صباح عطوان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حصاد الريح في البيدر. .!! / صباح عطوان

وانا أزمع السفر يائسا بعد يومين.. لا اخفي اني أحبطت كثيرا من ممارسات بعض من يحتسب على العراق ابنا .. بدأ من شبكة الإعلام العراقي التي تبيع المشمش بسعر الشلغم..إلى غيرها ممن لا أريد ذكر اسمه. إلى مؤسسة إعادة حقوق السجناء السياسين في العراق. فهذه المؤسسة اﻹنتقائية..اشعرتني بصرامة..وتعال..وعجرفة ملطفة. . أنني لازلت أعيش خلف قضبان سجن رقم واحد العسكري عام 1963 .. وفقا للمادة 131 من قانون العقوبات العسكري. . والتي تنص على أن كل من انتمى إلى حزب سياسي أو وزع منشورات سياسيا أو شكل خلية سياسية في الجيش يطرد من الخدمة وسجن لخمس سنين). وهو ماحصل ..سجننا.. وطردنا..
متابعة القراءة
  3164 زيارة
  0 تعليقات
3164 زيارة
0 تعليقات

شلون أوصفك..؟ له وحده..عشقي الكبير / صباح عطوان

شلون أوصفك.. ياسعة بضيق المجال..؟ ياعمرهذا الزمان وفوق أقوى من الـــمحال.. ياوجود.. وياخلود.. ويابهاء..وياجمال.. ياكرم ذيجة المضايف..يازهو ذيجة الدلال شلون أوصفك ..؟ وأنت أكبربالمعاني من الكلام..؟ شلون أقيسك..؟ وأنت أطولهم مهابة..وانت أصدقهم مقال ..؟ شلون أقيمك..؟ وانت قيمة لهالوجود..وانت قامة لهالجبال.؟ حكها لو جابت صداك.. بكل محن تاريخها الغامرأجيال شلون أوصفك..؟ يابهانا..وكل عشكنا..وياهوى العذري الحلال ياصفاتي بنص خواتي ويا شغب ربعي الجهال؟ ياهوى أيام الشباب شكد أشوغن من يلفنا بهالعباة السودة.. عشك إصباي وأشفاف الزلال..؟ شلون أوصفــك ياكرم ذاك الغضب..؟ لوعثربيك البغاة..وغلطة طك بيهم عصب شلون أوصفك وإنت أعــلى من الوصف..؟ ياشهد احلى الكلام شــماهتف بيك الشعب وأنت للناس المعالي
متابعة القراءة
  3553 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3553 زيارة
0 تعليقات

رجل لكل العصور / صباح عطوان

هل سنتكلم هذه المرة عن شهيد كربلاء الحسين بن علي (ع)بلغتنا المذهبية..؟اوحبنا الجارف..؟او بلهجة اعتراضنا المخالف..؟ هل نتحدث عن زينب الكبرى (ع) اخته بطلة تلك الأرض الحمراء الرمال..التي لملمت بصبرها وجلدها.. بقايا ذيول المأساة تحت عبائتها،فكفكفت دموع اليتامى.. والمفجوعين والمفجوعات.. وهم يحمـّلون على بعر دون قتاد الى الشام.. جياعا..عطاشا ..ترفع على الرماح رؤوس آبائهم ..واعمامهم ..واخوالهم..وقد انتهك امانهم ..واخترق سلامهم .ودمرت حياتهم..؟ماذا سنقول..؟وماذا ترانا سنزيد للمزيد..؟ خاصة لو اننا اسرفنا بالعواطف المجردة..؟ من منطق حقائق التاريخ الصارمة..؟لاسيما في هذا العصر الجاهم..الظالم.. المستكلب على المسلمين عامة..وعلى اهل البيت خاصة..؟ العصر المدجج بشتى الفرق..والنحل الغريبة..النشاز.. التي تحمل رايات رسول الله!!..والادعياء الذين يدعون
متابعة القراءة
  3812 زيارة
  0 تعليقات
3812 زيارة
0 تعليقات

أحبب عراقك...؟! / صباح عطوان

أحبب عراقك ..؟لاحِـــلا له صـــمد‘ ولا حبيبا في تخوم الكون عنوانا له تجد‘ هذا الوعاء، الرب قد أسخى منابعه‘ من نسغه الرحب، ما أعطى وما يهب‘ أحبب عراقك سامته الضواري ضحى.. وإنقــض في الليل ،عــدوان له لبــد‘ والمهطعين، رماح الحقد تدفـــعهم‘ والغارمين، دماء الشعب،مـــاوردوا أحبب عراقك..؟فغيث الناس كلهم‘ كان المــؤونة، إن حلت بهم ريب‘ أحبب عراقك..؟ لامـــثوى تنام به في تبره المسك، هذا الخــالد‘الأبد‘ رماحك فإشحذ..؟ضباع البرقد طلعت.. تروم عرضك،فإجـــعل جمــعهم بدد‘ سيوفك فإشهر..؟طبول الغل قد عزفت إرجوزة الكفر..إضرب فغيرالسيف لايجب‘ وإشعل حريقا في البسيطة للهداية شاخصا أما الغزاة..فويل‘ جحـــيم الله يـــتقد‘ آن الأوان كي تفـــهم عـــداك غــدا.. من رام
متابعة القراءة
  3576 زيارة
  0 تعليقات
3576 زيارة
0 تعليقات

أحبب عراقك...؟! / صباح عطوان

أحبـب عِــراقك ..؟لاحِـــلاّ لـــهُ صـــمد‘ ولا حبيبا في تخوم الكون عنوانا له تجد‘ هــذا الــوعاء، الرب قد أسخى منابـــعه‘ مــن نسغهِ الرحبِ، ما أعطى وما يــهب‘ أحبــب عـراقك سامتهُ الضواري ضحى.. وإنقــضّ فــي اللــيلِِ ،عـــدوانٌ لــه لبــد‘ والمهــطعينَ ، رماح الحِـــقد تــدفـــعهم‘ والغــارمينَ ، دمـــاء الشعـب،مـــاوردوا أحــبب عــراقكَ..؟فـــغيثِ النـاس كلـهم‘ كان الــمــؤونة، إن حــلت بهــــم ريــب‘ أحــبب عــراقك..؟ لامـــثوىً تنـــام بــهِ في تــبرهِ الــمسكِ، هــذا الخــالد‘الأبــــد‘ رماحك فإشــحذ؟ضباع الــبرها طلـعت؟.. تروم عرضك،فإجـــعل جمــعهم بــــدد‘؟ سيــوفك فــإشهر؟ طبول الغل قد عزفت إضرب سلــمت..فـغـــيرالسيف لايــجب؟ وإســرج فــنارا للــهــدى كي يحــتــذى ؟ً أما الـــغزاة..فــويل‘ جــحـيم الله يـــتقــد‘ آن الأوان كــي تــفـــهم عـــداك غــــــدا..
متابعة القراءة
  3782 زيارة
  0 تعليقات
3782 زيارة
0 تعليقات

أبليت ياولدي / صباح عطوان

نعم صححتَ ما إعــوّجَ من ذاك المسار..  ما إزوّر أزمانــاِ في  متاهة خــيبتي  قد عشتُ دهرافي سباتِ لا أفــيق    ماشع فجرك حيث بدد ظلمتي   اوكنت أحجارالتوهج حين يلمسها النهار  اوهاتكاً ستر الهزائم، كي تبان هزيمتي !  او مهرجان الفتح، فــي غبشٍ يفيــق  !  نعم ياسيد النصرالمتوج عزة او كبرياء،  شجــنُ الأرامل حين تشرق يــزدهي          كالعنفوان الجــم ،لا تخشى الحريقِ   بك ها دونت تاريخا يليق بإمتي..  وجبرّت ظــلعا طالما فـي ّ إنكسر..  اطلقتني طيرا يفيق اذا إحترق الفينيق  فكنت البلاء ،بعد ما كنا البلا..!  وبقائنا صرت ،ليمسي عواذلهم سُدى  واقسى الشماتة ما أتـتك مــن الشقيق  فوحدك من ماص الرجولة يافــتى  ووحدك
متابعة القراءة
  3708 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3708 زيارة
0 تعليقات

أشياء نفتقدها...! / صباح عطوان

مما افتقدته في البعض وجودا ،لا ادعي الوفاء..فالوفاء تسرب  من نخب الكأس الذي شربنا  مقلب الحب فيه.. ولااقول صدق الوعد..،فهذا محض سخف تعودناه..ولست اقول إفتقدناالعتاب..فقد صارالعتاب موضة رومانسية محنّطة لعالم غادرناه..ولا ادعي المشاركة، فقد خفت في جوانحنا وباتت ماتجيش به النوازع للكسب الميكافيللي..أوجشناه..لكن..هل نفد متاعنا؟..هل جف عطائنا..هل افلسنا اخلاقيا،ووجدانيا..؟بأمل قوي اقول..لا ابدا والله.. ماتلاشت فضائلنا،ولاسخاءشعبنا بعد..لم ينته معين الشهامة، والخلق، والأريحية من قلبه الجريح..بل مازال هناك الكثير..لم تنته الأعراف الطيبة ،والنبل الغزير، من العطاء اليسير ،وما يعجز عن فعله في اصقاع الدنيا كل قرين اونضير..لكننا أفتقدنا نسيج علاقاتنا الذي يعتمد الصدق، الذي بات للأسف كذبا.. إفتقدنا الأمانة التي غدت..خيانه.. والأيمان
متابعة القراءة
  3769 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3769 زيارة
0 تعليقات

صارية العراق..! / صباح عطوان

تخليدا لذكرى روح الشهيد(علي الجميلي) من شهداء شعــــبنا في الشرقاط .. ذكرتني بمأثرته البطولية الفنانة التــشكيلية الرائعة إبتسام الناجي مشكورة .. وهوالمقاتل الذي تسلق الصارية لإنزال علم العدو .. ورفع راية العراق فحذرّوه.. فأبى إلا ان يرفع الراية.. فسدد عليه قناص من العدو .. فأصاب منه مقتلا .. رحمه الله) صعدتَ ، وهم ذاريات ، فكنت القمم ..صعدت فكنتَ الجبال، وكانوا العدم.. صعدت وكنتَ العراقَ برافديهِ .. وكنت الشموخ ،وذاك الرسوخ..وتلك القيم.. صعدت وفي مقلتيك كتاب الزمان فكنت القضاء..لما قدرّوه.. وكنت الحكم صعدت بهيا..عزيزاً ابياً..قويا أشم فتبت يداهم..وتعساً لذاك،الحليف..وتلك الرمم صعدت وكنت القضاء،وكنت البلاء.. فأينك هندٍ..؟ واينكَ عتبة..واين الحكم..؟ صعدت
متابعة القراءة
  3628 زيارة
  0 تعليقات
3628 زيارة
0 تعليقات

في عيدها الميمون / صباح عطوان

هذه اﻻيام نعيش اعياد الصحافة العراقية ..التي ظهرت اول صحيفة عربية اسبوعية لها عام 1869باسم (الزوراء) تيمنا بإزورار نهر دجلة وموقع بغداد على الجانب المزور او الكسروي منه !على حد قول المطرب فريد اﻻطرش بمواله في اوبريت بساط الريح بفيلم ( آخر كدبة)..اصدر الجريدة بأول عودته من باريس واستﻻمه وﻻية بغداد .. التركي المصلح مدحت باشا عام1869وقد جلب معه الرجل مطبعة الجريدة من هناك ايضا ..وقد حكم هذا الرجل حتى عام1872 محققا العديد من المنجزات.. فيما ظلت الجريدة تصدر حتى 11آذار 1917 اي لحد دخول قوات مشاة مود البريطانية المحتلة لبغداد فاتحة..بإدعاء التحرير كما ادعى بوش عام 2003..والتي كان اغلب
متابعة القراءة
  3614 زيارة
  0 تعليقات
3614 زيارة
0 تعليقات

عارنا ..ام شــرفهم..؟!! / صباح عطوان

التقليد الجديد في الحياة العراقية..!هوأن لايسلم الشرف الرفيع، إلابصون عاره..! والشرف والعار     هنا كمفردتين ،متناقضتين، منطقيا، يتوائمان عرفياً ،في العملية السياسية واحزابها  في العراق..لذا فلايفتدى العارالمصان، الإ بكبش عظيم..وليس اعظم من عراق البائسين كبشاً!..بذا يراق على جوانب عارالسياسيين العراقيين دم إلمغدورين ..والمفجرين.. والمنتهكين..وكل من صاروا سرابا من ابناء العراق الزايدين حمل بعير..!فالعراق كبش  عيد الوالغين  في دمه ،المدمنين على بول عاهراتهم حتى الثمالة..!وتلك هي تقاليد بلد بلا اعراف، ولا قانون، ولاحتى شرائع كشرائع تكساس ايام الحرب الاهلية الامريكية.. بلد يسومه اللصوص العسف، لتجيّر لهم البلاد سبية.. مثلما تجر بسلاسل المهانة اعناق العباد، من رجال ونساء ،واطفال وأشلاء..وكلهم يصيح من سغب..
متابعة القراءة
  3620 زيارة
  0 تعليقات
3620 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

رعد اليوسف عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
02 تشرين1 2018
الشكر المقترن بالمحبة والتقدير ، لك استاذ عباس ولكل الزملاء الذين تزيّ...
لطيف عبد سالم عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
01 تشرين1 2018
صباح الخير الأمر المهم في نهج شبكة الإعلام في الدنمارك هو تمسكها بالح...
اسعد كامل عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
01 تشرين1 2018
حقاً ينبغي لي أن اقدم شكري واعتزازي بالكاتب الاستاذ عباس ابو غنيم المح...
لطيف عبد سالم حسن الشنون .. سادِنُ المسلات وشيخ المجالس الأدبية / حيدر جليل خلف
26 أيلول 2018
صباح الخير استذكار المبدعين دليل عافية الثقافة، وتعبيرًا عن احترام ال...
لطيف عبد سالم قَطعُ الرؤوسِ في التّاريخِ العربيِّ / د.علي حسين يوسف
25 أيلول 2018
صباح الخير مرحبًا بالأخ العزيز الناقد الدكتور علي حسين يوسف في فضاءات ...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
03 حزيران 2017
في أواخر سبعينيات القرن المنصرم ، عاد الى بغداد في زيارة عمل الاخ عبد الرزاق محمد لفته ، ط
إنعام كمونة
16 نيسان 2017
 آآه ابا نؤاس جئتك غريقا انادم خمرة القهر أشكوك ..أشكوك فضاحة الغيض من مرتع العه
نجيب طلال
27 حزيران 2018
أصـل القضية : [ مسرحنا الجزائري إما مسروقا أو مهـانا.. !! ] موضوع أثاره الصديق والكاتب الج
ماهر محيي الدين
02 حزيران 2018
في ظل ما يشهد العالم من تطور الهائلة في مجال التقنيات لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لاس
رقية الخاقاني
24 آذار 2017
إن قسوة الظروف التي عاشها المجتمع العراقي خلال الحقبة الماضية وصور العنف متعددة الأشكال ال
علي قاسم الكعبي
02 حزيران 2016
من المؤكد ان الشواهد التاريخية المحفوظة في امهات الكتب تثبت بما لاشك فيه ان اصل العرب هم م
علم وفن ولغة وذكاء وخبرة وتجارب ومعرفة وشطارة هل نجد لدينا سياسيون لهم هذه الصفات ؟واذا تم
هادي جلو مرعي
22 آذار 2017
قد لايكون هذا التوصيف دقيقا 100% فليس من ظلم لذيذ وآخر مر. لكنها الرغبة في تحديد ملامح الم
نادين البدير
12 حزيران 2010
فتاوى العالم الإسلامى لا نهاية لعددها. قبل عدد قليل من السنوات فاجأنا عالم دين مصرى بإطلاق
زيد الحلي
07 آذار 2015
قد يقول البعض ، ان الأمر اعتياديا ، ومعمول به في عدد من الوزارات الأساسية والمؤسسات ذات ال

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال