Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

محرر
23 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تواجه بريطانيا حالياً فضيحة من العيار الثقيل، بسبب إرسالها
2422 زيارة
حسام العقابي
08 تشرين2 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركلتحضير سلطة البرتقال والتمر المكسيكي، نحتاج المقا
3994 زيارة
محرر
03 تموز 2017
   وجه وزير العمل والشؤون الاجتماعية رئيس هيئة رعاية الطفولة المهندس محمد شياع السوداني بضرورة
1720 زيارة
سموأل راجي
15 كانون1 2010
عوّدنا كما هي حالهم,وزراء المافيات الدّاخليّة العربيّة بإجتماعهم الدّوري في يناير/كانون الثّاني
3689 زيارة
نوئيل عيسى
17 كانون2 2017
الاحداث من حولنا لازالت تتفاقم وتسير من سئ الى اسؤا ضد الانسانية والعالم الحر - الدول العظمى تق
2728 زيارة
حسام العقابي
21 تموز 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هرع نجم سلسلة أفلام هاري بوتر الممثل دانيال رادكليف ل
2337 زيارة
نشأت غونداليزا رايس (و كونداليزا هو اصطلاح إيطالي موسيقي معناه الحلاوة)وترعرعت في بيرمينغهام ال
3828 زيارة
هادي جلو مرعي
04 تشرين1 2014
يتساءل كثر من أبناء الشعب العراقي عن الأسباب الحقيقية لتأخر إقرار الميزانية العامة التي يتطلب ص
2731 زيارة
حسام العقابي
29 تشرين2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لأن المنازل الحديثة أصبحت تتسم بصغر المساحات فى كل ال
1193 زيارة
لم نلتقي سابقآ،ولكن عام  1988 توفرت الفرصة للقاء المباشر مع الصحفي رعد اليوسف.كان اللقاء ت
3424 زيارة

من مواليد الخالص ديالى /1995/ بكلوريوس قانون الجامعة المستنصرية مدير تحرير مجلة الملتقى العربي كاتب في شبكة الاعلام في الدنمارك كذلك يكتب لعدة مواقع عراقية منها (كتابات ,وكالة العهد ,صوت العراق , مركز النور وكذلك نقلت عنه الكثير من مواقع الالكترونية الاخر

الحسين.. الفاصل الجامع بين الحشد والنازحين / احمد الخالصي

   تكثر الصعاب وتمتزج بألوانٍ تجعل عيون الفرشاة مُضرجة بالدموع، لكن الباعث للابداع في فؤاد الوطن هو بقاء اللوحة مكتملة المعالم رغم الأيادي العابثة.  إعدادُ الطعام ثوابًا من أجل سيد الشهداء يبعث في النفس اطمئنانا لمسيرة أموالك، وبعد أن اُكتمل تجهيز الطعام من قبل إحدى العوائل من أبناء منطقة (جيزاني ال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
133 زيارات

قصيدة ياموصلية / احمد الخالصي

تعالي وغردي بلهجتكِ فالأُذُن شجرة سمعٍ تشتاق أغصانها لحديثكِ الذي يختلف عن جميع عصافير (العجل والچا) إلا أنكنّ تشتركنّ بتغريدة موحدة يطرب لحرفها نعيق الغراب ! لازلت أقف ورأسي على الوسادة حتى استفحلت الافكار على خطواتي كل ذلك حتى أصلكِ في حلمٍ خالي من العراق فضقت ذرعًا بوطنٍ يتنفس جثامين اولاده دون أ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
359 زيارات

قصيدة "هدايا ومدن"/ احمد الخالصي

لنتفق ونتبادل الهدايا وفق معطيات الالقاب لمدننا وبما أننـي يجب أن أعطي شيئاً يشابه البرتقال قطفتُ أسمكِ من آخر حائطٍ  كتبتُ عليه بأبي نؤاس وحفاظاً على قدسية الهدية من كل دنسْ و إزالةٍ لكل هواء مرّ عليهِ ممزوجاً برئة المخمورين  رميتهُ من  فوق جسر الائمة دون خوف  من عدم إسترداده فـ روح عثمان ما تزال ت
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
369 زيارات

عروس الحرب / احمد الخالصي

بغداد ياغربة النور في بلادِ الظلام يا أول حبيبةً تُقتل على يد عشيقها وأول مولودةً تلفُ بقِماط الجرحى أُشهِد الحرب أنكِ أول عروسٍ تُزفُ للخراب مكحلةً بالسلامِ أجوب شوارعكِ وأنا أقف عند ناصية السرير أعدُّ الدمع جرحًا جرحاً حتى تتساقط خطواتي على طرقكِ أحتضنكِ حد أن يبتلع الحزن تعاسته من شدة الظمئ أحتضن
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
556 زيارات

محمدٌ بين خيارين / احمد الخالصي

لنُسلِم ظاهر الكلام مفاتيحَ القصيدة فلا طاقة لأبياتنا على قافيةِ الباطن ومن ثم نتسائل عن رجلٍ تطوقهُ الرحمةَ من كل جانب من أنت يامحمد أأنت الأُمي الذي علم الجهل كيف يتتلمذُ على يد العلم ؟ أَمْ أنت ذلك الاستاذ الذي ترك المسجد في منتصف صلاة الحصة لكي يُجبر الفتيان على التودد له من أجل أن يَمُّنّ عليهم
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
610 زيارات

قصيدة مكان الحسين ع / احمد الخالصي

كيف إستوطنتَ قلباً لا يألفُ أمثالك ؟.. تحطُ على أزهارِ نبضاتهِ الدبابير فالفراشاتُ حكايةٌ قديمةٌ دُفنتْ مع آخر أستنشاقٍ من هواءِ الدنيا لشيبةِ جدي أي قوةٍ لديكَ يا مسلوب الخنوع لتطفئ بشفاهك المتفتحاتِ رُغمًا عن أنف الذبول ظلمتي التي أوقدتْها ولاعةَ الذلِ جعلوا منك لقبًا يُطلَق على الكثير أنا أرفض بو
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
0
725 زيارات

شجرة الاربعين وثمارها الطبية / احمد الخالصي

في ظل التسلق المليوني للطرق الوعرة صوب جبل الثورة الاعظم حيث قبة الحسين في كربلاء تتوسط تلك القمة الجبلية، لم يقتصر الامر على أنتشار المواكب على مد البصر في مختلف الطرق المؤدية إلى كربلاء لتقديم الاطعمة والمشروبات المجانية كدرس أجباري للعالم للتذكير من هم سكان وادي الرافدين حيث ابتدأت معالم الحياة ،
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
716 زيارات

ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) / احمد الخالصي

للرعونة مفاهيم ولعل أوضح الأمثلة على معرفتها هي العقلية التي لاتحمل في ثنايا افكارها إلا الانتقاد , حتى لو كان الامر يتعلق بإستنشاق الهواء عن طريق الأنف مادام هذا الرأي سيميزهم كأبقارٍ تأكل الحشائش الطازجة المقدمة من معالف ذات جودة وماركة مسجلة في أرقى المجاري .   في كل سنة يتكرر سيناريو المعروف ، و
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
759 زيارات

على قارعة المنية / احمد الخالصي

عند قَارِعَة المنية دار حديثٌ بين نورًا قالت بحقه السماء هذا الشعاع سيبقى شمسًا مفترضة الضوء سوى شرق أو غرب وبين دنيا أخروية شاخ بها الليل حتى أمتلات مراحلها ظُلمة . دون أن تبدي إنزعاجًا من حِلكة الأيام فأسترسل الحسن محدثًا العقيلة إن الـُسم لم يجد جنةً يفوز بها غير أن يقتطف من ثمار كبدي الحزن صورة
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
868 زيارات

فاطمتان بتفاحةٍ واحدة / احمد الخالصي

أن الحقيقة الخاصة بالتفاحة التي جاء بها جبرائيل لمحمدٍ أنها لم تُؤكل بأكملها منه بل شطرها بنظرة طفٍ مستقبلية لنصفين تناول أحدهما والأخر أعطاه لحزام الكلابي وأحتار النداء بأي فاطمة أدعوكِ ياكلابية وقد أجدتِ الفاطمتين معًا أقسم بالوفاء الذي تدرينه انه لازال يسري في صدر الفرات ذلك النهر الاثم الذي كفر
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
834 زيارات