عالية طالب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الثقافة وازمات المجتمع !! / عالية طالب

كلما سمعت كلمة مثقف تحسست مسدسي" هذه العبارة حققت شهرة لا زالت تتمتع بقوتها بعد ان اطلقها "باول جوزف غوبلز"، وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية. فهل استشهادنا بها وديمومة استخدامها متأتية من ايمان السياسي بها أم من تخوف المثقف ممن يحمل صفة سياسي!! ولماذا تنشط كلما تعرض البلد لازمة من ازماته التي لا يبدو انها تجد طريقا للانتهاء !! ولماذا يكون على السياسي ان يقف بالضد ازاء خطاب المثقف ان كان الاثنان يعملان لمصلحة مفهوم " المواط نة " والوطن !! المثقف الذي عانى طوال وجوده من حمل صخرة سيزيف على ظهره المتعب وهو ينوء بحمل
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
80 زيارة
0 تعليقات

وزير الثقافة المنتظر!! / عالية طالب

- منذ "مفيد الجزائري" وحتى "فرياد راوندزي " مع حفظ اللقب السيادي.. والثقافة لا تعطي التبريرات السهلة لمن تولى هذه المهمة الصعبة في عقولنا وغير المهمة لدى العملية السياسية العراقية !! تعاقب الوزراء والواقع الثقافي يراوح في مكانه المؤسساتي الرسمي بذات الوتيرة المقولبة بين ما يمكن ولا يمكن.. لم يحدث التغيير السياسي نقلة بارزة المعالم في الجسد الثقافي العراقي وكل ما حصل م ن تغيير ايجابي احيانا وليس غالبا كان بفعل المؤسسة غير الرسمية التي حاولت بامكانياتها المحدودة تغيير الساكن الى متحرك وإدخال التحديث الى مفاصلها التي تكلست من كثر ما عانت الانتظار. ما الذي نريده من وزير الثقافة؟ سؤال
متابعة القراءة
  191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
191 زيارة
0 تعليقات

القدس في الذاكرة الثقافية للطفل العربي / عالية طالب

ارتأيت ان يكون بحثي المشارك في مؤتمر القدس المنعقد برعاية اتحاد الكتاب العرب في ابو ظبي بهذا العنوان بعد ان تفشت ظاهرة التغافل  والتسطيح بتناول موضوعة القدس في الاعلام والبحث والدراسة العربية. اذ بعد المتغيرات التي شهدتها المنطقة العربية لا بد لنا من ان نعيد ترتيب الوضع العربي المجتمعي بطريقة تمنحه اتصالا حقيقيا بكل ما يتعلق بتاريخه  وهذا الامر لا يتوقف عند حدود هذه البلدان وسياساتها واشكال الحكم فيها بل يتعداه الى  اهم من ذلك بكثير بمشتركات لا بد ان تفرز تعاملا مختلفا لموضوعة فلسطين والقدس والذاكرة الثقافية لاجيالنا التي لا تجد الكثير من التوثيق  المنهجي في دراستها ولا في
متابعة القراءة
  287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
287 زيارة
0 تعليقات

المسؤول والمهرجان الثقافي / عالية طالب

مهرجان ابو تمام الذي عقد مؤخرا في الموصل .. • اسئلة كثيرة تثار مع كل زمن مهرجان ثقافي ( مربد البصرة ، ابو تمام الموصل ، متنبي واسط ، حبوبي الناصرية ، جواهري بغداد ، اكيتو دهوك ، تمارا ديالى ...)، والقائمة تطول حين نكرس انشطة اخرى تحتفي باليوم العالمي للشعر وسنوية مؤتمر السرد ومناسبات العراق المحلية الوطنية . في كل هذه المناسبات ينشغل اتحاد ادباء المركز العام وفروع المحافظات في مراسلات وكتب واتصالات ونقاشات مع وزارة الثقافة ومجالس ومكاتب المحافظات المعنية ونخرج من كل هذا بتحديد تفصيلي عن ادق فقرات الصرف ومستحقاته وينبري لاحقا من يوجه الاتهام لاتحاد الادباء
متابعة القراءة
  598 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
598 زيارة
0 تعليقات

المِرْبد بين السرد والشعر وما بينهما شتامون !! / عالية طالب

مشكلة المربد انه استضاف كتاب السرد بنسبة معينة واستضاف شعراء بنسبة اكبر فانبرى كتاب السرد للتهديد والوعيد واطلاق الاتهامات وتوزيعها على اتحاد الادباء وعلى نائب الامين العام واعتبار مسؤولية النائب هي من حددت الدعوات !! عجبي من هذه التصورات الخاطئة !! اسجل استغرابي من طروحات المشتغلين بالسرد واذكرهم بمؤتمر السرد الثاني الذي عقد في بغداد ولم توجه فيه دعوة لاي شاعر وانحصرت بالقصاصين والروائيين وبنقاد السرد!! ادعو ادباء البصرة والا تحاد العام للادباء بحصر دعوات المربد بالشعراء وعدم توجيه دعوة لاي سارد فالمهرجان اسمه المربد الشعري وليس السردي ولنوقف مهزلة من يشتم ومن يلصق التهم ومن يتبارى باستخدام خياله السردي
متابعة القراءة
  1097 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1097 زيارة
0 تعليقات

تعلم كتابة القصة والرواية !! / عالية طالب

لمن سأل – هل يمكن تعلم حرفة الادب ؟ أم هي حكرا على من يسكنون وادي عبقر ؟؟ • هل يمكن ان تكون مبدعا بالتدريب ؟ وهل الابداع الادبي حكرا على من يتمتع بالموهبة ؟ وهل نعزف خارج السرب ان فكرنا بعمل دورات تدريبية لتعلم كتابة القصة والرواية والشعر ؟؟ يقال ان كتابة الرواية تتحقق ان توافر" 20% موهبة 80% ممارسة و خبرة و تمكن وخيال خصب " فصياغة الكلام امر ممكن تعلمه بقراءة الأعمال الأدبية لكن الخيال واستخدامه الصحيح هو المهمة الاصع ب وممارسة الكتابة تعطيك مرونة اكتساب القدرة على صياغة الحدث وتركيباته ومنه تنطلق لخلق رواية ناجحة. 20%
متابعة القراءة
  2038 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2038 زيارة
0 تعليقات

القضاء {الثقافي} / عالية طالب

يتناول ظاهرة سوء الادب باعتبارها " حرية تعبير" يستخدمها من يدعي الثقافة والابداع باستخدام اقذع العبارات والانحطاط الذوقي والاخلاقي متغافلا عن ان هناك قوانين يمكن لمن يريد اللجوء اليها فانها ستؤمن تاديبا لمن اضاع بوصلة الادب ومعناه الحقيقي. • هل بات البعض من المجتمع" الثقافي" يعاني من ظاهرة سوء الأدب!! وهل أصبح هذا البعض بكل وعيه الغرائبي المتخلف يفهم حرية التعبير بأنها التطاول على الاخرين وكيل الاتهامات واستخدام أقذع العبارات والانح طاط الذوقي والأخلاقي لمجرد اختلاف بوجهات النظر أو سوء فهم قاصر لحالة من الحالات التي يمكن أن تستجد في واقعنا الأدبي والثقافي؟؟. يبدو أن كل ما أشرنا اليه هو
متابعة القراءة
  2033 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2033 زيارة
0 تعليقات

ادباء الانسحاب / عالية طالب

• قد يكون العنوان غريبا ويمكن ان يحيله المتلقي الى السياسة اكثر مما يدخله في الثقافة ، وما ينطبق على السياسة قد ينطبق على الثقافة بوجه او باخر ، لكن ما نشير اليه هنا هو الثقافة وتمفصلاتها التي تعطي دائما وجها من اوجه الانسح اب عن المواكبة المطلوبة لمن ينتمي فعليا الى مفهومها ومشغلها الفكري والتحليلي. جلسات دورية تعقد في مراكز ثقافية وبحثية وبعناوين مهمة تسهم في اغناء العقل وتحديث معلوماته ومثلها مهرجات ومؤتمرات وورش عمل متخصصة في شؤون الثقافة وتفرعاتها، وكلها ترسل دعواتها للأدباء ليغنوا الجلسات بالآراء والمناقشات والتعقيبات ، وغالبا ما يعلن ذات الادباء استهجانهم واعتراضهم فيما لو
متابعة القراءة
  2019 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2019 زيارة
0 تعليقات

الإبداع النسوي !! / عالية طالب

متسائلا هل المنصة والمهرجان والانتساب للاتحاد تمنح المبدع صفة الابداع ؟؟ هل يشكل الانتماء إلى اتحاد الأدباء والكتاب في العراق اعترافا بأن المنتمي أصبح حاملا لصفة" مبدع"؟ وهل يشكل هذا الانتماء حقوقا معنوية للاثنين تتطلب علاقة متكافئة بينهما تتمثل بالاهتمام من الأول وبالإنجاز الحقيقي من الثاني! وهل واقع الحال يشير إلى تحقق هذه الثنائية بصورة إيجابية فعلية! إن كان عنوان العمود قد تخصص بعطاء المرأة المبدعة، فأن الاسئلة العامة تشمل " ال مرأة والرجل" إذ ما ينطبق على الأولى يقترب من الثاني، وإن كان بنسب متباينة. أنشطة متعددة وجلسات متخصصة يقيمها اتحاد الأدباء وتشارك فيها المرأة بنسبة أقل مما يفعل
متابعة القراءة
  3250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3250 زيارة
0 تعليقات

يهتفون " أحسنت" حين يترك المنصة ويتبرمون منزعجين حين يعتليها !! / عالية طالب

• مشكلتنا “عربيا” وليس محليا فقط إننا نجيد النفاق الثقافي فيما بيننا ولا نواجه الآخرين بالآراء السلبية التي تتشكل لدينا عبر إطلاعنا على نتاجات بعضنا التي تستحق “وقفة” صريحة ليس للنيل من الآخر بقدر ما هي نصيحة حقيقية ليعرف من به خلل، كيف يعمل على ترصين أدواته. جلسات أدبية تعقد في مراكزنا الثقافية والأدبية لتتناول منجزا قصصيا أو شعريا أو بحثيا، وقد تطرح فيها مستويات مختلفة ما بين الاشتراطات الحقيقية لبناء القصة أو القصيدة وما بين الترهل والابتعاد عن الفنية الثابتة. وغالبا ما يكتفي الأدباء ممن يحضرون الجلسة بملاحظاتهم الثنائية فيما بينهم وهم ينتقدون الأغلاط النحوية واللغوية التي قد يسقط
متابعة القراءة
  3385 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3385 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم عناوين نجفية حملت معاني الفخر والشهامة..!/ عدنان السوداني
17 آب 2018
صباح الخير وجمعة مباركة بإذنه تعالى مرحى لأهل النجف الكرام، فالغيرة عن...
: - مشرف المقالات نصوص من العراق/ عادل الراوي
16 آب 2018
تنويه : اخي العزيز لايحق لك ان تنشر قصيدة لكاتب اخر وفي مدونتك وباسمك....
لطيف عبد سالم سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
10 آب 2018
مساء الخير أشاطرك الرأي أخي الكريم الأستاذ القاص قصي المحمود فيما تفضل...
: - ناظم الصرخي الغبار الأسود .. / القاص قصي المحمود
08 آب 2018
حيّاك الله أديبنا الأريب أ.قصي المحمود وباركك على هذا البوح المنير ،نص...
: - القاص قصي المحمود قصيدة " ساكن الأعماق " / سامح فكري رتيب
08 آب 2018
التداخل الوجداني بين الحب الذاتي والوطني يدفع للتألق نص رائع مع تحيا...

مدونات الكتاب

حسين محمد العراقي
20 حزيران 2016
متى ظهر على الأعلام؟ وإلى أي غرض يهدف؟ وكم يتوق إلى المراوغة والتبرج يحيى صحفي جزائري من م
رحيم الخالدي
16 نيسان 2018
يعيش العراقيون هذه الأيام حركة غير مسبوقة، يرافقها تسارع المرشحين لكسب ود المواطن العراقي،
د. نضير الخزرجي
29 أيلول 2016
 قد يصطدم الراجل بآخر وهما يسيران في رصيف باتجاهين معاكسين، لازدحام أو عائق أو غفلة،
د. نادية هناوي
08 كانون1 2017
إن تذبذب الناقد العربي في وعيه، بأهمية التمدرس المنهجي، وهو بإزاء فعالية ما بعد النقد، يدف
لا أحد من بني البشر يعزف بإرادته عن الزواج والاقتران، إلاّ النادر الذي خالف سنة الحياة لسب
أحمد الغرباوي
30 أيلول 2017
( 5 )كُلّ شيء رَاحْ..!أمّي..وأشتاق إلى حُضْنكِالموجوع بالسّرطاندِموعُ رَوْحى ترتعُبَيْن ا
علي فاهم
23 كانون1 2014
قد تسكت بعض الشعوب عن سرقة أموالها أو نهب خيراتها و لكن لا يمكن لشعب أن يسكت عن سرقة أنتصا
ماجد زيدان
22 أيار 2017
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
مرام عطية
30 تموز 2018
يامذاقَ البرتقالِ في حُضنِ الشَّمسِ ، ياسلسلاً يروي شجرةَ أحلامي العطشى ، وقد غزاها القحطَ
في عام 1558م اعتلت عرش إنكلترا الملكة اليزابيث الأولى، فكانت محط انظار ملوك وأمراء أوروبا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال