عدنان الصالحي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأحزاب العربية بين الهامشية السياسية والموت السريري / عدنان الصالحي

 يجمع اغلب الباحثين بأن وجود الاحزاب في دولة ما مؤشر على وجود حياة سياسية جيدة وضمانة للتبادل السلمي للسلطة والمشاركة الفعالة لأغلب ابناء ذلك البلد، وتعد الأحزاب السياسية أساسا مهما من أسس الديمقراطية. فبقواعدها الجماهيرية وحشدها لهم في الانتخابات يمكن لها اخذ فرصتها في تطبيق مشروعها وبرنامجها الذي رفعته في أوقات سابقة وعدت بتنفيذه، مما يجعل مصداقيتها محل تأكيد وترسيخ لناخبيها وعنوان لها مستقبلا. في دول عدة، لا تكاد تصل الأحزاب السياسية للاستجابة لمطالب مواطنيها فعندما تكون جسور الثقة بين الأحزاب السياسية وعامة الناس غير مطمئنة فأن العملية الديمقراطية والحياة السياسية بكاملها في البلاد تكون مختلة وبناء الدولة هزيل. وعليه
متابعة القراءة
  3344 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3344 زيارة
0 تعليقات

اردوغان.. مابعد الانقلاب / عدنان الصالحي

بعيدا عن كون الانقلاب العسكري الفاشل الذي جرى في تركيا في 17 تموز الجاري حقيقة ام لا فان ما حدث هو انقلاب فعلي في سياسة تركيا سواء الخارجية وستتبعها سياستها الداخلية ايضا، فخروج اوردغان عن توافق الكبار (اميركا-روسيا) منذ فترة ليست بالقصيرة وحلمه بعودة الامبراطورية العثمانية على يديه ورسمه لأهداف صعبة المنال سببت له مشاكل كبرى مع الكثير واولهم مع كبار اللاعبين السياسيين. الرجل ذهب بعيدا في تدخلاته في شؤون ليبيا وسوريا والعراق وحاول ان يفرض لنفسه رقما في المعادلة الدولية او الاقليمية، غير انه لم يراع الطرق السياسية والحسابات الدولية في كيفية ادارة اللعبة سواء بشأن الحل السياسي للأزمة
متابعة القراءة
  3637 زيارة
  0 تعليقات
3637 زيارة
0 تعليقات

كومة العبادي ما بعد داعش / عدنان الصالحي

بقي بعيدا عن واجهة الصراعات السياسية التي عصفت بالمشهد العراقي في السنوات الماضية خصوصا خلال الولاية الثانية للسيد المالكي، فبالرغم من قرب الرجل من الأخير حزبيا وسياسيا إلا انه لم يكن يتخذ موقفا متشنجا في الأزمات بين الفرقاء السياسيين وأمين حزبه ورئيس كتلته السياسية بل كانت السلطة التشريعية المجال الأوسع لنشاطه السياسي، انه رئيس مجلس الوزراء الحالي الدكتور حيدر العبادي. فالعبادي ذو الـ63 عاما لم يكن في اغلب المراحل الحرجة في واجهة الحدث بل كان دائما ما يكون جنبه او في أخره او يتجاهله، خصوصا الصراع الذي شهده التحالف الوطني بين دولة القانون والتيار الصدري الحليف السابق الذي أوصل حزب
متابعة القراءة
  3879 زيارة
  0 تعليقات
3879 زيارة
0 تعليقات

اعادة انتاج كابوس الصراعات العربية / عدنان الصالحي

شكلت الصراعات الداخلية التي طالما تواجدت على مساحة اغلب الدول العربية كابوسا مرعبا للكثير من شعوبها، فقد توالدت هذه الصراعات منتجة مشاكل أكبر واوسع واكثر تعقيدا، بحيث تكاد هذه الصراعات (الحديثة-القديمة) ترسم في مخيلة كل مواطن عربي سلسلة من سنوات العنف والرعب والاضطراب التي غيرت ملامح تلك الدول وجعلتها تعيش في ازمات متلاحقة وعميقة. البعض يرى ان تلك الصراعات انطلقت منذ اتفاقية (سايس- بيكو) حيث قسمت المنطقة لمناطق نفوذ بين فرنسا وبريطانيا، هاتان الدولتان اللتان لم تخرجا من المنطقة الا بعد ان قسمتا الوطن العربي وسلمت السلطة فيه لبعض العائلات الحاكمة، غير ان البعض الاخر يرى ان اسباب تلك الصراعات
متابعة القراءة
  4123 زيارة
  0 تعليقات
4123 زيارة
0 تعليقات

داعش والصحراء.. الفرصة وتوقيتاتها / عدنان الصالحي

أحداث مهمة تصاعدت تدريجياً، انطلقت شرارتها الاولى بمقتل الجنرال في الجيش العراقي قائد الفرقة السابعة وعدد من الضباط والجنود ممن كانوا بمعيته، أثناء مهاجمتهم لمواقع التنظيمات المسلحة في صحراء الانبار، المعركة بدأت باتجاه قواعد ومخابئ العناصر المسلحة لما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية (داعش) في الصحراء الغربية واطلقت حينها الحكومة العراقية تسمية (ثأر القائد محمد)على تلك العملية نسبة الى اسم الضابط العسكري المقتول، العملية تعتبر الاولى من نوعها للجيش العراقي بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد نهائية عام 2011 حظيت العلمية بدعم واسع لها شعبيا وسياسيا. هذه العلمية العسكرية سرعان ما تحولت الى أزمة سياسية باعتقال النائب عن قائمة (متحدون)
متابعة القراءة
  4069 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4069 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

رعد اليوسف عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
02 تشرين1 2018
الشكر المقترن بالمحبة والتقدير ، لك استاذ عباس ولكل الزملاء الذين تزيّ...
لطيف عبد سالم عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
01 تشرين1 2018
صباح الخير الأمر المهم في نهج شبكة الإعلام في الدنمارك هو تمسكها بالح...
اسعد كامل عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
01 تشرين1 2018
حقاً ينبغي لي أن اقدم شكري واعتزازي بالكاتب الاستاذ عباس ابو غنيم المح...
لطيف عبد سالم حسن الشنون .. سادِنُ المسلات وشيخ المجالس الأدبية / حيدر جليل خلف
26 أيلول 2018
صباح الخير استذكار المبدعين دليل عافية الثقافة، وتعبيرًا عن احترام ال...
لطيف عبد سالم قَطعُ الرؤوسِ في التّاريخِ العربيِّ / د.علي حسين يوسف
25 أيلول 2018
صباح الخير مرحبًا بالأخ العزيز الناقد الدكتور علي حسين يوسف في فضاءات ...

مدونات الكتاب

ميسون ممنون
19 آذار 2016
في مقال سابق، كتبت عن أبن المنتفك، وقارنت بين تاريخين، تأريخ وزير معارف العراق؛ وفتنة نصول
مديحة الربيعيلم تسقط الموصل, بسبب البطولات الزائفة, التي تصنعها قنوات الفتنة, لرعاة البقر,
كان مأتما كبيرا, وسط شارع في منطقة المعامل, لأحد شهداء الحشد الشعبي, شاب في بداية عامه الع
وبعد تسعة أعوام على تشكيلها بدأت جلساتها لمحاكمة المتهمين بجريمة اغتيال رفيق الحريري.عرض ع
د. هاشم حسن
11 تشرين2 2016
سؤالٌ مشروع تردده وسائل الإعلام ويتكرر على لسان خبراء الإستراتيجيات الدولية والذين نصبوا أ
حنان جميل حنا
11 تموز 2017
أشتقتُ إليك ...شوقي كجرس قديم يدقُ في بناية مهجورة ..فلا من يسمع ..ولا من يجيب ..فألتحفت ص
ادعوا لدولة الكرد بالتوفيق لو كان ( السياسيين الحاليين ) يفقهون شيئآ من السياسة و احابيلها
عباس عبد الصائغ
29 تشرين1 2014
مروى : مازلتُ في بدايتي نحو النجاح . : لا حياة  بِلا  حُبْ .       اجرى الحوار : عباس عبد
 إن أكثر البرامج الرمضانية شهرة في العالم، هي برامج "المقالب"، لأن ضيوفها دائما ما يكونون
يحيى دعبوش
11 حزيران 2016
في حالة إستمرار الكهرباء بتهامة اليمن هل يلتزم المواطن بما علية من إلتزامات مالية للكهرباء

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال