين قوات تركية غازية عبرت الحدود ويرفضها الشعب كله عدا الشعب البارازاني شخصيا للتخصيص التشخيصي المجتمعي!!! وأقصد الجهة الكردية التي يسيطر عليها السيد مسعود البارزاني لان تركيا تعكزت انها دخلت العراق عسكريا بناءا على طلبه!! وكإنه رئيس وزراء العراق أو وزير دفاعها
متابعة القراءة
  4540 زيارة
  0 تعليقات
4540 زيارة
0 تعليقات

من عجائب الكون تأهل منتخب العراق للناشئين لكأس العالم! / عزيز الحافظ

في الكون كله هناك عجائب في هذه الدنيا سبع..... الاولى هرم الجيزة... والثانية الجنائن المعلقة في بابل العراق... والثالثة تمثال زيوس....والعجيبة الرابعة هيكل آرتميس...والخامسة ضريح موسولوس... والسادسة عملاق رودس والسابعة منارة الاسكندرية.. فللعرب من العجائب ثلاثة...خلّتها الذائقية الكونية على مرّ التاريخ...... واليوم أقولها ان العجيبة الثامنة تحققت في الهند على يد فريق ناشيء عراقي بالتأهل الى نهائيات كأس العالم للناشئين فقد شهق هولاء الفتية وأرتقوا أهرام الجيزة وشهقوا الى منارة الاسكندرية وتمتعوا بجمال الجنائن المعلّقة!!!من كان يصّدق أن هذا الفريق الذي
متابعة القراءة
  4403 زيارة
  0 تعليقات
4403 زيارة
0 تعليقات

ماذا يحتاج هذا العراق الذبيح؟ / عزيز الحافظ

لن أدخل في مناظرات تائهة الإتجاه...فاقدة البوصلة...ولا في معادلات هندسية يسجل لها فيثاغورس إعجابه وهو فيتربته....فما يحصل اليوم أصاب الناس في العراق ليس بالدهشه  بل بالفجيعة التي صارت هرموناتها تفوق التصميمالتكويني الإلهي... نعم يشعر كل عراقي بفجيعة تذّكره بفجيعة مصاب سيد الشهداء وهيالذكريات التي تنساب بها دموع عشاق الحسين ع وشهادته العظمى... ولكن محرم شهر واحدمن 12 شهرا عربيا..... اما فجيعة العراقي فهي تفوق الشهور والايام بسباق ماراثوني لامدى له منظورا.... من كان يصدّق فيالعراق طفلا... او كهلا أو حتى ميتا
متابعة القراءة
  4595 زيارة
  0 تعليقات
4595 زيارة
0 تعليقات

رئيس برلمان العراق لايعترف بتضحيات الحشد الشعبي المقدس / عزيز الحافظ

انتهت معركة الفلوجة ببسالة الجميع انتهت بإنتصار كبير وغاب عن النصر المبين وإشراقه الوضّاء.... كل الساسة السنة في العراق اسطرها متالما بواقعية كبرى وعدم اللجوء الى الدبلوماسية والتسطير الخجول المنمق من أعذار... فقط كان الساسة السنة وهم في عطلة تشريعية .. كانوا في هبّة تشعيلية!!! فقد أغرقوا الإعلام العراقي والعربي والعالمي والكوني والمريخي، بإنتهاكات مزعومة للحشد الشعبي المقدس وهو يطهّر لهم الارض التي بعضها هي من جلبت لهم شهرة بريق الكراس النيابية... نعم قد أعذرهم!!! إذا كانوا يتابعون بطولة كوبا امريكا
متابعة القراءة
  4599 زيارة
  0 تعليقات
4599 زيارة
0 تعليقات

هل تكون حكومة العبادي العراقية، كذبة نيسان؟ / عزيز الحافظ

اليوم من كل سنة في بداية شهر نيسان تتسارع اغلب البشرية لتفريغ الشحنات القشفية والهزلية والكوميدية من ذواتها ودواخلها... للتصدي لكذبة بيضاء بصياغات قريبةمن الخيال والعقلانية،إسمها كذبة نيسان... رغم أن الامام جعفر الصادق أحد أسطع إئمة المذاهب الإسلامية يقول (إن للشرور أقفالا ومفاتيحها الكذب) ولان كل البشر في كل بقاع الارض مشغولة بهموم كل يوم فلاتعرف مذاق الأيام ولا هيكلها العظمى وخاصة في بلد مدمّر كالعراق... تجد الكثير يُصّدق ما يُقال هذا اليوم متناسين دور الفكاهة وصياغات التصوير الخبرية المُحكمة أحيانا...اليوم
متابعة القراءة
  4678 زيارة
  0 تعليقات
4678 زيارة
0 تعليقات

كارثة كروية بشرية عراقية في مدينة الحصوة / عزيز الحافظ

حزن العالم كله على وفاة يوهان كرويف المبدع المعروف وتلك من طبائع النفس وخلجاتها ...فهو حدث رياضي صادم من الجهة الحزائنية.....لان من سمة الرياضة وجود الفرحة بالفوز بتفاوت معروف يتصاعد مع المناسبة الرياضية ذاتها...انا أقلب صفحات الحزن الكروية التي أسفرت عن قتل في مباريات كرة القدم لانها معشوقة الكون الاولى ليس من منظار مؤطر بالتخطيط الاممي او سجلات الفيفا وجدت هناك مآسي نعم لم تبق في الذاكرة ولكن صنفّها المؤرخون مآسي..قد حدثت وعذرا للسرد بدون توقيتات تاريخ الحدوث....1. كارثة ليما عام
متابعة القراءة
  4261 زيارة
  0 تعليقات
4261 زيارة
0 تعليقات

عذرا.. عيد الأم ليس عراقيا / عزيز الحافظ

يحتفل بعض العالم اليوم بعيد الأم .. ذاك الكائن الدافق نبضا متسارعا للمودة والحنان والحب وكل الصيغ العطوفية في كون قواعد لغتنا العربية...ولكني هنا اعذر الام العراقية أنها ليست بهذا المدار الهندسي لعيد الام لسبب بسيط...لان المقاسات الفيثاغورسية.... كلها من أسس وجذر تكعيبي وقسمة ولاضرب... وجمع ولاطرح..... كلها بعيدة عن مثالية الأم العراقية الاشهق والابهى من فيثاغورس كله!الأم العراقية مقبرة للاحزان... منذ شظف العيش ومنذ كان رغيف الخبر الواحد يتداوله الاولاد وهي تنظر ببهجة لافواههم جذلى وتنام وهي طاوية خاوية ..الام
متابعة القراءة
  700 زيارة
  0 تعليقات
700 زيارة
0 تعليقات

الجامعة العربية تعترف ان حزب الله ارهاب اسرائيلي / عزيز الحافظ

الآن تنفست الصعداء .. فمنذ جيل الهزيمة 1967 وانا ولدت قبله وعاصرت الميكانيكية العربية السياسية والكهربائية العسكرية العربية قبل ان تتطور الى الالكترونيات المعاصرة ... وانا اشاهد العرب وهم يحاربون كدون كيشوت ..طواحين الهواء..وكل حروبنا مع اسرائيل كانت حروب تحريك لاتحرير فمنذ 1973 لحد الان وبالمناسبة هي سنة تخرجي من الاعدادية... والسلاح العربي فيه صدأ كبير والمدافع والبوارج والطائرات والبوصلات بعيدة جدا عن اسرائيل ومتجهة للقطب المغناطيسي الشمالي ...لم تنطلق طلقة واحدة نحو الصهاينة ولم تنطق جامعتنا العربية بكلمة مؤذية للجارة
متابعة القراءة
  4593 زيارة
  0 تعليقات
4593 زيارة
0 تعليقات

حينما يبكي البحر الابيض المتوسط .. مع المهاجرين

كل يوم في العالم أزمة.. انتهت الحرب الباردة والحرب المتوسطة الاعتدال والحرب الطقسية والحرب اللهيبية وكل التوصيف الحراري البشع لسياسة الدول الاعظمى..ولكن بقت هناك فجوات في الفضاء السياسي تغادر الانسانية بل وتقتل ملامحها حتى غابت العديد من قيم الانسانية في غابة الاشرار الكبرى..مررنا بمليون حرب وآزمة... كلها لامست حياتنا ولامست شغاف أحزاننا وطحنت قلوبنا وسلبت مشاعرنا وأهانت  زهور تحسسساتنا... ومحقت شاعريتنا وكبلت أقلامنا وضحكت على عقولنا.. ولكنها مضت وسجل التاريخ فقط بعضا من حقيقتها التي بقت من ألغاز جبارّيها وسلطويتهم... وئيدة
متابعة القراءة
  4026 زيارة
  0 تعليقات
4026 زيارة
0 تعليقات

جهود مصطفى جواد في التحقيق

سقطت محافظة الموصل العراقية بيد أوباش داعش..كان الخبر الاصدم من كل صدمات الوطن التي ننسى مأسويتها بحكم التقاد م الزمني وبحكم تجدد الجرائم العظمى في الوطن الذبيح من جريمة منشأة نصر لجريمة سبايكر لجرائم التفجير الكارثية التي تعجز سيناريوهات هوليوود وبوليوود عن جودة الابتكار البارعي في تصويرها للمشاهدين!سقطت الموصل . ليست هذه كلمات عزاء.. هناك مؤامرة دولية ومحلية أدت لهذا السقوط الغريب وإنسحاب الجيش وترك اسلحته بما يشبه ذوبان الملح في الماء وبغرابة تفاعلية كيمياوية تحسدنا عليها كل معادلات التفاعل الكيمياوية
متابعة القراءة
  3528 زيارة
  0 تعليقات
3528 زيارة
0 تعليقات

العتبة العلوية تشارك في احتفال مزار النبي ذي الكفل (ع) بذكرى ولادات الأنوار المحمدية في شعبان الخير

جمعتان ... تجمّع الاطياب والاغراب من كل حدب وصوب في ثورة ربما للفيس بووك دورا في بنائها اللاهرمي اللاهندسي ولكنها اي الثورة.. أخذت بسياق الزمن والفيزياء والحجم والكتلة سواء... الى ساحة التحرير بحضارية منقطعة النظير جلبت إحتراما يفوق مامرسوم في أوهام الحاقدين والمتربصين بل وحتى الذي جعلهم قانون السلوك الجمعي يصفقون مرغمين!لن إلج في التفسيرات والأدلجة والتنظيرات ورسم الأبعاد الهندسية التضخيمية لما حدث في الثورة الشوالية كما أسميتها تميّزا عن الشهور الميلادية الشديدة القيظ... ولكن لماذا حصل ما حصل من شرارة
متابعة القراءة
  3604 زيارة
  0 تعليقات
3604 زيارة
0 تعليقات

الجيش الروسي يتسلم أسلحة فوق صوتية مدمرة تثير مخاوف واشنطن

كجيران بالجغرافية لدولة الكويت الشقيقة, نشعر بفخر كبير من إن هذه الدولة التي استباحها الطاغية المقبور , لم تحمل ضد شعب العراق بكل أطيافه ومذاهبه ضغائنا من النوع المتراكم في النفوس المريضة... نعم كانت الكويت تنتظر بإستشراق  أميرها الشيخ الاحمد ذو النظرة الثاقبة والخبرة المستنيرة بجهد دبلوماسي سنواتي متراكم..كانت تنتظر الكثير من خطوات الحكومات  العراقيةالمتعاقبة فلم تتنازل عن تعويضاتها وحقوقها ولكنها بدأت بخطوات يحسّ المواطن العراقي بقيمة الاخوة بين جوانحها تجاه النازحين وتجاه الكثير من المواقف المؤيدة للحكومات الدستورية العراقية المتعاقبة
متابعة القراءة
  3663 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3663 زيارة
0 تعليقات

قرية أم الحيران الفلسطينية..أزالها قبل اسرائيل.. صمت العرب المريب

 في ظل أكبر تمزق عربي على مدار الاربعون او الثلاثون عاما...تمزق بنيوي حتى على الصعد النفسية البشرية قبل ان ينهض ليصل قمم السلطات العربية التي كانت شواهدا على التمزّق كشواهد القبور.... تقف إسرائيل لاتتبسم ولاتكشّر عن أنيابها فلم يعد هناك خطرا من أية دولة عربية حتى بإنفلونزا الطيوراو التلويح بخطر ورق الحمّام على البيئة.....لم يعد هناك مخططاتا عسكرية فردية وجماعية سرّية أو علنية أو قيد الدرس أو وئيدة الحدس..كانت  سابقا تُوقف الحياة كلها في اسرائيل.. لم يعد هناك من يحشّد جيشه
متابعة القراءة
  4902 زيارة
  0 تعليقات
4902 زيارة
0 تعليقات

العبيدي:- ( العراق لن يستقر الا بهدوء كل جيرانه العربي والاسلامي )

كتبت الاقدار على العراقيين ان يروا كل مآسي الحياة.. فلكل عائلة عراقية قصة  مع الحزن والكدر والتحّسر والتصبّر،تدعو للعجب العجاب والاستغراب والاستغراق في التساؤل.. هل هي لعنة التاريخ أن في أرض هذا البلد  قُتل الخليفة الرابعة علي بن أبي طالب (سيد العرب) برواية أم المؤمنين عائشة، بمحراب مسجد الكوفة وهو يصلي؟ أي وجدانية وروحانية طعن اللعين ابن ملجم,... وفي أرض هذا البلد ذُ بح سبط الرسول الأعظم الحسين الشهيد وقتلوا حتى طفله الرضيع بتراجيديا الهوس الجنوني ... واليوم لازال العراق غير
متابعة القراءة
  3465 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3465 زيارة
0 تعليقات

السفير حسين معله، حول السلاح التشيكي للعراق

يحدثّك الالم منتشيا شامتا سامدا... وانت لست أصما ولست أبكما رغم إن تصاعد تراب معركة هزيمة الأنبار لم يفقدك بوصلة الرؤية رغم قوة قنبلة غبار الصحراء الذين أحاله سياسيو الأنبار الهاربون والهاربون والهاربون بالثلاثة! الى قنبلة نتروجينية وهيروجينية! ليعموا أبصارنا ويخدعوا الادارة الامريكية المخادعة آصلا,,, يوما بعد يوم بالتسليح النوعي والكمي وان هناك مليار مقاتل يتشوقون لقتال داعش في الانبار  المترامية الاطراف والتي لوغزاها التتر والهكسوس والمجوس (عبدة النار) وهي اجمل الاستخدامات الترويعية في القرون الحديثة لثيران السياسة.. لاحتاجوا لمليار مقاتل
متابعة القراءة
  3755 زيارة
  0 تعليقات
3755 زيارة
0 تعليقات

اطلالة فى تجلّيات أدبيّة: شيء ما يعنى.. ربما يكون الحُبّ! / أحمد الغرباوى

ليس هذا ضربا من الخيال ولاتنجيما وإستقراءا للبخت فهناك دم عراقي تبرعي طهور سيُراق ومن واجب كل متمكن باللغة والإشارة والتنبيه أن يضع بصمته في الحذر الشديد من تفاعلات دخول الأنبار.... الأنبار محتلة من قبل داعش وهي ذات مساحة يصعب نظريا السيطرة عليها حتى بالجيوش الجرارّة. ومنطقة تضاريسها التفصيلية غير متشابهه لذا هي منطقة قتل منتخبة لمن لايعرف أين يضع قدمه أو عندما يكون الدليل، للاسف مرتديا زيا داعشيا...كثر الحديث عن الإستعانة بالحشد الشعبي في تحرير الأنبار..تصريحات رسمية لاتريد الحشد وتصريحات
متابعة القراءة
  3679 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3679 زيارة
0 تعليقات

عاصفة لوزان أعتى وأسطع من عاصفة الحزم \ عزيز الحافظ

ليس هناك مقارنة... بين عاصفتين في موقعين لنعرف سرعة العصف ونهايته ومدته وماسيسبه من ضرر.. ذاك منظار العصف الثاني وهو الأول التصنيعي العربي بالتسمية التي هزت مشاعر كل العرب لإنها لإول مرة تتجه البوصلة علنا نحو إسرائيل!! عفوا عفوا فحتى الكي بورد تبّسم من هذا الخطا التقني والغلط التكنلوجي!! كانت عاصفة الحزم موجه نحو أفقر الشعوب العربية قاطبة وهو الشعب اليمني الشقيق ودون الدخول في المبررات والنتائج من البعيد جدا ان تتجه بوصلة عاصفة الحزم نحو عاصفة الحسم حتى بقسوة الضربات
متابعة القراءة
  4600 زيارة
  0 تعليقات
4600 زيارة
0 تعليقات

شيلة راس! / وداد فرحان

بدون مقدمات... تحركت الجحافل العسكرية العربية وجيوشها العاطلة عن العمل منذ مايقارب ال الاربعين عاما ودباباتها التي اكل الصدأ محركاتها وهدير مسكتاتها وطائراتها التي أزيزها لايقوى على إزعاج الصهاينة ولاتقوى إنطلاقاتها البرقية على إستنشاق هواء الفضاء الاسرائيلي ... تحركت الى اليمن!! متيفنة ان ذلك يجلب السعادة للجيوش العربية في مغامرة غير محسوبة الوقائع ليس من باب القوة اليمنية مع احترامي لشكيمة المقاتلين هناك.. فهذه الجيوش اليوم خلقت لا للهجوم على الصهاينة المحتلين بل فقط للدفاع عن انظمتها واليوم ابتكرت العقلية العسكرية
متابعة القراءة
  3583 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3583 زيارة
0 تعليقات

صفقات ورقية مجنونة تنتظر فان مان يونايتد غال! / عزيز الحافظ

كثر الحديث في المواقع والصحف والنخب الرياضية أن المان يونايتد قد حضّر الأموال اللازمة لصفقة تكسر رتابة الأقيام اليوروية والجنيهية والدولارية للاعبي كرة القدم العالمية. حيث وصلت الاقيام في اسواق البيع والشراء دون المرور بالبورصة، أرقاما فلكية بالحق لاتتناسب مطلقا مع مجهودات  لاتهتم بالتفاوت  الفني في مستوى اللاعب المنوي شرائه.الخبر ان المان يونايتد ومدبره ومدربه المصاب بعمى الالوان قد نشر الصاعقة الاولى الاستطلاعية ربما لشراء غاريث بيل وماتس هوملز الالماني الدورتموندي بمبلغ 150 مليون جنيه استرليني!! الغريب هو إن هذا السعر
متابعة القراءة
  4478 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4478 زيارة
0 تعليقات

استخدام سيرة نبي الإسلام في الصراعات المذهبية الإسلاموية وسيكولوجيا التعصب !!! / د.عامر صالح

تذكّرني أخبار إنتقالات اللاعبين في الفترة الشتوية وهي تقريبا بمنتصف الموسم الكروي في أغلب دوريات العالم طبعا عدا دورينا المتهريء لانه من سلالة حمورابي! تذكّرني بإسماء التشكيلة الوزارية العراقية عند تكليف رئيس الوزراء حيث قبل أن يتصاعد الدخان الأبيض تنشر الاذاعات والصحف والقنوات ومن مصادر موثوقة وموثقة ، أسماء التشكيل الحكومي  ليدخل المتابع فقط في دوامة الحيرة والتساؤل ليجد بعدها أن الاسماء بعيدة جدا عن مطعم كبة الكبة! وان السمار والمسار  بعيد عن المدار الموسوم والمرسوم.  نتابع الماركا والآس والبي بي
متابعة القراءة
  3798 زيارة
  0 تعليقات
3798 زيارة
0 تعليقات

الطفولة المنسية في العراق !!! / د.عامر صالح

في كرة القدم الحديثة صرعات تشبه صرعات الموضة فبينما تبدلت الموضة والآزياء منذ آدم لحد الآن 8000 مرة على حساب السخرية بدت مفاهيم كثيرة في كرة القدم لم تتبدل... منها ان هناك فرقا تمتلك سيولة نقدية كبرى تحاول تجميع اللاعبين المتميزين عللها تخلق فريقا إسطوريا لبضعة سنوات ثم ينطفيء ذاك البريق الموهوم بسرعة النيازك لان لافضاء آصلا لكي نراها. وحين دخل العرب كرة القدم الأوربية بشرائهم للفرق المعروفة المان ستي وباريس سان جيرمان وملقة وووو لم يستطيعوا خلق عالم ساحر ممتع
متابعة القراءة
  3679 زيارة
  0 تعليقات
3679 زيارة
0 تعليقات

فليحفظ حكيم شاكر تراثه ويستقيل من تدريب منتخب العراق / عزيز الحافظ

أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب العراق القومي في مسابقة دورة الخليج العربي 22 في السعودية...فلم يشهد الجمهور القديم امثالي والجديد امثال اولادي، منتخبا منخورا من كل صفات كرة القدم ومهاراتها الخططية والتكتيكية والتكنيكية والتكنلوجية  مثل هذا المنتخب اللامنتخب! وطبعا إن بسمات حكيم شاكر وتفاؤله المفرط بل لاأباليته ولاجديته في بث روحية المقاتلة التي هي وسام الفرق العراقية بكل المستويات، تجعله الضحية الاولى للمنتخب الهزيل الذي ترك صفعة في قلوب العراقيين لافي وجناتهم
متابعة القراءة
  4777 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4777 زيارة
0 تعليقات

الانتخابات، وهستيرية الحملات التسقيطية \ د.عبدالخالق حسين

مليون مشكلة كانت بين أقليم كردستان والحكومة المركزية.. تبدلت شخوص وتعطلت الموازنة والميزانية وأنسحقت إطارات الدولة العراقية... ونحن كنا نامل ان لايكون الصوت الجهوري الأمريكي هو الصادح لحل الخلاف اللاخلاف... الخلاف العلني  خلاصته..ان الاقليم لايريد للحكومة المركزية في العراق التدخل بشأنه حتى في لقاحات الاطفال ولايريد تدخلهم في حدوده وسياسته ومايراه ومايفعله ويتخذه من قرارات لايهم تأثيرها على الوضع العراقي العام ولو كان هناك بصيص من الامل الحقيقي لاعلنوا الدولة الكردية وانا بالمناسبة اويدها من باب حق تقرير المصير وحتى نعرف
متابعة القراءة
  3766 زيارة
  0 تعليقات
3766 زيارة
0 تعليقات

الرئيس اردوغان يفتح النار على المانيا ويتهمها بـ”الفاشية / عبد الباري عطوان

كل غرائب الدنيا مما سيحصل أو حصل تجدها في وطن إسمه العراق... من الأفضل ان تكون بعيدا عن أخبار الوطن  الإذاعية والمقرؤة وأنت فيه قابع تنتظر أن تموت من التحسّر والألم على ماتشاهده أمامك وتعيشه من حقائق قبل ان تستهويهك سيارة مفخخة أوعبوة ناسفة تختار بمحض الصدف ثكل عوائل عراقية جديدة. لافرح في المقدمة مهما رسمت شريط حزائنيتها.... لاتتجمع الكلمات  بيسر في ساحة الوورد لإن الأقوى هو أن مسار الدماء في قلوب العراقيين معطّل ومؤلم والكلمات دم عند كل عراقي... كلنا
متابعة القراءة
  4012 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4012 زيارة
0 تعليقات

أوربا ترتعش / هادي جلو مرعي

أنا وكل عراقي يعرف أن الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء الجديد في اول خطواته الدستورية ويحتاج زمنا صعبا لتحقيق أمانيه.. ... ونعرف إن هذه التشكيلة الحكومية تحتاج وقتا لكي تفي بمواعيدها التي سمعناها في البرنامج الحكومي الذي خبرناه جيدا عبارة عن كلمات منمنّقة مُختارة بدقة متناهية .. من صاغها يعلم إن كل عراقي يجدها كلاما إنشائيا في درس لغة صعبة التحقيق... ونعلم جيدا إن أكثر من نصف العراقيين لم يقبلوا بما قدّم العبادي بما أسموه تنازلات كانت خطا أحمرا يوم رئاسة
متابعة القراءة
  3997 زيارة
  0 تعليقات
3997 زيارة
0 تعليقات

كوارث تفجير سيطرات مداخل الكاظمية لن تنساها الذاكرة / عزيز الحافظ

أنتم إختاروا بداية الالم...أنتم كونوا معنا في العراق وفي بغداد حصرا....  عيد الفطر قادم ولكن مئات العوائل العراقية سترتدي السواد  ولن تعرف للعيد نكهة فرح مُنتظرةوستشعر نشوة الاطفال وبرائتهم بمصيبة غياب الأب الابدية... والله لن تقوى الذائقية وهي مضرجة بدم الحزن اليومي أن تختارطوعا أو كرها كلمات من الأبجدية تعكس آلما يعتصرني مع كل عراقي غيور على اهله ودموعه لم تعد تنساب للقطة سينمائية أو مشهد محبوك الروعة... بل على الذين ينتظرون موتهم في السيطرات وخاصة أن المدار الفلكي الجغرافي لمدينة
متابعة القراءة
  4470 زيارة
  0 تعليقات
4470 زيارة
0 تعليقات

تفعيل دور الفلسطينيين في الخارج من أجل الدفاع عن قضيتهم وحقوقهم في تحرير أراضيهم

للكتابة في العراق مذاق علقمي.. لن تجد كاتبا عراقيا واحد يكتب والامل مشرق بين انامله..... ولمن يتابع الحدث والاجواء العراقية الملّبدة دومها بغيوم وعواصف... سيجد إن الالم لاالامل هو سيد الموقف. لم يبق موضوع عراقي واحد لم يكتب فيه العشرات من  الكتاب الافذاذ أو ممن يمتلكون الفرصة للنشر الحكومي المُنتقى حتى مع ركاكة طروحاتهم الفكرية ماداموا جغرافيا يقتربون من العرش السلطاني. أصبح الدكتور فؤاد معصوم رئيسا لجمهورية العراق لاعودة للوراء وعطلة عيد الفطر.. عطلت مسعاه الدستوري لإتمام المثلث البرمودي الثالث العاصف
متابعة القراءة
  4041 زيارة
  0 تعليقات
4041 زيارة
0 تعليقات

ملاحظات حول مقال "هل ينفع حوار الفاسدين في بغداد1!؟" / محمد ضياء عيسى العقابي

ليس غريبا ان تبادر محافظات الوسط والجنوب ومنهاالمحافظات المقدسة خاصة في العراق، بان تعلنها صراحة ان كل مسيحيي  الموصل مقرهم بين قلوب الطيبين هناك وإنهم مستعدون لإستضافتهم ولمقاسمتهم كل شيء حتى بعيدا عن الدعم الحكومي وكان موقف العتبتين الحسينية والعباسية أسطع رد يجب ان يعرفه العالم كله وهو لايعلم حتما، حيث بادروا فورا بالطلب  من كل العوائل المسيحية التي غادرت قسرا مدن ذكرياتها وفجّر الاراذل الانجاس ،كنائسهم واديرتهم  وهي بيوت الله بكل المفاهيم الاخلاقية والدينية..وأستولوا غصبا على كل مملتكاتهم وهم أقدم
متابعة القراءة
  3723 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3723 زيارة
0 تعليقات

في فنلندا محاكمة توأمين عراقيين بتهمة المشاركة في مجزرة سبايكر

شيء غريب في الوطن المسمى عراق... لامحنة اليوم إلا المناصب ومعركتها الشروس – التعوس.. هذه المعركة التي طغت على كل حدث تّطبخ بينهم على نار هادئة إنتخبني وأنتخبك ولنترك للشعب النحيب والشجون وفقدان  حتى القدرة على الإجهاش بالبكاء! فقد أجدبت مدامعنا.. بينما الخطر العسكري داهم ومناطق لم نسمع بجغرافيتها عراقيا لانعلم عنها إلا بعد إتمام تحريرها تماما كالنموذج السوري كوبي – بيست .. عذرا فالحقائق مغيّبة – ضائعة في اوار إشتداد المعارك وضبابية مكاشفة الناس بالواقع تسيطر على العيون غشاوتها. دماء
متابعة القراءة
  3680 زيارة
  0 تعليقات
3680 زيارة
0 تعليقات

المالكي ربُّ الخضراء وللعراق ربُّ يحميه / زكي رضا

شيء غريب في الوطن المسمى عراق... لامحنة اليوم إلا المناصب ومعركتها الشروس – التعوس.. هذه المعركة التي طغت على كل حدث تّطبخ بينهم على نار هادئة إنتخبني وأنتخبك ولنترك للشعب النحيب والشجون وفقدان  حتى القدرة على الإجهاش بالبكاء! فقد أجدبت مدامعنا.. بينما الخطر العسكري داهم ومناطق لم نسمع بجغرافيتها عراقيا لانعلم عنها إلا بعد إتمام تحريرها تماما كالنموذج السوري كوبي – بيست .. عذرا فالحقائق مغيّبة – ضائعة في اوار إشتداد المعارك وضبابية مكاشفة الناس بالواقع تسيطر على العيون غشاوتها. دماء
متابعة القراءة
  4055 زيارة
  0 تعليقات
4055 زيارة
0 تعليقات

ريال مدريد يخرج من عنق الزجاجة أمام أوساسونا

قرفنا من قولها وقرفنا من ترديد النغمة اللهجية الامريكية بوجوب وجوب ان يشارك في الحكومة العراقية كل الاطراف والاجنحة والحواصل قرفنا في الوطن أن نامل بالتغيير المستحيل وان الاغلبية لايمكن ان تحكم وحدها وإذا ارادت  ممارسة حقها الديمقراطي والدستوري...قامت قائمة الكون كله وبان ك يموووووون وملادينيوف والسعودية وامريكا وبريطانيا ودولة زنجبار العظمى وقبائل الهوتو والتوتسي بإن العراق لااغلبية فيه ويجب ان يتشارك الذّباح والضحية والحاقد والمؤائم في الحكومة لان بريق الكراسي الالكتروني له مجال مغناطيسي حدوده المجرات الفضائية! وهكذا نضع الفشل
متابعة القراءة
  3734 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3734 زيارة
0 تعليقات

تيد عبارة عن منظمة غير ربحية مكرسة لـ أفكار تستحق الانتشار

بعد خطابه الإخير  والذي وضع النقاط على الحروف، بيّن السيد المالكي موقف كتلته وموقفه الشخصي في ظل ظروف قاسية الملامح، بعضها دولي مستتر إقليمي مُعلن السطوع بعدائية للعراق عبر إظهار عداوة شخصية للسيد المالكي ، مع ماكنة إعلامية مفبركة كبرى مطاوعة للمسار الحربي المؤرشف لخطوات عدائية ضد شخص المالكي وطبعا المتحقق الضرري هو الوطن حتى إشعار آخر. الوضع العراقي يسير نحو (الاسيرة)  خطوة بخطوة والتفسير اللغوي هو التشابه مع الموضوع السوري وجعل النموذج الحاصل بشخوص السيدين بشار الأسد والمالكي ضمن نفس
متابعة القراءة
  3530 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3530 زيارة
0 تعليقات

السيد المالكي رئيسا لجمهورية العراق / عزيز الحافظ

أكتبها بحرقة وحريق للذين فقط يعرفون الوطن الجريح المسمى العراق من تحاليل المختبرات المخابراتية او من متابعة قنوات النفاق والشقاق والتطبيل والتزمير والترميز المشّفر... أقولها إن المؤامرة هي على الاغلبية حتى دون ان اكون جزءا مفترضا منهم لاتوجد شجاعة كافية عند الساسة للجهر بإفطار مايفعل الافاقون والمتلونون بالوطن... إنهم علنا 3 جهات مع الاسف حتى بينها غير متفقة المواقف... جهة حكمت العراق منذ أكثر من 1400 سنة وفقدت الحكم بتراجيديا صدمية وجماهيرها التي كانت في العّز والسؤود صارت تبحث عن موطيء
متابعة القراءة
  4871 زيارة
  0 تعليقات
4871 زيارة
0 تعليقات

التعليم العالي تعلن توفر زمالات دراسية لنيل الماجستير والدكتوراه فيالصين - تعرف على الاختصاصات

العالم كله مشغول بما يحصل في العراق.... أسعار النفط تلتهب ... الخطر يحدق نظريا بالجميع، عدا العراق وسوريا.. فلا يمكن لي تصور وجود خطر داعشي –فاشي –قاعدي في المملكة العربية السعودية أو الاردنية أو حتى الكويت بل الموضوع في العراق له بصمة مذهبية واضحة للاعمى والبصير أرتدت لبوس مدروسةحاكتها سياسات  ذكية جدا من عراقيين ساسة أُستبعدوا من الوطن  لإسباب قضائية بحتة وكلهم ينعمون بالحرية خارجه وكللهم له دور كبير في الشحن الطائفي والتجييش المذهبي الذي توجته جهودهم الجبارة في ليس إحتلال
متابعة القراءة
  3626 زيارة
  0 تعليقات
3626 زيارة
0 تعليقات

هدايا شخصية من سلمان ابو الاستخراء لترامب

عذرا من الجميع.... عن قلة المعلوماتية..فالوطن في محنة قاتلة وفتنة عمياء تهب رياحها  العاتية من عدة جهات ومصادر... لم اتبين تفاصيل الخبر ولم استطع ان ألملم جراحي وانا اقرأ هذا الشهوق العظيم لإمراة من وطني نكتهها انها نالت الشهادة بالمفهوم الحربي والوطني والديني... الخبر ببساطة لافي صياغة الألم وزفرات الحسرة..أن الاخت العراقية  الفاضلة أمية ناجي جبارة تعمل مستشارة لشؤون المرأة مع محافظ صلاح الدين السيد الجبوري المتواجد خارج محافظته المُحّتلة....حملت السلاح مع ماتبقى من شرطة المحافظة وابناء العشائر الاعزاء الأوفياء لتربة
متابعة القراءة
  3863 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3863 زيارة
0 تعليقات

حكومة عراقية شيعية خالصة او الشيعة في المعارضة / عزيز الحافظ

بعيدا قليلا عن  ضفاف تنظيرات السيد بايدن وكل المحللين الاستراتيجيين الامريكان التي تعجّ بهم الالاف من مكاتب الحكومة الامريكية والتي لم تعي أبدا الواقع العراقي على الاقل من ظاهر ماتوحيه ردود فعلهم تجاه كل مايحدث بتصريحات ومواقف آحيانا ببغاوية لإقوال بعض الدول  العربية العريقة الالتصاق بالسياسة الامريكية وخاصة  ترديد نغمة نشاز نشاز من موسيقى بيتهوفن القرن إسمها إيران!! أقول وكنت قد نشرت سابقا عن شكل الحكومة العراقية القادم التكوين ،أقولها بتصور واحد واقعي هو الذي سيجعل الوطن مستقرا حسب التنظيم الدستوري
متابعة القراءة
  4946 زيارة
  0 تعليقات
4946 زيارة
0 تعليقات

أوراق شيوعي عراقي سجين في الشعبة الخامسة

اتعاطف إنسانيا مع الضيف التركي الدبلوماسي المخطوف في نينوى من قبل مايسمى داعش نجم الشبابيك الهوليودية الجديدة إعلاميا... ومن أي تقلّيب للجوانب هي عملية قرصنة وبلطجة ومرفوضة من كل جوانبها مهما كانت المبررات فهو ضيف على الارض العراقية أستباحتها عصابات منظمة وجدت نفسها في غفلة الزمن تستولي على محافظة تعدادها 3 ملايين نسمة تريد نقل التجربة السورية المريرة في العراق ولاأريد الولوج في تفاصيل ماحدث فهي  هنا ليست  فقط سابقة غريبة في الوضع السياسي العراقي المتأزم ولكن الايام ستكشف أسرارا وخفايا
متابعة القراءة
  3706 زيارة
  0 تعليقات
3706 زيارة
0 تعليقات

الصحافة الكتالونية غاضبة من هدف ناتشو والمدريدية تبرر!

لم يشهد التاريخ مفارقة أن يكون الموت والرعب والخوف الهزيل مصاحبا لإمتحانات الطلبة إلا في العراق.... اجواء الامتحانات النهائية لطلبة المتوسطة والإعدادية وطلبة الكليات الأهلية والحكومية تسيطر على روح العوائل العراقية التي بذلت لإولادها كل مستلزمات الراحة البيتية ولكنها لم تتوقع بالمطلق ان يُصاحب هذه الامتحانات سؤال غريب – عجيب بزوغ  هجمات إرهابية قاسية طالت بعض الجامعات العراقية وزرعت التوجس حتى في جامعات ومدارس بغداد وسيطرت على الأجواء الإمتحانية مع الآسف وانعكست على نفسية الطلاب سلبا بقتوم لامحدد.من كان يتوقع الهجوم
متابعة القراءة
  3619 زيارة
  0 تعليقات
3619 زيارة
0 تعليقات

الحسين (ع) ارث للانسانية وحق للجميع - كوبنهاكن / رعد اليوسف

من المحال ان يستقر العراق بالصورة الزاهية التي نتمناها ونرسم خيالها في عقول محبتنا له في اعماق ذواتنا المهشمة الأضلاع.. في السياسة لاراحة ومنذ سقوط النظام نشطت وتشطرت كالاميبيا خلايا حزب البعث التي كانت هي آصلا بطلة المشاهد لتاخذ بُعدا هلاميا  غير مرئي طيلة هذه السنوات وتخادع الجميع بلبوسات القاعدة بالامس واليوم داعش بما انطلى عل أذهان نست حقبتهم واعطتها (دليت) من الذاكرة العراقية. فجرّ البعثيون مرقدي الامامين العسكريين وتراث سامراء الخالد ليأخذوا دفة الصراع نحو مآربهم في الفتنة الطائفية المقيتة
متابعة القراءة
  3544 زيارة
  0 تعليقات
3544 زيارة
0 تعليقات

المسيحية تتراجع في بريطانيا والإسلام سيصبح الديانة الأولى في العالم

في العراق  اليوم مساحات كبرى للحديث ديمقراطيا...لاتوجد قيود على أصحاب الرأي ونجد النقودات علنية وغير شفافة في كل حدث وتصرف حكومي حتى لوكان عن الخطة الزراعية او مكافحة التصحر تجد أصواتا غريبة تقودك لمنحى لم تفكر به أن التصحر مثلا إشارة خفية للسياسي الفلاني الاصلع الشعر!! ظهرت نتائج الإنتخابات وعرفنا الحجوم المقاعدية ومن سيجلس على كرسي النيابة ولو لبرهة من الزمن فانه  قد يصبح وزيرا ويحلّ محله نائب آخر... طبعا لاتوجد في العراق احزاب مثل التي توجد في كردستان لذا هناك
متابعة القراءة
  3565 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3565 زيارة
0 تعليقات

من يراهنني؟ / زكي رضا

مع شغفي بكرة القدم والدوريات العالمية وتشابكاتها وغرائبها بهائها وجمالياتها في اللحظات الاخيرة تجعل الانفاس محبوسة والإثارة متوقعة حتى الثواني التي تجعل انفاسك وأحاسيسك متوترة تعرف هذه متعة كرة القدم وإمتدادات العجائب فيها. في السياسة العراقية تجد الأغرب والأعجب بحيث لادوري  اوربي ولامباراة اتلتيكو مدريد وبرشلونة مثلها والتي حسمت الدوري بالتراجيديا المعروفة. كنت اتابع المرشحين وصدمات نفسية  تلقائية عند رؤية البعض وهواجس ومنغصّات وبخصوص إعلامي.. حصريا كنت اتابع ترشيح الدكتور محمد الطائي مدير قناة الفيحاء  الفضائيةعن محافظة البصرة  والسيد  فاضل فوزي
متابعة القراءة
  3653 زيارة
  0 تعليقات
3653 زيارة
0 تعليقات

فضحُ الكونغرس الأمريكي كمكان يباع فيه كل شيء

من أين أحب ان تعزف اوتار الأحزان  كشواهق الجبال الشمّاء، نغمات بدايتها؟  سأختار طوعا نغما عميق الغصّة غريب القصّة من يوم 15/5/1983 وهو تاريخ رقمي يشبه تاريخ كل يوم.. أنتقيته..من عصف التاريخ وفجاعية أحداثه.. وإنه أنصرف بعدد السنين 31 عاما عن تاريخ سنتنا التي مرغمين نعيش.ياه... لااعلم لغويا تجوز هنا إستخدامها في محراب البحث عن لوعة غياب الأحبة في رثاء فقير وزهق روح بشراسة طغيانية ترتدي لبوس الحزب الفاشي الذي لم يشبع من الدم العراقي الطهور.....واحد وثلاثون عاما مرت على الغياب
متابعة القراءة
  3831 زيارة
  0 تعليقات
3831 زيارة
0 تعليقات

انكلترا مرشحة دائمية للخروج مبكرا من كأس العالم/ عزيز الحافظ

ليس هذا تثبيطا لعزيمة مشجعي الفريق الإنكليزي ومحبيهم وانا منهم... ولكن الكرة الإنكليزية مع كل بهجة الدوري القوي لن توفّر لنواظرنا نجوما بقيمة ميسي او رونالدو او حتى تصل أقيام اللاعبين لنصف ما وصلت اليه قيمة النجوم المعروفين عالميا ولعل أبرز نجم حالي هو روني وقيمته لاتتعدى 30 مليون جنيه داخل انكلترا اما خارجها فمن يجازف غير العرب!! بشرائه بمبلغ خيالي!!! مع إنه مزاجي ومتفاوت المستوى ومحصلة نتائج المان فريقه خير دليل على تذبذب مستواه وإنه ليس باللاعب السوبر المُنقذ. اعلن
متابعة القراءة
  4542 زيارة
  0 تعليقات
4542 زيارة
0 تعليقات

الموت البشع.. يرتدي زيا تعليميا في العراق / عزيز الحافظ

قبل الدخول في التفاصيل التراجيدية لحالات قتل المعلمات او المدرسات العراقية كحالات غريبة جدا في المجتمع العراقي إستقصاءا لإي متابع للتاريخ العراقي المليء بالمفاجئات والفواجع والغرابة التشويقية التي تحسدنا عنها مَلكَات والخيال البارع لكاتبي السيناريوهات المحليين والهوليووديين... بالنسبة لي شخصيا صرت أقرف ليس من إنتقاء الحدث الاقسى مرارة أو الإبرع آذى لي ولغيري... بل من الكتابة عن هذه الإحداث التي تبعث في النفس كراهية متابعة بهجة الحياة المؤودة في العراق..لكني قد اروّض مرابض الإحزان ان يصمت زئيرها اليومي في ذاتي عاكسا
متابعة القراءة
  4846 زيارة
  0 تعليقات
4846 زيارة
0 تعليقات

كثيرة هي الحكايات ومن المسؤول عنهم (المتسولون آفة اجتماعية) / سعدية ألعبود

كنت قد قررت ان لااكتب حول الإنتخابات لان صوت الضجيج الكبير والطنين لايحتمل همسة موسيقية هادئة اريد إيصال فكرتها بقلم محروق الأصابع...فمن السهل أن تتوجه نحوي أصابع الإتهام بإني من مؤيدي الكتلة الفجلية! وتتهمني الكتلة البصلية بذبحها وإراقة الدموع!!! مع إني أقف بيسر وسهولة مع التغيير الذي أراه صعب الحدوث وإن الوجوه التي عايشتها نواظرنا 8 سنوات ستكون هي نفسها في المشهد الآتي وليس هذا إستنباطا سياسيا مؤيدا لوجودها ولكنه من واقعيات المجتمع العراقي ومن نفوذ نفوذ نفوذ سلطوي يجعل فرص
متابعة القراءة
  3857 زيارة
  0 تعليقات
3857 زيارة
0 تعليقات

من يقتل مليون عراقي وعشرات الآلاف من الليبيين واليمنيين والافغان !؟

ربما من امتع الالعاب في العالم كرة القدم .. ففيها بهجات وجبهات... صفحات البهجة  فيها..في عدم الركون مطلقا للواقعيات الموجودة مثلا في العلوم والرياضيات والطب...ففي كل مباراة لايوجد شبيه يمكن استنساخه على طريقة النعجة دولي... وفيها جبهات من أن إنها 90 دقيقة تحمل كل دقيقة فيها توترا جماليا رائعا يقلب التوقّع ويحبس الأنفاس بنفائس مايحدث ويُشعر البعض بالصدمة  والحزن والبعض بالفرح الغامر... ولكنها ككرة قدم رياضة ذات مباديء سامية فيها أخلاقيات ناهضة من إحترام الخصوم واللعب النظيف والإمتثال لقرارات المحكمين والتشجيع
متابعة القراءة
  3803 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3803 زيارة
0 تعليقات

الصادق المهدي: لولا الولايات المتحدة ما كانت القاعدة ولا داعش

هل سمعتم اوقرأتم أن في العراق مؤسسات اكاديمية تخصصية – بحثية تنبش تماما كمن يبحث عن الذهب في التراب، كل الحالات المجتمعية العراقية وتحلل أسباب حدوثها وتوثّقها وتؤرشفها وتنشرها على الملأ لكي تستفيد منها كل أصناف الناس  وتنتفع بإيجابية حدوثها.. ولتعزيز  المواقف الناهضة منها مجتمعيا بالعمل الخيري وتدرأ خطر المؤلم منه حتى لايتكرر ويصبح مادة دسمة للصحافة المشغولة في العراق كل يوم بمليون حدث تنشره ولاتعّلق عليه لإنها  قد لاتملك المحرر  البارع الثاقب البصيرة والمتحسس معاناة الحدث...والمختص  والخبير بحكم تراثية التكرار
متابعة القراءة
  4045 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4045 زيارة
0 تعليقات

الدكتور مظهر محمد صالح يتحدث بالارقام عن خفايا الوضع الاقتصادي للعراق بعد 2003 !!

ديمقراطية بالملابس السوداء  لطلاب جامعة صلاح الدين في العراقفي وطني الجريح.. ..كل شيء متاح...تستطيع بتفاصيل ان تقول أي شيء وان تنقد بتهذيب ولاتهذيب أي شيء وإذا كنت خارج سور الوطن اللامسّور.... فقد اتاحت لك قنوات  الفتنة والبغض والكراهية والنافثة بالنار.. أن تقول كل شيء باطلا...كان ام حقا وتنجو من رائحة ملاحقات قانونية لاتهّش ولاتنشّ لان الدستور العراقي كفل ذاك ولكن العقوبات اللطيفة لاتصلك حتى بالتلويح باللجوء للقضاء وهاهي 11 سنة مرت على سقوط النظام الفاشي بذكراها السنوية التي لم تجعلها الحكومة
متابعة القراءة
  3597 زيارة
  0 تعليقات
3597 زيارة
0 تعليقات

عيد الأم ونوروز والانبار تحصد ارواح الشباب العراقي / عزيز الحافظ

لاحاجة في العراق لإن تحزن... فانت آصلا حزين! السبب انك  حين تغادر بيتك متوجها لعملك الحكومي – الاهلي أو أو فانت متيقن تمام اليقين والإطمئنان إنها قد تكون لحظتك الأخيرة ولكن دون وداع!!! فقد ينتظرك الموت وأنت تنتظر باصك الحكومي ... أو وانت تعبر الشارع ومزروعة لك عبوة متخفية بلون الاسفلت او النفايات.. أو قد تكون  ضحية سيارة مركونة بما لايلفت النظر وهي تحمل عشرات الكيلوغرامات من المتفجرات...إنها حالة كل يوم... تعيش هاجسها  حتى وانت مركون بالانتظار الابدي الاضطراري في السيطرات
متابعة القراءة
  4533 زيارة
  0 تعليقات
4533 زيارة
0 تعليقات

أنا ونظيري في الخلق / علي الزبيدي

أيها الموج الحزين.... توقّف,,أيها الشاطيء المكتئب.؟.... تنّهدأيها السحاب المكلّل.... تجهّم....إسدلوا ستائركم!إقفلوا أبوابكم!يمموا نحو وجهها الصبوح... نوافذكملاصخب مصاحب لفرح خجول...لابسمات لاضحكات تأسر أحداق التمنياليوم عيد المرأة....رأيت دموع أمي... مرارا عيداورأيت شلالالها إنهمارا.. ووعيدا    لم أقو على مسح طريق الدموع في وجناتهاولامحو  مسالك الآخاديد في تجاعيدها..كان حزنها... مدرارا...إذا الليل آرخى سدوله..لم يك ليلها يتعسعسولم يك صباحها يتنفسكانت تعرف  العيدين.....الفطر والأضحىوفيهما تفطر على دمعةوتضحي بكم ثيابها الأثرية... كويا للدموع أمامنا..كنا صغارا.. وكنا لانستفهمهطول مطرها الدمعي المنهمرولكنها بعد الرحيل وبعد الوداعوبعد نواقيس الفراقوبعد إستعار لهيب الإشتياقوإستنارات
متابعة القراءة
  3717 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3717 زيارة
0 تعليقات

الهويه الوطنيه/ عبدالكريم لطيف

ربما فقط في العراق.... تكون نكهة الكتابة غريبة الطعم والمذاق والفحوى والمحتوى...فأنت تتأثر بما حولك لتكتب ولاتتأثر لانك كتبت بل كبتت !!! وهذا الكتم المشاعري والكبت الغضبي كمراجل في ذات كل عراقي غيور ذكرا كان ام انثى هو لإن لاافق للتغيير ولاامل ما ....ليرتسم  ويشخص ويفرض هامته وقامته... ليُبهج الأحداق التي غزاها الدمع المعجون بصبر علقمي. ها قد اقترب شهر المحرم... بداية السنة الهجرية  عند كل المسلمين وهو التاريخ المنسي نوعيا ..وهو في العراق  كذلك عدا إنه شهر الحسين ع سيد
متابعة القراءة
  3764 زيارة
  0 تعليقات
3764 زيارة
0 تعليقات

ألاف المليونيرات يقابلهم ملايين الجياع في كردستان بحث علمي لطالب جامعي يفضح إدارة بارزاني

انا منذ سنوات طوال اتابع الصحافة الكويتية لإن لها مصداقية أفتقدها في العديد من المطبوعات العربية... واعرف ان في الكويت حرية  نوعية منها ،إعلامية متقدمة عن دول الخليج العربي لإسباب إجتماعية معروفة... ومن هذا الباب أجد ديمقراطية الكويت تتحول بسرعة البرق في حلّ مجلس الإمة وتشكيله مرة آخرى بهذه الإليات الديمقراطية المعروفة... والسبب دائما حماية مكاسب الديمقراطية التي يستغلها البعض هناك عكس التيار.. ولكن أستوقفني خبر عن خطب الجمعة في الكويت وهي حالات دينية عند كل المذاهب تسيست وأبتعدت عن شواطيء
متابعة القراءة
  3941 زيارة
  0 تعليقات
3941 زيارة
0 تعليقات

مؤسسة السجين باليمن تطلق 15 سجينا معسراً في ختام مشروع الإفراج عن السجناء المعسرين للعام الجاري

مليون موضوع في بلادنا العربية تستطيع ان تعرف عنها وتكتب او تتأثر أو يبدو عليك عدم الإهتمام... قد تنتفي في ذاتك القدرة على التواصل الكتابي ولكنك بذائقيتك تنتقي أحيانا ما يؤلمك الكتابة عنه ليس لآنك مبهورا أو مصّفقا للموضوع فالبينينة والوسطية مع الاسف تتعارض مع الموضوعية في عالمنا العربي الغريب الأطوار. الشيخ محمد العريفي حفظه الله لنا شيخ شهير أصبح دون مقارنة ونقد لها أي للتشبيه أشهر من خبر بتر صدر انجليا جولي أو اللحم الابيض المتوسط لنيكول كيدمان.... وبعد أن
متابعة القراءة
  4010 زيارة
  0 تعليقات
4010 زيارة
0 تعليقات

الاتحاد الأوربي ينتقد "انتقائية" المهاجرين في اختيار أماكن لجوئهم

لا اعلم هل الشيعة فكر أم مذهب؟ التساؤل ليس لي لإجيب بل للقائل وهو شخصية لها وزنها الفكري والحكومي المصري والإعتباري الديني لا الحجمي. وقبل ان اناقش أسباب الإغلاق حتى لا اجيب بالنيابة أستغرب كعراقي وكمثقف بسيط الالتقاط كيف نحارب الأفكار الدينية خاصة ونغلق الباب مثلا أمامها للنقاش والتداول والتعامل بمنطقية مثلا تماما كما يحصل في ديمقراطيات الكون كله عدانا؟هل دس كونفوشيوس  الفيلسوف الصيني أو زرادشت الأذري أو أرسطو او إفلاطون أفكارهم فيه؟ مصر العزيزة مثلا فاز الاخوان المسلمين بالانتخابات وشكلوا
متابعة القراءة
  4219 زيارة
  0 تعليقات
4219 زيارة
0 تعليقات

ألف باء .. مائدة الصحافة / وداد فرحان

في عيد أضحى حبها... تخاف الكلمات نحرها الموسمي المرسوم! تخشى كلمات البداية دائما سيناريو إسدال الستار .. وجذل نغمات نواقيس الفراق الإليم وترنيمات الوداع وشبحيات وأد الرغبة في تواصل شمّ رحيق الحوار السامق.. أي عبق ذاك يلوح في أفق الرؤيا؟ لم التشاؤم؟ ياللعجب!كيف سطع بروق هاتف البوح بحبها من نهوض أجداث مقبرية؟ كيف نهضت تلك خلايا اللسان الملجومة  لتعدو بصهيل الرغبة الجموح تحاورها في بحر لجّي كانت بسمتها وصمتيتها وكثافة إصغائها، ختم الموافقة! ووجهها السطوع ساحة المعركة وشفتيها المعانقة أغلال الدهشة
متابعة القراءة
  3821 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3821 زيارة
0 تعليقات

الإيقونة الأنوارية

في عشقها تتدحرج الأشواق ككرات يتقاذفها موج  لهو أرجل الأطفال بعفويتهم.. وبرائتهم.. في فناء محيطها اليومي ومدارها الفضائي..لها عالمين فقط ،العالم الأول عالم أولادها بتصاميمه الهندسية المعروفة الأبعاد والمساحات والتصاميم وكلهم من الفتيات حيث احتضنتهم ليس في تجويف القفص الصدري ولافي شغاف القلب بل كان جسدها المثير للدهشة كله خيمةَ رَسُوُخْ إحتضان لهن.. تتفنن كل يوم في رسم خارطة المستقبل المجهول لهن وتقترب من حافات التيه والخيال كل آن في حمل التي سكوير لتدرس تصاميما اعدتّها مخيلتها الواسعة كالمجرات والفلك لتصوراتها
متابعة القراءة
  4139 زيارة
  0 تعليقات
4139 زيارة
0 تعليقات

وسادة الليل الأخير / وداد فرحان

لم ترتد الكلمات زي فراشات زهور زاهية... هذه المُعانقة الجَدَل الجَذِل تُحيّر مُحاورها وتلوي بمسيرها الوئيد السكون، عنق مُجاورها.. أقتنصتْ بغفلة  الإقدار الصموت أبّهة الكبرياء لديه.. سرعان ما وجد نفسه الهادرة زهوا وخُيلاءا، إسيرة لقياها كل صباح  والمبيت في  رموش جفون  مآقي عيون زقازيق رؤيتها الحتمية..لم يكن لجوئه لسفارتها إنسانيا بل لجوءا سياسيا من إضطهادها لمآقي العينين الرصودة براداراتها...تلك الطلّة العنفوانية الافعوانية التمّوج.ولجَ عالمها السحري خلسة بتسلل كروي واضحٍ فاضح لم يكن  القدر..حكم الساحة يقظا.. وكان  الزمن المرتدي زي مراقب الراية
متابعة القراءة
  4107 زيارة
  0 تعليقات
4107 زيارة
0 تعليقات

من ينقذ الكرة الزورائية من الانهيار / علي الزاغيني

كل عراقي له في وطنه العزيز ذكريات ومحطات وأفراح وتآوهات وسرور وحبور كعادة أهل الدنيا من كل حدب وصوب ولكن؟ للعراقي نكهة ما جعلته يقّلّب كل مسار وشريط حياته ليجد العجائب والغرائب تتراقص عجبا جذلى فيما يرى. عشت شخصيا أغلب محن الوطن وكانت الهموم والغموم وسحائب الحزن والألم تخيّم كمخيمات الكشافة الدائمية بما لم يفكر بها المؤسس المرحوم بادن باول!وعندما سقط النظام الفاشي أرتدت لبوس العجب كل حيثيات تفاصيل حياتنا اليومية. لم اسمع ولم أقرأ ولم أرى سابقا ان في العراق
متابعة القراءة
  3955 زيارة
  0 تعليقات
3955 زيارة
0 تعليقات

تاريخ الإرهاب في مصر / الدكتور عادل عامر

كنت قد كتبت ثلاث مقالات حول المّد الشيعي في مصر بعناوين مختلفة[سلفيو مصر:إسرائيل أحق بخوفكم من التمدد الشيعي ]و [ليتك كنت مع سرطان الشيعة في العراق دكتور محمد عمارة! ]و[ياسلفيو مصر الشيعة سرطان وإسرائيل إيه أنفلونزا الطيور؟ ] وهنا يجد القارئ أن الموقف الجديد هو دخول الأزهر الشريف على خط النار التفزيعي والتخويفي والإرعابي والتهويلي  والتضخيمي من المدّ الشيعي في مصر كون الأزهر مؤسسة دينية رصينة ذات صفات متميزة في الواقع العربي والإسلامي عالميا! الرئيس الإيراني نجاد زار الأزهر.. لا يهمني
متابعة القراءة
  4139 زيارة
  0 تعليقات
4139 زيارة
0 تعليقات

حشدنا المقدس...غيرة وطن..لن تنضب / محمد الدراجي

عشرة مليارات برميل نفط مكتشفة هل ستصبح  بهاميسان/ العراق يابان الوطن العربي؟ليس هذا الطرح من فوضى إختلاق التمنيات في النفس العراقية المتشوقة دائما للذرى  والعلالي ودولة كريمة فيها كل مستلزمات ناهضة تُنسينا ماتبقى من جذور الحياة الصعبة المراس والمرارة في العراق منذ وقبل بداية الحرب العراقية – الإيرانية التي جعلت ميسان منطقة منكوبة لايشبه تضاريس وتقاسيم وتواسيم شكلها المرعب إلا محافظة البصرة الصامدة على مذاق مائها المِج بالتسمية العراقية لحد الآن. ففي ميسان من الجهة المظلمة – التشاؤمية التي حتى تسطيرها
متابعة القراءة
  5557 زيارة
  0 تعليقات
5557 زيارة
0 تعليقات

حقائق لابد أن تعرفها عن الكلب المجنون ماتيس

قد تصبح نظرية المؤامرة إستعمالا لغويا غير مقبولا للمتلقي وخاصة عندما يركّز الكاتب على مواضيع ذات بعد إجتماعي بعيدا عن إثارات السياسة المحلية  والعربية والإقليمية التي لاتنضب مواضيعها ومداليلها وتبعاتها لسنوات قادمة بلاشك. في كل مفصل ولنترك ضفاف السياسة الحارقة ... نجد هناك من يقف لوطننا بالآذى قدرالمستطاع ويعضد ذلك الازعاج المبين توافقات في الوطن على تمرير الآذى من نفوذ البعض او إهمالهم الحالات التي اصلا لايوجد لها من يرصدها او يقوم بتقويم الإعوجاج فيها لمصلحة الوطن الذبيح. يعني بإختصار نتحدث
متابعة القراءة
  4589 زيارة
  0 تعليقات
4589 زيارة
0 تعليقات

كنوارس البحر دوليا العراق رابعا! في طلبات الهجرة

يظهر إن العراق دائما في صدارة الأحداث! فبعد تربعنا على المركز الرابع في تسلسل بؤر الفساد الدولية لم اقلها انا.. بل قالتها منظمةالشفافية الدولية بتقريرها السنوي مؤكدة بقاء العراق بنفس المستوى منذ سنوات!! نعم الصومال اولا ثم افغانستان ثم ميانمار ثم العراق ويليه السودان!! نعود اليوم للرياضيات العراقية سياسيا لاعلى المستوى الذي رسمه المرحوم فيثاغورس قصقص الله أسّه وجذره التكعيبي! حيث ورد إننا كعراق نحب الرقم أربعة لإسباب مبهمة حتى لمن يتابع التصنيفات أو الرياضيات.. والسبب ان المفوضية العليا للاجئين التابعة
متابعة القراءة
  5231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5231 زيارة
0 تعليقات

الطريق إلى كربلاء إهمال لايليق حتى بتاريخها الإنساني أبدا

قد تجد نفسك احيانا كعراقي في مسار زيارة كربلاء ليس فقط من باب المراسيم الدينية التي تعّود عليها العراقي من كل الطوائف حين يتوجه لكربلاء بل قد تكون لك تجارة ما او انت مدعو لحفلة مهر لإصدقاء او أقارب أو لتعزية صديق لك لم تنس مرؤته معك.. حتى لاتتلون الصبغة المذهبية بزيارتك وفي كل الاحوال ترتسم عندك كعراقي ان تجد مايليق بهذه المدن المقدسة حضاريا وتاريخيا عند المسلمين ولكني اليوم وجدت هناك كل مايدعو للحزن العظيم مع إن ذاك شيء يبعث
متابعة القراءة
  5354 زيارة
  0 تعليقات
5354 زيارة
0 تعليقات

القرضاوي يفخّخ المصريين بالريموت كونترول / فاطمة ناعوت

 تختلف دول الخليج إجتماعيا عن كل الدول العربية.. ليس فقط بسبب البيئة المحافظة والتقاليد المتوارثة التي لم تمنع التجربة الديمقراطية في بعصض الدول منها من النهوض وخاصة بمشاركة المرأة نصف المجتمع في النشاط السياسي – البرلماني لانه لااحزاب في كل دول الخليج التي تعيش منّعمة بثرواتها وأنظمتها المتوارثة جيلا بعد جيل. لذا من الصعب ان تبحث عن ثورة ما في هذه المجتمعات او احزاب منظمّة إجتماعيا تقود حركات سياسية عدا مايوجد في البحرين فقد شهدت هذه الدولة التي تمملكت!(أصبحت مملكة )
متابعة القراءة
  4538 زيارة
  0 تعليقات
4538 زيارة
0 تعليقات

الشخصية الحاتمية .. هل هى شخصية مثالية أم شخصية مريضة نفسياً ؟ !!

نعرف كمتابعين للكرة العربية والعالمية وجود تصنيف شهري للفيفا للمنتخبات العربية والاجنبية يتغير حسب نتائج هذه المنتخبات بمعايير محددة ومعروفة  وكنا نفخر كعراقيين بأن منتخبنا الكروي ظل بالمراتب السبعينية على العالم ولكن الإنحدار  الكروي نتيجة التخبط تم ليكون منتخبنا بالمرتبة 115 لشهر آب بعد منتخبات لم تحلم يوما ما بأن تكون تصنيفاتها الكروية أعلى بسلّم الفيفا منّا امثال البحرين 101 والسودان 98 وسوريا 97 بل إن الاردن بالمرتبة 92! المهم رضينا بالكرة وموقع منتخبنا ولكن هل نرضى بالتصنيف المؤذي والمؤلم والمُفزع
متابعة القراءة
  4352 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
عندما وصلت إلى قضية التمييز ضد المرأة لم أستطع المواصلة لأني بدأت بموضوع يمس قيمة اجتماعية مهمة في الثقافة العربية فلما أقحمت قضية... Read More
الثلاثاء، 17 كانون2 2017 01:06
4352 زيارة
1 تعليق

ابعاد الانتخابات العراقية في الداخل والخارج / د. مؤيد عبد الستار

بينت الصحافة الكويتية أنه تم القبض على جاسوس عراقي في محافظة حولي الكويتية؟! لتبيان الامر أضع الملاحظات التالية:1. كيف يمكن لوافد ان يدخل الكويت  خلسة في ظل مراقبة كبرى للحدود؟  فقيل أن وافدا عراقي الأصل ويقيم في البلاد بصفة «غير محدد الجنسية»  أوقف لتخابره مع العراق وتزويد السلطات هناك بمعلومات حساسة عن منشآت مهمة في البلاد.2. كيف لم تنتبه السلطات الكويتية لوجوده اللاشرعي سنوات؟!3. من المعلوم هذه الامور إن صحت تتم بصمت وتُعالج دبلوماسيا لاإعلاميا4. ماهي المنشآت الحساسة في الكويت؟ مفاعل
متابعة القراءة
  4509 زيارة
  0 تعليقات
4509 زيارة
0 تعليقات

فاق ، قبل مرحلة الغرق / د. مصطفى منيغ

بعد الموقف الشهير الودي ؟لمسار ماء نهري الفرات ودجلة من تركيا وسوريا بتقنين كميات الماء التي انعكست على الواقع الزراعي في العراق وبعد الموقف الجميل والودي ؟! من الجارة إيران التي نحتفظ معها بعلاقات إقتصادية كبرى تصل للمليارات وزهو للسياحة الدينية، بقطع مياه نهر الوند بل ونهر الوّد بيننا ؟!!وتكثيف مياه البزل الإيرانية في شط العرب دون ان نلجأ للامم المتحدة إذا استنفذنا علاقاتنا الدبلوماسية الجوارية مع هذه الدول التي تضّر بإقتصادنا ضررا مباشرا ومستمرا دون تدخل حكومي بل وصمت مطبق
متابعة القراءة
  4541 زيارة
  0 تعليقات
4541 زيارة
0 تعليقات

للمتملقين عزة! / محمد حسب العكيلي

أنهت لجنة برئاسة السيد ثامر الغضبان رئيس هيئة المستشارين العراقيةفي مجلس الوزراء , زيارة للكويت مع وفد فني بحت لم يُنشر تفاصيل أشخاصه من الباب المهني لبحث موضوع ميناء مبارك الكويتي وتأثيره على الملاحة العراقية كخانق للممر المائي التجاري العراقي الوحيد في الخليج العربي. لم يصدر تصريح علني يُستشف منه شيء ما يُطمئن الجماهير المتشوقة لطي الملف بما لايؤذي الوطن سوى تصريحات لقناة الحرّة عراق بنجاح مهمة الوفد!مع إنه شيء نسبي ذاك مرتسم النجاح لان كل عراقي ينظر للوضع الحالي في
متابعة القراءة
  4515 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4515 زيارة
0 تعليقات

الإعلام امانة وليس خيانة الشرق الأوسط نموذجا / أدهم محمود

ياأخواننا في الكويت... الجار العربي الجنوبي المسلم... بعد ثمان سنوات من التغيير الذي كان بلدكم ممرا لقوات الإحتلال  حصرا دون كل دول الجوار ... توقعنا ان تقفوا معنا وقفة لاينساها الشعب العراقي أبدا... وتعرفون جيدا ان الشعب المجاور لكم لاينسى فضيلة الأخرين وفضائلهم ولايمكن مطلقا ان ينسى إساءاتهم... توقعنا ان تساعدونا بمشاريع الكهرباء ومكافحة الفقر والتصحر.. توقعنا ان تساعدونا بأزمة السكن وبناء الوطن.. توقعنا وتوقعنا لانكم أقرب دول الجوار إلينا لابالجغرافية وحدها بل بالتصاهر والعشائر المشتركة والنكهة الجميلة بذكريات الوصل الجيراني
متابعة القراءة
  4380 زيارة
  0 تعليقات
4380 زيارة
0 تعليقات

نسب نجاح غريبة لامثيل لها في بكالوريا العراق للسادس

ظهرت النتائج للامتحانات للصفوف المنتهية باكورة شهر رمضان وسط قيظ أهتمت به لاول مرة الدولة العراقية فأعطت الضوء الأخضر لعطلة لم يصدّقها أحد! ذهول غريب عجيب على تردي النتائج في مستويات مرحليا هي تاهيل لدخول الجامعات شرقها وغربها واجنبيتها للمتمكن ماديا... نماذج حرصت على سردها للمقارنات تبّين غرابة هذه الارقام المخيفة الناهضة بحقيقة واحدة تردي المستوى العلمي للطلبة أو صعوبة كبرى في الاسئلة وهذا سيشجع تجارة جشعة جدا جدا إسمها التدريس الخصوصي ! فقد لاحظت إتجاها لها من اغلب العوائل قارضة
متابعة القراءة
  5309 زيارة
  0 تعليقات
5309 زيارة
0 تعليقات

كاسبر في البرلمان العراقي / هادي جلو مرعي

من الاخبار الإجتماعية التي تسترعي  التطرّق لها والإنتباه.. قبل ان ألج التفاصيل اورد بعض الحقائق العادية المعرفية عند العراقيين والمتعلّقة بحبهم لإقتناء الحاجات الأصلية من مناشئها الحقيقية كأجهزة التلفاز والكهربائيات الأخرى ومن أسطع ذاك الشغف الإقتنائي هو السيارات التي تستهوي العراقيين عند موديلات نجحت في الاستعمال اليومي الشاق في مدن العراق كافة وبدون دعاية مجانية من المقال  لنوعياتها المعروفة عند ضرب الامثلة..نجد أن العراق كان يستورد السيارات الأهلية  الاصلية من بلدان المنشأ التصنيعية وعبر الشركة العامة للسيارات التي تقوم بفتح كراجات
متابعة القراءة
  4797 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4797 زيارة
0 تعليقات

الاعلام ابرز اعمدة النزاهة / ادريس رزيج الحمداني

من عجائب وغرائب السياسية الجيرانية المتشابكة  هي العلاقة بين إيران والعراق فقد دخلت على مرور التاريخ في مدّ وجزر وبقت في النفوس غصّات عديدة من تأثير الحرب المجنونة بينهما والإعلام  الضخمي الحجوم عربيا –خليجيا بالخصوص ومحليا مدروسا دراسة عجائبية إتهامية والذي لم يكن منصفا أبدا في تصوير التهدئة يوما ما دون نبش للضغائن. اليوم هناك قصف مدفعي إيراني لبعض القرى في كردستان ونال هذا القصف من الأهمية الوطنية بحيث دعت بعض الكتل علنا لطرد السفير الإيراني من العراق ،تأزيما وتصعيدا لموقف
متابعة القراءة
  4740 زيارة
  0 تعليقات
4740 زيارة
0 تعليقات

لن اغفر لك ابدا../ عبد الجبار الحمدي

باحثة كويتية تتنبأ: إيران ستقوم بتحريك جنوب العراق لاجتياح الكويت! ليس هذا الخبر ضربا من الخيال العلمي ولاتلفيقا إعلاميا مفبركا ولا مصيدة تستقصي بعض الجهات الحكومية الدولية قياس ردود الفعل فيها على مقياس يشبه بالطول والعرض والتسطيح مقياس ريختر! بالنسبة لي كقاريء قبل ان اكون عراقيا صدمني الخبر صدمة من المستحيل التصديق بها! نعم هناك في الأخبار والمقالات السياسية، تنظير بعيد المحتوى هناك مبالغات لايمكن للعقل ان يسير مسيرة هادفة وهادئة في تصديقها نعم السياسة فن الممكن لافن المستحيل ولكن لاتوجد
متابعة القراءة
  4325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4325 زيارة
0 تعليقات

البنك المركزي ؛ فساد وفوضى القرارات !؟ فلاح المشعل

طبعا ليس من الممكن لي على الأقل التحقق من مصداقية الخبر لسبب معروف: لاتوجد إحصائيات رسمية مُعلنة ومتوفرة ومنشورة بل قد يكون الحديث نفسه يمس الامقبول من الوصول لضفافه المعلوماتي! شخصيا لم أتشرف لابدعوة خاصة ولاعامة ولامعاملة ولامراجعة للمنطقة الخضراء التي لم تصبح اليوم آمنة بعد أستمرار إطلاق صواريخ الكاتيوشا العشوائي الشبه يومي والتي أعُلن بشفافية عن بعض الإصابات فيها مثل منزل النائبة الموسوي ومحيط السفارة الكويتية التي غادرها الستاف كله ربما لقضاء إجازة رمضان عسى بدون زعل! أو منازل تسكن
متابعة القراءة
  4374 زيارة
  0 تعليقات
4374 زيارة
0 تعليقات

الاقصاء مصدرالظلم والطغيان / ادريس الحمداني

مبروك! لغم أرضي لكل فرد عراقي جاهز للقتل! بدون مقدمات وحتى لايفرح العراقي مع قدوم شهر رمضان وتمنيات إكتمال بدر الحصة التموينية ونقائها من الفساد الذي يسبّب التسمم الغذائي ، نبشره بخطر جديد.. صحيح لاينال مدن سكناه في العاصمة بغداد ولكن هناك أحبة له في محافظات القطر ينتظرون مجهولا من الموت الزؤام بصيغة ألغام موجودة في اماكن لايعرفها الصبي الذي يلهو ولا الراعي الذي بماشيته يزهو... لغم لكل عراقي مجانا طبعا مستترا في أرضه التي لاتعرف الاقُدَام كيف تُقْدِم عليها!فقدكشفت المنظمة العراقية
متابعة القراءة
  4342 زيارة
  0 تعليقات
4342 زيارة
0 تعليقات

789 حالة سرطان في ستة أشهر بالموصل!

لااختار العناوين جزافا.. ولالبهرحة إعلامية فيها مجد لإستكشاف التقاطي للحدث من قبل الكاتب... نعم نحن عراقيون كسائر البشر لنا أذُنٌ واعية.. ولنا عيون كعيون الصخر يصعب نحت الفرح النزر فيها! ذاك تميزنا عشنا كل المآسي ومررنا بأقسى التجارب من كل لون وطعم علقمي ولكننا لم نتوقف عن المسير دائما في طريق أفق اللامنظور في حصول تقدم ما في حياتنا على الاقل في الجيل الذي لم يعش هذه المحن ويتذوق مرغما هذه المآسي. اليوم بمتابعة لاخبار الوطن توقفت عند خبر يمس محافظة
متابعة القراءة
  5517 زيارة
  0 تعليقات
5517 زيارة
0 تعليقات

عتب على وزارة خارجية العراق

في كل دبلوماسيات الكون ،وزارة الخارجية مسؤولة عن رعاياها خارج وطنهم.. تهتم بهم وبمشاكلهم لذا أوُجدت السفارات والقنصليات.. ولإن العراقي مكتوب عليه بخط الأقدار..أن يكون دائما تحت الضغط العصبي والنفسي والضنك المعيشي خارج وداخل وطنه كمعاناة ديمومتها سيول مستمرة الهدر..نجد نموذجا عراقيا بسيطا سامدا امام النواظر المتألمة هو لاعب عراقي يبلغ من العمر 16 سنة لاغير يلعب بنادي عربي بحريني هو نادي المحّرق تم إعتقاله في مملكة البحرين قبل عدة أشهر.. ولم تقم السفارة العراقية ولاقنصلية فيها بمراجعة وزارة الخارجية البحرينية
متابعة القراءة
  5038 زيارة
  0 تعليقات
5038 زيارة
0 تعليقات

حالات إنتحار طلابية بسبب الفشل الدراسي

أي حديث يمسّ الواقع النسيجي الاجتماعي العراقي فيه رحلة علنية للأسف والأسى! لمركبات ألم غريب يغلّف كل من يتابع ذاك الواقع و تشعباته التي تصلح لآلاف المواضيع اليومية ،مادة خصبة يوما ما لسيناريوهات هوليوود التي تبحث عن أفكار جديدة تستحدث منها وتستنبط الإمتاع السينمائي من مادتها الخام لم لا سترون. حتى في الحالات الاجتماعية المأساوية الفردية يجب أن يتوقف القاريء والمتابع عنها ليدرأ خطرا قادما ويحّصن المجتمع عند التعرّض لها وهكذا ألج التفاصيل: لكنه الخبر المؤلم: طالبة في الصف الثاني المتوسط
متابعة القراءة
  5185 زيارة
  0 تعليقات
5185 زيارة
0 تعليقات

اثرالنزاعات المسلحة على المرأة! هل تكفي مقالات التضامن لانصاف المرأة؟؟!!

بغداد اليوم  25 رجب ،اتشحت بالسواد وتعطلُت أسواقها بسبب حدث مناسبة وفاة الإمام  موسى بن جعفر سابع الأئمة عند الشيعة في العالم حيث لا مجال للتوصيف التفصيلي مهما برع المناصر والمحايد والمعادي لهذه المراسيم في ان  لا يجد  إلا رحيقا وطنيا زاهيا وسامدا في الحضور المليوني الكثيف وتنظيم هذه الزيارة بصورة تلفت النظر على وجود استعدادات مدروسة الجوانب لكل ما يحيط براحة الزائرين في كل متطلباتهم الإنسانية المعروفة. حتى لا أكون مغاليا فقد سمعت الكثير عن التكافل الاجتماعي في مواسم الزيارات
متابعة القراءة
  4364 زيارة
  0 تعليقات
4364 زيارة
0 تعليقات

نقل عوائل تسكن المقابر النجفية إلى منطقة مظلوم؟ / عزيز الحافظ

لانتفاخر ان في مصر لوحدها لكثافتها البشرية ،سكنا لعوائل في المقابر ففي العراق أيضا في السنوات الأخيرة بعد سقوط النظام السابق ظهرت اسطع هذه الظاهرة السكنية ل( الأحياء) بين مساكن صمت (الأموات)! نعم كان ممنوعا بالمطلقية ان يسكن المقابر (حي يرزق) وخاصة في اكبر مقبرة في العالم كله مقبرة النجف لأسباب كانت عند خلايا النظام تدخل في صنف الهروب من العدالة او اللصوصية او القرصنة البرية(التسليب) ولكن برزت هذه الظاهرة بعد السقوط حيث وجدت هذه العوائل ملاذا مجانيا بلاشاعرية الخضرة والماء
متابعة القراءة
  5415 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5415 زيارة
0 تعليقات

عادل الجبير في بغداد / ثامر الحجامي

عذرا لاني اتهمت الكاتب المخضرم المبدع الخبير بالشؤون العربية روبرت فيسك ليس بالأسلمة فقط بل بالتشيع يعني أدخلته لقفص مصيدة عالم ساحر خيالي، انا حضرّته بنفسي كي يكون مدخلا للمقالة بصيغة تستفز الانتباه ولا أقول تجذبه لان الفراق لا الفارق بين الاستفزاز وجلب الانتباه متميز و كبير ولا متوازن للمقارنية. روبرت فيسك مواليد سنة 1946 لايّهم، صحفي بريطاني خبير ومراسل لجريدة الانديبندنت البربطانية يقيم في بيروت لمساحة الحرية الصحفية المعروفة ويعتبر اشهر مراسل غربي خلال 30 عاما لقيامه بتغطية أبرز الأحداث
متابعة القراءة
  4582 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4582 زيارة
0 تعليقات

الفوضى عدونا الداخلي / ثامر الحجامي

تلميذات النجف يرتقين المجد في بكالوريا السادس الابتدائي في العراقكان فخرا للوطن وللشعب الصبور ان تكون الفتيات النجفيات اليانعات في المحور الابتدائي التعليمي، يتصّدرن منصات التفوق الدراسي على كل العراقيين والعراقيات من سنّهن ومرحلتهن الدراسية في الصف السادس الابتدائي الامتحانات الوزارية. فمن المهم إدراج الأرقام في أي بطولة للقياس بفضيلة الفوز بالمقارنة بينها لذا أجد مهما التطرق لتلك الحالة المتميزية ليانعات العراق النجفيات ذوات الجهد الذي يجب ان يعرف بهائه كل من يقرا الحدث والمقالات.كانت نسبة النجاح في محافظة النجف العام
متابعة القراءة
  4738 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4738 زيارة
0 تعليقات

من يضمن حياة اللامي لشهر واحد في بغداد؟! / طه جزاع

ليس هذا ضربا تنجيميا او فتحا للفأل الكروي أو سونارا يمر على أحشاء الجسد الكروي العراقي ولكن بعد السقوط في 2003 تغيّر اغلب كل شيء في الوطن وبقي شيء واحد يشكّل غصّة في التغيير هو في جسم كرة القدم العراقية التي ترّبع على عرشها لاعب الماجستير حسين سعيد لسنوات وهو يقود الكرة العراقية من منفاه! الإختياري في عمان بينما كنا نراه يصول مع نادي الطلبة ومع المنتخب ليعرفه عشب ملعب الشعب الأزلي قطعة قطعة ولكن اليوم لا الأرض ولا السماء تشرفت
متابعة القراءة
  4427 زيارة
  0 تعليقات
4427 زيارة
0 تعليقات

ادباء العراق يدعون الى الغاء قرارات قضم الحريات .. بوقفة احتجاجية

مع إن بعض الأخبار تمّر مرور الكرام يوميا على حدقات عيوننا وهي ترى التايتلات والصحف والمواقع والتلفاز ولكن هناك النزر اليسير الذي يبقى في الذاكرة وخاصة إذا تغّلف بظلم ما لشخص الحدث.. فبعد فصل الطالب المصري الثوري؟! ذو العشرة سنوات لانه تفّوه بكلمة ثورة ولم تنفع محاولات أبوه مع وزارة التربية الكويتية لإنقاذ فصله الدراسي على الأقل في المدارس المسائية دون جدوى نجد اليوم نموذجا آخرا للتسلط الوظيفي القاتم المعالم في نفس المنحى التربوي الكويتي بصورة لاتليق بدولة كانت ولازالت ديمقراطية
متابعة القراءة
  4409 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
قندها ر ومن قال أن السفير الأمريكي وأوامره في تحريك الحكومه والتي تعرف بالحكومه الهلاميه مصدرها الصوت ألأذاعي والسلاح والتفجيرات ... Read More
السبت، 05 تشرين2 2016 00:21
4409 زيارة
1 تعليق

النطق بكلمة الثورة تفصل تلميذا مصريا في الكويت

لاشيء غريب في حياتنا العربية أبدا.. تحتار هل تنتقي الحديث عما يسّرك ويبهجك أو يتركك مهموما مغموما فلم تكن في مساحة الأحداث سوى بهجة نادرة نزرة وأحزان كالشمس في سطوعها الصيفي بالخليج العربي! اليوم حصل شيء غريب التصديق في حياة الطفولة العربية التي يحتار الآباء أي اتجاه مستقبلي يرسمون لأولادهم؟ الاتجاه الديني ؟ أم الرياضي ؟ أم القبول بسلوكيات في الألعاب الالكترونية تحرّضه على العنفية؟ أم اتجاهات فنية؟ ام الانتباه لشطط فكري ما أم التخوف من المخدرات وهكذا.. ولكن الطفل دائما
متابعة القراءة
  5014 زيارة
  0 تعليقات
5014 زيارة
0 تعليقات

هادي المغدور / سهيل سامي نادر

قبل ان تثور علي الثوائر لمن يتابع إنتفاضة آهالي البحرين ،أخترت العنوان المذكور بإرادتي لسبب بسيط وهو إنه مُستقى من نبعٍ لا أصفه بالكدر ولا بالصافي النقي فقد قررت توكيل مهمته التحليلية لكم!، قرأت تفاصيله لمقابلة لسمو رئيس وزراء مملكة البحرين الامير خليفة بن سلمان آل خليفة وهو عم جلالة الملك مع صحيفة السياسة الكويتية وفيه دافع عن وجهة نظر الحكومة وتشددها في الحفاظ على المملكة ووضع سموه تاريخين غريبين سنجدهما في متن المناقشات التي فيها كشف الجرائم؟! لم لا فتوصيفه
متابعة القراءة
  4696 زيارة
  0 تعليقات
4696 زيارة
0 تعليقات

ديمقراطية الكتل والأحزاب السياسية / موسى صاحب

لم يهدأ هدير وضجيج ماكنات الإعلام العراقية والكويتية بعد على تشييد ميناء مبارك الكبير في الممر البحري لخور عبد الله ووجود جهات في الطرفين تنظر لإنعكاسات ذاك على الحياة بين البلدين مع إنه من الأمور المنسية للأسف عراقيا هو منع العراقيين من الدخول للكويت مهما كانت الأسباب حسب ما قالته إدارة الهجرة الكويتية علنا.. ولجهود وإبتسامات لسفيرنا السيد بحر العلوم بتنقية الاجواء المتلبدة الغيوم علنا وبقوة لايُستهان بها.. وقبل أن تلتقط المراكز الإعلامية والمواقع والصحف ،أنفاسها نتفاجيء بتأزيم جديد فيه إستفزاز
متابعة القراءة
  4383 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4383 زيارة
0 تعليقات

البحرين تقول: تم تضليل أوباما بشأن شيعة البحرين!

لم يكن الخطاب الحكومي البحريني الرسمي بخصوص الأحداث التي مرت ولم تطوها الذكرى البشرية، مُقنْعا للمتابع بل وبعيد جدا عن الواقعية عندما تكون الوقائع والحقائق الدولية لا العربية هي الادلة الدامغة بوجود تزييف. ومن جملة الأدلة اللاجنائية والجنائية التي تدين ممارسات الحكومة البحرينية تجاه مواطني شعبها هو موقف الرئيس الامريكي من قصة البحرين عندما توغل فيها بتفاصيل لم يستطع العديد من العرب ان يتطرق لها خوفا من حضور ارواح الجن العربي! الطائفية!! فل تقو دول كالعراق على قولها والاشارة لها تلميحا
متابعة القراءة
  5180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5180 زيارة
0 تعليقات

إعلام الصحافة النجفية

لم تصل للان  لمسامعنا مواقفا حكومية واضحة الملامح غير دبلوماسية يعني  باللون الرمادي ..للشعب العراقي الصبور على بناء ميناء مبارك في جزيرة بوبيان للشقيقة الكويت.. بل هناك مواقفا متباينة التوجه من نواب عراقيين بطرق فردية لا كتلوية كانت تطرق أجراس الإنذار بخطورة بناء الميناء على السياسة النقلية الاقتصادية لقطرنا الصابر ولكن دون ان تصل هذه الأصوات  لمستوى المدى الموجي المتصاعد شعبيا وخاصة في مدينة البصرة فيحاء العراق الأشّق صبرا في كل محن الوطن. كنت أتمنى موقفا حكوميا واضحا لايترك الامر للمفاوضات
متابعة القراءة
  4537 زيارة
  0 تعليقات
4537 زيارة
0 تعليقات

أيهما أقوى بركان مبارك أم بركان غريموسوفتن؟

ليس غريم فوستن ميناءا للمقارنة بل هو بهدوء الكلمة بركان إيسلندي بعيد جدا عن ضفاف الخليج وعن ميناء مبارك في بوبيان وميناء الفاو الأمل المشرق في فضاء الأمنيات العراقية بتجارة حرّة و مماثلة مؤانيء عالمية ذات طاقات وإستيعابات تنقلنا للتطور الحقيقي في عالم النقل المُتعب. لا مجال للمقارنة بين ثورة البركان الأيسلندي وبناء ميناء مبارك إلا من ناحية أن ميناء مبارك خانق لرقبة العراق الجنوبية خنقا حتى الموت مهما كانت توسيمات وتوصيفات الصحف الكويتية الشقيقة من انه على ارض كويتية وسيخدم
متابعة القراءة
  5447 زيارة
  0 تعليقات
5447 زيارة
0 تعليقات

اين الضمير العالمي ؟! كارثة بيئية إثر انهيار سد الضمير في ريف دمشق

لاتهمني لامن قريب ولامن بعيد ،خطابات السيد او باما رئيس اكبر دولة في العالم والقطب الدولي الأحادي القوة بكل مقاييسها. من منظور إنساني كنت وكنا نتابع ثورات التغيير الغريب اللا متوقع واللا محسوب في الواقع العربي فقد فشلت كل أجهزة المخابرات العربية والأمريكية وغيرها ذات التحليلات من سبر غور ما حصل فجأة في النهضة الشعبية العربية التي محقت نظاما قويا جدا وبولبسيا كالنظام المباركي المصري وعمر سليمان الذين كانت أجهزته تحصي حتى مستوى منسوب النيل بصورة دورية! وفشلت في تصديق ما
متابعة القراءة
  4510 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4510 زيارة
0 تعليقات

عندما يكون نقص الإدراك.. نعمة / المهندس زيد شحاثة

المنع مع مواطني 4 دول حتى إشعال آخر!عذرا لكم! لم يكن تسطير إشعال بدل إشعار صدفة خطأ لغوي كتابي!كل يوم تفاجُئنا الشقيقة الجارة الجنوبية الكويت بمواقف فيها من ألإثارة والتشويق مايشبه مراجلا بخارية متوقفة عن العمل وأشتغلتْ بدون مُشّغل!! فبعد التأزم النفسي والشعبي ببناء ميناء مبارك في بوبيان والتبعات التي تُنذر بأزمة كبرى في العلاقات الشعبية بين البلدين والتي شاهدنا فيها تصعيدات كبرى من بعض نواب الطرفين فيها لاموضوعية وقساوة واحيانا لم تكن إلا نفخا في نار هادئة بحطب المنطقة المنتشر!،
متابعة القراءة
  4402 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4402 زيارة
0 تعليقات

عندما نخرب بيوتنا بأنفسنا/ المهندس زيد شحاثة

اقتربت السنة الدراسية من النهاية في أغلب مدن العراق دون أن اعرف مآلها في إقليم كردستان.. هناك عفو من امتحانات آخر السنة للمتميزين من الطلاب لنبوغهم او اجتهادهم طيلة سنة الدراسة.. شاءت الأقدار أن توجه لي دعوة من متوسطة عراقية لا يهم في الفلوجة او في ناحية المعتصم او بغداد خلف السدة.. والسبب ان لي ابنا متفوقا معفوا من الامتحانات ولتخوف ابني من عدم حضوري خوف سحب شارة الكابتنية منه!! قررت الذهاب! وجدته احتفالا ليس فقط لتكريم المتميزين بل لتكريم الأيتام
متابعة القراءة
  4486 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4486 زيارة
0 تعليقات

الحور العتيق و رمل الطريق / خالد دربندي

كان للكويت الشقيقة موقفا متميزا؟ في إنها هي التي كانت ممرا لقوات الاحتلال الأمريكي بإسقاط نظام صدام دون كل دول الطوق ولا أريد الخوض في موضوعية قبولها الدور ولكن بعد سقوط النظام المدوي زارت الكويت وفود ووفود عراقية من كل التيارات السياسية والمذهبية والقومية العراقية كلها كانت تُقابل بأسمى عبارات الود والمحبة والأخوة واللغة والتاريخ المشترك والدم والديانة والمصاهرة والبسمات التي كانت كسيل الزُبى! ولكن لم تتقدم الكويت الشقيقة مع ترحابها وقُبلاتها لكل ساستنا ،خطوة واحدة قيد أنملة! نحو إطفاء الديون
متابعة القراءة
  4645 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4645 زيارة
0 تعليقات

موقف أخلاقي متميز لسمو أمير الكويت

لم يجف بعد حبر المقالة الإفتراضي لي والمنشورة بعنوان ((البحرين تمنع320 طالبا كويتيا لأسباب بيئية ؟!)) حيث فصّلت فيها الموضوع من جانب تعسفي مداره طائفي لاغير فيه تمييز لا مقبول أبدا في التعاملات الحضارية مع طلاب علم لا غير في قمة الشباب تنهض بهم الأماني المستقبلية وتسحبهم المواقف الحكومية البحرانية لرد فعل نفسي مؤثر جدا يجعل هناك نكسة في تطلعاتهم لتسلق السلم الحياتي من أول خطواته بتعثر خارج إرادتهم وقد ركزت وقلت: نعم كل تصرفات الأجهزة الأمنية البحرينية اليوم هي وقائية
متابعة القراءة
  5516 زيارة
  0 تعليقات
5516 زيارة
0 تعليقات

إذا كان سلطان التيمية للمحتل عاملاً ... فشيمة الدواعش العمالة / نوار محمد الربيعي

تتويجا للجهد الشعبي البحريني المتمثل بمركز البحرين لحقوق الإنسان ينوي الكونغرس الأمريكي استضافته في جلسة ستعقد يومالجمعة المصادف 13/5/2011وستكون الجلسة مفتوحة لأعضاء الكونغرس ، وموظفيه ووسائل الإعلام والجمهور المهتم بما يشكلّ انتصارا معنويا للمنظمة المدنية التي بذلت جهودا جبارة في إيصال الحقائق المغيبّة عن العالم المتحضّر عن حقائق الواقع الإنساني الشاق التصور في المملكة اليوم. ستحضر الاستضافة مريم الخواجة مسؤولة العلاقات الخارجية في المركز(إذا سمحت السلطات طبعا بسفرها) وسيحضرها السيد وليام بيرنز ، وكيل الأمين للشؤون السياسية ، وزارة الخارجية الأميركية
متابعة القراءة
  4367 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4367 زيارة
0 تعليقات

العبادي يدعم الحشد الشعبي / هادي جلو مرعي

أعلن جلالة ملك البحرين عن رفع حالة الطواريء (السلامة الوطنية) في جميع أنحاء المملكة اعتبارا من بداية شهر حزيراننريدها خطوة للتهدئة الحقيقية نريد برفع حالة الطواريء كمقولة حقيقية لطي صفحة التعسف وكبت الحريات وقمع التظاهر ولانريدها فترة تصفيات للمعارضة السلمية فقد تواترت الأنباء عن بدء محاكمة عسكرية بندرية نسميها عراقيا بسبب شهرة عواد البندر صاحب الاحكام المهزلية والتي كان يكيلها ويوزنها على طريقة البقالين وتحت إبطه القرارات المكتوبة له يتفوه بها بالاعدام .. نريدها طريقة الأحكام القانونية المشروعة بوجود مظاهر الدفاع
متابعة القراءة
  4314 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4314 زيارة
0 تعليقات

ليليتا ... / فؤاد جميل الجشي

لمن لايعرف نافي بيلاي أو نافانيثيم هي رئيسة مفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.. طيب.. هي ليست عربية حتما ولا مسلمة لندخل موسوعة التسابق نحو مذهبيتها المناصرة او المناوئة للقضية التي تنتقدها فقد تعودنا النظر لحيثيات مقيتة في التسمية والمعتقد والمذهب لسبر غور نقمة النقد او نعمته في أوساطنا العربية خاصة.ولدت في ديربان –جنوب افريقيا لا في المنامة ولا الدمام.. ولاطهران. نالت في العام 2009 جائزة بكونها من بين أقوى 64 إمراة في العالم!طالبت بيلاي نظام آل خليفة ، بإطلاق سراح مئات
متابعة القراءة
  4347 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4347 زيارة
0 تعليقات

دار الشؤون الثقافية العامة.... تفتتح معرضاً للكتاب في دائرة السينما والمسرح

تمنيت وأنا أتابع أخبار البحرين المنسية بامتياز، أنْ يكون خبر قتل الطفل الثاني في البحرين والمسمى (محمد عبد الحسين فرحان) اختناقا بالغاز المسيّل للدموع ،خبرا ملّفقا ومدسوسا يعّكر أجواء الهدوء الإعلامي المصطنع في البحرين... فمن الغريب ان المملكة تصنع كل يوم ما يغيض الذين ينظرون لإحداثها بمهنية وتألم إنساني لا غير. من المؤلم يوميا أن تخرج لنا الأفران الحدثية في المملكة بخبر قتلي جديد حتى لو لم يكن فيه زهق أرواح..أليس اعتقال النساء جريمة في مجتمع محافظ بدون تهمة؟ أليس قتل
متابعة القراءة
  4368 زيارة
  0 تعليقات
4368 زيارة
0 تعليقات

وشــــم الرجــال / الدكتور عبد الامير الفيصل

قد يبدو المدخل اللفظي ،مهنيا يتعلق بالبيئة وغابات الأمازون وطبقة الأوزون والاحتباس الحراري وانبعاث الغازات وكل المصطلحات البيئية المتداولة اليوم في عالم الأرض هي السبب لمنع دخول هذه الكوكبة الطلابية - الكويتية الطيبة البريئة من توصيفي لمنعهم! ولكن الواقع أن بعض الأصوات أصبحت بدل الانتباه لكنه المقالات حول البحرين وتوجهاتها ومصداقيتها وخطورتها الوطنية والحولية على المنطقة ،يرّكزون حتى مع إيحاء المقالات لاتصريحها ومهنيتها ،على الجانب الطائفي رغم واقعية المعلومة ومصداقيتها ولكنهم يركزون على المكياج كله بتفاصيله ويتركون الوجه!نعم كل تصرفات الأجهزة
متابعة القراءة
  4662 زيارة
  0 تعليقات
4662 زيارة
0 تعليقات

زفاف سعيد للأمير وليم وزفاف حزين لإربعة بحرانيين للإعدام

ليس غريبا جمع الصدف لحكم الإعدام لأربع بحرانيين مع الحدث العالمي لزفاف الأمير المبجل وليام على كيت مدلتون فهذا التزامن الغريب هو زفاف من نوع غريب.. زفاف للموت الباطل بأحكام الإعدام وزفاف لحياة ملكية مستقبلية. اعتذر ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد عن حضور الزفاف الأول الإبتهاجي ولكنه كان حاضرا في حفلة الزفاف الثاني الحزائني لقيادة أربعة متظاهرين لمقصلة موت ظالم بحكم محكمة عسكرية وقانون سلامة بتسمية رقيقة لقانون طؤاريء عنيف التوصيف.ولكنه هنا لم يعتذر عن الحضور وفضّل حفلة الموت
متابعة القراءة
  5494 زيارة
  0 تعليقات
5494 زيارة
0 تعليقات

فرخ البط عوام ... ابن الجوزي انموذجاً / نوار محمد الربيعي

من المعلوم في عالمنا المتفاوت الصفات والمزايا أنك تبحث دائما فيه عن عناصر التشويق حتى مع دراميتها وتراجيديتها او مع فكاهيتها وطبعا في السياسة تجد العجب وخاصة خصوصية السياسة العربية المبنية أصلا وقاعدة وأسسا على جانب الصمت والكبت لا حرية في إبداء الرأي لا حرية في النقد بل تجد طيران الرقاب أسهل من طيران الطائرات الورقية للأطفال! نعم تستفيق الشعوب اليوم ويحتار المحلل المخابراتي وحتى الموساد نفسه الذي يوظف لكل شيء رجال ونساء من المحال أن يتوقع ذاك احد ما في
متابعة القراءة
  4583 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4583 زيارة
0 تعليقات

نناصر الاعلامية هيفاء الحسيني بحريتها في إبداء الرأي

شخصيا لااقرأ أبدا كتابات هيفاء الحسيني ولاادس تعليقي عليها.. بل ولست من المولعين بان تكون وجوه الكتّاب الاكارم رجالا ونساءا من كل حدب وصوب وثقافة، مدخلا للاهتمام بفحوى كتاباتهم وآرائهم بل تكون هناك عند كل قاريء أساسيات يضع خارطتها في مخيلته، في إستقراءه لما يجد أمامه من عناوين مواد للحدث بعشرات المقالات في كل مناحي الحياة فيختار مايستذوقه ويشّده. ولكني من باب أوسع أتابع قناة الفيحاء واجدها قناة موضوعية لا تبحث عن الإثارة الخبرية والتشويق الساذج، قدر بحثها عن الواقعية وجوانب
متابعة القراءة
  7827 زيارة
  0 تعليقات
7827 زيارة
0 تعليقات

هل إبن العلقمي من خرب بيت المقدس ؟! / نوار محمد الربيعي

في 17 تموز 2001 في موسكو تم انتخاب السيد جاك روغ الجراح البلجيكي رئيسا للجنة الاولمبية الدوليةوقال في يوم انتخابه: أعدكم بالعمل بجدية من اجل مستقبل اللجنة الاولمبية الدولية والحركة الاولمبية وقال انه التزام من اجل الدفاع عن قيم الرياضة.هذه المقدمة ضرورية للولوج في جرح رياضي عربي من مملكة إسمها البحرين ماحصل للرياضيين فيها {يعاكس-يتقاطع-يتنافر- يتباعد- ينحرف }عن المفاهيم الاولمبية الدولية السامية وهي ليست تمنيات وضع رسومها الخيالية الحالمة السيد جاك روغ بل هي من أساسيات جهده الدولي الاولمبي.الخبر قيام لجنة
متابعة القراءة
  4553 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4553 زيارة
0 تعليقات

الدواعش وأئمتهم يعملون لمن يدفع لهم الأموال / نوار محمد الربيعي

يتواصل الصمت العالمي على جرائم النظام في البحرين.. اما العرب فمشغولون بأنفسهم وثورات شعوبهم المستترة والخفية والمعلنة والتي هي نارا تحت الرماد عدا العراق لم نجد دولة واحدة عربية رفعت أوتارها الصوتية مناصرة لمطالب المتظاهرين بل و حتى قتل النساء وقتل الأطفال وقتل السجناء البحارنة وإعتقالات منظمة تفاصيلها رعب وخوف من موت تحت التعذيب في الأقبية، كان خبرا منسيا في الإعلام العربي العظيم. كثيرون لم يسمعوا بمقتل بهية العرادي وظنوها مزحة ثقيلة فمن يطلق الرصاص على متظاهرات؟ إلا الانظمة العربية؟وعندما أرتقت
متابعة القراءة
  4562 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4562 زيارة
0 تعليقات

عندما تتحول الحقوق الأصيلة الى منحة ومنة / المهندس زيد شحاثة

على طريقة غارات الحلف الأطلسي على ليبيا وبدون استعمال طائرات التورنادو والف16 والجيل المتطور قامت قيادات قوات قرار درع الجزيرة بقصف قوي على قرار الجامعة العربية بإقامة القمة العربية القادمة في بغداد!!وفي هذا القصف السياسي – العسكري الإرتداء عدوان ظالم وغاشم على العراق وحقه في تلك الاستضافة الدورية.. السبب هو عدة أسباب:1: موقف الحكومة العراقية الرسمي المتمثل بموقف السيد نوري المالكي الصريح بخطورة دخول قوات درع الجزيرة للبحرين ونصرة المملكة البحرينية ضد إنتفاضة شعبية تفاصيلها تشيب لها الرؤوس. وهذا مالايروق أبدا
متابعة القراءة
  4438 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4438 زيارة
0 تعليقات

هل الحق ... بلا هوية..؟؟!! / د. اكرم هواس

تزخر يوميات الحدث العراقي عشرات بل مئات الأخبار.. تشبه تشكيلات العناصر الكيمياوية واواصرها ومركباتها من كل عنصر كل حيز تجده في الغرائب والعجائب وانت تستبحر في التقصي والتساؤل عشرات الصحف عشرات المقالات أضربها x عشرة لايهمتفلتر كل خبر .. منها الذي يؤذيك.. ومنها الذي لايؤذيك ومنها الذي يكظمك الغيظ ومنها الذي لايسرك ومنها المفبرك ومنها المصنوع ومنها المدسوس ولكن قليل قليل يبقى معلّقا في ذاكرتنا لان الاخبار لاتتوقف والاحداث لاتربض تنتظرك تقليب مواجعها...خبر عادي في موقع لاول مرة اقرأه ,,, لم
متابعة القراءة
  4629 زيارة
  0 تعليقات
4629 زيارة
0 تعليقات

إسرائيل يرق قلبها على غزة وأهلها / د. مصطفى يوسف اللداوي

الديمقراطية ذبيحة الصمت الدولي في البحرين!نتابع لحظات الحدث في اليمن وفي ليبيا كل يوم.. ثورات شعبية ومنها مسلحة وفي الأفق انتصار للشعب لا محالة ولكنك تحتار في البحرين؟ هل هناك ما يستحق المتابعة؟ هل هناك ثورة عارمة شعبية وقمع عرمرم أبشع وأشنع؟ لا تعي ولا تعلم فحتى البي بي سي لا تعطيك الجواب وهي من اشهر الإذاعات العالمية ومصداقيتها الخبرية مفلترة نوعا ما وبرامجها الجماهيرية تشد المشاهد بالحوار.. ولكنها أخفقت !بالحيادية المطلوبة على مقياس ريختر الإعلامي الافتراضي وعندما تواجه قنوات الجزيرة
متابعة القراءة
  4616 زيارة
  0 تعليقات
4616 زيارة
0 تعليقات

ماهو موقف السيد لبيد عباوي الصريح من انتفاضة البحرين؟

ماهو موقف السيد لبيد عباوي الصريح من انتفاضة البحرين؟محطتان للسيد لبيد عباوي تابعتهما كانت المحصلة فيهما غريبة بالتحليل والتقصّي : منها تصريح للسيد لبيد عباوي في أزمة العراقيين المقيمين في ليبيا سأوردها بالنص في المحطة الأولى أكد :لبيد عباوي أن تأخر إجلاء المقيمين العراقيين في ليبيا أمر «خارج عن إرادتنا»، وأوضح «إذ لا توجد للعراق سفارة فيها، ويقتصر وجودنا الدبلوماسي على مكتب وممثل واحد لا يتيح له الليبيون التحرك بشكل واسع»، إلا انه لفت بالقول «اتفقنا مع ممثلنا على أن يعلم
متابعة القراءة
  5201 زيارة
  0 تعليقات
5201 زيارة
0 تعليقات

الحل في أزمة البحرين

الحل في أزمة البحرين ربما ب تهجير كل الشيعة منها! هذه خلاصة توصلت إليها ليس مما لايسعفني التمسك بتلابيبه من واقع الحال في الثورة المنسية التي يشكل إنسانيا على الأقل موقفا أخلاقيا ممن كل من يستطيع ان يرمي حجرا على الخطيئة ويرجم الشيطان..تظاهرات فقط في العراق وبعض الدول الأوربية نصرة لشعب البحرين وثورته المسلحة؟!! ستقولون مسلحة بماذا ؟ بالبازوكا والرشاشات عوزي والقنابل اليدوية والعبوات الناسفة و فرقا للاغتيالات على الطريقة البعثية الصدامية المعروفة والتي لم تتوقف في وطننا لا على صحفي
متابعة القراءة
  5386 زيارة
  0 تعليقات
5386 زيارة
0 تعليقات

بعد قتل النساء في البحرين ..

بعد قتل النساء في البحرين يقتلون الأطفال بالرصاص الحيليست هذه مزحة نيسان يوم الكذب العالمي بل هو حقيقة مرّة علقمية من واقع الانتفاضة الشعبية البحرينية المدروسة النسيان في الإعلام المسيس عربيا وخليجيا..فبعد ان لم يتوقف العالم بأسره على قتل الشهيدة البحرينية بهية العرادي بالرصاص الحي السعودي- البحريني بينما نعرف ان القارورات أحيانا يقتلهن الرعب من بعض المواقف فكيف وهم يواجهن المجد والإرتقاء لذروة السؤود فهن جزءا حيّا نابضا من مواقف شعبهن التي يسجل التاريخ مرارتها ثم سمودها لاحقا؟ يواجهّن إرتقاء ساريةالمجد
متابعة القراءة
  5623 زيارة
  0 تعليقات
5623 زيارة
0 تعليقات

مملكة البحرين على خطى الشهيد صدام حسين

( الشهيد بالمفهوم البعثي والبحريني الرسمي)مرارة بعد مرارة توّلدها الأحداث في واقعنا العربي...فبعد ثورة الشباب في مصر وتزامنها مع الثورة التونسية بدأت ثورة اللبييين وامتدت لليمن ثم للبحرين وشظايا من غضب شعبي كتوم في سوريا واحتجاجات متفرقة في الأردن ،كنا نتابع فصولها أشبه بمن يقلب القنوات بحثا عن شغف بالرؤية التلفازية للأحداث..رغم تراجيديا العنف الحكومي العربي اللامتحضرو بالنقل المباشر لسحق كرامة المتظاهرين..بعنف لامبرر لهولكن الانتفاضة البحرينية وحدها نالت الحظوة من الإقصاء والتهميش؟ تعبير عراقي متداول في وسط اجتماعي معلن ومعروف.. بل
متابعة القراءة
  5420 زيارة
  0 تعليقات
5420 زيارة
0 تعليقات

إنتفاضة الشعب البحراني المنسية

بالسيف الأجرب درع الجزيرة يمرر تسونامي الطائفيةتسمية السيف الأجرب تسمية سعودية تاريخية لها مدلول عنتري مع إن العراقي خاصة من المستحيل ان يسمي شيئا يعتز به بالأجرب! بل عند العراقي كلمة الجرب تعني فيه داء الجرب وهو داء مقزز التحدث عنه ونجده منتشرا بين الكلاب.... وتوصيفه وتداوله.. اللفظي ممقوت إيضا..قصة سيف الأجرب من بطون سيناريوهات هوليوود السعودية والبحرين حمد سبيلبيرغ هو إن خادم الحرمين زار المملكة العالمية البحرانية قبل مرضه البسيط في فقراته القطنية والكتانية والحريرية والبازة ليتلقى هناك هدية من
متابعة القراءة
  5532 زيارة
  0 تعليقات
5532 زيارة
0 تعليقات

الحُقوق الأنسانية للمرأة في قوانين بلادالرافدين

لم اكن اعلم في غير العراق وغير القرن الحادي والعشرين ، ان الموت يتربص للنساء العربيات بشتى الأزياء والمدن والأزمنة والأماكن فقد عشت ورايت وتعودت،و تعلمت وكتمت وبكيت ،أن ارى شهيدات العراق ينلن جائزة المجد لوحدهن سنوات وسنوات بصمت كل الدنيا عن تلاشي ضيائهن النوري على يد الجلادين ،مناضلات وشقيقات مناضلين بشتى انواع القساوة في طريق الشهادة والتضحية. كانت العراقية الصبورة سامدة تفقأ عين الطغاة والفاشست بكل ماتملكه حزم وجلد وصبر وتضحية وتعذيب قاس ،يهزم تلك الارادات القمعية التي لاتعرف التعامل
متابعة القراءة
  4653 زيارة
  0 تعليقات
4653 زيارة
0 تعليقات

تعظيم الذات أم تمجيد المنجز؟لا توهموا الرئيس.. العبادي في مهب المجاملات! / القاضي منير حداد

حينما تريد جمع شتات الحزن العراقي ، تجد امامك ليس الحقول الشواسع منها بل تجده حتى في فضاء التفكير ومتاهات شلالات الإنبهار المجتمعي ..يصول على عينيك ويأسر احداقك ويمتهن كرامة صبرك لانك بلاحول ولاقوة فقط سمحت لك الأقدار بان تصمت لان هناك بلاغة في الصمت القسري تمتطيها الاقلام وأجسادها اللاقادرة إلا على الصراخ اللامسموع.. في قيظ لظى سلطة الصراع السلطوي.. دون جدوىحينما نسطر للاحزان العراقية نماذجا ليس لبهاء شخصي في الكتابة أو سطوة مجدية (من المجد) للتسطير يسير على هداها كويتب
متابعة القراءة
  4575 زيارة
  0 تعليقات
4575 زيارة
0 تعليقات

إبادة المسلمين بسربرنيتسا في أوربا الحديثة/ د. عمران الكبيسي

مع فردية الخبر الذي قرأت وبعد مر ور سنة على الحالة التمدنية الوطنية السامدة التي قادت عراقي اصيل لإختيار الموت ومفارقة الوطن وعائلته واطفاله وبسماتهم ورحلة العمر المضنية الشاقة ودواكن اليتم المبكر لهم... كان من عطر الوفاء الوطني ،أن تذكر مدينة الغراف الغافية على نقاء النفوس ،على مشهد في يوم اذاري بارد الطقس حارالنوعية الدافقة برسم الحزن بريشته لتكريم شهيد عراقي مجهول بنصب تمثال له في مدينته الغراف ولو بعد سنة على رحيله...القصة أن الشهيد فيصل منشد حواس الخفاجي هو نقيب
متابعة القراءة
  4633 زيارة
  0 تعليقات
4633 زيارة
0 تعليقات

سفارتنا في الصين أذن من طين وأخرى من عجين..! / د. هاشم حسن التميمي

اليوم نقولها بدأ وآد الديمقراطية الحلم في مخيلة العراقيين جميعا.. اليوم من حقنا التوجس والخوف والقلق وكل مفردات التفزيع في المكنون البلاغي للغتنا العربية ،على البداية الحضارية لتظاهرات الجمعة المائتة او الفائتة، مكتوم آلمها في نفس كل عراقي،كان تنفيسها الغضبي شعارات وحسرات وهسيس ونفث دخان سكائر ومنها دموع صامتة ودموع غادرت زوارق المآقي ودموع أبت الرحيل من كرامة مسحوقة لمحاجر عفيفة الذات..فكان جزاؤها..موانع الكونكريت-حظرا للتجول-تحشيد عسكري غريب- منع خدمات الانترنيت-تشويش على الموبايل- رصاص حي في بعض الاحيان- قنابل صوتية- خراطيم مياه-
متابعة القراءة
  4627 زيارة
  0 تعليقات
4627 زيارة
0 تعليقات

لماذا تراجع اردوغان عن تراجعاته لروسيا / عبد الباري عطوان

في البداية كل الأراء محترمة ليست في وجه السلبية او الإيجابية لنهاجم مطلقيها فيجب وجوبا اخلاقيا إحترام الراي الآخر ،الرأي الناقد مع إحترام الرأي المؤيد فتلك فروسية في نفوس المتحاورين..احرص عليها بنفسي المتواضعة عندما تتحدث عن موضوع اكبر من طاقة التحدث عنه في نفسها ! فبريق قضية الحسين ع عاطفيا وعقلانيا لاأقوى شخصيا على سبر غور التيه في ذاتي فانا اشعر بتقزم كبير عند التحدث عن شاهق الثورة الحسينية ومعانيها التي عرفنا منها ثوابت عالمية ومحلية إسلاميا وعربيا.لكي تتكلم عن ثورة
متابعة القراءة
  4568 زيارة
  0 تعليقات
4568 زيارة
0 تعليقات

هوشيار زيباري:رئيس البرلمان يحظر مشاركة السياسيين والبرلمانيين السنة في اجتماعات خارج العراق

انتظرولادة زوجته.. لم تكن بيئتهم البائسة الفقر تلجأ للسونار لتتحقق من جنس الجنين فعنده من الجنسين بلّ لم يعيّن اسمين مفترضين للوليد القادم ، المهم سلامة الأم التي ولدتها في المستشفى الحكومي المجاني،انثى كانوا يرون على جبينها اللجيني نسمات خير وبسمات سرور مفقودتان بيئيا!.راجع الأب مع القابلة المآذونة شعبة الإحصاء لنيل شهادة الميلاد وتصديقها و لسرعة التسجيل في البطاقة التموينية وإكتناز علب الحليب الممنوحة للرضيعة لبيعه فأمها مرضعتها الطبيعيةولما وصله الدور سأله موظف السجل ماذا أسميتها؟ قال الأب لم اختر لها
متابعة القراءة
  5190 زيارة
  0 تعليقات
5190 زيارة
0 تعليقات

العراق اولا / رعد اليوسف - شبكة الاعلام

كان النظام السابق مقيدا بسياسة غريبة فلاتوجد فيه وهو دولة قوية ،مصادرا يمكن لاي باحث (مارايد نفسه) الولوج لها لاستبيانات قد يضعها في إطروحة ماجستير او رسالة دكتوراه نعم قد تستطيع الاستبحار بلاقيود في وصايا القائد وتعطيها ابعادا هندسية وارتفاعات وشواهق وإرهاصات لم يفكر بها حتى القائد نفسه! عندها يكون ثنائك هو المراد!هل نعرف كم مات من العراقيات  سابقا  بسرطان الثدي؟ كان هذا سرا من اسرار الدولة التي من يبحث عن الوصول المعلوماتي لها يتم إعتقاله لامحالة حتى لو كان حزبيا
متابعة القراءة
  4365 زيارة
  0 تعليقات
4365 زيارة
0 تعليقات

صايرة ودايرة بالعراق / نبيل قرياقوس

ذات مساء شتائي.. كان طرق الباب دائما بعنف رسالة الفاشيين ،هم لايستعملون قرع الاجراس لانه تهذيب لايليق بهم فيعمدون الى حالات يدوية مقرفة تجعل الجيران المستمعين في صمت الليل يعرفون هوية الطارق المقرفة الاستعمال،كان البيت عبارة عن قن من مساحة 100 متر مربع طابقين، كف اليد المرعبة تطلق العنان لعنجهيتها في ترددات الطَرْقْ الخبيثة،اطّل الاخ الاكبر من سطح الدار كان القادمون ثلاثة احدهما مدني والباقي عسكريان بزي يميزهما نزل الاخ واخبر اباه ليخرج لهم وهو يعرف سحنة الطارق ولاتهذيبه وقسوة ملامحه
متابعة القراءة
  4422 زيارة
  0 تعليقات
4422 زيارة
0 تعليقات

احذروا دواعش الاعلام / د هاشم حسن التميمي

ليس ضربا من الخيال العلمي تستمر الماكنة السعودية الفتيائية في إبراز الوجه المصطنع الغريب للدين الاسلامي من خلال فتاوي لاتستند لاللعرف ولالضوابط الإستنباط الشرعي للفتيا محلّقين في فضاء خاص بهم دون ان يتدخل الأزهر الشريف في مواجهة هذه الفتاوي. فقبل الولوج في فحوى الفتوى ومحتواها الذي يسحق قيمة عمل المرأة في المجتمع السعودي وفرصتها في التطلع لغد أفضل ، سمحت وزارة العمل السعودية لمحلات تجارية في مدينة جدة بتوظيف النساء للعمل على صناديق جمع النقود ككاشيرات وبهدف إمتصاص البطالة المتفشية في
متابعة القراءة
  4524 زيارة
  0 تعليقات
4524 زيارة
0 تعليقات

ورود:غريمة الموت القَنِيصْ

للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم طيور الموت دائما عند ينابيع الطفولة وحدائق بهجتهم ومراتع لهوهم؟ لماذا يفترس الموت ويتلذذ ب نعومة وطراوة وندى أجسادهم؟ ورود.. نسمة من اللون الابتهاجي المُباح.. نسمة لاتعي المساء ولاالصباح.. خرجت من زمن فرحنا لخلود ترحنا مخترقة زمن الرحيل بفروسية.عشرون عاما مرت كاملة على سفرها الخلودي المميز والممزق لشغاف القلب لم يستطع أبوها  وجراح  بارع أنامله ونزف خلجاته وصبره المُستحيل التصديق وشهيق سكونه وزفير آناّته، ان يُسطّر ومضة
متابعة القراءة
  6343 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6343 زيارة
0 تعليقات

إسرائيل تنقل مستوطني "عمونا" لأرض فلسطينية محاذية

أطبقت شهرتها الآفاق، مرابية في كرخ بغداد ترهن المصوغات الذهبية وتعطي الأموال بفوائد يحسدها عليها كل بنوك العاصمة! لم يمنعها الترمل المبكر من مهنة يمقتها كل عرف إنساني فكان أولادها الثلاث مثالا للسقوط الأخلاقي والانحدار في محيطهم الشعبي يقتاتون على النهب والسلب والابتزاز والإتاوات وكل الموبقات فنفوذهم يمتد لمركز الشرطة القريب فهو بمتناول الخاتم في أصبع اليد. تغير الوضع السياسي فجأة ووجد الأولاد الأشقياء أنفسهم مع حب المغامرة وطيش الشباب أمام عملية كبرى ونقلة نوعية تبعدهم عن فتات موائد البضعة ألوف
متابعة القراءة
  4584 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4584 زيارة
0 تعليقات

ثلاجة الموتى / عزيز الحافظ

تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية في السوق المحلي لمدينته مقلاّ كل الحمولات المتوسطة والمتبخترة....فهي مصدر رزقه الوحيد... لم يكترث لإقتراب طفليه...بل لم تجد لهم ،شفتاه الاببسمة غامضة فهم لايفقهوون ضنك عيشه...جال مرارا ومرارا بنظره في ديكور غرفته مهموما متعوسا....فقد كانت ترتدي كل ملابس البؤس والشقاء!الستارة البالية..والشباك العاري من الزجاج والمغلّف بنايلون تجليد الكتب المدرسية...والوسائد المتهرئة... وفراش الأرضية والأغطية الفاقدة الألوان وسمة التعريف,,,,شكرا لله.. وصبرا!غدا سيتغير كل شيء في حياته... غدا سيتوجه
متابعة القراءة
  6079 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6079 زيارة
0 تعليقات

قطر في البداية تمول تلك المجالس. أما الآن فتلعب دور الممولين الرئيسيين الولايات المتحدة

نعم كل مايقال عن البصرة لايجعلها محافظة متميزة بانها تحوي كذا مليار برميل من إحتياط النفط العالمي ولسنوات تنضب به الطاقة النفطيةفي الكون، تبقى البصرة مستودع ذخر العراق عصية آبارها على النفاذ!البصرة بالعمران تشبه مدن الموت التي ترسمها افلام هوليوودبحرفية   تستحق ان نضع لها كحلة بالعين وحمرة على الشفاه وتزويق ميك آب مناسب لنخدع الأبصار بانها المدينة التي ميزانية الوطن كله تتكأ عليها بنسبة 80% على أقل الأحوال ولكن قلّبوا مواجعكم معي! كم مدينة بصرية في وسطها واطرافها تسمى مدينة بالمفهوم
متابعة القراءة
  4777 زيارة
  0 تعليقات
4777 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال