علي قاسم الكعبي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ألمجرب الذي يُجرب دائما …!!؟؟ / علي قاسم الكعبي

لم يعد امر الوصول الى البرلمان او تقلد مكاناً مرموقاً في الدولة العراقية يخضُع الى قانون الانتخابات مثلاً او لمعايير الكفاءة او النزاهةُ فضلاً عن قانون الانتخابات والية احتساب الاصوات فلا” سانت ليغو الاصل ولا المعدل ولا حتى أخوته او أولاده قادرين على كبح جماح الساسة فهم يقفون عاجزون امام طريق البلوغ الى تلكم الغايات لأنها اصبحت اسهل مما نتصوره وكما يقولون فالغاية “تبرر الوسيلة” ” والضرورات تبيح المحرمات “وتلك تخريجه اسلامية واخرى علمانية لكذا اشكال .!! حيث باتت العملية عبارة عن صفقة اي معادلة حسابية تتحكم بها لغة الارقام كليا فمن يدفع اكثر هو من يصل الى غاياته دون
متابعة القراءة
  805 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
805 زيارة
0 تعليقات

ماذا بعدما ” عطشت ” دجلة…!!؟/ علي قاسم الكعبي

تعلمنا في الدرس الأول عندما انتظمنا بالدوام في المدارس ألابتدائية أن نلتزم بوصايا القرآن الكريم وسنة نبيه وال بيته الاطهار (ع ) وصحبة الكرام والتي منها عدم” الإسراف والتبذير” كونهما صفتان مذمومتان ومن الصفات غير الحميدة التي نهانا عنها الشارع المقدس والأحاديث كثر و هي بين أيدينا جميعا .أننا باحوج ما نحتاج آلية اليوم وهو ذلك الالتزام بهذا المبدأ ، فأعداء العراق بعدما يأسوا من المواجهة وجها لوجه في الحرب العسكرية عمدوا إلى أسلوب آخر وذهبوا إلى خيارا جديدا وسلاحا اشد فتكا إلا وهو سلاح المياه المحرم شرعا وقانونا وان صور مواجهة هذا العدو أمر يتحمله كل فردا منا لأن
متابعة القراءة
  1180 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1180 زيارة
0 تعليقات

العبادي يسجل هدفا ثمينا في مرمى كردستان/ علي قاسم الكعبي

على الرغم من الهدوء الذي يتمتع به شخص رئيس الوزراء حيدر العبادي " والذي كان واضحا للعيان وبرغم كل ما قيل ويقال عن شخصيته عندما ثنيت لة الوسادة وتقلد حكم بلدا كحصانا جامح من الصعب ترويضه الا ان والواقع اثبت عكس ذلك عندما استطاع هذا الشخص الهادئ ذو الكاريزما المثيرة للجدل تجاوز كل التحديات ونجح ايما نجاح وفي كل الملفات العالقة سواء كانت الأمنية منها او السياسية بل وحتى الاقتصادية أيضا اذا ما علمنا انه تسلم حكومة ( مفلسة) ،حيث أدار ظهرة عن تلك الأصوات النشاز التي صورته بالرجل الضعيف والسياسي الهزيل الذي يمكن أسقاطه في أول اختبار ولكن بهدوئه
متابعة القراءة
  1348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1348 زيارة
0 تعليقات

بغداد الدوحة من كبت مطبق إلى انفتاح مطلق/ علي قاسم الكعبي

كعادتها راهنت الرياض على حصان خاسر، بعد محاولتها تضييق الخناق على جارتها قطر التي ترتبط معها بروابط عدة وقد لا يكون أقلها الارتباط بالدم مستخدمة كل الوسائل المتاحة والتي  تتنافى مع التقاليد والاعراف العربية والإسلامية المتمثلة  بالإخوة والجيرة وتمتين العلاقات الإجتماعية بين بلدان (العرب والمسلمين) لتظهر هي  بمظهر الحمل الوديع " الذي يتباكى على الإسلام والعروبة فقد اشتكت الرياض العالم من الدوحة  كون الأخيرة تدعم الإرهاب فيما ترد  الدوحة"  ان الجميع يعلم  ان من اتهمها هومن  يقود أكبر مؤسسة لإصدار فتاوى الإرهاب في العالم. !؟  وهذا بطبيعة الحال يتناغم مع  تصنيف  " واشنطن لها عندما وضعتها ضمن قانون جاستا لمكافحة
متابعة القراءة
  1566 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1566 زيارة
0 تعليقات

حماقة" مسعود أعادة حصة الكرد الى 12% / علي قاسم الكعبي

يتعاطف معظم الشعب العراقي مع مطلب الحكومة بإعادة النظر بحصة الكرد من موازنة الدولة العراقية لعام 2018 المثقلة بالعجز، إلى 12%بعدما أصبحت 17%كونها عرف سياسي خاطئ جاء نتيجة صفقات سياسية فاشلة واكبت العملية السياسية المتعثرة في العراق ، خاصة بعد النجاح الذي حققه العبادي في فرض سلطة الحكومة على جميع الأراضي المحتلة من قبل داعش أولا وطرده نهائيا من البلد وبعد نجاحه في اعادة سلطة الدولة على المناطق المتنازع عليها واهمها كركوك التي يطلق عليها ” قدس البرزاني ” وإعلان العبادي عن رغبته تسديد رواتب الموظفين الكرد مشترطا أن يكون ملف تصدير النفط والمنافذ الحدودية في الإقليم بيد الحكومة الاتحادية
متابعة القراءة
  1743 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1743 زيارة
0 تعليقات

كركوك حدود سترسمها الدماء../ علي قاسم الكعبي

ان اقل ما يقال عن اعلان الاستفتاء في شمال العراق هو وصفه  بالمراهقة السياسية  والتي لا تنم عن وعي سياسي ولا قراءة منطقية للأحداث بصورة متأنية  بل هي حماقة ارتكبها مسعود البرزاني الذي سجلة مليئاً بالحماقات والمغامرات السياسية فليس غريب علية ذلك وهو الذي ارتكب جريمة الخيانة العظمى عندما وضع يده بيد" المخلوع صدام حسين  جلاد العرب والكرد  ابان حكم البعث من اجل تحقيق  مكسبا لشخصه  وان كان على حساب ضياع قضية شعبة والتآمر عليهم ومن اجل اقصاء كل ما حولة ليفرغ الساحة له فقط  خاصة بعدما افل نجم حزب الطالباني .انه صراع نحو البقاء اكثر فترة وهو المنتهية  صلاحيته
متابعة القراءة
  1994 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1994 زيارة
0 تعليقات

السيدة زينب اول وزيرة اعلام في الإسلام / علي قاسم الكعبي

بعدما انتهى التكليف الشرعي للإمام الحسين "ع"  باستشهاده وصحبة وأبنائه وأخوته في حادثة غريبة جداَ في تاريخ الإسلام والإنسانية جمعاء عام 61 هجرية ، وانتهى الأمر بعيالة وقافلته بالأسر والسبي تصور عبيد الله بن زياد وجيشة أنهم قد ظفروا بالحسين "ع" وقد انتهت ثورته وتم وود حركته بهذه النتيجة المأساوية ووفق ما تم التخطيط له ،بشكل متقن ، لكنهم تفاجئوا أن أحدا ما سيكمل هذه الثورة ويجعلها تزداد توهجاً وألقاً وحرارةً ويعطيها ديناميكية ويحلق بها بعيدا الى العالمية بعدما جاء دور وزيرة اعلام الطف السيد زينب "ع" أخت الإمام الحسين "ع" لتكمل ما أنتهى به أمر الحسين "ع" فقد استطاعت
متابعة القراءة
  2059 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2059 زيارة
0 تعليقات

تثبيت عراقيتك بالبطاقة الوطنية امر في غلية الصعوبة.؟/ علي قاسم الكعبي

  إن تثبت عراقيتك بالبطاقة الوطنية في ميسان، امر في غاية الصعوبة لأنك ستواجه أخطاء كارثية  لم تكن بالحسبان، فكيف بمن يشكك بعراقيتك ويخرجك منها ولا يثبت لك ذلك؟، فاخطاء ارتكبها موظفو الجنسية في العمارة تصل حد التخمة  وتقع ضمن الذنوب التي لاتغتفر، فعندما تصبح هوية الاحوال المدنية "(الجنسية العراقية) التي هي بين يديك عديمة الفائدة ولاتعمل ويصفونها بالوثيقة غير الرسمية ،عندها تتفجر اعصابك ويخرج منك كلام غير لائق فكيف بها تقع ضمن هذا التصنيف، وكانت معتمدة منذ تأسيس الدولة العراقية!!   وليس مهما مثلا عند المواطن في ان تكون بناية الدائرة التي يراجعها  مكونة من عدة طوابق رغم مظهرها
متابعة القراءة
  1948 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1948 زيارة
0 تعليقات

الكهرباء نعمة لم نبلغها حتى الان .. / علي قاسم الكعبي

دخلت الكهرباء العراق قبل 59عام اي قبل ان يتم الاعتراف بدول الخليج العربي التي كانت حينها عبارة صحراء جرداء قاحلة لايسكنها احد الانفرا قليل من البدو الرحل ولكن المضحك المبكي ان دول الخليج هذة تجاوزت الزمن وباتت اليوم من الدول ذات الاقتصاد العالي والتي اصبحت محط انظار العالم بل وجذبهم بسحر ماتدرة ارضها فانزال الله بها من الخيرات ماانزل على ارض غيرها .!! فيما تخلف العراق كثيرا فهذة الفجوة الكبيرة المتمثلة ب59 عام عادت ولكن هذة المرة سلبا على العراق بعدما تخلف كثيرا عن جيرانة وتلك مفارقة كبيرة ان لم نقل انها كارثة !؟ نتيجة الاداء السياسي السيء الذي مر
متابعة القراءة
  2076 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2076 زيارة
0 تعليقات

ترامب في تويتر غيرة في البيت الابيض / علي قاسم الكعبي

منذ تولي ترامب رئاسة.الولايات المتحدة الأمريكية قبل اشهر قلائل من اليوم والمحللين منشغلون بصالونات التحليل يضعوا كل تصريح لة في دائرة الرصد والبحث علهم ينجحون في فك شفرة هذا الرئيس المثير للجدل والذي لم يفهم له موقفا معينا حتى يتم دراستة بكل حرفية ،كما يتم ذلك لمعظم الرؤساء والشخصيات الهامة.فهو غير ثابت قولا ولا فعلا على اي تصريح ، ولم يسجل لة موقفا يمكن الاعتماد علية ودراسته فهو متعدد الاوجة ،وقد وصفته هيلاري كلينتون وصفا قاسيا، في كتابها “وات هابند؟ (ماذا حصل؟)” دونالد ترامب بأنه “شخص قذر!؟ فتصريحاته اقل مايقال عنها انها مثيرة للجدل في الاوساط الاعلامية ومراكز البحوث والدراسات
متابعة القراءة
  2192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2192 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...
: - قصي المحمود ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
02 تموز 2018
الأخ والصديق العزيز الكاتب والأديب الرائع لطيف العقيلي..كان لي شرف الح...

مدونات الكتاب

يعاني العراق اليوم من صراع سياسي اساساً وان لبس لباساً طائفية او قومية بعد ان تشبث البعض ب
حيدر حسين الاسدي
14 تشرين2 2013
1374 عام مضى على واقعة الطف العظيمة، لم يكن المشهد فيها كما هو اليوم، فالـ(70) صحابي ممن ا
معمر حبار
11 كانون1 2013
هذه المرة إخترت أقرب شاطئ وهو الشاطئ العائلي الخاص بتلعصة التابع لسيدي عبد الرحمان بالشلف،
بالأمس خرج على شاشات التلفاز الرئيس اليمني الشرعي على وفق البعض الداخلي والخارجي، والمستقي
د. نسرين مراد
21 نيسان 2011
كشفت التطورات الأخيرة المثيرة للجدل، التي بدأت تجتاح العالم العربي، بلداً بلداً، حقيقة الإ
يشير مفهوم "الانتقال الديمقراطي" في أوسع معانيه إلى العمليات والتفاعلات المرتبطة بالانتقال
يحتفل العالم اجمع باليوم العالمي للمرأة في الثامن من شهر اذار من كل سنة منذ عام 1977 تثمين
عزيز حميد الخزرجي
26 حزيران 2017
10 ملايين طفل و صبيّ عراقيّ يُعانون آلموت ألبطيئ من بركات نفاق السياسيين الحاكمين و فسادهم
د. محمد فلحي
13 شباط 2017
شعب العراق اصبح شعبين..شعب الداخل وشعب الخارج.. في ظل الدكتاتوية كانت جماعة(الخارج) تقود ا
رسالة غالب حسين الشابندر الى السيد مقتدى الصدر لا تخلو من نفس ميكافيلي قبيح ومحاولة للحفاظ

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال