عزيز الحافظ - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لارين .. بسمة لدمعة حزينة / عزيز الحافظ

فجأة يغترف الحزن من خلايا بدني ،قبضة ليست كقبضة الورود حين نقدمها في المناسبات الاجتماعية...بل إسلحة ترتدي زيا لا لفراق ولالوداع.. تهاجم الغشاء البلازمي لكل خلاياي..وتغزو النواة... والمقل...وتذهل مرضعة الصبر في ذاتي... هجر جديد... وفجر جديد بلا لارين.... حتى الدموع تتقافز وتتسارع وتتسابق بركضة 100 م لابركضة البريد لتغادر مخازن المقل.. متألمة على فراق لاتعرف مداه....وتكره بداياته ... مهما كانت قساوة الثواني والدقائق هذه النسيمة الصغيرة... تركت حتى في الكرموسومات... آلما لاينهض بإرتسام الكلمات... مهما برعت وبرع الواصفون... قد ترسم الاحزان بريشة انجلو وبيكاسو... صورا إنسانية كثيرة ولكنها مستحيل في قصة لارين.....تستطيع سكب دواء الاصباع التلوينية لترسم دمعة أو شهقة واحدة
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
72 زيارة
0 تعليقات

شغاف القلوب! / عزيز الحافظ

خسرنا مع قطر! شيء عادي في كرة القدم ولكن الحزن عمّ كل الوطن حتى لمن لايحبون كرة القدم لانك تجد التجمعات الشعبية طاغية على المشهد الشعبي الوطني في كل العراق! خرجنا من البطولة والدموع إنسابت!وحصل حزن كبير وإنتكاسة في وجوه كل العراقيين والمؤلم!أن الذي سبب الحزن هولاعب عراقي متجنس قطريا إسمه بسام الراوي! في لحظة واحدة سدد بسام كرة الفوز على مرمى وطنه الجريح ولاوطنه حاليا! لتنهض كل خلايا الحزن في موطني لاأقول لتلعنه فانا احترم سياقات الرياضةومبادئها ونظامها الاحترافي! ولكن اقول هذا العراقي المتجنس سبب الحزن لكل عراقي!هل يعلم هو ذلك؟ متيقن أنه لايأبه! ولكن احيي قطر على الفوز وأقول
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

للانسانية مدار هندسي متميز / عزيز الحافظ

في العراق تقريبا كل شيء حالك....على الاقل في الذائقية المجتمعية والسبب السوداوي هو تراكمات نفسية متتالية كالمتواليات العددية في علم الرياضيات،جعلت كل المنظور الوطني لكل إشراقة محتملة ... نوع من السراب اللامرئي! ومن بين العتمة دائما هناك يبزع ..أملا يخترق العتمة..... مهما كانت براقيته الضوئية خافتة.. إلا إنه في النهاية يسطع كخيوط الشمس في غيوم ترتدي آزياء الذهب كقلادة على جيد بضّ!!! سقت المقدمة كمنار لحالة مجتمعية منسية جدا في ظل التخبط الحكومي في كل مفاصل الحياة العراقية إلا مفصل مكاسب النخبة التي صاغوا قلائدها بالجواهر للابد على جيد كل منهم بحيث لايمسها أحد ولايتقرب للهبها أحد! إلى حين يبعثون. دار
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

لن يهاجرالمسيحيون العراقيون ابدا / عزيز الحافظ

نعم للقلب وظيفة فسيولوجية واحدة لاغير ان توقف توقفت الحياة لامحال... لاصدمة كهربائية لا ضغطة على الصدور تعيد الحياة لقلب متوقف.... تلك اساسيات الطب الحديث والقديم.... وهكذا هم اليوم الاصلاء من مسيحيي الوطن الجريح- الذبيح ذو الانين الذي تطرب لاحزانه كل نوتات الكون!! قلب الوطن النابض.... كنت قد كتبت مقالا بتاريخ 2014 / 7 / 23 .....بعنوان ((لن يهاجر مسيحيو الموصل إلا إلى قلوبنا)) بعد الهجمة الداعشية على الموصل وتفجير الكنائس والاديرة وقتل وتشريد وتهجير الالاف من قلب العراق النابض اقدم سكان الارض اخواننا المسيحيين.... وذكرت مواقف رد الفعل العراقية الاصيلة حين فتحت المرجعية الدينية ذراعيها لهم بموقف خلودي محال ان
متابعة القراءة
  1224 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1224 زيارة
0 تعليقات

إكراما للبارازاني أمريكا تحتل كركوك! / عزيز الحافظ

لادبلوماسية في إنتقاء الكلمات! فدخول القوات الأمريكية لمحافظ شهيرة مثل كركوك ليس فيها صخب ولا مشاكل ولاداعش... يدعو للتساؤل ثم للغثيان من هذا التدخل السافر الذي ليس له غطاء واحد مُقنع لمن يتابع جراح الوطن العراقي الجريح. إنه إحتلال! فلايمكن ان تكون الحرب الداعشية هي السبب فداعش تبخّر من العراق بجهود الباذلين دمائهم بصولات تدعوك لان تشعر بالفخر والإعتزاز لكل العوائل العراقية الكريمة التي قدّمت فلذات أكبادها فداءا للوطن وفي المقدمة رغما عن كل التضليل الاعلامي المقصود.... هم نخبة أبطال الحشد الشعبي دون أن أبخس حق الاشاوس في القوات المسلحة الباسلة. ونشكر الخالق إن الاخوة في البيشمركة لم يشاركوا ابدا في
متابعة القراءة
  1872 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1872 زيارة
0 تعليقات

هل للحرب طبولا أو موسيقى بين تركيا والعراق؟ / عزيز الحافظ

 شخصيا الكثير من الإستخدامات اللغوية التاريخية في الحروب لاأؤمن بها.... لسبب بسيط واقعي وهو أن الموسيقى لاتجمّل أبدا من مناظر الدم!!! مع إنها قد تستجلب الدمع!! وهكذا عندما يحلل البعض مايجري اليوم وقبل معركة الموصل المعقّدة، مايحصل بين العراق وبين قوات تركية غازية عبرت الحدود ويرفضها الشعب كله عدا الشعب البارازاني شخصيا للتخصيص التشخيصي المجتمعي!!! وأقصد الجهة الكردية التي يسيطر عليها السيد مسعود البارزاني لان تركيا تعكزت انها دخلت العراق عسكريا بناءا على طلبه!! وكإنه رئيس وزراء العراق أو وزير دفاعها أو أو بينما حتى في المفاهيم السياسية العالمية والمحلية هو رئيس إقليم منتهي الصلاحية ويعطّل حتى دستور إقليمه!!! ولايملك صلاحية
متابعة القراءة
  4029 زيارة
  0 تعليقات
4029 زيارة
0 تعليقات

من عجائب الكون تأهل منتخب العراق للناشئين لكأس العالم! / عزيز الحافظ

في الكون كله هناك عجائب في هذه الدنيا سبع..... الاولى هرم الجيزة... والثانية الجنائن المعلقة في بابل العراق... والثالثة تمثال زيوس....والعجيبة الرابعة هيكل آرتميس...والخامسة ضريح موسولوس... والسادسة عملاق رودس والسابعة منارة الاسكندرية.. فللعرب من العجائب ثلاثة...خلّتها الذائقية الكونية على مرّ التاريخ...... واليوم أقولها ان العجيبة الثامنة تحققت في الهند على يد فريق ناشيء عراقي بالتأهل الى نهائيات كأس العالم للناشئين فقد شهق هولاء الفتية وأرتقوا أهرام الجيزة وشهقوا الى منارة الاسكندرية وتمتعوا بجمال الجنائن المعلّقة!!! من كان يصّدق أن هذا الفريق الذي لم ينل لابالاعلام ولابالدعم ولابالتجمينع ولابالإعداد البدني والنفسي ولابالمعسكرات ولاحتى بالملاعب....أن يبهرّ الجميع ويصل لنهائيات كأس العالم عن آسيا؟
متابعة القراءة
  3980 زيارة
  0 تعليقات
3980 زيارة
0 تعليقات

ماذا يحتاج هذا العراق الذبيح؟ / عزيز الحافظ

لن أدخل في مناظرات تائهة الإتجاه... فاقدة البوصلة...ولا في معادلات هندسية يسجل لها فيثاغورس إعجابه وهو في تربته....فما يحصل اليوم أصاب الناس في العراق ليس بالدهشه  بل بالفجيعة التي صارت هرموناتها تفوق التصميم التكويني الإلهي... نعم يشعر كل عراقي بفجيعة تذّكره بفجيعة مصاب سيد الشهداء وهي الذكريات التي تنساب بها دموع عشاق الحسين ع وشهادته العظمى... ولكن محرم شهر واحد من 12 شهرا عربيا..... اما فجيعة العراقي فهي تفوق الشهور والايام بسباق ماراثوني لامدى له منظورا.... من كان يصدّق في العراق طفلا... او كهلا أو حتى ميتا مدروسا في القبور الملايينية المجهولة التي لايعلم موقعها الامجرميها.... أن يذهب حكم صدام الزنيم
متابعة القراءة
  4069 زيارة
  0 تعليقات
4069 زيارة
0 تعليقات

رئيس برلمان العراق لايعترف بتضحيات الحشد الشعبي المقدس / عزيز الحافظ

انتهت معركة الفلوجة ببسالة الجميع انتهت بإنتصار كبير وغاب عن النصر المبين وإشراقه الوضّاء.... كل الساسة السنة في العراق اسطرها متالما بواقعية كبرى وعدم اللجوء الى الدبلوماسية والتسطير الخجول المنمق من أعذار... فقط كان الساسة السنة وهم في عطلة تشريعية .. كانوا في هبّة تشعيلية!!! فقد أغرقوا الإعلام العراقي والعربي والعالمي والكوني والمريخي، بإنتهاكات مزعومة للحشد الشعبي المقدس وهو يطهّر لهم الارض التي بعضها هي من جلبت لهم شهرة بريق الكراس النيابية... نعم قد أعذرهم!!! إذا كانوا يتابعون بطولة كوبا امريكا وبطولة أمم أوربا ولكن لم يجرؤ واحدا منهم أن يلبس الخاكي ويكون مع المقاتلين وهنا نرفع له القبعة إذا شاهد
متابعة القراءة
  4079 زيارة
  0 تعليقات
4079 زيارة
0 تعليقات

هل تكون حكومة العبادي العراقية، كذبة نيسان؟ / عزيز الحافظ

اليوم من كل سنة في بداية شهر نيسان تتسارع اغلب البشرية لتفريغ الشحنات القشفية والهزلية والكوميدية من ذواتها ودواخلها... للتصدي لكذبة بيضاء بصياغات قريبةمن الخيال والعقلانية،إسمها كذبة نيسان... رغم أن الامام جعفر الصادق أحد أسطع إئمة المذاهب الإسلامية يقول (إن للشرور أقفالا ومفاتيحها الكذب) ولان كل البشر في كل بقاع الارض مشغولة بهموم كل يوم فلاتعرف مذاق الأيام ولا هيكلها العظمى وخاصة في بلد مدمّر كالعراق... تجد الكثير يُصّدق ما يُقال هذا اليوم متناسين دور الفكاهة وصياغات التصوير الخبرية المُحكمة أحيانا... اليوم تبدلت تكنلوجيا الحياة.. فهناك التويتر وهناك قطار اليابان السريع وهناك الفيسك بووك وهناك الفايبر والماسنجر وكيم باسنجر..و من يحمل
متابعة القراءة
  4056 زيارة
  0 تعليقات
4056 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

مريم سميرعلي
31 أيار 2016
في عصرنا المليء بالتمدن الثائر على كل ملامح العادات والجوهر الأصيلة اختلطت علينا موجوات ال
منذ الأمد والعراق ينساب من بين المخالب ، فالأنيين والدماء وإحمرار الشفق وغطرسة الرعد تقض ا
إنعام كمونة
18 أيار 2017
ذات اتقاد----------نص / إنعام كمونةعلى غرة الاشتياق وخضاب اللقاء نديا … برائحة الغزلتمددت
   كيف لى أن أغلق هاتفى وأطفىء مصباح غرفتى وألف قدمى الباردتين بأغطية مازالت تحمل آثار ال
د. فاروق مواسي
18 تشرين1 2014
تحرشات يومية في الأقصى وفي القدس، اعتداءات، انتهاكات، عداوات، والله يمهل ويمهل!!إليكم هذه
د. كاظم حبيب
05 أيار 2016
لم يتمتع السجناء السياسيون العراقيون، منذ بدأت سجون العراق تستقبل السياسيين أفراداً وجماعا
د. حسن السوداني
17 حزيران 2015
تذهب الحكمة الصينية الشهيرة "عليك أن تهتم بتلك الأشجار التي تحدد شخصية الغابة" مثلا مناسبا
إنعام كمونة
05 تشرين2 2016
شموخ نورك لانفاس الترابهبات الانبعاث....لن تتوانى أمنياتك بوطئ تماسكَ البارقودمك المعفر مس
جميل عودة
23 كانون2 2019
عرفت الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، لسنة 1989، لأول مرة، الطفل، على أنه: (كل إنسان لم يتجا
الهام زكي خابط
27 كانون1 2016
مدلل بحضني چنتمن چنت أريدك دوممهفة عشگ من گلبي صغتتهفيلك بنص النومشنهو الجرى واتغيرتما تگل

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق