باسم حسين الزيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الاغتيال: جريمة تفتك بالمجتمعات الانسانية / باسم حسين الزيدي

لا أحد يملك الحق في منع الآخر من حرية التفكير والتعبير عن آرائه او مصادرة حقوقه وما يعتقد به او فرض أفكار وتوجهات خاصة عليه بالإكراه والتهديد، هذه وغيرها من ابسط الحقوق التي من المفترض ان يتساوى بها الانسان مع نظيره من الخلق او أخيه في الدين، وهي ما فطر الخالق (عز وجل) البشرية والمجتمعات الإنسانية عليه، لكن في حقيقة التطبيق تجد ان الواقع يختلف كثيراً عما ارادت السماء لأهل الأرض. ان مصاديق ما تقدم أكثر من ان تحصى، ولعل من الأمثلة عليها هو (الاغتيال) بصورته العامة و(الاغتيال السياسي) بصورته الخاصة، والذي يلجأ اليه أصحاب الغدر والجهل والتطرف في تصفية خصومهم
متابعة القراءة
  49 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
49 زيارة
0 تعليقات

صناعة التغيير الاجتماعي عبر اسلوب اللاعنف / باسم حسين الزيدي

قد تصاب بالإحباط وانت تطالع اخبار وسائل الاعلام وتقارير المنظمات العالمية عن الكم الهائل لأحداث العنف، بكل اشكاله والوسائل المستخدمة فيه، التي مرت وتمر على المجتمعات الإنسانية في مختلف بقاع العالم، وكأنها دوامة لا تنتهي من الدمار الذاتي للجنس البشري الذي اوصلته الى حافة الهاوية وجعلت الكثير من الباحثين وغيرهم يؤمنون بان الانسان ميال بطبيعته الى العنف ومن يمارسونه، بعد ان دب اليأس في نفوسهم وعقولهم بإحداث التغيير. هذا التفكير قد يقود الانسان الى الاستسلام في نهاية المطاف، وترك الإصلاح، خصوصاً لمن يركز على الجانب الفارغ من الكأس، فالنهج العنفي في السلوك البشري هو "ظاهرة حديثة نسبياً ظهرت قبل أقل من
متابعة القراءة
  65 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
65 زيارة
0 تعليقات

لماذا تشعل الضرائب الثورات؟ / باسم حسين الزيدي

تعرف الضريبة على انها "مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات بهدف تمويل نفقات الدولة، أي تمويل كل القطاعات التي تصرف عليها الدولة كالجيش، والشرطة، والتعليم، أو نفقاتها تبعا للسياسات الاقتصادية، كدعم سلع وقطاعات معينة، أو الصرف على البنية التحتية، كبناء الطرقات والسدود، أو التأمين على البطالة". وتعرف ايضاً بأنها "مُساهمة ماليّة إلزاميّة يتمُّ فرضها على الأنشطة، والنّفقات، والوظائف، والدخل سواءً الخاص في الأفراد أو المنشآت، وتُعرَف الضّريبة أيضاً بأنّها نوع من أنواع العوائد الماليّة، وتُفرَض من قِبَل حكومة الدولة على مجموعة من القطاعات، ومنها الأعمال التجاريّة، مثل الخدمات والسلع". وإذا كان الهدف من وراء فرض الدولة للضرائب على الافراد والمؤسسات
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
75 زيارة
0 تعليقات

ذكرى ولادة النبي فرصة للعودة الى الجذور / باسم حسين الزيدي

لا احد كان يتصور أن تتحول شبه الجزيرة العربية بعزلتها وبَدواتها إلى منطلق لديانة سيطرت على ثلثي العالم القديم…)، “ول ديوراينت” صاحب موسوعة قصة الحضارة الانعطافة الكبرى التي قادها محمد (صلى الله عليه واله) والتي أعادت رسم خارطة وحاضر ومستقبل امة، برسالته السمحاء التي أثْرَت البشرية بعطائها الفكري والإنساني، لم تكن لتكون إلا على يد محمد صاحب الروح السامية والخلق العظيم الذي شهد به الرب العظيم وكفى به شهيدا. انه النبي (صلى الله عليه واله وسلم) الذي اختزل مسيرة امة كاملة، و(الرسول) الذي جسد اخلاق الإنسانية بمعانيها السامية (وإنك لعلى خلق عظيم) القلم: 4، والهبة الإلهية التي من الله بها على
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

ذكرى ولادة النبي فرصة للعودة الى الجذور/ باسم الزيدي

لا احد كان يتصور أن تتحول شبه الجزيرة العربية بعزلتها وبَدواتها إلى منطلق لديانة سيطرت على ثلثي العالم القديم…)، “ول ديوراينت” صاحب موسوعة قصة الحضارة الانعطافة الكبرى التي قادها محمد (صلى الله عليه واله) والتي أعادت رسم خارطة وحاضر ومستقبل امة، برسالته السمحاء التي أثْرَت البشرية بعطائها الفكري والإنساني، لم تكن لتكون إلا على يد محمد صاحب الروح السامية والخلق العظيم الذي شهد به الرب العظيم وكفى به شهيدا. انه النبي (صلى الله عليه واله وسلم) الذي اختزل مسيرة امة كاملة، و(الرسول) الذي جسد اخلاق الإنسانية بمعانيها السامية (وإنك لعلى خلق عظيم) القلم: 4، والهبة الإلهية التي من الله بها على
متابعة القراءة
  120 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
120 زيارة
0 تعليقات

احتجاجات وازمات تبحث عن حلول حقيقية / باسم حسين الزيدي

يشهد العالم بصورة شبه يومية احتجاجات وتظاهرات واعتصامات تختلف مسببات اندلاع شرارتها الأولى، فيما تتوحد في معظمها مطالب المحتجين الغاضبين فيها على لوم أداء الحكومة، او المتصدين للعمل السياسي حول تردي الواقع الخدمي، او انتشار الفساد في مفاصل الدولة، او هدر المال العام، او الدكتاتورية والقمع، وصولاً الى التمييز العنصري او الديني او العرقي الممارس ضد أبناء البلد الواحد، وحتى الاعتراض على الأداء الحكومي على المستوى الخارجي والذي قد يجر على الدولة وشعبها ويلات الحروب او الحصار او العقوبات الدولية القاسية. ويعتمد رضى المواطنين او سخطهم على الحكومة من خلال مجموعة من العوامل التي تتضافر في قياس مدى نجاح او فشل
متابعة القراءة
  286 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
286 زيارة
0 تعليقات

حق المعارضة في الدولة الإسلامية / باسم حسين الزيدي

الحق اسم من أسماء الله تعالى، التي وصف بها نفسه في قوله عز وجل: (ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ)، وقد خلق الله الناس وشرع لهم حقوقاً، وعرفهم بها، كما حد حدوداً لحمايتها ورعايتها، وسن العقوبات الصارمة في حق كل من اعتدى عليها. الحق في اللغة "الأمر الثابت اللازم للفرد والجماعة"، أما في الاصطلاح فهو "مصلحة مقررة شرعاً، وكل حق في الإسلام يقابله واجب، لكي يضمن المسلم التمتع بحقوقه، فمثلاً التعلم حق للطفل وواجب على الدولة، ومن خصائص الحق في الفكر الإسلامي، أنه ثابت، ومحدد، وواجب، كما أنه صحيح، وصادق، ولازم، ومطابق للواقع". وفي الإسلام هناك ثلاثة حقوق رئيسية ترتبط ببعضها البعض
متابعة القراءة
  340 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
340 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسن الحمداني تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - حسين الحمدد تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - محمد مندلاوي الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل / كفاح محمود كريم
15 شباط 2019
مداخلة مع مقال الأستاذ كفاح محمود: الخروج من دائرة الفعل.. بعض الملاحظ...
: - سمير ناصر الصورة الى جانب الاغنية العراقية : هنا العراق
13 شباط 2019
مبروك للمبدعين الزميل العزيز سمير مزبان والصديق العزيز الأستاذ علاء مج...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال