الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

کم أشتاق إلیك ../ باوکی دوین

خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، السلیمانیة رغم سقوط الحاكم الأول لکنە علیە أن ینتظر سنوات أخری ویذهب العمرحتی يسنح له فرصة أخری للعودة حین تزدهر تویجات الدیمقراطیة التی ترتوی بالدم ..المعارض / ***لا أحديعلمغیر الخالقالعظیمکم أناأشتاقإليكیامدینتی الحبیبةمهماحاولواإبعادكعنىمهماحاولواأخفائكمن أمام عیونیمهما حاولواحرمانیمن رؤياكلکننیمازلتأعیشبالنسیمالأتیةمن عندكوقلبيیحرسذکراكیاأجملالمدنیستحیلأنأتعودوأنسىالأیامالتی عشتەبقربكزالالحکم الأولوفرحناکثیرا بالعودةرحل صنموأتیآخرينومازلتأبغیوصالكونفرحبلقياكوأشبك أناملیبین ثنایاشعركوأمتعنظراتیفیسماءعیونكوأقولکم أناأشتاقإلیكیا أحلى مدينةیامدینتیمرت سنواتبینناوأنتمازلتفی قلبیأیتهاالشقراء الحبیبةذو النبرةالمختنقةأنت الوحیدةالتیتقدرأنتداویجروحیأمامكأنسینفسیأنسىحزنىوأنسیکل شیءوأنتأیهاالشاعر الأبی  ٠ أیهاالصدیق العزیزيا صاحبأجمل قصیدةبقدرسعةأبوابمدينتىأشتاق إلیكیاأغلى الناسمهابةباتقلبی موقدایدفأأيام الغربةويفتحأبواب الأملطمعا بلقاكیاوطنی٠ - الشاعر حمەعمرعثمان
متابعة القراءة
  624 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
624 زيارة
0 تعليقات

قصة مریم .. والدمیة المعلقة .. قصة وفاء مؤلمة لحب عذری ترتیب الکلمات / باوکی دوین

دمیة لبنت جمیلة بحجم اعتیادی معلقة فی أعلی نخلة قرب مشتل الزهور لمدینة الحلة فی العراق قصتها إنها کانت لبنت منکوبة کانت إسمها مریم وقد أحبت شاب کان إسمە هشام وسکن فی نفس الحی وهو من أهل بغداد وفی عید المیلاد أهدی لها هشام دمیة لبنت جمیلة وبحجم طبیعی وکانوا یلتقیان تحت نخلة باسقة ویشکوان من لوعة الشوق وتتوالی اللقاءات ویکبر حبهما وقد طلب ‌هشام من أهلە أن یطلبوا یدها وأفشی بسر حبە إلا أن أهلە رفضوا الزواج منها وعادوا بهشام
متابعة القراءة
  2292 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2292 زيارة
0 تعليقات

حلب ..المدینة المدمرة / باوکی دوین

قبل أن أکون أی شیء أنا إنسان . کلمات مخجلة فی رثاء الأمهات الثکالی وفی رثاء الأطفال المشردین الذین یموتون یومیا وتقطع أشلاوءهم بالغارات الجویة فی مدینة حلب وفی المدن الأخری فی سوریا النازفة . باوکی دوین یا حلب أیتها المدینة المدمرة أیتها المدینة المهجرة یامدینة الرکام وإنتکاسة الحکام وحاضنة الموت البطیء أیتها المدینة المنکوبة المهظومة حقها وکنت تساق إلی الموت والقرابین حفاة والأطفال جیاع والنساء خادمات فی الحرم الذئاب تحوم من حولك وتنتهز الفرصة کی تغرز أسنانها فیما تبقی من
متابعة القراءة
  4630 زيارة
  0 تعليقات
4630 زيارة
0 تعليقات

اوجلان .. المناظل العنید / باوکی دوين

بمناسبة إختفاء أوجلان عن الأنظار ولایعرف أحد مصیرە هل هو حی أو فی عداد الأموات . باوکی دوین اوجلان القائد الکردی الذی ضحی بحیاتە فی سبیل قظیة شعب محروم من أبسط الحقوق ، وکان وفیا لأمتە ولم یسرق رغیفا من قوت شعبە وحمل رایة البرولیتاریا بعبارات ثوریة للدفاع عن قضیة المصیر. وخلق من المرأة الکردیة / گەریلا مناضلا ثائرا فی وجە الظلامیین الذین إستغلوا المرأة للنکاح وتعدد الزوجات والتأریخ یشهدا علیە ...ویأتی یوما سیکتب إسمە فی صفحاتە بحروف من ذهب ،
متابعة القراءة
  4496 زيارة
  0 تعليقات
4496 زيارة
0 تعليقات

لون - الألم قبل أن أنتمی لأی شیء.. فأنا إنسان ! / باوکی دوين

    کلمات صامتە فی ذکری الضحیة أنا فرانك باوکی دوین أنا فرانك..... الطفلة التی أصبحت رمزا لتضحیة لکل الأطفال التی تتعذ ب فی سوریا والعراق وترکیا وفلسطین وفی کل أرجاء بلاد المشرق العربی. أنا فرانك ......الطفلة الیهودیة التی إختبأت فی أحدی البیوت القدیمة فی إمستردام عاصمة هولندا ، بعد أن هربت مع عائلتها من موطنهم الأصلی المانیا خوفا من النازیین وقد وعتموا جدار النوافذ باللون الأسود خوفا من أن یساقوا ألی معسکرات النازیین لکن فی الأخیر عثروا علیها من قبل الجنود
متابعة القراءة
  4864 زيارة
  0 تعليقات
4864 زيارة
0 تعليقات

الخطوة اللاحقة بعد الفوز الساحق والعظيم / أياد السماوي

کلمات رثاء للشهید ، اللواء الطیار البطل ماجد عبد السلام التمیمی  والذی سقط شهیدا إثناء القیام بواجبە الوطنی والإنسانی فی إنقاذ أهالی سنجار . فی العراقباوکی دوینیاطائر  البراریاخبرینیبما جریما الذی فعلناەوما الذنب الذیإقترفناەحتی نکونعبیداأو سبایا غنائمأو نذبحمثل الشاة فی أرضنایاطائر الإمدادما ذا  جری کی تفقد جناحیكوتهوی صریعاعندنایا طائر الشهامةیاتاج   المروءةلأجل شعبكضحیت بروحكوحاولت  أن تلبیصراخ الشعب المستغیثلکنكفقدت جناحیكفی النهایةوأستشهدتورسمت رحمة السماءورمز  التضحیةونشوة الکبریاءفی هامة جبینناوصنعنا لكفی قلبناجناح للشهیدوغدوت   إشراقةالحبفی الدیاروفوق قمة سنجاریاطائر المداریانسمة الوجدانحتی السماء بکتحتی الأحجارإهتزتلحالكوحالنایا ذوی  الوجوە المصطنعةیا ذوی اللحایا المجنحةیا ذا
متابعة القراءة
  3883 زيارة
  0 تعليقات
3883 زيارة
0 تعليقات

لا مُجامَلة عَلَى حسابِ العَمَليَّةِ التَرْبَوِية / لَطيف عَبد سالم العگيلي

مدن تدمروشعب یستغیث فی الدماءوأشلاء أطفالبین الرکاموجثث مبعثرةوصرخات الأمهاتوعویل  الأطفالیعلوا حتی فی السماءوبیوت مهدمةوحکام طغاةورجال  متخصصینفی قتل الأبریاءأطفال رضعودماء  راکدةوجثث  ملطخةفی بقعالدموحکام  ملتهینفی  صنع القلاعوالأبراجأین أنتمیاسادة الکرامةهل فقدتمکل شیءعدی جیوبکموفقدتم دیوان الشهامةأین أنتمورضع  یقتلوأطفال تذبحمثل قتل العصفوربجر عنقە حتی الموتبیوت المعدومینفی خرابوحیاة تعیسةفی المخیماتونساء متروکة فی العراءأمهات فقدن أطفالهنوآثار  خالدةمنذ زمن الأنبیاءتهدموجهاد النکاحتمارسحتی مع القاصراتوبلادنا تمرفی زمن  الطاعونوالوباءوأنتم یامتشدیدینفی غزةلماذا تخلقون الحججوتسوقون شعبکمفی إبادة جماعیةیاأطفال الغزةیامن فقدتم آبائکموبییوتکم وحسرة علیکمحتیلقمة الخبزوحکام الخلیجیملکونقصوراوکروشاوعقالأین أنتمیا سادة  البلدانمن أزمة الضمیرووحشة فی العدم
متابعة القراءة
  3780 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3780 زيارة
0 تعليقات

ظاهرةُ أطفال الشوارع فِي بلادِنا / لَطيف عَبد سالم العگيلي

شبهتكبحمامة زرقاءمن أسرابالطیورالطائرةشبهتك بیمامةبیضاءفی الدیار الحائرةشبهتكمثل نظرة عابرةفی عیونالمشردینشبهتكمثل موال حزیننسمعەحینما تخترق الکلماتصدی الأنینوتفیض العیونبدموع نازلةأنتیا تاج  الکونیا أجمل مافی الکون لی قلب یتسعلعشقكلحبكمثل الأممثل الأختمثلماهی جمیلة من خصائل  النساءنحننحبك من صمیمناونعترف أمامكبذنبنا حینمانکرهكنکرە أنفسناوحینما نحبكنواسی أنفسناولیست هنالكدمیمةفی کل النساءکلهن جمیلاتکلهن فاضلاتأن لم تکن جمیلةفی وجههاجمیلة فی عشقهاجمیلةفی قلبهاجمیلةفی روحهاونحن غافلینعن قراءة اللغات
متابعة القراءة
  3806 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3806 زيارة
0 تعليقات

الأبنية المَدْرَسيَّة مِنْ إخفاقاتِ إدارة التَّرْبِيَة / لَطيف عَبد سالم العگيلي

ترتیب الکلمات مع شیء من الإضافةدفعنیالشوق والحنینفی ذکریمن بقی  فی الوطندفعنی الشوق والحنینإلی من هوفی خارج الوطنإلی من هاجروإستوطن فی دیار الغربةدفعنی الشوق  إلی من رحلوتغربوأنقطعت الأخبار عنهمعن أناس کانواإخوةوأحبة لنارحلوا  وماعادواعن أناس خطفواوقتلوا دفعنی الشوق والحنینلسماع حکایاتعن رحال رحلواوفروا من أرض الجحیموهجروا الوطن الیتیمفی بلادنا هناك حکایات وأحداثومصائب وویلاتحکایات عن أمواتعن مفقودینعن أرامل ویتامیعن سجونمکدسة فیها الناسکأقفاص الدجاجأمهات بلا أبناءوأباء فقدواوأخوات غدرواوأغتصبوالکل واحد منهمملف من العذابمنهم من یقترب من الهاتفویتحول  الرنین أنینادون جوابذهب الدینو الحیاءوالخجلوذهب الذوق والأخلاقوالقیمیالیت تعود الأیامثانیةونبنی بیوتنامن الطینلکن فی أمانلاأضمن سوف
متابعة القراءة
  3837 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3837 زيارة
0 تعليقات

أَزْمَةُ الكِتَاب المَدْرَسيّ فِي مَدَارِسنَا / لَطيف عَبد سالم العگيلي

مقتبسة / من حدیث أوتونبشتم  إلیکلکامش حاکم مدینة  أورأتذکرأن الموتحتمیوقاس لایرحمأتذکر أن الحبیموتکماتموت الدمعةفی ثنایا المقلةأتذکرإن الإنسانفی أوج العظمةما هو إلاکفیف لایبصرهل بنیناصرحا خالدا دون أثرهلأدرکناوتر الحسوذکرنا الجیاع ولو کان حتی فی أقصیالبقاعوختمنالوح  الفقروهلمحینا البغضاءوزرعناأزهارالحبفی واحة قلوبناوهل یهدأ النهرویکف عن حدث الطوفانهل نبذرثانیةشتائل الزهور فی فوهات البنادقلکی یسود السلامفی کل عامو الفراشة  الصغیرةحینما تخرجمن شرنقتهاتعانق وجە الشمسدون أن تحرقحسب  قانون الضیاءلایوجد  خلودلغیرە إلی الأبدونحن نخلطبین الموت والحلمالنوم إختصارفی مجال الزمنوالموت   فناءفی  مدار الزمن
متابعة القراءة
  3691 زيارة
  0 تعليقات
3691 زيارة
0 تعليقات

حلبجة مدینة.. القلب / ترجمة باوکی دوین

مدینة حلبجة بعدإختناقهابعد حبس أنفاسهاحاول شاعر مهاجرحاول شاعر  متمردأن یجعل من مآساتهاقصیدةوملحن  حزینملأ رفاتهاأغانی وإستعملوها السیاسینکورقة  ضاغطةووضعواجسدها الباردمرة ثانیةعلیمائدة الإجتماعوبعدها جعلوا منهاعدة للتسولجعلوا منهاسجادة ومقام ومنبرلحد الیومتصبح حلبجة المنکوبةبعض الأوقاتریبورتاجومونومینتومراتتصبح   دیوان کبیرتأتیهاالزوارمن کل الجهات‌هذە المدینةالمبتلیةلها أسماءبقدر عدد جروحهاوتصبحلافتةلکل مناسبةلکن حلبجة الجریحةلکنحلبجة المفجوعةلن تصبح أبدامدینة عامرة
متابعة القراءة
  4809 زيارة
  0 تعليقات
4809 زيارة
0 تعليقات

المطربة المصرية ساندي تنفي اعتزالها الفن والوسط الفني

خلیةتلقحتوإنشطرتوکونتمشیجا هائجاوروحا شارداأمام نوائب الدهروهامتفی غیاهبالکون یا لتجربة قاسیةلم أشأأن أجربلکنە شاء الذیقدر من ذا الذیقد أقبل خطاەویلمحفی الأفقوفی همسة القلوب الحائرةلا أقدر أن أراەلکنە یرانیکلمحةفی بوابة البصرمارأیت.... شربة !من میاە القدرعسی أن ینجیناخالقناماقد مضیلا أطیل علیکمالیوم أخبرتکمبما جریومن إطالة الفجروصرخة الأیامفی  الوجودوفی حکمةمن أنا أکاد أنهیە فی عجلوقاومت   شبحافی زمن الردیوفی عصر الألمفد یختمر قدحیدون شرابوغربل العمر ماتعسر حینماینجلی اللیلقد یفسرحلمی فی سردما قد جری
متابعة القراءة
  3720 زيارة
  0 تعليقات
3720 زيارة
0 تعليقات

تحت شعار أنا وبعدي الطوفان / الصحفي علي علي

بالأمسرأیت الوطنجریحاویترنحمن شدة الألمقلت لەماعساكأن تقتربفأناالطیر المغتربوأنت  بلسمیومنقذیفی محنیبالأمسرأیت  الوطنأسیرافی قفص المترفینوجرحە الدامینازففی ذاکرة القیمبالأمسرأیت أطفالكحفاةیبحثون بین القماماتودخان النفط المهدوریصعد فی أعالی  القممبالأمس رأیتنسائكتطعنبسیف الرجولةوالسکینآلة الملثمبالأمس رأیت أبناءكوجوه شاحبةفی خریطة البلادوالأمانی  فی شجنبالأمسرأیت أکواخ المشردینومبانی المترفینوساحات تزدحمفیها البغاةووجوە  المنتفعینفی إستعلاءوحسرة أبنائكأن یعیشدون التوسلفی عیون الأثریاءبالأمس رأیت طیرایهاجر ترابكویلعن المبادیء والقیمبالأمسرأیت حکومةفی وجوە معبسةرجالهاعجائز متخمین شبابهافی الوطنتائهینمن الجنوبحتی أقصی الشمالملحمة  منالجوعوالدم
متابعة القراءة
  3739 زيارة
  0 تعليقات
3739 زيارة
0 تعليقات

تعلمو ياسلطة العراق !! السويد تعيد التجنيد الالزامي على شعبها

فی لیلة قمریة‌همست أقحوانة حمراء فی أذنیوسألت فی لهفة  متی یفیب القمرویلوح الفجرفی آخر المدار تحوطت الإنتظارلأننی ساعرف طالعیفی نفق سریکم  جاملتلیالی فوق القفار وقد کنت فی سفرمع القدرویبقی الشجنفی أدیم الذکریاتوقد وسوست الأیام فی همسة التناغم  وذابت  الأحلامکما تذوبقطع السکاکرفی کوب ماءویفقد الزبدبعد أمد الرغوةأری فیهاطلاسمترسم روعة المنشألابد أن نکابدحتی لایقسوا الدهرفی خاتمة  السفروتولدأسفار فی بدایات راسیةمن مرافیء الزمنکم مرةقلنا فی الخفاءلا  ...  لالن یشیخ الدهرطالما تروی أیامەمن العصرلکن شمس السنینیرث أیامهامن  خاصرة القدرکم أنا مشتاق إلیكیالمسة الحیاة  السرمدیةدون قسوةدون ولع الذکریاتساغدو
متابعة القراءة
  3674 زيارة
  0 تعليقات
3674 زيارة
0 تعليقات

الأحزاب العربية بين الهامشية السياسية والموت السريري / عدنان الصالحي

للکاتب الدانمارکی هانس کرستیان أندرسنترتیب الکلمات مع الإیقاعباوکی دوینالإهداء  إلی کل المحبین فی شتی الأرجاءفی قدیم الزمانکان هناخمسة وعشرون جندیاکلهم من التنكکانوا إخوة جمیعالأنهم ولدوامن نفس التنكةکانوا لامعینویحملون البنادقتحت أکتافهموملابسهمبألوان زاهیةوکانوا یسکنونجمیعافی علبةوفی بیتقد حصل علیهم الولدکهدیةفی عید میلادەکانوا کلهممتشابهینإلا واحداکان لە رجلاواحدالأنە لم یبق تنك کافلإتمام صناعتەلکنە کان یقفبثباتکما یفعل الآخرونکان علی الطاولةألعاب کثیرةوأول مایلفت النظرقصر رائع من الورقمن خلال نوافذە الصغیرةتتوسطها مرآةیسقط شعائهاکأنها بحیرة حقیقةتسبح فیهابجعات من الشمعوأجمل ما فی ذالكفتاة صغیرة راقصةوهی مصنوعة أیضامن الورقوفستانها من حریروعلی کتفهاوشاح علیه
متابعة القراءة
  3823 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3823 زيارة
0 تعليقات

كي لاتضيع اثارنا بين العامة - بيت الوالي / نور الهدى محمد صعيصع

منذ مئات السنینوالدماءتنزل قطراتمن الجرح الدفینوالفصول تسیرفی دولاب المنتفعینوالتأریخشمسیة مثقوبةتئن تحت جناح المطرونحننحاول أن نطیرونبتعدلکن همومكفی قلبناأحزانكحقیبة سفرنانحاول أن ننساكلکن  دائمافی قلبنامنذ زمن الکهوفوالمغاراتمنذ زمنکلکامش وانکیدووألیاذة هومیروسمنذ زمن الآلهات القدیمةوآلهة العشقأفرودیتمئات  من أیادیالتترحاولواأن یعبثو بثراكأبعدوكعن حدود  کل البلادوخارطة قلبك تجزأت أمامنالکنك فی قلبنافی أیام  الردیکان الرعب والقتلسید المنطقوالرقابتعلق فی المدیکنا نقولسنسامحلابد أن یاتی یوماوأشلاء القلب المقطعأن تتحد من جدیدلکن أشد الغدرهی ید الریاح  الأتیةمن عندنافی عصرکنا نخبز الجصبدلا من الدقیقلأجل خبز الیوم وکان الأطفالیقضمون أصابعهمبدلا من اللحومکنا نقولإنها أیادی الأعداءسنصبرونسامحالآن أیادی
متابعة القراءة
  3885 زيارة
  0 تعليقات
3885 زيارة
0 تعليقات

تموز .. موت وقيامة / حبيب محمد تقي

فی کل مرةتستعرض  أنواعمن الزنابیر الصفراءزنابیر مزکرشةزنابیر للظروف الطارئةوأخری ذات شعیرات طویلةحول الفم زنابیرتلدغ وتموتمثل النحلوزنابیر هدامةتمقت بیت النحلإنها إجتماعللدعاة وهیئة الإفتاءوتقف فی المقدـمةقوة  مخصصة وبدأ المحلفونیخطبونأیتها الزنابیر اللامعةإنکن الأقویوحسب قانونناالبقاء للأقویاءوالموت للضعفاءمن النمل والفراشاتإن لم تکنمن صنفناسوف تمرونبالأرجاء المعمورةأینما تجدونهمتلدغونهمإلی أن  یصبحواجثة هامدةالدغوهمفی المراعی وفی السماءأنها فلسفة الأقویاءوالقويفتاكفی عرفنا کی نظهر الأیمانلحکمة  الأقویاءوتآتی فی الصف الثانیزنابیر طائرةتهاجم وکر النحلو بعدهاشلة زنابیرمن فصیل الفراشاتوفی الخطابإنکن سوفتقومونبعمل جریءیرویها التاریخفی محافل الأدعیاء إنکن سوف تهجمونمراعی الفراشات الملونةبألوانهن الزاهیةتغری مناقب الحیاةأنه عمل شنیعفی قانون الأقویاءسوف تطیرونعند
متابعة القراءة
  3685 زيارة
  0 تعليقات
3685 زيارة
0 تعليقات

المعادله الصعبه في مقاتلة (داعش) /عبدالكريم لطيف

تذکرت حادثة حلبجة وما تنجم عنها حین إستعمال الغازات السامة ، أصبحت عبثیا لاأومن بأی مبدأ غیر اللە ولهذا کتبت ‌ هذە الخاطرة البسیطة مع الشکر .باوکی دویننحن معشر المسلمینوقتل الأبریاءفی بلادنامباح والجوعوالحرمانوالخرابوالإغتصابکلهاباب المباحونحن نکذبعلی أنفسناحینما ننحنیبخشوعللطغاةونصنع منهمفراعنةحتی  الفراعنةلم یفعلواکما  یفعل الطغاةومنظمة الحقوقومجلس الأمنوالجامعة البالیةللعربکلها أقوالوأوهاموریاءألا ترون قتلی الیوم ؟ فی الشاشات الساخنةألا ترون القتلی ؟بالغازات المحرمةوأنت الفارس العربیتغمض عینیكوتلهی نفسكوتربی کرشكکأنكلایهمكقتل أبنائكأیها الغول المختفییا رجاء الخائبینوأنت إنفردتفی ضربة العراقما الذی یهابكمن روسیاومن إیرانغیر  أوهامالسباعألاتشعرالملاین تنتظرقدومكماجدوی وعودكوالأطفال بین الرکامجیاعRead More
متابعة القراءة
  3957 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3957 زيارة
0 تعليقات

فيينا أفضل مدن العالم وبغداد الأسوأ

أیتها الشهیدةأیتهااللقیطة الصامتةیامدینة الرکامفی الغازات السامةوفی الهمومیا ولید الموت العنیدجرحكلم یزللون الذکریوموتكآتی من السموموأسمكمحنةتختصرفی مواکب  الهموموحزنكغائب  عن الذکریوشعبكیعیش مرةویموت فی الیومألف مرةوالموت الرابضفی الطرقاتتفر منە الحیاةومن بعیدتشم رائحة التفاحالآثمةأیتها  المعذبةفی الحیاةقبل الموتأریج تفاحكیذیب بسمة الأطفالویفسر الرعبفی أمواج العیونمقبرة الشهداءقبورهاشطائر هندسیةمن الذییفهم  عذابکممن الذی یضمد جراحکم  والمحنةبسمة هزیلةفی الأفواە وفی العیونوالدمعةماتزالتبحثعن الذکری وتفهم الأرضمعنی العذابو الأملعصفوراینجوامن قناصة الصیدویطیر بعیداعن الأرضالتی  ماتزال تبحث عن الشروقوأختفیفی زوایا  الغربةلکن التفاح اللعینیجد بسرعةوکر  الشهدشهدائكأکثر من  خمسة آلافوالصدفة جمتعهمفی أنیموتوافی  یوم واحدوالألمیدورفی دوار المحنوتتخم الصدمةکما تسقط الدمعةمن الجفون
متابعة القراءة
  3961 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3961 زيارة
0 تعليقات

مشروع قرار الأحوال الشخصية الجعفرية في العراق ـ ملاحظات تربوية ونفسية !!! د.عامر صالح

بعد دویهزات الوطن  الجریحبعد صوت الإنفجاراتطفلة تنکمش  نفسهاتحت الأنقاضوالغباریسدل جفونهاأفکارها تشتتوماتزال حائرةعن الذی جریعیونهاماتزال مفتوحةوتأبی أن تنغلقرغم دنو الموتوأرواح الغائبینتحوم حولهایالها من کارثةأطفال یتحدی  خطوط  الموتباحثاعن رغیف خبز والدکاکینإما معطلةوإما مهدمةوأصوات  الأزیزوالإسعافوالصیاحودور الخبازینفی إحضارالخبز الصریعونحیب الأمهاتفی جنازة أطفالهاکل ذالك طبیعیونعتاد علیهافی بلدان  السیاط الغلیضةوالجهل الأعمی المدقعللماضیوالحاضرأکثر غرابةرجالات حرفتهمفن الموتونساء باکیاتفوق أشلاء الضحایاوالسوادتعتم لون الشمسوکل شی ءیسیر فی غباءویتجمد الموتعلی شرفة المنازلوالأحزان تطوففی الضحیوالجلادسید النیاشینوالأوسمة المطرزةکل شی ء طبیعیونعتاد علیهفی بلاد الشرق  القدیموفی زمن ا السیف المنخوروفی حکم عبادة الرجال  
متابعة القراءة
  3891 زيارة
  0 تعليقات
3891 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...
زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال