الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشاعر الحادي العربي السيد عمران / ميمي احمد قدري

نبَراتُ شدْوِك راحةٌ لفؤادي نبَضاتُ خطْوِكَ ساحةٌ لجيادي وحُداءُ قلبكَ فرْحةٌ لمشاعري ورواءُ دربِكَ نفْحةٌ لودادي مِن نُبْلِ سعْيكَ أستَحِثُّ عزيمـتي لتَفيضَ في جنَـباتِ ذاكَ الوادي مِن حُلو صوتِكَ قد غَزلتُ مَودّتي وأذبتُ حُبَّكَ سُكّرًا بمِدادي فأتتْ حروفي كلُّـها برّاقةً بيَدِ الجمالِ ونشْوةِ الإ
متابعة القراءة
0
  3548 زيارة
  0 تعليقات
3548 زيارة
0 تعليقات

ذكرى وطن // بقلم ميمي قدري

ذكرى وطن الحنينُ جَــدْول يسبقُــني بالذكريــــاتْ فأرى الأرض تمِيـــدُ بالهوى وأراني طفلــةً عُــدْتُ يطيرُ حُلـُمِي كالفراشَــاتْ من ورودٍ من حقولِ الــروحِ من عطْـــرِ البراري أجمع الحب َّ وابني هيكلا يشبه روحي أعجـــن ُ بالطيـــن وهمًا ، وأغطـِّـي - ما تبقى من ثقوبِ الأرضْ - من لــــونِ النبَـــ
متابعة القراءة
0
  3654 زيارة
  0 تعليقات
3654 زيارة
0 تعليقات

ميمي احمد قدري / حبيب يحتضرُ بين فواصل الكلمات

ألثمُ ثغرِ الليلِ ... لأضمها وتضمني أوراقي أيها التائه بين شذرات هذياني العارج من طيات أحزاني والساكن أنات انكساري!! تآتيني بشهقة احتضار و الوهم خلف المرايا.. ينتظر؟! تهمسني حيرتي بين الكلمات ...بفاصلة وعدة نقاط و في حال قراري!! لأهبك من مخاض الشمس.. عطراً يتكيء على أنفاسي في لحظاتِ تمتطي صهوة الخيا
متابعة القراءة
0
  3801 زيارة
  0 تعليقات
3801 زيارة
0 تعليقات

أمي : سيدة نساء الأرض

في يوم عيدك يا أمي أبعث لكِ برسالتي المُحملة بباقات نبضي وآيات الشكر والعرفان كنتِ دائمة التحليق في سماء أحاسيسنا حاملة على أكتافك همومنا وخوفك علينا من الغد الآت من باطن المجهول أمي المرأة التي نشأت وترعرعت وسط عائلة عريقة الأصل .. كانت لا تنام ليلها ويطول بها السجود وهي ترفع أكفها الى السماء داعية
متابعة القراءة
0
  3272 زيارة
  0 تعليقات
3272 زيارة
0 تعليقات

حوار أصوات الشمال مع الشاعر والأديب والناقد -الاعلامي صابر حجازي حاورته : الشاعــرة ميمي قدري

اليوم نلتقي مع جبهة قوية من جبهات الأدب في مصر .... كنز من كنوز المعرفة في الشعر والنثر والكتابة القصصية والمقال والنقد الادبي ...أعتلى عرش الحرف بكل جدارة .... دارس وناقد لا يشق له غبار.. تعرفت عليه من خلال المواقع الألكترونية ...عندما أقرأ له أشعر أني أمام مائدة دسمة... عندما نُصادف عملا لهذا المب
متابعة القراءة
0
  3510 زيارة
  0 تعليقات
3510 زيارة
0 تعليقات

حوار أصوات الشمال مع الصحفية والكاتبة المصرية // ناهد السيد

أجرت الحوار //ميمي قدري درة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت حرفها من أجل الثقافة والتحليق كفراشة في مجرات الأدب النسائي .... كاتبتنا اعتلت قمة أدب الطفل.. كتبت قصص عديدة للطفل... ولكنها أعربت أن أدب الطفل لم يُلاقي الاهتمام المفروض في مصر الأن نهمّ ببدأ اللقاء مع كاتب
متابعة القراءة
0
  3275 زيارة
  0 تعليقات
3275 زيارة
0 تعليقات

آه يابلد ....عمر كان نفسه يعيش!!

غمرتني الدموع وأنا أقرأ واسمع عن الطفل عمر وكيف  استشهد ... كيف تم حرمانه من أبسط ماوهبه الله ..نعمة الحياة.. طفل فقير راض بقضاء الله ..يتيم الأب يعول أمه  وشقيقاته الثلاث.(هناك من يقول أن له أبا وهناك من يُنكر هذا  في كلا الأحوال عمر يتيم الأب).. يخرج من الصباح الباكر ويتحمل قلة النوم وشدة البرد ..
متابعة القراءة
0
  3828 زيارة
  0 تعليقات
3828 زيارة
0 تعليقات

آه يابلد ....عمر كان نفسه يعيش!!

غمرتني الدموع وأنا أقرأ واسمع عن الطفل عمر وكيف  استشهد ... كيف تم حرمانه من أبسط ماوهبه الله ..نعمة الحياة.. طفل فقير راض بقضاء الله ..يتيم الأب يعول أمه  وشقيقاته الثلاث.(هناك من يقول أن له أبا وهناك من يُنكر هذا  في كلا الأحوال عمر يتيم الأب).. يخرج من الصباح الباكر ويتحمل قلة النوم وشدة البرد ..
متابعة القراءة
0
  3396 زيارة
  0 تعليقات
3396 زيارة
0 تعليقات

و َلِلْحُب ِ أيضا ...نداء

انفصلت عن زوجها بعد سنوات من المعاناة .. لم تعثر على دروب الصدق .. عاشت في عزلة عن العالم الخارجي ...انبثق وجهه من بين الوجوه المتعددة التي تراها كل يوم ...اقتربت منه بحذر ..أشعرها بالأمان .. فرحت به.... حلمت ... زرعت شمساً في أرضهألح في مقابلتها ... زاد في إلحاحه... وافقت.........تزينت .. تعطرت...ذ
متابعة القراءة
0
  3267 زيارة
  0 تعليقات
3267 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال