الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

علينا ان نحمل فأس أبراهيم عليه السلام / عباس عطيه البوغنيم

علينا أن نحمل فأس خليل الرحمن (ع) دوما في أيدينا لنضرب به رأس الفساد رأس الرذيلة والعناد والتكبر ورؤوس تكرس عبادة الأصنام لتتخذها رموزاً تدير المرحلة من خلالها ومن ثم تحكم بقبضتها العباد والبلاد دون التركيز على الضمير لتمهيد دكتاتورية استبدادية وهذا ما نشاهده في المجتمع الذي ينادي من أجل صاحبة والذي يعهدهُ رائد الاصلاح في المجتمع دون الوعي والرشاد اتخذهم المفكرون أرباب السلطة رموزاً تتعمدون عليهم بغيها أذ لم يحققوا أي شيء لهم سوى عملية وضع إصبعهم البنفسجي . هذا الفأس الذي ضرب به دكتاتورية الجهل والعناد المستمر عبر قرون من بطش الجبابرة وحكام الجور ليعيشوا دكتاتوريتهم المزعومة عبر
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

طلاسم العملية السياسية… منها المجرب لايجرب!! / عباس عطيه البوغنيم

كثيرة هي القصص الواقعية التي تمر علينا في كل يوم أن كانت قديمة أو حلت في هذا الزمان ونحن ألان في القرن الواحد والعشرين عالم التكنولوجيا والاختراعات مع تذليل الصعاب في كل شيء ونحن في هذا العالم الغريب نتعامل على فك شفرات ( المجرب لايجرب )هذه المقولة التي تاه العالم فيها هل هي كلمة منزلة من الرب ليعجز في تفسيرها أم هي قول العظماء والفلاسفة الذي يتخبطهم الشيطان من المس؟ ومنها هذه القصص عندما كانت تغزوا القبائل على بعضها البعض جاءت أحدى القبائل تغزوا وكانت من بين ألغزوا نساء أربعة فقال كبيرهم لأحد جلسائه يافلان قسم هذه النسوة فقال سمعا
متابعة القراءة
  279 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
279 زيارة
0 تعليقات

هل هذه الجيوش الإلكترونية - لغة المفلسين!؟ / عباس عطيه البوغنيم

ها نحن نعيش عالم أخر من عالمنا المدني الديمقراطي التي سوف تعلوا أصواتهم بخيبة أمل نتيجة جهل هذه الجيوش التي عصفت عبر صفحات الفيسبوك لتمرير سمومها بلغات تفتقر إلى المنهجية المؤدلجة هؤلاء لايفهمون شيء اسمه التعايش السلمي وتقديس شيء أخر أسمة صندوق الاقتراع وهنالك أصابع بنفسجية تميز بين النطيحة والمتردية وما أكل السبع منها .....   الجيوش الالكترونية مع دعاية انتخابية ممولة ملئت الصفحات الاجتماعية والشوارع وهذه الأموال المرصدة لتحقيق وتحريك واستمالة نبض الشارع ولو فرضنا هذه الأموال التي هدرها أصحاب القرار لو وضعت في مكانها الصحيح وعبدت الشوارع المتهالكة أو بناء مدرسة لا يريد صاحبها القربى بأصبع الناس البنفسجي
متابعة القراءة
  297 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
297 زيارة
0 تعليقات

في عيدهم أسمعوا لهم لتعم الفرحة بلادنا / عباس عطيه البوغنيم

تمر علينا في هذه الأيام ذكرى عيد نضال الكادحين في الوطن الواحد هذا الوطن الذي لم يزل يجعل من أبنائه فقرات كحال فقرة ( أ- ب )هذه الفقرة التي تشل حال الأمة بعد استئثار أصحاب النفوذ والسلطة الذين نعموا بأموال الشعب نتيجة جهلهم وعدم معرفتهم بطرق الخيانة العظمى الذين مورست بحق الشعب منذ أكثر من خمسة عشر عاما من الحنق عليهم .   اليوم أتحدث عن عدالة علي ( عليه السلام ) هذه العدالة التي أفتقدها ساسة العالم بأسرة حتى ممن يوالون عليا (ع) عليا الذي حكمته باتت واضح للعيان وكل من كتب التأريخ ودونه جيدا ليجعل الموالي والمخالف لا
متابعة القراءة
  439 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
439 زيارة
0 تعليقات

هل هذا المشهد يتكرر في الانتخابات أرى رؤوسا قد أينعت وحان قطافها!؟/ عباس عطيه البوغنيم

هل هذا المشهد يتكرر في الانتخابات أرى رؤوسا قد أينعت وحان قطافها! عباس عطيه عباس أبو غنيم أن هذا القول الخطير الذي يعرفه أهل العراق أكثر من غيرهم وما لهذا القول من غرابة فعلى السياسيين أن يعوا مخاطرة وأن تنعموا في اخذ المال العام وتشهد استثمارهم خارج البلد فهناك متربس إعلاميا لكم من صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها من الصفحات الممولة التي يشهدها الجميع بأسماء تدل على معرفة الممول بعاقبة الأمور . هل الشعب يريد أن يشيع ثقافة الحجاج في وسط يعيش الديمقراطية في بدايتها هذا البلد عاش الشقاق والنفاق منذ زمن بعيد وهو يألفها جيدا فيتكرر المشهد (علي وياك علي
متابعة القراءة
  422 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
422 زيارة
0 تعليقات

طلاسم العراق تجرنا الى اين / عباس عطيه البوغنيم

العرب قديماً لم يتركون أمراً إلا وقالوا عنه من أمثال وحكم من خلال التجارب من (المجرب لا يُجرب) وصولاً إلى الذي يخلف بوعده وينكث بعهده إلى آخره ومن الأمثال التي تختصر على الإنسان في الوقت الحاضر ويتوفر عليه خضم الامتحان في التجربة ....جاء في لسان العرب عن الـمُجَرَّبُ، مثل الـمُجَرَّس والـمُضَرَّسُ، الذي قد جَرَّسَتْه الأُمور وأَحكمته، فإِن كسرت الراءَ جعلته فاعلاً، إِلا أَن العرب تكلمت به بالفتح وجاء في التهذيب: الـمُجَرَّب: الذي قد جُرِّبَ في الأُمور وعُرِفَ ما عنده ومن أَلامثال على الـمُجَرَّب؛   قالت امرأَة لرجُل سأَلَها بعدما قَعَدَ بين رِجْلَيْها: أَعذْراءُ أَنتِ أَم ثَيِّبٌ؟ قالت له: أَنت على
متابعة القراءة
  501 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
501 زيارة
0 تعليقات

يا قادة الدعوة أين فلسفتنا واقتصادنا ومجتمعنا من تصرفاتكم / عباس عطيه

تمر علينا في هذه الأيام ذكرى استشهاد المفكر والفيلسوف الرباني مؤسس حزب الدعوة الإسلامية عام 1957 الشهيد السيد محمد باقر الصدر وأخته العلوية بنت الهدى (رضوان الله عليهما) هذا الشهيد الذي أعطى كل شيء من فكر وضاح ونهج تربوي يتسلح به الدعاة من غزل وفتن الشيطان وغيرها من مغريات الدنيا الدنيئة التي تعبد لها أحباب السلطة المتعطشين لها من قبل وبعد . الشهيد محمد باقر الصدر (قدس ) الذي أراد أن يبرهن للعالم أن هذه السلطة الغاشمة التي تريد تنصيب نفسها بمحل الأب الحنون والوالدة التي أعطت دون أن تأخذ هذه الدولة الفتية التي سوف تدمر العراق بأسره دون أي
متابعة القراءة
  737 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
737 زيارة
0 تعليقات

التسول والتسول الانتخابي نشهده بين الناس والسياسة / عباس عطيه البوغنيم

التسول والتسول الانتخابي نشهده بين الناس والسياسة عباس عطيه عباس ابو غنيم اليوم اتحدث عن موضوع مشترك أصبح ومن المسلمات بين المواطن المتسول وبين السياسي الذي يتسول الاصوات وممن ؟ ومن يد من ؟وهل هذا الذي أعطى صوته يمن عليه أم لا ؟أو يريد حاجة منه تقضى ؟لتصبح فيما بعد من اشد المشتراكات التي لا يحلها الا الدعاء لأن القانون امسى بيد رجل لايريد قضاء حوائج الناس . الحقائق الكثيرة والشواهد في عملية الانتخابات هي اكثر عجبا بين مدعي وبين مشاهد الحالة عن كثب فكلا الحالتين هما صحيحتين بين سياسيين عبروا المرحلة على ظهور الفقراء والمعوزين وبين اناس احبوا وطنهم
متابعة القراءة
  685 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
685 زيارة
0 تعليقات

قرن من معارك الصبر لنيل حرية التعبيير / عباس عطيه البوغنيم

قرن من معارك الصبر لنيل حرية التعبيير عباس عطيه عباس ابو غنيم کثیرة هي الاحاديث وبالأخص الحديث عن رجال عاشوا حياة الامراء والسعداء في ربوع الوطن ليتحدثوا عن حياتهم قبل أن يتوفاهم الاجل الذي لابد منه نعم تحدثوا عن الكثير من الصعاب التي واجهوها ليعيشوا تجربتهم الفريدة من خلال تعاملهم مع البشر ليتركوا بصمات لكل من عرفهم عن قرب وعن بعد هذه الشخصيات التي جاهدت ضد الظلم والاستبداد الذي خلف من الحكام أبان الحكم العثماني وغيرهم ممن استفزوا القوم لتشهد البلاد عدة ثورات داخليه وخارجية لبث روح النصر في صفوف المقاومين . واليوم أتحدث عن الرجال الثائرون الذين جادو في
متابعة القراءة
  987 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
987 زيارة
0 تعليقات

ضبابية المستقبل ! / عباس عطيه البوغنيم

يشهد عراق الرافدين كثير من المشاكل المتراكمة التي ينتهجها أرباب السلطة نتيجة جهل أو تعمد الخطأ لمصالح تراود السياسي كل يوم منها ضبابية المجهول لما بٌعد خطوات فكيف لتطبيق مفاهيم جوهرية لتخطيط الاستراتيجية  طويلة الامد هؤلاء لم تكن في جعبتهم أي خطط مستقبلية لعودة الى العراق الى باسقة الحضارة التي أضاعها المجهول في المجهول .   تشهد البلاد العربية وغيرها من امم العالم تطور ملحوظ في جميع مرافق بلادها الا نحن تتجه بوصلتنا الى الوراء لماذا ؟ربما نعلم ذلك لكن الخوف من المجهول هو السائد في عراقنا الذي يتجه بنا الى السكون وهو أفضل مع وجود تحركات ربما لدى الساسة
متابعة القراءة
  825 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
825 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

اسعد كامل وا حسرتاه على الزمن الجميل / وليد جاسم القيسي
24 حزيران 2018
سيدي الفاضل استاذ وليد القيسي المحترم .. بداية اود ان اقدم الشكر الجزي...
وليد جاسم القيسي وا حسرتاه على الزمن الجميل / وليد جاسم القيسي
24 حزيران 2018
شكراً لشبكة الاعلام في الدنمارك للاهتمام الكبير الذي افعمني وحملني مسؤ...
عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...

مدونات الكتاب

ألون بن مئيـر
27 تموز 2017
 لقد مرّ ستة عشر عاما وما زلنا نحارب حربا ً في أفغانستان التي لم تعد فقط أطول حرب ٍ في الت
ألون بن مئيـر
11 تموز 2017
قُتل عشرات الآلاف على مدى 40 عاما من سفك الدماء بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني،
هل العراق دولة أم امة أم هو جزء من امة أم هو أجزاء من أمم ..ماذا تعني الأمة ؟!! هل هي الدو
عدنان حسين
24 آب 2017
نعرف أن منظمة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة لم تكن يوماً نظيفة تماماً من مرض الفساد الإ
د. عمران الكبيسي
07 تشرين2 2014
في اليمن لا يعرف كمية السلاح الأبيض والأوتوماتيكي الموجود والمتوافر بيد أبناء شعبها إلا من
الدكتور عادل عامرالتكافل الاجتماعي في شهر رمضان تقوية للروابط الروحية بين الأفراد ونواة صل
ها نحن نعيش عالم أخر من عالمنا المدني الديمقراطي التي سوف تعلوا أصواتهم بخيبة أمل نتيجة جه
المدخل/ رباه -- ما الذي يجري في وطني العُراق ؟ وإلى أين هو ذاهب ؟ بفعل بعض الذين هم تحت قب
بالرغم من الظروف الإستثنائية التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط، تؤكد المعطيات والدلالات السيا
فاطمة الزبيدي
21 تشرين1 2016
 أغرسُ أصابعي في جدائلِ الأشجار أُخَضِبُ ما توارى من وريقاتٍ بحِنّاءِ يومٍه

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال