عدنان الصالحي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأحزاب العربية بين الهامشية السياسية والموت السريري / عدنان الصالحي

 يجمع اغلب الباحثين بأن وجود الاحزاب في دولة ما مؤشر على وجود حياة سياسية جيدة وضمانة للتبادل السلمي للسلطة والمشاركة الفعالة لأغلب ابناء ذلك البلد، وتعد الأحزاب السياسية أساسا مهما من أسس الديمقراطية. فبقواعدها الجماهيرية وحشدها لهم في الانتخابات يمكن لها اخذ فرصتها في تطبيق مشروعها وبرنامجها الذي رفعته في أوقات سابقة وعدت بتنفيذه، مما يجعل مصداقيتها محل تأكيد وترسيخ لناخبيها وعنوان لها مستقبلا. في دول عدة، لا تكاد تصل الأحزاب السياسية للاستجابة لمطالب مواطنيها فعندما تكون جسور الثقة بين الأحزاب السياسية وعامة الناس غير مطمئنة فأن العملية الديمقراطية والحياة السياسية بكاملها في البلاد تكون مختلة وبناء الدولة هزيل. وعليه
متابعة القراءة
  3261 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3261 زيارة
0 تعليقات

اردوغان.. مابعد الانقلاب / عدنان الصالحي

بعيدا عن كون الانقلاب العسكري الفاشل الذي جرى في تركيا في 17 تموز الجاري حقيقة ام لا فان ما حدث هو انقلاب فعلي في سياسة تركيا سواء الخارجية وستتبعها سياستها الداخلية ايضا، فخروج اوردغان عن توافق الكبار (اميركا-روسيا) منذ فترة ليست بالقصيرة وحلمه بعودة الامبراطورية العثمانية على يديه ورسمه لأهداف صعبة المنال سببت له مشاكل كبرى مع الكثير واولهم مع كبار اللاعبين السياسيين. الرجل ذهب بعيدا في تدخلاته في شؤون ليبيا وسوريا والعراق وحاول ان يفرض لنفسه رقما في المعادلة الدولية او الاقليمية، غير انه لم يراع الطرق السياسية والحسابات الدولية في كيفية ادارة اللعبة سواء بشأن الحل السياسي للأزمة
متابعة القراءة
  3557 زيارة
  0 تعليقات
3557 زيارة
0 تعليقات

كومة العبادي ما بعد داعش / عدنان الصالحي

بقي بعيدا عن واجهة الصراعات السياسية التي عصفت بالمشهد العراقي في السنوات الماضية خصوصا خلال الولاية الثانية للسيد المالكي، فبالرغم من قرب الرجل من الأخير حزبيا وسياسيا إلا انه لم يكن يتخذ موقفا متشنجا في الأزمات بين الفرقاء السياسيين وأمين حزبه ورئيس كتلته السياسية بل كانت السلطة التشريعية المجال الأوسع لنشاطه السياسي، انه رئيس مجلس الوزراء الحالي الدكتور حيدر العبادي. فالعبادي ذو الـ63 عاما لم يكن في اغلب المراحل الحرجة في واجهة الحدث بل كان دائما ما يكون جنبه او في أخره او يتجاهله، خصوصا الصراع الذي شهده التحالف الوطني بين دولة القانون والتيار الصدري الحليف السابق الذي أوصل حزب
متابعة القراءة
  3819 زيارة
  0 تعليقات
3819 زيارة
0 تعليقات

اعادة انتاج كابوس الصراعات العربية / عدنان الصالحي

شكلت الصراعات الداخلية التي طالما تواجدت على مساحة اغلب الدول العربية كابوسا مرعبا للكثير من شعوبها، فقد توالدت هذه الصراعات منتجة مشاكل أكبر واوسع واكثر تعقيدا، بحيث تكاد هذه الصراعات (الحديثة-القديمة) ترسم في مخيلة كل مواطن عربي سلسلة من سنوات العنف والرعب والاضطراب التي غيرت ملامح تلك الدول وجعلتها تعيش في ازمات متلاحقة وعميقة. البعض يرى ان تلك الصراعات انطلقت منذ اتفاقية (سايس- بيكو) حيث قسمت المنطقة لمناطق نفوذ بين فرنسا وبريطانيا، هاتان الدولتان اللتان لم تخرجا من المنطقة الا بعد ان قسمتا الوطن العربي وسلمت السلطة فيه لبعض العائلات الحاكمة، غير ان البعض الاخر يرى ان اسباب تلك الصراعات
متابعة القراءة
  4045 زيارة
  0 تعليقات
4045 زيارة
0 تعليقات

داعش والصحراء.. الفرصة وتوقيتاتها / عدنان الصالحي

أحداث مهمة تصاعدت تدريجياً، انطلقت شرارتها الاولى بمقتل الجنرال في الجيش العراقي قائد الفرقة السابعة وعدد من الضباط والجنود ممن كانوا بمعيته، أثناء مهاجمتهم لمواقع التنظيمات المسلحة في صحراء الانبار، المعركة بدأت باتجاه قواعد ومخابئ العناصر المسلحة لما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية (داعش) في الصحراء الغربية واطلقت حينها الحكومة العراقية تسمية (ثأر القائد محمد)على تلك العملية نسبة الى اسم الضابط العسكري المقتول، العملية تعتبر الاولى من نوعها للجيش العراقي بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد نهائية عام 2011 حظيت العلمية بدعم واسع لها شعبيا وسياسيا. هذه العلمية العسكرية سرعان ما تحولت الى أزمة سياسية باعتقال النائب عن قائمة (متحدون)
متابعة القراءة
  4009 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4009 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

 قرات كثيرا عن خطر الموبايل على الاطفال من الجنسين ووجدت جميع من كتب عن ظاهرة انتشار الموب
د. طه جزاع
11 شباط 2018
يربط جسر غَلَطة بين ضفتي القرن الذهبي ، وتعبر عليه خطوط الترام فضلاً عن السيارات الصغيرة و
 السياسة علم ولا تمارس على انها هواية أو ملئ منصب معين، التعريف العام للسياسة هي فن ا
رمادُ النار كثير، وحطامُ الحرب كبير، وهشيم المعارك في كل مكان، ورائحة الموت كامنةٌ، طاغيةٌ
متابع امين
04 أيار 2015
 لقد كتبت مقال حول تسلل الكثير من الارهابيين من الرمادي مع النازحين .اسم المقال : تحذير في
إن العلاقة بين العولمة و الهوية هي علاقة جدلية ، كما أنها علاقة صراع و صدام، وذلك لاختلاف
د. حميد عبد الله
02 حزيران 2016
دورة الصراع تتواصل من غير أن نرى لها نهاية لا في بداية النفق ولا في نهايته!النفق طويل كعمر
. جان ياما جان في قديم الزمان أكو  3 خوان  ، كل واحد ساكن ديره  وبيناتهم زيارات وطلعات وسف
حميد مراد
17 أيلول 2014
منذ عقد من الزمن والمواطنون العراقيون يهجرون قسريا ً من مناطقهم الاصلية وبالقوة نتيجة ظهور
في حفل افتتاح مهرجان ابي تمام الخامس في الموصل..تقدم نحو منصة الالقاء، يستند الى عصا ( باس

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال